الاثنين، نوفمبر 02، 2009

اول يوم في الدراسة

في طابور الصباح انتظمت الصفوف و كعادتي هذه الايام حضر طابور مدرستي امامي.فرايت الاستاذ محمد الرفاعي المدير و جميع من تعلقت بهم في مدرستي . و نادي مدرس الالعاب للوقوف بثبات للنشيد الوطني .فوقفت مشدودا و انتظرت بفرحة ان اسمع
بلادي بلادي بلادي لكِ حبي و فؤادي
مصر يا ام البلاد انتِ غايتي و المراد
و اعلي كل العباد كم لنيلك من ايادي
الا ان الاطفال الصغار بالمدرسة خيبوا ظني بصورة مفاجئة عنيفة !!فقد قال الاطفال بصوتهم العالي:
سارعي الي المجد و العليا مجدي لخالق السماء
و ارفعي الخفاق اخضر يحمل النور المسطر
رددي الله اكبر يا موطني
موطني عشت فخر المسلمين عاش المليك للعلم و الوطن
ساعتها شعرت بحواجبي تندمج في خط واحد مكونة خطوطا بين الحاجبين و عيني رغرغت و حسيت في قلبي بشيء يشبة الرغرغة في العين لا اعلم ماذا اسميه.

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

انالنظام غريب جدا ان كل بلد على اسلوبها حتى فى طابور الصباح .

غير معرف يقول...

لازم تتعود عليهم فى نظام المدرسة ويعنى انتفتكر اناشيد الصباح .

السنونو يقول...

ستظل هكذا طول عامك الأول ربنا معاك ويصبرك

الشجرة الأم يقول...

دي اسمها خلطبيطة فارضة نفسها بقوة الدراع، متخفش حينقص درعها قريب جدا إن شاء الله

ذو النون المصري يقول...

غير معروف
اشكرك جدا علي التعليق
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

غير معروف
بحاول اتعود
يارب يسهل
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

السنونو
عامي الاول كله؟؟؟؟ظ
صعب جدا
ده عذاب
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

الشجرة الام
يارب ينفض باسرع وقت
تحياتي