الأحد، سبتمبر 18، 2011

رجعت عملي في مصر

اليوم و بصورة رسمية انتهي مشروع هجرتي للخارج و الذي دام عامين كاملين بالسعودية و تحديدا مدينة الدمام. اول ايام هجرتي كتبت عنه و اول ايامي في المدرسة هناك كتبت عنه و اذكر ان اشد ما اثر في في اول ايامي هناك هو وقوف الطلاب لتحية العلم و كان علمهم اخضر غريب ليس كعلمي الذي عشت كل ايامي احييه .و كان نشيدهم الوطني مختلف عن نشيدنا الذي تربينا علي ترديده في مدارسنا . و كان موقف تحية العلم هذا هو اول بذور الغربة التي سقتها الايام بعد ذلك طوال سنتين و اول ما هيج مشاعر الحنين للوطن في اول يومين للغربة عنه.

كل هذا جعلني حريصا اليوم علي ان اقوم باكرا _ رغم حاجتي للسفر للمدرسة _ و احضر طابور الصباح و اقف اما علمي الذي غبت عنه عامين و احييه مع من حيياه من المعلمين و التلاميذ .كنت سعيد جدا جدا بهذه التحية التي كانت عنوانا لعودتي الحقيقية لمصر كما كانت من قبل عنوانا حقيقيا لغربتي عنها.




يمكن للمزيد من الاطلاع متابعة ما كتبناه تحت تصنيف حكايات مسافر

هناك 12 تعليقًا:

Ramy يقول...

حمد الله ع السلامة

(:

ربنا ميغربكش تانى

AHMED SAMIR يقول...

العود أحمد
حمدا لله على السلامة

شمس النهار يقول...

الحمد لله
يعني الطير المهاجر رجع لعشه مصر

بجد سعيدة انك رجعت مصر
الغربة بتفوت علي الانسان حاجات كتير في بلده بتحصل وهو مش شريك فيها
وخصوصا علي الصعيد العائلي

:))

Enbee يقول...

حمد الله على السلامة :)

فشكووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى
وفرحان ياحبيبى
طب اشرب بقى من حبيبتى يا مصر اللى سقيانا المر والهم
تحياتى

paradise❤ يقول...

سُعدت كثيراً بعودتك لبلدكـ الذي كنت تتوقاه دوماً..

دمت بخير.. وموفق بإذن الله

ذو النون المصري يقول...

رامي
اشكرك

ذو النون المصري يقول...

احمد سمير
سعيد جدا بوجودك
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

شمس
اشكرك جدا جدا
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

انبي
الله يسلمك

ذو النون المصري يقول...

ا/فشكول
هاشرب حتي الثمالة

ذو النون المصري يقول...

بارادايس
اشكرك جدا
تحياتي