الأربعاء، ديسمبر 28، 2011

عمل جديد

تحولت الي ما يشبه الترس في الة تبدا العمل منذ السادسة صباحا وتستمر دون كلل او ملل حتي التاسعة مساءا ،و لولا ان هناك صلاة تقطع وقت العمل و تفتت قسوته الي قطع بين الصلوات ،و لولا الراحة التي القاها في الصلاة من كد العمل و عنائه ،ما تحملت ابدا هذه العيشة،الا ان عافية الله و رحمته تجعلني اصبر علي مرارة الايام.



.................................

الأحد، ديسمبر 25، 2011

فكرة

حياتي كلها عبارة عن عملية تصحيح للافكار و التزود بالمزيد من الافكار و هضم الجديد من الافكار ، و اعتقد ان حياتي ستنتهي دون ان انتهي انا من عملية تصحيح الافكار،و قد بدا يتضح لي عن يقين بان حياتنا ما هي الا مرحل متتابعة من عمليات تصحيح الافكار و كأن هذا التعديل هو مهمتنا الحقيقية في الحياة .هل نحن مخلوقون لمهمة تصحيح الافكار؟هل نحن في النهاية مجرد مجموعة من الافكار الحية؟



الخميس، ديسمبر 22، 2011

نكتة سعودية























أبو صالح و أبو راشد قاعدين يطالعون الأخبار في بلدتهم ( .........)في بريدة القصيم بالسعودية



أبو راشد - وش قاعد تفكر فيه يا بو صالح؟



أبو صالح - أفكر بهالدين العظيم اللي انتشر من أقصى الأرض اللى أقصاها. ناظر هالمسلمين الصينيين.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- بس ترى هذول ما يعرفون من الدين الا القشور. طبايعهم زي الأجانب، بس يصلون. المسلمين الصدق هم العرب اللي يفهمون القرآن و الأحاديث.



و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- و بعد ترى موب كل العرب مسلمين صحيحين. عندك هالشوام و المصاروه و المغاربه و الله حتى ما يصلون صلاة ربي. ان بغيت المسلمين الصدق تراهم أهل الجزيرة و الخليج.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- و موب بعد كل الخليج. ترى كل هالدول تسمح بالخمر و بالكنايس، الدين الصدق هو ديننا حنا يا أهل السعودية.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- بس عندك بعد أهل الشرقية حريمهم ما يغطون وجيهم، و أهل الغربية حريمهم بعد ما يتغطون و يشيشون، و أهل الشمال حريمهم ما يتغطون عن رجالهم و يجلسون معهم و يضيفوهم. و أهل الجنوب مثلك خابر عندهم بدع واجد. الدين الصدق موجود هنيه عندنا في الوسطى و القصيم.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- بس ترى عندك هنا في الوسطى الناس يتتنون (يدخنون) و يسمعون موسيقى و العياذ بالله. الدين الصدق هنيه ببريدة.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- بس بعد بريدة موب كل حارة زي الثانية، ترى أكثر أهل بريدة مركبين دشوش و يشوفون القنوات الماجنة. ما فيه مثل حارتنا مافيه و لا دش واحد.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



- بس الله يهديهم جيراننا موب دايم تشوف عيالهم في المسجد، و لا تشوفهم دايم في صلاة الفجر. الصراحة يا بو راشد ما فيه في الحارة يصلون الفجر دايم في المسجد الا أنا و انت.



- و الله أنك صادق يا أبو صالح.



بس أشوفك يا بو راشد هالأيام ما تخشع زين في صلاة الفجر!!!







......................................

الجمعة، ديسمبر 02، 2011

حوار مع مشرف زائر بالمدرسة

جاء المشرف لزيارتنا بالمدرسة و كنت انا و الاستاذ عوض كمال عوض الكريم (معلم سوداني) المعنيين بالزيارة لاننا نفس تخصص المشرف الزائر.تحدثنا عن طبائعا لشعوب العربية و ما يدور حول العرب من شائعات فتحدث الزميل السوداني عما يشاع عنهم من كسل قائلا هذا لاننا في بلدنا ولاية تسمي كسلا.و دار الحديث عن الحج و الحرمين الشريفين .فقال عوض:انا اعرف هنا من اهل المدينة من بلغ سن الاربعين و لم يحج و انا مندهش جدا من ذلك كيف يكون من ابناء هذه الارض و لم يحج حتي الان؟بل اعرف ايضا من اهل مكة من بلغ نفس السن و لم يحج ايضا. فتناول المشرف دفة الحديث و قال:انت لا تعرف الادهي و الامر !!انا اعرف هنا و في مكة من جاوز الخمسين و يقسن لي انه لم يدخل الحرم رغم انه يعيش في منطقة قريبة جدا من الحرم فماذا تقول في هذا؟

بل هناك اشد من ذلك!!لقد كنت في اجتماع مشرفين بالرياض و اخبرونا ان الاجتماع القادم فيالمدينة المنورة ؛فقال احد المشرفين الكبار السن بعفوية و حسن نية:انا فعلا نفسي ازور المدينة المنورة لاني لم ازرها في حياتي حتي الان !!.فقلت له_المشرف_:لكني اعرف عنك انك تسافر كثيرا بالطائرة.:فقال لي:نعم سافرت كثيرا جدا خارج المملكة لكن لم اسافر و لا مرة لا الي مكة و لا الي المدينة.

...........................

السبت 19 نوفمبر 2011

23 ذو الحجة 1432

الأربعاء، نوفمبر 30، 2011

اول ايامي في السكن

اول ايامي في السكن كان يوما عاديا.وصلت الي السكن مع الزميلين اشرف ووائل بعد نهاية اليوم الدراسي .بقيت في السكن حتي صليت العصر في مسجد قريب و سالت عن الطريق الي الحرم و ذهبت اليه و بقيت فيه حتي صلاة المغرب و رجعت سريعا حتي لا اضل الطريق ._ولي منذ هذا اليوم و الحمد لله فريضة واحدة او اكثر في الحرم النبوي الشريف اصليها و انصرف.


.رجعت لم اجد اي احد في السكن فبقيت وحدي حتي بلغت الساعة العاشرة ليلا و لم يرجع احد .بدا الشعور بالوحدة يضنيني مبكرا فلم البث حتي هذا الحين في المدينة الا ثلاث ايام .التجربة السابقة بالدمام ماثلة امامي بكل تفاصيلها و اخشي تكرارها لد جربت الوحدة فيها لوقت طويل حتي تاقلمت مع اجواء الغربة .كم اشتاق الان الي عمل اضافي..


..................


السبت 12 نوفمبر 2011


16 ذو الحجة 1432

الاثنين، نوفمبر 28، 2011

كل عام انتم بخير

ان تكون في المدينة النبوية الشريفة و بجوار الحرم النبوي في بداية عام هجري جديد فبالتاكيد الشعورسيكون مختلفا تماما.هذا هو الشعورالذي عشته منذ ثلاث ايام مضت و لا زال يلازمني حتي الان واتمني ان لا يزول ابدا. اول اليوم كنت في المدرسة و في اول حصة كان الموضوع الهجرة النبوية الشريفة وحرصت علي استثارة التلاميذ علي اعتبار ان هذا المكان و اهله لهم خصوصية مع النبي تختلف عن باقي الناس



_حتي مع اعتباران اهل المدينة الان ليسوا بالضرورة احفادا حقيقيين للانصار وحتي مع استبعاد الفخر بالنسب يبقي لاهل المدينة فخرهم بهذا الفضل_ لكن لم اشعران الاولاد يفهمون جيداهذا الامر ربما لانهم صغار !! يمكن. .. لكن ساءني كثيرا انهم لا يابهون كثيرا بهذا الامرو هذه المناسبة بل حرص بعضهم علي الزعيق بالقول الاحتفال براس السنة اوميلاد الرسول حرام .!؟دخلت قبل هذا اليوم الحرم مرات ،لكن هذه المرة الاولي في بداية عام هجري جديد كانت مختلفة تماما!!ففي طريقي الي الحرم بدت الماذن عن بعد بشموخها مختلفة تماما عن كل مراة رايتها فيه قبل هذا اليوم.ففي طريقي توالت الصورو الاحداث بداية من يوم الهجرة ومديالمعاناة التي عاناها اصحاب النبي لاجل ان يغيروا العالم بهذا الدين الجديد!!مرت الان الف و اربعماءة و ثلاثا و ثلاثون سنه علي هجرة النبي الي هذا المكان..يا الله!!!كم هورائع ان تخطوالقدم في مكان ربما خطت فيه قدم النبي واصحابه قبل ثلاثة عشر قرنا من الزمان .مشيت الي داخل الحرم داعيا الله برجاء حار ان يصلح احوال وطننا وامتناو احوال اسرتي الصغيرة .

السبت، نوفمبر 26، 2011

وداع

حينما ودعني ابي ف المطار احتضنني بقوة .هذه اللحظات رغم اني خبرتها و جربتها اكثر من مرة الا انني في كل مرة اشعر بسخونة في عيني و انني اريد ان ابكي .بعد ان وليت المودعين ظهري راودني احساس بانني اقلب صفحة كتاب من لحم و دم ..صفحة من كتاب يحكي حكايات بشر اتوا الي الدنيا و سيمضون سريعا خارجين منها دون ان يشعر بهم احد.صفحات كتاب الحياة تتبدل و تتغير بهدوء شديد غير عابئة بما يحدث للاحياء .صفحات تتغير دون الم لكنها عند السفر تجرح من تتغير عليهم الصفحات.

.........................

الخميس 10نوفمبر 2011

14ذو الحجة 1432

الأربعاء، نوفمبر 23، 2011

انا و ابني و طيور الجنة

قبل ان اعود من الدمام ،اخبريتني زوجتي ان ابننا عمر شغوف بشدة بقناة طيور الجنة حتي انه ينام علي صوت اناشيد الاطفال بها و يبكي بشدة اذا حرموه منها بل يفرض علي الكبار ان يشاهدوها معه ؛حتي انه امل جده و امه و باقي افراد الاسرة لانهم اذا ارادوا مشاهدة شيء كان بكاؤه حاضرا بقوة.

بعد عودتي احببت ان اري مظاهر اهتمامه بها فراقبته مرات و مرات و انا سعيد بهذا الاهتمام و بوادر تكون شخصية طفلي الذي لم يكن اتم العامين حين عودتي.ابعدته مرات عن شاشة التليفزيون و لما تكرر مني ابعاده غير سلوكه في المشاهده فصار كلما اراد المتابعة يقف بجواري و انا جالس و يضع خده علي رجلي و عينيه الي الشاشة يتابع ما يحب.

بعد فترة بدات في البحث عما احب و صرت اتضايق جدا جدا من سلوكه هذا !!فانا ايضا اريد ان اشاهد شيء مختلف ،و هو لعناده الشديد يشاهد القناة تحت و فوق !!اي عند جده طوال بقائه عنده و حينما ننتقل الي شقتنا في نهاية اليوم يستولي علي الريموت ايضا.فاضطررت الي تركه يبكي مرات كثيرة حتي نشاهد شيء غير طيور الجنة و كثيرا ما دب الخلاف بيني و بين امخ بسبب هذا الشغف.

سافرت منذ ايام الي السعوديةنو بعد ان استقريت في سكن مع زملاء لي ،كنت في السكن وحدي ؛ وجدت التليفزيون امامي ففتحته ووجدتني متلبسا بالسعي الشديد باحثا عن قناة طيور الجنة حتي وجدتها ،ففتحتها مسرورا علي غير العادة !!فتحتها و انا المس خدود عمر علي رجلي و كانه فعلا بجواري فلقد اشتقت اليه كثيرا جدا جدا جدا رغم اني غادرته منذ ثلاث ايام فقط(يوم كتابة هذه الكلمات)...

الأحد، نوفمبر 20، 2011

هاجرت مرة اخري خارج مصر

لم اعتقد انني ساسافر مرة اخري الي خارج مصر خصوصا بعد ان عدت فعليا الي عملي في مصر و بعد ان انتهي موسم البحث عن فرص جيدة دون ان اجد بغيتي .الا انني و علي غير توقع مني حققت حلم الاقامة في المدينة النبوية الشريفة من خلال التعاقد كمدرس هناك.الجميع في البيت سعد لي بهذه الخطوة و كنت نفسيا مستريح _علي غير حالي حينما سافرت المرة الاولي الي الدمام قبلها بعامين_ لم اتوتر باعتباري مقدم علي هجرة.


لم اتخيل انني ساعود للكتابة في باب حكايات مسافر مرة ثانية بالمدونة الا ان القدر كان يخبيء لي حكايات جديدة يجب ان تدون في هذا الباب.غادرت ارض الوطن في يوم الخميس 14 ذو الحجة 1432 الموافق 10 نوفمبر 2011 مغادرا من مطار برج العرب الجديد الي مطار المدينة المنورة.


كان القلق من النوع العادي الذي يصاحب كل جديد في الحياة .وكان الحزن علي مفارقة الاهل اقل بكثير مما يحسب له حساب عند مقارنته بالهجرة الي مكان اخر.


غادرت مصر و انا ارجو من الله التوفيق و السداد و ان يلهمني رشدي و ان يقدر لي الخير دائما ،فقدر الله لي رؤية الحرم النبوي الشريف و الصلاة فيه بل و الاقامة قريبا منه فاصبح في امكاني الصلاة فيه بصورة يومية فريضة واحدة علي الاقل.


بعد وصولي استقبلني قريب لي مع اخيه يعملان هناك منذ سنن ؛اقمت معهما ليومين ثم ذهبت السبت الي المدرسة التي اعمل بها و سعد كل زملائي باستقبالي و اوصوني بالخير طالما ان الله اختارني للاقامة قريبا من الحرم النبوي الشريف .قال لي احدهم:من اراد ان يطيب له المقام في المدينة فعليه ان يتخلق باخلاق اهلها ،فالمدينة اهلها يختلفون تماما عن اهل مكة .وفقك الله للخير دائما.

السبت، نوفمبر 05، 2011

كل عام انتم بخير

عامين متتاليين لم احضر فيهما عيد الاضحي في مصر لانني كنت خارجها.صحيح ان الاعياد في مصر مختلفه تماما عنها في غيرها لمة الاهل و الاصحاب و بهجة الاحتفالات لدي الكبار و الصغار تجعل هذا اليوم مختلفا تماما عن كل يوم.صحيح ايضا ان من قضي عيده خارج مصر فكانه لم ياتي العيد اليه .و صحيح ان الام الغربة تشتد اكثر ما تشتد في الاعياد ؛الا انني كنت سعيدا جدا جدا في هذين العامين !لاني ببساطه قضيتهما في الاراضي المقدسة مع حجاج البيت الحرام ،عن نفسي و عن جدي الذي مات قبل ان اولد بقرابة خمسين سنة.

الام الغربة كها تنتهي هناك .و هناك يجد الانسان حلاوة للتعب و الارهاق و المشقة بل يرجو زيادتها !!هناك تتغير المعايير او قل تنضبط المعايير ،و يتحول _او قل _يثور الوجدان.

هناك يحدث ما لا يمكن وصفه و لا يمكن معاينته الا بالتجربة.

كل عام انتم بخير

تقبل الله منا ومنكم طيب القول و صالح العمل

الثلاثاء، أكتوبر 25، 2011

انا و مصائب الدهر





ان مصائب الدهر و اعاجيب الايام و محن الزمان قصدتني ،فاخذت مني ما كانت الدنيا اعطتني ،فلم يسبق لي ضيعة الا خربت،و لا نهر الا اندثر ،و لا منزل الا تهدم،و لا مال الا ذهب ،و قد اصبحت لا املك سبداًو لا لبداً،و عليّ دين كثير،و لي عيال ،و اطفال ،و صبية صغار، وا نا شيخ كبير قد قعدت بي المطالب و كبرت عني المكاسب.


...............


رواية البشموري


تاليف سلوي بكر


ص350

الجمعة، أكتوبر 21، 2011

انيس منصور في ذمة الله

كثير من الناس نفقدهم في اوقات نكون فيها في مسيس الحاجة اليهم.و اليوم الجمعة21 اكتوبر 2011 فقدنا واحد من اعز وانبغ كتاب مصر .و قبله كنا قد فقدنا واحد من انبغ روائييها هو الاستاذ خيري شلبي. هؤلاء الناس الذين اسهموا اسهاما كبيرا في تشكيل وعينا بالعالم من حولنا لهم الشكر الجزيل علي مجهودهم معنا.
شكرا لك لانك امتعتنا في كل لحظة جمعتنا بك علي الشاشات او الاذاعات او علي الصفحات .شكرا لك لانك طفت بنا حول العالم في 200 يوم راينا ما رايت من خلال كلماتك البسيطة السهلة.شكرا لك لانك فتحت امامنا افاقا راينا معك خلالها اعجب الرحلات في التاريخ.شكرا لك لانك سافرت بنا كل انحاء الدنيا و كاننا نجلس معك علي بساط الريح المسحور .



شكرا لك علي كل درس في الحياة تعلمناه منك.لقد بكينا كثيرا و ضحكنا اكثر ..تسلينا كثيرا وفكرنا اكثر ..لقد فعلنا كل شيء معك لقد عشنا الحياة من خلال نوافذ فتحتها بكتبك في جدران او سجون حياتنا التقليدية الصلبة.

ساظل ادعو لك بالمغفرة كلما تذكرتك

اللهم اغفر لانيس منصور كل خطاياه

اللهم ابدل سيئاته حسنات

اللهم ادخله الجنه

اللهم اجعل كل مؤلفاته في ميزان حسناته

احنا اسفين يابن المجنونة

يوجد اعلي هذه الكتابة صورة لصفحتين لاحد مؤلفات القذافي ،مجنون ليبيا كما هو مشهور عنه.لا ادري ماذا يجب ان اقول في رجل بهذه العقلية يحكم وطنه اربعين سنه و اكثر.كيف وصل للحكم و كيف استمر؟لابد ان الايام او السنوات القادمة ستحمل لنا حقائق لازال اغلبها خافيا.

مات القذافي امس الخميس 20 اكتوبر 2011 و خرج متنحيا عن الحكم مبارك ووضع في السجن و هرب قبلهما بن علي ،فمتي يقتل او يسجن او يهرب صالح اليمن و بشار سوريا؟
عسي ان يكون قريبا


من بعد القذافي سنضحك علي كلماته؟من سيقول زنقة زنقة و دار دار فنضحك عليه؟لابد ان الكثيرين مثلي سيفتقدونه و يرجون شخصية اخري بديلة_بعيدة عن الحكم و التاثير في مصائر الناس_.بعض الظرفاء قالوا لما مات القذافي و نزل له الملكان يسالانه و يحاسبانه علي اعماله في الدنيا كان اول شيء ان سالهما هو و قال بصوته الزاعق:من انتم؟


الأربعاء، أكتوبر 19، 2011

مدوناتي ضاعت و رجعت تاني

يوم 6 اكتوبر هو اليوم الذي انشات فيه مدونتي ذو النون المصري منذ ستة اعوام .تبعتها بانشاء مدونتي فنون جميلة في 23 يوليو في العام التالي ثم انشات فلسفة حياة يوم 28 ابريل و كان من المفترض ان انشئها في 25 ابريل ذكري تحرير سيناء ؛فكل واحدة من مدوناتي انشاتها في احدي المناسبات . تابعت نمو مدوناتي و اهتممت بالثلاث حتي كبرت صار لها اصدقاء و متابعين ثم خف اهتمامي بالمتابعين و صرت ادون لنفسي .و في اكتوبر الماضي و تحديدا يوم 12 دونت بمناسبة اكتوبر الحرب و اكتوبر التدوين و اكتوبر الزواج و حينما حاولت فتح مدونتي مرة اخري فوجئت برسالة من جوجل مضمونها ان مدوناتك قد حزفت لانك خالفت بنود الاتفاقية مع جوجل.و كانت مفاجاة تشبه مفاجاة اختطاف طفل من اطفالي ،حاولت مرارا و مع مدوناتي الثلاث الا انني فوجئت بان الاغلاق يشمل الجميع.حاولت الاتصال بمدونات الاصدقاء بالتعليقات الا انني عانيت لان التعليقات لم تصل فكررت الارسال مرارا.ثم ارسلت الشكوي لموقع الشركة و كلما اجبت عن سؤال يظهر لي سؤال اخر و سؤال بعده و ارسلت بدل الشكوي اخري و اخري لكن دون جدوي.فكررت ارسال الشكوي لايام متتالية و يئست تماما من عودة مدوناتي و يئست تماما من فكرة ان اعود للتدوين مرة اخري بعد ان وطنت نفسي علي قبول الامر الواقع ..لكن بقي لي سؤال ما هي المخالفات التي ارتكبتها ...و بعد ضياع مدوناتي بست ايام و تحديدا يوم 18 اكتوبر فتحت لارسال شكاوي جديدة ؛وجدت مدونتي ذو النون ثم اكتشفت عودة الجميع و بلا اي خسائر في البوستات .خسارة مدوناتي كانت ستكون كارثة بالنسبة لي لاني بذلت فيها جميعا مجهودا استمر لسنوات .و اصبحت وسيلة للاتصال باصدقاء لم اعرفهم الا من خلالها و كانت القطيعة مع التدوين تمثل قطيعة رحم مع هؤلاء الذين لم ارهم ابدا و علاقتي بهم صارت بمنزلة العلاقة مع الاهل و الجيران و الاقارب.حمدت الله علي سلامة المدونات و قررت نسخ كل بوست كتبته في اقرب فرصة لضمان اقل قدر من الخسائر اذا حدث مكروه لاي مدونة من مدوناتي.

الأحد، أكتوبر 16، 2011

اصبر







عندما تودعني و تخرج من هنا،لا تنس ان تقول كل ذلك للناس،فانما هم في حاجة الي مثله؛حتي تطمئن نفوسهم و تهدا ارواحهم،و الزمان يغشي ذاكرتهم دوما ،و يعمل عمله فيهم ،مباعدا فيما بينهم و بين فطرة الرب الايمانية، قل لهم ذلك حتي لو ضربوك او اذووك،و اصبر عليهم حتي يمسهم شيء من صدق ايمانك و يقينك.




.............




رواية البشموري




تاليف سلوي بكر




ص373

الأربعاء، أكتوبر 12، 2011

ماذا افعل؟؟؟

لا ادري لماذا لا ادون هذه الايام كثيرا. كثير من زملائي المدونين هاجروا التدوين الي الفيس بوك لكني لم افعل لان الفيس بوك ليس مشوقا لي كثيرا ؛اذ يعتبر بالنسبة لي كالسوق او كناصية شارع يجب علي من ينتمي اليه ان يتعامل مع كل من فيه و الا عاش منعزلا عن الناس .بينما تبدو المدونة لي كمكان هاديء بعيد عن صخب الحياة و ضجيجها ،تبدو لي كمكتب للمارسة الكتابة فقط .لكن رغم اعجابي بالتدوين الا انني امر منذ شهور بحالة ملل انخفضت معها معدلات تدويناتي الي تدوينة او اثنتان في الشهر .حاولت كثيرا ان افتح المدونة و اتابع ما يكتبه الزملاء او ارد علي التعليقات عندي الا انني اجد صدودا لا املك له دفعا فالاحداث تتوالي بسرعة غريبة و بتجدد مستمر لا يترك للفرد منا ان يدرك بسرعة تفاصيل الاحداث الحقيقية حتي يعلق عليها فلا يعلق بالخطا .

مرت ذكري اكتوبر الغالية و لم اكتب عنها لاول مرة،مرت ايضا ذكري زواجي الثالثه (9 اكتوبر) و لم اهنيء زوجتي في المدونة كما اعتدت ان افعل لكن بالطبع لم ننسي ذلك بيننا.

اخر الاحداث حدث الاحد الحزين كما احب البعض ان يسميه،اذا سمعت تعليق بعض النشطاء عليها تري انه لابد ان تلعن الجيش ،و اذا سمعت تعليق المتحدث باسم الجيش نفسه اليوم تري انه لابد ان تلعن المتظاهرين الذين اعتدوا علي الجنود ووصلوا بالاحداث الي هذا الحد من التطرف و العنف.كيف نكتب في ظل هذه الضبابية عن هذه الاحداث ؟؟ و كيف نستطيع ان نبتعد عن الانشغال بما يحدث؟كيف التفت الي التدوين او غيره؟؟ لا املك هذه الايام الا ان انتظر و استمع الي كل الاراء حتي لا اقع اسيرا للخداع و الاراء الزائفة .فهذه الايام التي لم ينقشع ظلمها انقشاعا تاما و لم يبزغ فجرها بزوغا تاما علي الانسان ان يكون يقظا بصورة تامة.

السبت، أكتوبر 01، 2011

الي الرئيس القادم..

قال الحجاج بن يوسف الثقفي عن المصريين في وصيته لطارق بن عمرو ،حين صنف العرب فقال عن المصريين :


لو ولاك امير المؤمنين امر مصر.


فعليك بالعدل ،فهم قتلة الظلمة،و هادمو الامم.


و ما اتي عليهم قادم بخير الا التقموه ،كما تلتقم الام رضيعها.


و ما اتي عليهم قادم بشر ،الا اكلوه كما تاكل النار اجف الحطب.


و هم اهل قوة و صبر و جلدة و حمل.


و لا يغرنك صبرهم ،و لا تستضعف قوتهم ،فهم ان قاموا لنصرة رجل ما تركوه الا و التاج علي راسه ،و ان قاموا علي رجل ما تركوه الا و قد قطعوا راسه.


فاتق غضبهم،و لا تشعل نارا ،لا يطفئها الا خالقهم،فانتصر بهم ،فهم خير اجناد الارض ..و اتق فيهم ثلاثا :


نساءهم فلا تقربهن يسوء و الا اكلوك كما تاكل الاسود فرائسها .


ارضهم و الا حاربتك صخور جبالهم.


دينهم و الا احرقوا عليك دنياك وهم صخرة في جبل كبرياء الله ،تتحطم عليها احلام اعدائهم و اعداء الله.


.................................................


كتبها/الهامي بركات


بريد الاهرام ص 11


الثلاثاء 29 شوال 1432


27 سبتمبر 2011


.................

الجمعة، سبتمبر 23، 2011

لن اقبل




لن اعيش عبدا في ارضي ،ملزما بدفع دينارين و ثلاثة ارادب حنطة،و قسطي زيت و قسطي عسل و قسطي خل من كدي و عرقي ،و ان البسهم مما اصنع جبة صوف و برنسا و عمامة و سراويل و خفين لزاما فرضا ،لا و الله لن اعيش مع كل هذا ابدا ،و ليسامحني الرب ان كنت قد خالفت ما ارتاه ابونا في مصر العتيقة،و ليرحمني الغفور،ان كنت قد عصيت له امرا رغما عني ؛لان الرب لا يرضي الظلم ،و هو الحاكم لنا و مقدر معاشنا و مماتنا ،و ليتولنا برعايته و رحمته الواسعة و يقضي بنا امره و نحن له الطائعون ممتنون.


.............


رواية البشموري


تاليف سلوي بكر


ص147

الأحد، سبتمبر 18، 2011

رجعت عملي في مصر

اليوم و بصورة رسمية انتهي مشروع هجرتي للخارج و الذي دام عامين كاملين بالسعودية و تحديدا مدينة الدمام. اول ايام هجرتي كتبت عنه و اول ايامي في المدرسة هناك كتبت عنه و اذكر ان اشد ما اثر في في اول ايامي هناك هو وقوف الطلاب لتحية العلم و كان علمهم اخضر غريب ليس كعلمي الذي عشت كل ايامي احييه .و كان نشيدهم الوطني مختلف عن نشيدنا الذي تربينا علي ترديده في مدارسنا . و كان موقف تحية العلم هذا هو اول بذور الغربة التي سقتها الايام بعد ذلك طوال سنتين و اول ما هيج مشاعر الحنين للوطن في اول يومين للغربة عنه.

كل هذا جعلني حريصا اليوم علي ان اقوم باكرا _ رغم حاجتي للسفر للمدرسة _ و احضر طابور الصباح و اقف اما علمي الذي غبت عنه عامين و احييه مع من حيياه من المعلمين و التلاميذ .كنت سعيد جدا جدا بهذه التحية التي كانت عنوانا لعودتي الحقيقية لمصر كما كانت من قبل عنوانا حقيقيا لغربتي عنها.




يمكن للمزيد من الاطلاع متابعة ما كتبناه تحت تصنيف حكايات مسافر

الأربعاء، سبتمبر 07، 2011

عيدكم سعيد

علي غير العاده مره اخري تاخرت كثيرا في التدوين _تدوينة واحدة طوال شهر رمضان_ و السبب الاكبر نوبة الملل الشديدة التي انتابتني مؤخرا من التدوين و مشاغله .كما ان دسامة الاحداث المحيطة بنا الجمت العقل عن التفكير في التدوين او اي عمل اخر فلم يبق لي الا المراقبة للاحداث و متابعتها عن بعد كباقي المواطنين.

اسعدني جدا جدا قدوم رمضان و العيد بلا مبارك و رموز نظامه ،و هذا الشعور طاغي جدا علي نفوس كل امواطنين حتي ان العيد لم يكن عنوان الاحتفال به هذا العام _العيد فرحة_ ككل عام بل كان العنوان ،العيد ثورة .صحيح عنوان معبر و مفرح جدا .ايضا اسعدني وقائع المحاكمات التي تجري لرموز النظام و علي راسهم مبارك و دون النظر لما ستسفر عنه نتيجة المحاكمات _انا شخصيا اتوقع وفاة مبارك قبل نهايتها لانها ستطول _ فالامر مفرح لاننا نؤمن مستقبل اولادنا و نحصنه ضد الخوف من الطغيان.

كان لدي كلام كثير وددت قوله لكن مشغول جدا في الترتيب للعام الدراسي الجديد و متابعة مستجدات الاحداث و مشاغل شخصية تمنعني من المتابعة الدقيقة لما يكتبه الاصدقاء.

لكن من خلال مدونتي فلسفة حياة فانا مستمر بانتظام لان المدونه لديها مخزون كافي ينشر تلقائيا دون ترتيب مني من خلال طريقة النشر الالي التلقائي لكن ارجو ان تكون الاحوال ميسرة للنشر في فنون جميلة و التي انقطعت عنها منذ شهور و كذلك الانتظام في النشر هنا في هذه المدونة.

تحياتي للجميع

الأربعاء، أغسطس 10، 2011

رمضان مبارك

كل عام انتم بخير.خلافا لكل عام اكتب تهنئتي متاخرا جدا هذه المرة ،ربما ظروف العودة من سفر و الترتيب لسفر اخر،ربما ايضا لظروف سياسية تغمر المنطقة بالكامل جعلت التهنئة امرا روتينيا ليس وقته الان بين كل هذه الاحداث الساخنة ،عموما ...كل عام انتم بخير ،رمضان مبارك..رمضان مختلف بالتاكيد عن كل رمضان عشناه من قبل ،لان مبارك هذه المره غير موجود ...بالتاكيد هذا سبب واضح ،و لان اخرين غير موجودين و اخرين مصيرهم اصبح واضحا انهم لن يكونوا موجودين عن قريب .

رمضان هذا العام اتي و معه حدثا سيرتبط به ككل الاحداث التي ارتبطت به من قبل و اخرها انتصار العاشر من رمضان ...اضاف رمضان حدثا جديدا هذا العام ففي كل رمضان سياتي سوف تتذكر امتنا انه في يوم الثالث من اغسطس لعام 2011 الموافق الثالث من رمضان لعام 1432 يوم اربعاء تم وضع مبارك في القفص و بقي رمضان لنا

السؤال المهم الان...هل سيبقي رمضان كما عهدناه "رمضان مبارك "و الي الابد بسبب ان محاكمة مبارك كانت في رمضان و سيبقي ذكره مع رمضان باقيا بسبب المحاكمة ام ان العكس هو ما سيحدث ؛حين يعتبر الناس انه في رمضان وضع مبارك في القفص و بقي رمضان لاول مره بدون مبارك؟؟؟

السبت، يوليو 23، 2011

كنت رئيسا لمصر










كتاب /كنت رئيسا لمصر





تاليف/الرئيس محمد نجيب





ص 201 و202





........................





كان للثورة اعداء





و كنا نحن اشدهم خطورة..





كان كل ضابط من ضباط الثورة يريد ان يملك..يملك مثل الملك..و يحكم مثل رئيس الحكومة.





لذلك هم كانوا يسمون الوزراء بالسعاة...او بالطراطير..او بالمحضرين...





و كان زملاؤهم الضباط يقولون عنهم :





_طردنا ملكا و جئنا بثلاثة عشر ملكا اخر:





هذا حدث بعد ايام قليلة من الثورة..هذا حدث منذ اكثر من ثلاثين سنة..و انا اليوم اشعر ان الثورة تحولت بتصرفاتهم ،الي عورة..و اشعر ان ما كنت انظر اليهم علي انهم اولادي ،اصبحوا بعد ذلك ،مثل زبانية جهنم.. و من كنت اتصورهم ثوارا ،اصبحوا اشرارا..





فيارب ،لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا..





و يارب لا تحاسبنا علي ما نقوله ،و انما حاسبنا ان كنا لا نقول الحق.





لقد خرج الجيش من الثكنات ..و انتشر في كل المصالح و الوزارات المدنية..فوقعت الكارثة التي لا نزال نعاني منها الي الان في مصر.





كان كل ضابط من ضباط القيادة يريد ان يكون قويا ..فاصبح لكل منهم "شلة"و كانت هذه الشلة غالبا من المنافقين الذين لم يلعبوا دورا لا في التحضير للثورة ..و لا في القيام بها..و المنافق دائما مثل العسل علي قلب صاحب االنفوذ..لذلك فهو يحبه..و يقربه..و يتخلص بسببه من المخلصين الحقيقيين ،االذين راحوا وراء الشمس ،لان اخلاصهم كان هما و حجرا ثقيلا علي قلوب الضباط من اصحاب الجلالة.





تعدددت الشلل و التنظيمات داخل الجيش ،و حول ضباط القيادة .و بدا الصراع بين هذه الشلل ،بعد ايام من نجاح الثورة نو تحول من يومها الي قتال يومي شرس .





و ظهرت مراكز القوي ،بعد شهور قليلة،من قيام الثورة..داخل مجلس القيادة و خارجه.





و مما لا شك فيه ان جمال عبد الناصر كان اكبر مركز قوة داخل المجلس،و عندما ساعده الاخرون في التخلص مني ،استدار اليهم ،و تخلص منهم واحدا بعد الاخر.





و قوة عبد الناصر في شخصيته..و شخصيته من النوع الذي يتكيف و يتغير حسب الظروف ..فهو مرة مع الشيوعيين و مرة مع الاخوان ،و عشرات المرات ضد الجميع و مع نفسه.





لقد خلصتهم من فاروق ..و خلصهم سليمان حافظ من كبار السياسيين و الاحزاب ..و خلصهم يوسف صديق من نفسه..و خلصهم ضباط المدفعية من عبد المنعم امين..و خلصهم ضباط الفرسان من خالد محيي الدين و تخلصوا مني ثم تخلص عبد الناصر من اغلبهم.. و بقي هو و عبد الحكيم عامر و انور السادات و حسين الشافعي..اما هوا و عامر فقد تخلص منهما اليهود في حرب يونيو 1967..و تخلص حسين الشافعي من متاعبهم و بقي في بيته ..و لم يبق من ضباط الثورة سوي انور السادات الذي كان يعرف بدهاء الفلاح المصري ،كيف يتجنب الاهواء و العواصف ..و كان يقول علي كل شيء "صح"..و كانت هذه الكلمة لا تعني انه موافق او غير موافق ،دائما كانت تعني انه يفكر و ينتظر الفرصة.





هذا هو اسرع ملخص لسيناريو الثورة....





لكن ..لقطات هذا السيناريو التفصيلية اهم و امتع بكثير من هذذا التلخيص المبتور..

الجمعة، يوليو 22، 2011

مبروك للشيخ راجح

اخيرا .. و بعد طول انتظار تزوج فضيلة الشيخ راجح مصطفي و قد اقيم حفل زفافه بمقر نقابة المعلمين و شارك في الاحتفال به الكثير من الاقارب و الزملاء..كانت ليلة الاحتفال جيده هادئة تخللتها فقرات انشاد و القاء شعر و تسليه قام بها بعض اصحابه و اصحاب اخيه الاكبر للترفيه عن الحضور و قد بدا الحفل بالقاء كلمة رحب فيها صاحب الليلة بالحضور و شكرهم علي حسن صنيعهم بحضور يوم زفافه ثم احتفل به الشباب ..الشيخ راجح يرحب بضيوفه





عمر ابني كان احد الحاضرين و قد اتم العامين هذا الشهر



الكثير من اصحاب الشيخ حضروا للتهنئة و حرص الكثير منهم علي التقاط الصور التذكارية






احد شعراء قصر الثقافه القي قصيده و القي غيره القصائد ايضا


رامي الاخ الاكبر للشيخ راجح و قد التفت حوله الصغيرات..هو ايضا شاعر و له ديوان مشترك طبعه علي نفقته


الثلاثاء، يوليو 19، 2011

روحين







لو سئلت ذات يوم عمن امتن له في هذه الدنيا بعد الله العلي القدير،لقلت و كلي يقين ،حبيبي و قرة عيني ثاونا اولا ،ثم سيدي صاحب الفضل الذي لا انكره ابدا مهما حييت،االحسين بن فالح المراغي ،و الذي وفد الي بغداد من بلدة من اعمال الخلافة تدعي مراغة ،فثاونا هو الذي عطف علي نفسي بالمودة و الرحمة، وارشدني الي ما كنت اجهله قبل ذلك، و كان لي بمثابة الاب و الاهل ،و النديم الصديق ،و المعين الصبور علي عذابات روحي و اوقات ياسي و قنوطي،ثم هو الذي ثبت نفسي علي الايمان ،و امدني بكل محبة و حنو.اما الحسين بن فالح المراغي ،فامتناني له هو امتنان الغارق في جب عميق لمن اخرجه الي الحياة مرة اخري،و هو ذاك الذي ساعدني علي البصر بعد عمي،و النطق بعد خرس ،و السمع بعد صمم.




كنت كلما عقدت اوجها للشبه و الخلاف بينهما ،تعجبت من نفسي،فما يجمعهما قليل نادر ،و ما يباعد بينهما كثير فادح،لكني كنت ادرك ان لديهما الجوهر ذاته ،و ان كان قد تموه و اختفي بالخارجيات الشكلانيات ،و كنت ادرك ان هذا الجوهر هو الذي جذبني اليهما ،و علقني بهما تعلق النجوم بالسماوات ،فالرجلان بداخلهما ما يسمو علي هذي الحياة ،فهما فيها و ليسا فيها ،و هما العائفان كل ظاهر بارق ،المهمومان بكل ما هو داخل باطن،بل هما يدركان عبس الدنيا و لهو الوجود ،فلا يهتمان لعبوسه او يغتران بسطوة عروشه،و هما في بعض من هيئات الزمن الشاغلة ،فهذا في بيعة و كنيسة ،و هذا في قصر الخليفة،لكن لا هذا و لا ذاك يتكالب او يصطرع علي ما يتكالب و يصطرع عليه العاملون في مثل هذي الهيئات.




.....................




رواية البشموري




تاليف سلوي بكر


ص271 و 272


..............

الاثنين، يوليو 18، 2011

البصيرة













ان البصر البراني ،لا يري المحسوسوات الا حين تنقشع الظلمات بنور الشمس ،و الا حين تختفي الحواجز التي تفصل بين البصر و موضوعاته ،كذلك البصر الجواني ،ليس في مقدوره ان يدرك العالم الروحاني ،الا اذا تطهرت مراة القلب من الشهوات ،التي تمنع اننعكاس النور الالهي.






..............






رواية البشموري






تاليف سلوي بكر






ص336

السبت، يوليو 16، 2011

المنحوس منحوس

................................



في واقعة نادرة ، أوقع الحظ العثر مسافرا بجواز مزور كان يأمل أن يمر به من خلال مطار القاهرة حيث تبين أن ضابط المطار يعرف صاحب الجواز الحقيقي شخصيا.

وأثناء إنهاء إجراءات ركاب الطائرة التركية المتجهة إلى اسطنبول يوم الأحد اشتبهت شرطية في جواز سفر أحد الركاب فطلبت منه عرضه على مشرف السفر. ولدى مطالعة المشرف للجواز اكتشف أن صاحبه "بلدياته"إلا أن الصورة مختلفة ، وبمناقشة الراكب تبين أنه لا يعلم بيانات الجواز.

خلال التحقيقات الأولية اعترف الراكب أنه دفع 40 ألف جنيه (6700 دولار) مقابل الحصول على الجواز المزور ، وتم تحرير محضر له وإحالته للنيابة. ولم يتضح السبب الذي جعل الراكب يزور جواز السفر.









الأحد، يوليو 10، 2011

انا في مصر

الحمد لله؛بعد طول شوق الي الوطن و الاهل ،رجعت قبل اسبوعين (23 يونيو _ الخميس) الي اهلي .لا استطيع وصف التغيير الوجداني الذي اشعر به و الاختلاف بين مرتين عدت فيهما الي مصر احداهما في ظل مبارك و الاخري بعد ان ذهب مبارك لكن ظله باق لم يذهب بعد. اشياء كثيرة في مصر تغيرت..اهم ما تغير في البلاد هم اهل البلاد ... المصريين تغيروا بالفعل او بالاحري عادوا الي طبيعتهم التي غيرتها سنين من القهر في ظل النظام السابق.

علم مصر الذي لم اره في العهد البائد الا فوق مؤسسات الحكومة ،صار الان في كل مكان و يباع في كل مكان حتي لدي محلات البقالة و يحرص الناس علي تعليقه علي البيوت و المحلات و تغيرت النظرة الي الوطن ،لقد عاد الي الناس وطنهم المختطف !!! و هناك حالة من التفاؤل لم تكن موجودة من قبل ..لا اتصور التكوين النفسي لذلك الانسان ثقيل الوجود علي قلوب الناس..كيف يطيق ان يكون هذا اثره في دنيانا كل هذه السنين؟

تغيرت الكثير من اسماء المحلات و التي كان الكثير منها يحمل اسماء اجنبية فصارت اسماء كالتحرير و الثورة و الشهداء و وطني و اسماء كثيرة علي شاكلتها اسماء محلات بقالة و تلونت الكثير من الواجهات بالوان العلم المصري .كما رايت سيارات كثيرة تحمل لوحة تشبه لوحة ارقام السيارات عليها حروف (م ص ر 25 ي ن ا ي ر) ملونة بالوان العلم في تعبير رقيق من سائقي السيارات و ملاكها عن عرفانهم و حبهم للوطن الذي كان يسبه الجميع قبل الثورة و الذي كان يرغب الجميع في الخلاص من الوجود فيه قبل الثورة.

بعد عودتي سعيت الي كل مكان استطيع الوصول اليه كي المس التغييرات بنفسي ..نزلت القاهره و مشيت في الكثير من احيائها و رايت التغيير في وجوه الناس فالوجوه تغيرت ...الملامح اختلفت و كان وجوده الناس كان عليها تراب من الكابة و الحزن فلما قامت الثورة غسلت وجوه الناس من التراب و نفوسهم من الكابة. كل شيء في مصر يفرح جدا لكن كثيرا ما ثرنا و اصابتنا الكبوات فعرابي انتهت ثورته باحتلال و زغلول انتهت ثورته بمؤامرة حجمت من نجاحاتها و الضباط الاحرار انتهت ثورتهم الي خيبه هائلة في ادارة البلاد حتي افضت الي كارثة 1967.نتمني من الله ان لا يصيب ثورتنا ما اصاب ثوراتنا التي سبقتها و ان يديمها علينا نعمة منه و فضل .و ان يلحق بنا باقي الثائرين الذين لازالوا علي الطريق.




الأحد، يونيو 19، 2011

قريبا اعود اليك يا امي



باقي ايام قلائل و ارجع الي ارض الوطن.لازلت اذكر بوضوح شديد كل تفاصيل ترتيبي للسفر و لازلت اذكر تفاصيل المغادرة و الوصول في اول مره رغم مرور عامين،لازلت اذكر تلك الغرفة التي اعدوها لي سريعا لاني كنت اخر القادمين من مصر،و هي في حقيقتها لم تكن غرفه لكنها ادت الغرض المؤقت الذي اعدت لاجله،لازلت اذكر تفاصيل كل الايام التي مرت طوال العامين، اذكر اول صلاة صليتها جماعة هناك في الدمام ،و كان المؤذن الحزين_كما سميته انا فيما بعد_قد اضاف اذانه لصلاة الفجر احزانا علي احزاني في هذا اليوم .اذكر كل زميل و كيف صاحبته و كيف بدات العلاقة _و هؤلاء الاصحاب هم الثمرة الهامة التي حصلتها من هجرتي _واذكر انني كدت ابكي و انا اغادر البلاد للمرة الاولي،و اذكر انني حينما هممت بمغادرة البيت ذهبت لاقبل ابني الرضيع_كان عمره ثلاث شهور_وجدته نائما فقبلته و كادت دمعتي الحارة تسقط من عيني علي خده لكني تمالكت نفسي و انصرفت الي الخارج سريعا.اذكر عودتي الاولي و كيف قابلني ابي بحرارة لم اتوقعها ،فقد فقد الاب ابنه شهورا تسعة هي مدة العام الدراسي .و قابلت كذلك ابني بحرارة لاني قد فقدت ابني نفس الشهور التسعة.اذكر سفري الثاني و كانت فيه صعوبات جديدة ،فقد كبر الابن و اصبح يعرف اباه وكان شعوري وقت سفري انني ارتكب في حقه خيانه للعهد الغير مكتوب بيننا..بيني و بين ابني .اذكر كم الغم و الهم الذي حملته طوال عامين هما مدة هجرتي لارض وطني.لازال طعمها كالعلقم في فمي فلست من هواة الغربة و لا القادرين علي تحمل الالمها لكن للضرورة احكامها التي تفرضها علي الانسان فيحتملها مرغما.


ان العمل هنا بالتاكيد يختلف عنه في مصر،فاقل اختلاف هو انني في مصر مع اهلي لكني هنا وحدي و المشاغل هنا اكثر و الضغوط اكثرنو العمل لا ينتهي لان صاحبه مستثمر يريد اعلي عائد باقل راتب و هذا وضعنا هنا في مشكلة مع الزمن،لقد تحولنا الي عداء مع الزمن بسبب غربتنا..لنا مع الوقت مشكلة حقيقية فنحن هنا ما بين عمل و نوم و الوقت لا يكفي لاي منهما_ العمل و النوم_ لا الوقت يكفي العمل نو لا يكفي النوم ،فنعمل مهما نعمل لا نلبي المطلوب و ننام مهما ننام لا نلبي احتيجاتنا ،و في النهاية العمل لا يجزي و النوم لا يكفي و لو استمر الوضع علي ما هو عليه سيكون الانهيار هو المصير.


الوقت في مصر كنا نحزن عليه اذا مر ،و نغضب بشده اذا ضاعت منا يوم لم نستفد فيه باي فائدة من تثقيف او مسامره مع اصحاب او نزهة مع زوجة و ابن و مشاغل لا يمكن حصرها .لكن هنا لم نعد نحب الوقت ..نريده ان يمر و نحتفي بكل يوم يمر و نطلب لباقي الايام ان تقتدي به .فكل يوم هنا ككل يوم ما بين عمل و نوم و لا شيء اخر..حياة مملة ..لذلك قررت تركها و البحث عن نمط حياة اخر لكنه للاسف سيكون ايضا خارج مصر لمدة لا اعلمها ،لكني اتمني من الله ان لا تطول.


....................................................................

الثلاثاء، يونيو 14، 2011

ما السفر؟



ان السفر هو المسافة بين هنا و هناك،او هو هنا التي ما ان تقبض عليها ،حتي تفر منك الي هناك،فانت في برزخ مستديم،يستقدم التاريخ و ينبذ الخرائط؛لتهيم الروح في ماضيهاو ما كان ،و تقبض علي الكون في سياحات فريدة من التامل و الاستشفاف .و هكذا صرت ،طوال الطريق،كلما خلوت الي نفسي افكر فيما كان من امري ببر مصر و انطاكية،و اضعه تحت نور الشهاب الثاقب ،و نجم التامل الساطع ،فاتوصل بعد لاي من الهجس و التمحيص الي ان ما كنت اعتقده يقينا ،ما هو الا ضرب من شك لا يشبع سريرة،و ان البداهات انما هي بمثابة البدايات،و ان العقيدة الحقة لا تتجلي ولا تكون الا بالفعل المفعول، دون الكلمات و معسول الترهات ،و ان هناك من يتخذها مطية و رهينة؛ليتمكن من امور الدنيا و شهواتها،و ليس كل من تلا كلمات الرب هو عامل بها ،فهناك من يرتل الكلمات المقدسة ،بينما هو يتلتل الدنانير المدنسة، و انما القول الايماني يجب اقترانه بالفعل الانساني ،و الا كان غغشا و بهتانا و تزويرا و اعمالا في خداع الناس و الهيمنة عليهم بالايات المصدقة و الطقوس المكرسة.


لقد كفرت_و ليرحمني الرب_خلال ولوجي في برزخ السؤال ،بامر ما ،و تشكككت فيما كنت اظن انه لا يشك فيه ابدا،و بت اطرح علامات استفهام ،لا ادري اهي نتاج تعاظم شعوري بالالم و البؤس و قلة حيلتي و مشقة السفر ،ام هي من قبيل الجود الرباني و الكشف الجواني،و كان الحاحي الدائم علي:هل يحتاج خالق القطر ، و الشجر ،و السحاب ،و الثمر،و صنوف الطير،و الحيوان ،و سائر اجناس بني الانسان،و ما علي البر ،و داخل جوف البحر_الي كل هذه التوافه و العوارض من التيجان و الطيلسانات و المذهبات المفضضات ،و العمارات ليدلل علي قدرته؟.ان اي جبل قد خلقه _مما خلق_لا يضارعه مهما كانت عظمتها بناية من الابنية او عمارة بيعة من البيع .فالرب جليل مرتفع عن كل هذا في اعماله و ايات قوته و افضاله ،و هو العزيز عن مصنوع موضوع بيد عبد من عباده.


.............


رواية البشموري


تاليف سلوي بكر


ص263و264

الاثنين، يونيو 06، 2011

الاخوان و الثورة





.................................................................



الاخوان فعوها ثانية. نفس الخطا نفس الطريق الذي مشوا فيه من قبل.لكن التاريخ فقط مختلف و الشخصيات تختلف لكنهم كالسمكة التي لا تتعلم ابدا فيظل الصياد يصيدها بالسنارة و كالفار يبقي ابد الدهر اسير مساكة الفئران . في اول ايام الثورة خالفوا الجميع و قالوا لن نشارك ؛بينما شارك الجميع ،و لمل ظهرت بوادر النجاح قرروا المشاركة في النهاية للمشاركة في الحصاد.و كذلك السلفيين الذين كان من اهم فتاواهم طوال تاريخهم هو تحريم المظاهرات حتي لكانها جزء من العقيدة التعريفية بالشخص السلفي.و قد خالفوافتاواهم بعد نجاح الثورة و صارت لهم فيها كلمة .و اعتبروا ان الثورة ليست خروجا علي الحاكم لانها خروج بلا سلاح !!و اعجب شد العجب !!لان كل مظاهرت التاريخ قبل ثورة 25 يناير لم تكن باستخدام السلاح و كانت حرم فما الذي تغير غير انهاء حكم مبارك؟ و هل اذا طولب احدهم بالاجابة عن سؤال عن حكم المظاهرات في السعودية سيجيب بالاجابة القديمة ام بالاجابة الجديدة ؟؟اغلب الظن بل ن واثق و علي يقين بانه سيجيب بالفتوي القديمة لانهم كما يقولون :لا يخافون في الله لومة لائم.



الاخوان بعد جمعة الغضب الثانية سلكوا نفس مسالك الحزب الوطني في ايام الثورة الاولي و سقط محرر الموقع الرسمي لهم مهنيا و استقال بسبب ما فعلا اثناء تغطية الاحداث في التحرير.









 

الأحد، يونيو 05، 2011

هل موقف الجيش من الثورة (مع الثورة_ضد الثورة)؟





شيء محير جدا جدا .هذه الدوريات الاخبارية علي النت و غير النت تنقل الاخبار المتضاربة كل يوم ،فبعض هذه الاخبار يري ان الجيش و الشعب ايد واحدة و ان الجيش حامي ثورة الشعب و ان علي الشعب ان ينام مطمئنا ..فالشعب ترك ثورته في ايد امينه عليهاو ان الجيش لن يفرط في مكتسبات الشعب و حقوقه و يرون كدليل علي صحة قولهم ان الجيش هو المؤسسة الوحيدة الناجية من الفساد_علي طريقة الفرقة الناجية في الثقافة الاسلامية_ و ان الجيش معروف بتاريخه الوطني و انه لن يقع ابدا في محظور يدمر هذه الصورة و يهز هذه الثقة به لدي الشعب لانه يعتبر اهتزاز لاهم اجهزة الدولة و لن يغامر الجيش بذلك ابدا لذلك فهم مطمئنون.بينما يري الراي الاخر ان الجيش مثله مثل باقي المؤسسات الاجتماعية في البلاد يمكن ان يصاب بالفساد مثل غيره من المؤسسات و لا يمكن ان نعتبر قادة الجيش فرقة ناجية و لا يمكن ان نعتبرهم فوق الشبهات خصوصا انهم حتي الان يتباطؤن في تقديم مبارك للمحاكمة و كانهم يتحرجون منه بل هربت الاموال التي تعد بالمليارات امام اعينهم دون ان يفعلو اي شيء و انهم لم يقفوا ضد الثورة لدافع وطني بل لانها كانت ستكون وقفة ضد التاريخ و لانها كانت وقفة محكوم عليها بالفشل مقدما فكان التصرف الذكي و الطبيعي للجيش ان يقف مع الثورة لا ضدها وان يمتص ثرها فيما بعد او يقتلها بالسم قتلا بطيئا لا يشعر به احد و لا يمكن ان نثق بقيادات الجيش لان هذه القيادات هم مجرد زملاء لمبارك و اعوان له و ان مبارك هو من عينهم في مناصبهم و لا يزال ولاؤهم له ،و بالتالي يجب ان ننتفض من جديد ضد الجيش و يجب ان يبتعد الجيش و ربما اكتشف ان للجيش مفاسد استحق قادته عليها المحاكمة . و يرون انه من الضروري ان ان نفرق بين المجلس الاعلي للقوات المسلحة و باقي ضباط الجيش و جنوده .فلا غبار علي الجنود و الضباط بل الغبار كله علي وجوه و رؤس الكبار الذين عينهم مبارك ،فالخوف علي الثورة منهم.



لكن اعتقد ان كلا وجهتي النظر غير صحيحتين .فلا يجب علينا ان نبالغ في التفاؤل كما ل ا يجب علينا ان نفرط في التشاؤم. اذا نظرنا لحجج المتفائلين و المتشائمين سنري ان الجيش فعلا و قادته ليسوا ملائكة و ليسوا باشخصيات التي يمكن ان نعتبرهم فرقة نجية من الفساد و لماذا نعتقد ان الجيش استعصي علي الفساد وقد كان مبارك قائدا اعلي للقوات المسلحة و قد فسدت الدولة من ذيلها حتي راسها في عهده و استمر فساده ثلاثين عاما بلا توقف و لو لالتقاط الانفاس.فلماذا ينبغي لنا اننعتقد ان الجيش لا يوجد فيه فاسد واحد. فهذا امر وارد لكن ليس لانه امر وارد و ممكن انه حدث و موجود لكن لا يجب ان نترك الثورة مهما حدث للجيش وحده يدير امورها و يجب ان يبقي الشعب يقظا لا تطرف له عين حتي لا يفرط في حق شهداؤه فالشعب قام بالثورة و يجب ان يحافظ عليها. الامر الاخر ..لا فارق بين الجيش و الشرطة فكلاهما مؤسسات وطنية و قد راينا المدي الذي بلغه الفساد في جهاز الشرطة و لا يوجد اي مانع يمنع الجيش من بلوغ المستوي نفسه خصوصا و ان الجيش قد جرب الفساد من قبل و اسفر ففساده عن هزيمة 67 المروعة و ما قبلها ايضا ..اي ان للجيش تاريخ طويل مع الفساد و ما يقال عنن النزاهة المطلقة امر بعيد تماما عن الصحة؛لكن كما قلنا مره :ان امكانية حدوث الشيء لا تعني انه قد حدث بالفعل .



امر اخر ان الذين عينهم مبارك لن يخونوه !!!و لن يتركواالولاء له لاجل الثورة و هو اقبح كلام سمعته في هذا الموضوع ..هل يملك مبارك من امره شيء الان حتي يحتفظ له قائد جيش بالولاء و هل يملك مبارك ان يخرج ابناؤه من السجن الان او يمنع المحاكمة عن زوجته ،حتي يبقي له قائد جيش علي الولاء ؟؟ و هل الفاسدون لديهم من ا لوفاء العظيم الذي يبقيهم تحت مظلة الولاء لحاكم سقطت قيمته في كل مكان حتي اصبح الكلام عن نقله للسجن من عدم نقله هي مادة الاخبار اليومية الان؟بلتاكيد هذا مستحيل. و هؤلاء القادة الذين عينهم مبارك ..هل بالضرورة يدينون له بالولاء ؟ انهم ان لم يعينهم مبارك فبالتاكيد كن سيعين غيرهم ومن افراد الجيش المصري لا من جيش اخر .



لقد تحيرت باقلام مجموعة من الكتاب لم يدرسواالتاريخ للاستفادة منه في توجيه الثورة بل كتبوا شكوكهم و ملاوا بها قلوب الناس فلا هم سكتوا و لا هم علموا الناس كيف يفكرون و اري ان ذلك كله ناتج عن جهل بالتاريخ و حركة التاريخ.



كان يجب علي الكتاب ان يعلمواا لشعب في هذه اللحظة التاريخية كيف يفكرون و كيف يقررون و كيف يستمرون في الثورة حتي لا تجهض ثمراتها سواء كان هناك جيش او لا بدلا من تشكيك الناس في كل شيء.

السبت، يونيو 04، 2011

احن الي خبز امي(مارسيل خليفة)..



video



في اول ايامي التدوينية التقيت علي صفحات المدونات بمدونة "افنان الفنون" للاستاذ الفنان حسني سليمان و كان يقدم لنا وجبات فخمة من الاعمال الفنية سواء في الفن التشكيلي_و هو الاساس بالمدونة_ او الشعر او الغناء و الموسيقي الراقية.و كان مما قدمه في مدونته رائعه من روائع مارسيل خليفة و من يومها تعرفت علي هذا الفنان فاعجبني و كل يوم يمر يعجبني اكثر لانه يقدم اعمالا تقابل حالات النفس المختلفة في شقائها و نعمائها و عزتها و ذلها.



اعجبتني جدا هذه الايام "احن الي خبز امي"



(شكرا للفنا ن حسني سليمان و كل شخص افادنا في العالم الافتراضي)



................

الخميس، يونيو 02، 2011

احن الي خبز امي(قصيدة)...


video


احن الي خبز امي..هي القصيدة التي تعبر عن حالي بدقة كاملة هذه الايام؛فبعد غياب ليس بالطويل _نسبيا_ اعود الي بلدي و الي اهلي.احن الي خبز امي هي حالة حقيقية اعيشها الان بعد ان فقد كل طعام طعمه و صارت الاطعمة كلها كانها من نوع واحد


احن الي خبز امي هي حالة حقيقة اعيشها بعد ان حرمت من طعام امي لشهور.

الأربعاء، يونيو 01، 2011

ولدت في مثل هذا اليوم



في مثل هذا اليوم ومنذ اثنين و ثلاثين عاما ولدتني امي . و لست ممن يسعدون بمرور الاعوام و تتالي اعياد الميلاد عيدا وراء اخر . فمع نهاية كل عام و بداية عام جديد ؛اشعر بان هناك من ينادي ان الموعد قد اقترب عاما اخر فلا تفرح بل احزن لانك ما عملت في عامك هذا ما يليق بك كانسان .و ما يليق بك ان تفرح و قد اهدرت ادميتك و اهدرت كل حقوقك في وطنك و لم تفعل اي شيء كي تنجو باهلك ،بل ما كان ينبغي لك ان يكون لك اهل و الاوضاع كما تري ،الا تري انك قد انجبت ولدا و قد القيت به الي مصير يساوي تماما مصيرك التعس ان لم يكن اسوا.فعلا لماذا افرح و احتفل و قد نقص من عمري عاما اخر و لا ادري ايتم عامي الجديد هذا ام تنتهي فرصتي قبل ان ينتهي ؟ تؤرقني دائما فكرة نهاية الفرصة ،فلم احقق في حياتي كل ما ينبغي للانسان ان يحققه،فالعمر مهما طال ؛و لو اصبح الف عام لا يكفيني لتحقيق كل ما اتمني تحقيقه في هذه الحياة. لان اهم رغباتي في الدنيا هو زيادة العلم و هي الزيادة التي لا يشبع صاحبها ابدا و لا يروي ظماه منها بحر كامل .دائما ما تؤذيني هذه الافكار كلما اتت هذه الذكري , ذكري قدومي للحياة منذ اثنين و ثلاثين عاما.


هذا اليوم دائما ما اتذكره متاخرا لان ذكري الخامس من يونيو _و هو الاحدث الاقوي _دائما ما يخفيه بين طيات احداثه و ذكرياته؛ رغم اني لم اعاصرها الا انها تحضر في ذهني بقوة و كانها حدث شخصي و هزيمة شخصية .و قد نسيت اكثر هذه الذكري هذه المرة ،بل و تاخر تذكري لذكري الخامس من يونيو بسبب وجودي خارج مصر و اقتراب عودتي _اعود ان شاء الله الخميس 23 يونيو_ و غلبة الفكر في عودتي الي ارض الوطن علي اي امر اخر ،و انعدم فكري في ذكري ميلادي ايضا بسبب الاحداث الجارية في مصر و عدد من البلاد العربية و التي اخذث العقول و الالباب فلم تدع للفكر مجالا في غيرها،فهي بحق ايام نادرة في التاريخ الانساني كله ؛فلا توجد في العالم ثورات تحدث الا كل عدة قرون.و في مصر تحديدا تطول المدة اكثر


لا استطيع ان احكي ما اشعر به بدقة كلما مر عام جديد في حياتي ،لكني اشعر بالامتنان الشديد لتلك المراة التي ولدتني و ذلك الرجل الذي شاركها في تربيتي.و هذا الشعور يزداد قوة مع الايام ،فالانسان لا يشعر بالابوة او الامومة بقوة مثلما يشعر بهما بعد ان يصبح له ابناء .فشعوره بالغربة و شوقه لابنائه يعطيانه فكرة عن مدي شوق الوالدين اليه و مكابدته في تربية ابنه يعطيانه صورة قريبة بمدي مكابدة الوالدين في تربيته.لذلك فعرفاني لهما يزداد يوما بعد يوم.

الأحد، مايو 29، 2011

الفرعونية و الهندوكية




قال ولسون في كتاب" قبل الفلسفة":




و الهندوكية ايضا - و هي وثنية متعددة الالهة ،ما تزال قائمة الي اليوم - تقول بعودة الميت الي الحياة ،لا في العالم الاخر - فليس للهندوكي عالم اخر - بل في هذه الدنيا ،و في صورة متناسخة ،صعودا في سلم المخلوقات - ان كان المتوفي من الصلاح - و انحدارا ان كان طالحا ،و لكنه في الحالين معذب ،فالحياة عذاب . و ينتهي عذاب هذا التناسخ بعد سلسلة من العود الي الحياة في صور متشكلة من انسان او حيوان ،عندما يبلغ الهندوكي مرتبة القداسة القصوي ،فينتهي بموته الي التلاشي التام في البراهمان .


فالهندوكي ،سجين التناسخ ،شقي حزين ؛كل ما يامله ان يتخلص من هذه الحياة و يفني ...في النيرفانا !


اما المصريون القدماء فقد دفعهم حب الحياة الي الحرص علي امتدادها بعد الموت .الا يكون تفسير هذا ان المصري السعيد الرغد ،كان لا يطلب الا ان تطيل الالهة عمره في الدنيا ،و في الاخرة؟؟


..................


عن كتاب /سندباد مصري


تاليف /حسين فوزي


ص314


.............

الاثنين، مايو 23، 2011

جيشنا

لا يشك اي مصري في ان قواتنا المسلحة دائما ما تنتهج الخط الوطني في كل تصرفاتها .و دائما ما تمشي في اتجاه البوصلة التي يمسك بها الشعب في يديه.و هذا هو سر ذلك المشهد الذي راه العالم كله في يوم انسحبت الشرطة من شوارع مصر و نزول الجيش ليحل محلها.و هو مشهد استثنائي بين ثورات العالم كله و هو المشهد الذي ادهش كل المراقبين و المحللين السياسيين في العالم كله.هذا المشهد الذي عبر بصدق عن طبيعة العلاقة بين الشعوب و جيوشها و بين شعبنا و جيشه. في اي ثورة يستطيع الثوار مواجهة الشرطه و هم في امان مهما طغت و تجبرت ؛لكنهم يوم يعلمون ان الجيش سينزل للشارع لضبط الامن بدلا من الشرطه فان ذلك معناه في ثقافات الامم ان ما مضي طغيان من الشرطه هو لاشيء بالنسبة لما سيحدث بايدي القوت المسلحة ،فيلجا الكثير من الثوار الي الفرار و الهرب بدلا من مواجهة الجيش. لكن في مصر كان خبر نزول الجيش مصدر فرحة و سعادة لا تضاهي لكل الناس ،فالفرحة عمت الشوارع و هلل الناس مستقبلين الجيش بل و كتبوا شعاراتهم الثورية علي الدبابات و المجنزرات .



هذه العلاقة الطيبة التي بنيت بجهد و دم ابناء الجيش المخلصين علي مر التاريخ يحصد الجيش ثمراتها اليوم حب ووفاء من هذا الشعب العظيم ،و قد كانت الشرطه قادرة علي تحقيق نفس الحصاد الا ان ثلاثين سنه كلها عجفاء من العلاقة السيئة بين الشرطة و الشعب افسدت كل شيء رغم وجود تاريخ مشرف للشرطة ايضا نفخر به كجزء من تاريخنا الوطني.



لكن هل تستمر العلاقة بين الجيش و الشعب علي هذا المنوال للابد؟و هل هذه العلاقة قدريه لن تنحرف ابدا؟و هل فعلا كل رجال الجيش مخلصون اخلاصا لا غبار عليه و لا شك فيه بحيث نطمئن لاي قائد بلا رقابة تضمن مصالحنا التي يديرها؟الم يكن مبارك قائد جيش؟؟؟



اعتقد ان الجيش كاي مؤسسة لا يعمل بها ملائكة بل بشر فيهم الفاسد و فيهم الصالح و ليس وجود قائد فاسد بالامر الذي يجب ان يزلزل كياننا او يخيفنا من مستقبل مجهول .



ان اي فاسد يجب ان يحاكم و لو كان من قادة الجيش ...اليس مبارك نفسه هو من حارب الشازلي و اذاه و سجنه اعواما و كان الشاذلي فريد زمانه في الاخلاص لواجبه العسكري؟؟؟لماذا نستغرب الدعوة لمحاكمة مبارك كقائد عسكري سابق؟مع فارق المكانة لكليهما....



الجيش افراده كاي فرد في المجتمع من يخطيء يحاسب بالسجن او الاعدام و لا قداسة لاحد سواء في كهنوت او مشيخة او في الجيش.

الخميس، مايو 19، 2011

مصر تتحدث عن نفسها

وقف الخلق ينظرون جميعا كيف ابنى قواعد المجد وحدى


و بناة الاهرام فى سالف الدهرى كفون الكلام عند التحدى


انا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى



ان مجدى فى الاولاياتى عريق من له مثل اولاياتى و مجدى


********


انا إن قدر الإله مماتى لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى


ما رمانى رامى وراح سليماً من قديمٍٍ عناية الله جندى


********


كم بغت دولتُ عليا وجارت ثم زالت و تلك عقب التعدى


اننى حرةً كسرتُ قيودى رغم رقبي العدا وقطعت قدى


آترانى و قد طويت حياتى فى ميراثي لم ابلغ اليوم رشدى


*********


ا من العدل انهم يريدون الماء صفواً و ان يقدر وردى


ام من الحق انهم يطلقون ألأسد منهم و ان تقيد أسدى


نظر الله لى فأرشد ابنائى فشدو الى العلا أى شد



انما الحق قوةُ من قوى الديان امضى من كل ابيض هندي


*********


قد وعدت العلا بكل ابيًًٍ من رجالى فأنجزو اليوم وعدى


و أرفعو دولتى على العلم و الأخلاق فالعلم وحده ليس يجدي



نحن نجتاز موقفا تعثر الآراء فيه و عثرة الرأى تردى


فقفو فيه وقفة الحزم و أرمو جانبيه بعزمة المستعد



*********


انا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى


ان مجدى فى الأولاياتى عريق من له مثل أولاياتى و مجدى


........................


شاعر النيل حافظ ابراهيم


............