السبت، ديسمبر 26، 2009

ساعتين

كوهين يلبس ساعتين في كلتا يديه..احداهما ثمينه من الذهب و بها فصوص ماس و الاخري سوداء قديمة لا قيمة لها ...ساله احدهم عن ضرورة الساعتين فاجاب:حينما يسالني احدهم عن الوقت فاجيبه من الساعة السوداء القديمة .اما اذا اردت ان اعرفه انا فاعرفه من ساعتي الثمينه.

....................

الأحد، ديسمبر 20، 2009

الانسان المصري الاصيل

قال شارل ديدييه:
"لا يوجد في ارض الله الواسعة شعب اسلس طبعا من ابناء الفراعنة هؤلاء .فالمصري يحتفظ بدماثة طبعه تحت ثيابه العسكرية ،و تظهر حضارته المتاصلة اذا ما قورن بالعسكري العثماني ،ذلك الجلف الجافي ،الذي يفاجئك هو و ضباطه بفظاظتهم ،علي حين ان المصري يحتفظ ،مجندا بهدوء سريرته ،و سماحة سجاياه ."

.........................
كتاب /سندباد مصري
تاليف /حسين فوزي
ص99
................

الخميس، ديسمبر 17، 2009

تخاريف


العقيد الطيار سي الفضيل للشروق: قلت لمبارك لا يمكن لرجل يستيقظ منتصف النهار أن يهزم الاسرائليين
حاورته:آسيا شلابي/ تصوير: حمزة كالي
2009.12.09
المجاهد والعقيد المتقاعد المعروف باسمه الحربي سي فضيل
قلت لمبارك: تفصلنا آلاف الكيلومترات عن اليهود ونستيقظ على الخامسة
وتفصلكم بضع كيلومترات وتنام حتى منتصف النهار
المجاهد والعقيد المتقاعد المعروف باسمه الحربي، سي فضيل، كان أول طيار هبط بمطار غرب القاهرة في حرب 67، كما أنه كان المسؤول المباشر عن حسني مبارك في مهمة اقتادته إلى جنوب الجزائر سنة 68 اختار"الشروق"، التي ردت الاعتبار للجزائر والجزائريين بعد حملة الإساءة المصرية التي لم ترحم حتى الشهداء والعلم الوطني، ليفضح أسرارا جد خاصة عن الرئيس مبارك وينتقد رد فعل الأسرة الثورية المتأخر جدا، وليكشف عن حقائق مثيرة عايشها في حرب الـ 67.
كنت أول طيار وصل إلى مطار غرب القاهرة عام 1967، وبسبب مباراة في كرة القدم تجاوز المصريون كل الخطوط الحمراء في التطاول على الجزائر شعبا ودولة ورموزا وأظهر إعلامهم وقاحة وصلت حد سب الشهداء.. كيف تعامل العقيد سي فضيل مع هذا الوضع؟
إذا ظنوا أن شعارات التهدئة التي بدأوا يرفعونها قد تنسينا إساءتهم التي لا تغتفر مهما طال الزمن، فهم مخطئون جدا. فنحن لن نغفر لهم سب الشهداء.
وتشبيههم باللقطاء.. إنها جريمة شنعاء بكل المقاييس ولن تمر مرور الكرام. أما عن تجربتي الخاصة مع المصريين فتعود إلى عام 1967 حينها تعرفت على سلبياتهم، وتأكدت بأن بعضهم، وليس غالبيتهم طبعا، لا يعرف معنى الكفاح ولا يملك أي شجاعة في المواجهة، وبأن ما يتغنون به من مصطلحات "السلم والتحضر" وتبجحهم في الافتخار بأمجاد أكل عليها الدهر وشرب ما هي إلا غطاءات لإخفاء جبنهم.
طيارونا ذهبوا إلى القاهرة في 67 دون وثائق ولا مال
يفهم من كلامكم أنكم ندمتم على التطوّع في حرب 1967؟
-أبدا.. ما فعلناه لم يكن إلا من أجل فلسطين وذودا عن حياض العروبة والإسلام، ولأننا نحن الجزائريين بطبعنا نملك نخوة وكبرياء خاصين ونرفض الحڤرة فما كان علينا إلا أن نلبي النداء ونقف إلى جنب الشعب المصري "المحڤور" المغلوب على أمره. للأسف نخوة الجزائريين تقف دائما حائلا أمام أي تراجع فكنا دائما المبادرين إلى التضحية في سبيل العروبة والقومية ولا ننتظر مقابلا، ولكن...
وكيف جاءت فكرة انضمامك إلى سرب الطيران الذي توّجه إلى غرب القاهرة سنة 1967؟
-أولا، أشير إلى أن المهمة لم تكن إجبارية وإنما تطوعية. ووجدت يومها أنه من الواجب علي أن أكون القدوة وأن أتطوّع بناء على طلب من آيت مسعودان، قائد سلاح الطيران في الجيش الوطني الشعبي حينها، والذي شغل جهاز قياس الوقت (كرونوميتر) وأمرنا بالإقلاع في نفس اليوم. تطوّع عدد هائل من الطيارين الجزائريين الذين عاشوا مفاجآت بالجملة هناك، وأنساهم هذا النداء أخذ وثائقهم والنقود.
أين ذهبت الـ 12 مليون فرنك التي أخذها المصريون منا دون أن يسلمونا سلاحا؟
ماذا تقصد بالمفاجآت؟ أو بمعنى آخر ما الذي حدث بالضبط عند هبوطكم في مطار غرب القاهرة؟
- كنت أول من هبط في مطار غرب القاهرة، وكان المكان خاليا من برج المراقبة، وكنت معرضا للقصف من الجيش المصري نفسه في غياب أي إشارة هبوط، لأنهم هربوا وتركوا المطار بدون دليل. مطار مليء بالحفر الكبيرة من جراء القصف، ولم أجد أحدا هناك فقمت بتغطية الحفر في انتظار هبوط بقية الرفقاء. وهنا أشير إلى أننا لم نلتق أي طيار مصري طيلة عشرة أيام وكانت مهمتنا الرفع من روحهم المعنوية التي غاب عنها حلم النصر.. وهم الذين كانوا منشغلين في الحدود بحفل لأم كلثوم، بينما أنجز الصهاينة مهمتهم العسكرية.
ما هي أهم الذكريات التي لازلتم تحتفظون بها عن حرب 1967 أو كما يسميها المؤرخون المصريون "النكسة"؟
- أذكر أن البدلة العسكرية للطيارين الجزائريين والصهاينة كانت نفسها، لأنها مقتناة من نفس الشركة بسويسرا، وكان الفرق الوحيد في القبعات التي كنا نرتديها والتي كانت تحمل العلم الجزائري. واستغربنا عند وصولنا إلى فندق مصر الجديدة حين طلب منا جنرال مصري نزع القبعات، فرفضنا طبعا وقلت له بالكلمة "لماذا؟.. لا تقولون بأنكم أسرتم إسرائيليين". وأتذكر أيضا بأنني رأيت شخصا أعرفه في الفندق وكان أحد عناصر المخابرات المصرية، فقد سبق لي وأن التقيته سنة 1960.. لم أشأ الحديث عن هذا ولكن شتم الشهداء، أخرجني عن صمتي، وأؤكد أن دم شهدائنا غسل صحراء سيناء، ففي سنة 1967 استشهد "كومندو سكيكدة"، وفي الجزائر لا يوجد دم مصري ليتباهوا بفضلهم علينا في نيل الاستقلال. نحن نلنا الاستقلال بتضحياتنا الجسام والذين يدعّون الفضل علينا أخذوا 12 مليون فرنك فرنسي لشراء السلاح وبعد إعلان وقف إطلاق النار لم نتسلم لا المبلغ ولا السلاح.
تصف مصر حرب 67 بـ "النكسة العربية" في حين تنسب الانتصار لنفسها فقط في حرب 1973.. لماذا برأيكم يعاني المصريون من الشوفينية ويحبون تمثيل دور الأمومة على الدول العربية في كل شيء؟
- الجزائر شاركت نساء ورجالا في حربي مصر مع إسرائيل ولا يمكن لمصر إنكار هذا والتاريخ لا يهمل صغيرة ولا كبيرة. وداء الشوفينية اكتشفته كما سبق وأن قلت في الستينيات وعليه فإنني لا أستغرب أنه تجذر منذ ذلك الوقت إلى يومنا، بل وتضاعف. وببساطة فإننا إذا أردنا معرفة سبب جبن جزء من الطيران المصري في حرب 67 ، فالأمر بسيط، ويتمثل في كون نفس الطيران محتكر من طرف أبناء البورجوازية والطبقة الأرستقراطية، في حين أن أبناء الشعب "الزوالي" هم من يشكلون قواعد الطيران الجزائري. ولا يمكن أن ننتظر إنجازا حربيا من أبناء مدللين يعيشون عالة على الشعب المسكين. وأضيف أن ثقافة "البقشيش" مثلا كانت هي الأخرى منذ سنوات وليست جديدة على المجتمع المصري. وعليه فإنه من ليس فيه خير لشعبه لا يمكن أن ننتظر منه خيرا للشعوب الأخرى، ولأن هذا الشبل من ذاك الأسد، فإن الطيور على أشكالها تقع.
الرئيس المصري حسني مبارك سيعرفني بمجرد رؤيته صورتي على جريدتكم
رغم ما كشفت عنه باعتبارك واحدا ممن شاركوا في حرب 67، إلا أن الجزائر ساعدتهم أيضا في حرب 73 التي نسبوا انتصارها لهم فقط.
- فعلا، ولكن مشاركة الجزائر في حرب 73 نسميها عسكريا "تمرين حرب"، وتعمدنا المساعدة لإرجاعهم إلى الطريق وإلى جادة الصواب من أجل إخواننا الفلسطينيين. والجزائر لا تمن على أحد بما تبذل من تضحيات وليست حرب 67 المهمة الوحيدة التي قمت بها شخصيا، ولكن هناك أسرار ليست للبوح، وأذكر أن ما جعلني أخرج عن صمتي هو حرق العلم الوطني والإساءة للشهداء الذين استهانوا بقيمتهم وارتكبوا في حقهم جرما سيحاسبهم التاريخ عليه.
سمعنا بأنك عرفت حسني مبارك عن قرب وكنت مسؤولا عنه طيلة مدة إقامته في الجزائر.
التقيت بالطيار حسني مبارك في الجزائر، وبالضبط في إحدى قواعدنا الجوية بالجنوب الجزائري كان ذلك في سنة 1968 بمناسبة مهمة اقتادته إلينا. وأذكر بأن قائد الأركان في الجيش المصري زار الجزائر يومها وهنأنا على مشاركتنا الفعالة في حرب 67 .
كيف تعاملت مع حسني مبارك يومها، خاصة وأنكما كنتما تحملان نفس الرتبة العسكرية ورغم ذلك قام بمهمته تحت إمرتك بعد حادثة نريد أن تطلعنا على تفاصيلها؟
- يضحك.. أنا متأكد من أن الرئيس المصري حسني مبارك سيعرفني بمجرد رؤيته صورتي على جريدتكم، لأنه لن ينساني خاصة وأنني لقنته درسا يبدو أنه لم يفهمه جيدا. بدليل أنه لم يستيقظ باكرا في لقاء الجزائر ومصر بالخرطوم.
ويبدو أن الفارق الزمني بيننا وبين مصر لايزال خمس ساعات بتوقيت مبارك وسيبقى بعد أن فشل في استيعاب خلاصة درس سنة 68 .
وجدت مبارك مستلقيا على فراشه على العاشرة صباحا فضربت الطاولة
هل لنا أن نعرف مضمون الدرس بالتفصيل؟
- نهضت ذات يوم كعادتي على الساعة الخامسة صباحا وحلقت بالطائرة في طلعة استكشافية لمعرفة حالة الجو وبعد الهبوط عقدنا اجتماعا روتينيا لتقديم التفاصيل، اتجهت بعدها إلى برج المراقبة لتوجيه الرحلات. وفي حدود الساعة العاشرة والنصف توجهت إلى نادي الضباط لتناول فنجان قهوة، وهناك شاهدت مصريا يحمل صينية بها فطورا متكاملا من الزبدة إلى القهوة، تقدمت منه وسألته "إلى أين؟"، فقال لي إنها لحسني أفندم. فرافقته إلى الغرفة لأجد حسني مبارك مستلقيا على فراشه مرتديا منامته، فما كان مني إلا أن ضربت الطاولة وألقيت بالصينية أرضا وطلبت منه اللحاق بي بعد دقيقيتين. ولأنني "بربري" استعنت بمترجم، لأنني لا أفهم اللهجة المصرية فخاطبته قائلا: "تفصلنا آلاف الكيلومترات عن اليهود ونستيقظ على الساعة الخامسة صباحا وتفصلكم بضع كيلومترات وتنام إلى منتصف النهار".
وكيف كان رد فعل حسني مبارك؟
- على ما أظن فإنه أرسل إشارة إلى مسؤوليه، فمباشرة بعد الحادثة اتصل بنا العقيد حسان، الملحق العسكري المصري بالجزائر، وقصد القاعدة، حيث التقى يحيى رحال وأراد أن يفهم ما جرى، فرويت له الحادثة بالتفصيل، وعندها خاطب الملحق العسكري المصري مبارك "كان واقفا" منذ الآن أنت تحت أوامر الأفندم، وذكر اسمي، وأغتنم أيضا هذه الفرصة لأذكركم بأن مبارك تعلم خريطة الطيران في الجزائر، وبالمناسبة استغربت لماذا شن الإعلام المصري حملة على الجزائر. منتقدا نقل المشجعين على طائرات عسكرية وقادتهم كانوا ينقلون الثلاجات من الجزائر إلى القاهرة في نفس النوع من الطائرات.
قلت بأنك مستاء من تأخر رد فعل الأسرة الثورية على الإساءة المصرية للشهداء وإقدام المحامين على حرق العلم الوطني.. ماذا تقترح إذا لرد الاعتبار؟
- أسفت كثيرا، لأن الأسرة الثورية تأخرت في الرد على شتم الشهداء، وأسفت أكثر عندما جاء ردهم لا يضاهي شراسة الهجمة الإعلامية التي أهانت الشعب الجزائري وجعلت من أصوله البربرية شتيمة. ومن جريدة "الشروق" أقول لمبارك تذكر إذا سي فضيل البربري الذي علمّك درسا في الاستيقاظ باكرا ولكنك فشلت، وأطلب من السلطات الجزائرية عدم السكوت على الإهانة التي تلقيناها بالصوت والصورة وعلى لسان ابن مبارك، وأنا مستعد إذا طلب مني أن ألقنه نفس الدرس عله يفهم.
????????????????????????????????
............................................

الاثنين، ديسمبر 14، 2009

كلمات ذات دلالة

كتاب /شخصيات و تجارب
تاليف /رجاء النقاش
..............................
كان نور الدين يتمني ان يكون شهيدا في معركة من معاركه الكثيرة و يقول : "تعرضت للشهادة اكثر من مرة فلم تتفق لي ،و لو كانت لي قيمة عند الله لرزقني هذه الشهادة "
ص69
..........................
سقطت الدول علي اقدام صلاح الدين ،ووقفت علي اعتابه الملوك ،و دانت له الرقاب ،و انقادت اليه الخزائن ،و مات و لم يخلف الا سبعة و اربعين درهما ،و دينارا ذهبيا واحدا ،و لم يترك دارا و لا عقارا ،و خرجت جنازته – كما يقسم مؤرخه القاضي ابن شداد – بالدين!".
ص72
........................
من المؤكد دائما ، في هذه الحياة ، ان "المباديء بلا اشخاص " تتساوي تماما مع "الاشخاص بلا مباديء ".
ص80
......................................................

الثلاثاء، ديسمبر 08، 2009

كلمة الباشا العثماني

ليس اروع عندي من كلمة ذلك الباشا العثماني في اواخر القرن الثامن عشر ،و مصر في حضيض المهانةو الذل و الفقر و العذاب ،و كان يستقبل مشايخ الازهر ،فيناقشهم و يباحثهم في الرياضيات فيحجمون ،لانهم لا يعرفون هذه العلوم ،فيتعجب الباشا و يقول مستنكرا:
"المسموع عندنا في البلاد الرومية ان مصر منبع الفضائل و العلوم"
..................................
كتاب /سندباد مصري
تاليف /حسين فوزي
ص140
...................

الأربعاء، ديسمبر 02، 2009

علاقات





العلاقات بين الناس اشبه بخيوط او حبال لها قوة الحبال الماديه فعلا و لها نفس تاثيرها في الشد و الجذب و التقييد
و هذه العلاقات تاثيرها لا يعتمد علي قدم العلاقه او بقاء من نقيم علاقات معهم
بل قد تكون الحبال اشد قوة مع اشخاص لا نعرفهم و لم نرهم من قبل كان نكون قرانا لهم كتبا او سمعنا لهم احاديثا او اراءا في اي مجال فاترث فينا اراؤهم فصار ما بيننا و بينهم كالحبال القويه تشدنا و تجذبنا و تقيدنا بقيود لا نراها لكن لها اثر واضح في حياتنا

الثلاثاء، نوفمبر 24، 2009

لبيك اللهم لبيك


الهنا ما اعدلك مليك كل من ملك
....................
لبيك قد لبيت لكل لبيك ان الحمد لك
...................
و الملك لا شريك لك ما خاب عبد سالك
..................
انت له حيث سلك لولاك يارب هلك
...................
لبيك ان الحمد لك و الملك لا شريك لك
..................
كل نبي و ملك و كل من اهل لك
..................
.و كل عبد سالك سبح او لبي فلك
...................
.لبيك ان الحمد لك و الملك لا شريك لك
...................
و الليل لما ان حلك و السابحات في الفلك
...................
علي مجاري المنسلك لبيك ان الحمد لك
.........................
و الملك لا شريك لك يا خاطئا ما اغفلك
...................
.اعمل و بادر اجلك و اختم بخير عملك
..................
.لبيك ان الحمد لك و الملك لا شريك لك
....................
هذه القصيده لشاعر الخمريات الشهير ابو نواس، احببت ان اهديها لكم بمناسبة ذهابي لاداء فريضة الحج .و قد نشرتها في باب قصائد مختارة مرتان و هذه الثالثه بالرغم من انني قد قررت مره سابقه الا اعيد نشر شيء مكرر لكن فعلتها مضطرا لاجل جمالها من ناحية و عدم توافر غيرها معي الان .
كل عام انتم بخير ،تقبل الله منا و منكم طيب القول و صالح العمل

الأحد، نوفمبر 22، 2009

لبيك اللهم لبيك

سافرت و لم اكن اعلم ان الله يخبيء لي الخير الكثير في هذه الغربه.
سافرت و كان الحزن قاتلي و انا اترك داري الي دار لا اعلمها.
سافرت و كان ارتفاع الطائرة عن الارض و كانه يرتفع بجسدي و قلبي مثبت في الارض فكانت عملية خلع جسد عن قلب غاية في الفظاعة.
سافرت و لا ادري الي اين انا ذاهب و لا مع من ساحيا.
سافرت و لم اكن اعلم ان الله قد كتب لي الحج هذا العام .
اليوم اشتريت ملابس الاحرام و غدا ساسافر الي الاراضي المقدسة لاداء العمرة متمتعا بها الي الحج.
فلبيك اللهم لبيك
لبيك لا شريك لك لبيك
ان الحمد و النعمة لك و الملك
لا شريك لك.

الجمعة، نوفمبر 20، 2009

شهرين خارج مصر

شهرين الا ايام قليله و انا بعيد عن مصر. شهرين الا ايام قليله و الشوق للوطن يزيد و للاصحاب يشتد .شهرين الا ايام قلائل كثرت فيها الاحداث في مصر و لا استطيع المتابعه الدقيقه لها الا بعد فوات وقت طويل.

مات الدكتور مصطفي محمود افضل المفكرين الذين تاثرت بهم كثيرا طوال حياتي و لم اعرف بوفاته الا بعدها بايام و لم استطع الكتابة عنه. و قد كان برنامجه العلم و الايمان اروع برامج وقته و برغم صغر سني وقت متابعتي له الا انه كان ممتع جدا و ركز الايمان في قلوبنا باسوب عقلاني و روحاني معا.و قد قرات له اكثر من اربعين كتابا اختصرت بعضها في هذه المدونه كانت ذادا فكريا رائعا دفعني للاطلاع علي غيره من المفكرين.

و فاتت اهم مباراتان للرياضه في موسم الرياضه الحالي و فرحت بشده مع من فرح في المباراة الاولي و حزنت جدا مع كل من حزن بعد المباراة الثانيه . و صحوت بعدها بيوم او اثنين علي احداث اضافيه ملحقة بالمباراة الاولي في مصر و الثانية في السودان .و افقت علي احداث في منتهي الغرابة لم اكن اتخيل امكانية حدوثها ابدا .قذف حجارة علي حافلة منتخب الضيوف و اخبار عن قتلي بين مشجعيهم و مطاردات بالاسلحة البيضاء لمشجعي منتخبنا في البلد المضيف و طائرات حربية نقلت مشجعي المنتخب و اخبار تذهل العقل .

ايام تمر و احداث تمر و في الغربه تبدو للاحداث معاني مختلفة و احجام مختلفه عن معانيها و احجامها في مصر.

كادت مباراة كرة قدم لم تنتهي توابعها بعد ان تنهي العلاقة بين بلدين قيل انهما عربيين شقيقين .سفراء يسحبون و يدلون بتصريحات تصل الي حد الاستفزاز و هرتلة اعلامية من هنا و هناك و كله لاجل مباراة كرة قدم انتهت و انتهي معها كل تفكير في كاس العالم و هي عادة تعودنا عليها عشرين سنه و تعود عليها المنتخب المنافس المنافس اربعا و عشرين.

كل هذا يحدث و يوم الحج الاكبر باق عليه ايام.

الخميس، نوفمبر 19، 2009

الرقاب

كلما شاهدت سجانا..
و سيفا فوق اشلاء الرقاب..
كلما ايقنت ان الاسد ماتت..
حينما ..ساد الكلاب..

................

ديوان /لن ابيع العمر

قصيدة/الرقاب

تاليف /فاروق جويده

............

الأربعاء، نوفمبر 18، 2009

مصر العظيمة

قال كورت لانجه:

لتكفي برهة من التفكير لتهدينا الي ان قلة يسيرة من الشعوب - منها مصر و سومر و الصين - استطاعت ان تنتقل من البداوة الي الحضارة في الازمان السحيقة ،و ان تنتهج لنفسها اسلوبا في الحياة يعد من اغني و اصح ما حققه الجهد البشري في هذا السبيل ،و هو اسلوب لا تدين به لغير نفسها ،و رجاحة عقلها ،و صدق شعورها ،و تتنسم به ذروة رفيعة من ذري التمدن ،و بهذا تمهد للبشرية طريقها الي الرقي .و ما بمصر حاجة الي اثبات اثرها الظاهر في الحضارات التالية لحضارتها - و ما اكثر ما ينكرون عليها هذا الاثر -و لكن الراي مجمع ،حتي عند هؤلاء الجاحدين ،علي ان اثر مصر القديمة ما يزال يعمل الي اليوم .

فاذا لم تفهموا ذلك يا احفاد الفراعنة ،و اذا لم تنفعلوا بتاريخكم الاول مثلما ننفعل نحن الغرباء ،فلا تلومون الا انفسكم !."

....................

عن كتاب /سندباد مصري

تاليف /حسين فوزي

ص311

.............

الخميس، نوفمبر 12، 2009

موقفين للعقاد

كان السيد عبد الحميد هذا من اظرف الضباط الذين عرفناهم في المدارس الثانوية ،و هو الذي كنا نساله عند الحضور صباحا : هل دق الجرس الثاني ؟فيجيب و هو جاد لا يبتسم : من زمان يا استاذ ..قبل الاول !..
ص49
كان صاحب لنا من الشيوخ المعممين الملتحين الذين لا يعطون المشيخة و لا اللحية كل حقهما من التزمت و الحشمة شوهد و هو يتابط ذراع الموسيقي المعروف "سامي الشوا" فسئل :ما الذي يجمع هذا علي ذاك؟و ما الذي يقرن زمرة الاولياء و زمرة الطرب والغناء؟
قال الشيخ غير متلعثم :
و لم لا ؟ هذا شيخ "كمان"!!
و كان يقول للمازحين من اصحابه كلما ذكروه بوقار اللية:
انها لا تربيني ...انا الذي اربيها!!
ص195
................................

عن كتاب/ رجال عرفتهم

تاليف /عباس محمود العقاد

.............

الجمعة، نوفمبر 06، 2009

الراحة بعد العمل


يقول بنيامين فرانكلين:
"يبدو لي ان بعضا منكم يتساءل :اليس من حق الانسان ان يمنح نفسه الراحة ؟ و اني ارد علي السؤال فاقول : استعمل وقتك استعمالا حسنا ان كنت تريد الراحة .فالراحة هي عمل ،و هي عمل نافع ، و هذه الراحة ينالها المثابر الدؤب ،اما الكسول فهو يحظي بها ابدا .و هل يتصور انسان ان الكسل يمنحه الراحة اكثر من العمل ؟ كلا ..فالمتاعب تنتج من التعطل ،و تنتج ايضا عن الراحة التي لا ضرورة لها .و قد يستطيع البعض ان يعيشوا دون عمل نو لكنهم سوف ينسحقون بالتدريج لقلة الموارد ، في حين تحقق المثابرة للانسان ما يحتاج اليه من راحة و اكتفاء و احترام ".
.....................

كتاب /شخصيات و تجارب
تاليف /رجاء النقاش

ص193

.................

الاثنين، نوفمبر 02، 2009

اول يوم في الدراسة

في طابور الصباح انتظمت الصفوف و كعادتي هذه الايام حضر طابور مدرستي امامي.فرايت الاستاذ محمد الرفاعي المدير و جميع من تعلقت بهم في مدرستي . و نادي مدرس الالعاب للوقوف بثبات للنشيد الوطني .فوقفت مشدودا و انتظرت بفرحة ان اسمع
بلادي بلادي بلادي لكِ حبي و فؤادي
مصر يا ام البلاد انتِ غايتي و المراد
و اعلي كل العباد كم لنيلك من ايادي
الا ان الاطفال الصغار بالمدرسة خيبوا ظني بصورة مفاجئة عنيفة !!فقد قال الاطفال بصوتهم العالي:
سارعي الي المجد و العليا مجدي لخالق السماء
و ارفعي الخفاق اخضر يحمل النور المسطر
رددي الله اكبر يا موطني
موطني عشت فخر المسلمين عاش المليك للعلم و الوطن
ساعتها شعرت بحواجبي تندمج في خط واحد مكونة خطوطا بين الحاجبين و عيني رغرغت و حسيت في قلبي بشيء يشبة الرغرغة في العين لا اعلم ماذا اسميه.

الثلاثاء، أكتوبر 27، 2009

خلال الاسبوعين الاولين في الدمام

طوال الاسبوعين الاولين في الدمام و انا اعيش بروح و جسد منفصلين تماما !!و لا مبالغة اطلاقا فيما اقول .فسريري الذي انام عليه افعل فيه ما كان مني في سريري في مصر من طقوس قبل النوم ،و اري في غرفتي هنا لون غرفتي في مصر و اري كذلك مكتبي الغير موجود هنا و ارفف كتبي اراها و اشعر بنفسي اقلب في صفحاتها و انفض عنها التراب كما كنت افعل تماما في مصر و قد ضبطت نفسي متلبسا اكثر من مره و انا انظر الي ارفف الكتب رغم انها غير موجودة الا امام عيني فقط.و كذلك اذا حضر النوم اسمع نفس اصوات الناس التي كانت تزعجني في مصر قبل النوم ،و اذا وقفت في شباك الغرفة اجد انني اقف في بلكونة بيتي و اشعر و كانني امسح اوراق نباتات الريحان الجديدة التي زرعتها قبل ان ء اتي مباشرة .و اذا وقفت علي الرصيف لاي سبب انسي مكاني و لا يحضرني الا مكان الرصيف في مصر و اري رؤيا العين ان سيارة اخي قد اقتربت كعادته مني و مد لي راسه من شباكها يطلب مني شيئا او ان اركب معه لامر ما و ابتسم لهذا الخاطر بيني و بين نفسي و كانني احيا في حقيقة فانتبه لنفسي علي الواقعا لحقيقي ...واقع الاغتراب .فاذا جلست لتناول الطعام مع زملائي حضر اهلي بدلا منهم و يحتاج الامر مني الي التركيز الشديد كي انسي ما يدره الخيال و انتبه اكثر الي الواقع.
و قد كنت اول ما وصلت اسمع دعاء الشعراوي يتردد في ميكرفونات المساجد قبل اعلان الاذان فاسال زميلي في السكن..هل اسمع دعاء الشعراوي ؟فيقول لي صائحا :انسي الشعراوي انت خارج مصر الان.و الغريب ان سماعي للشعراوي او نداء الصلاة باصوات مؤذنين قريتنا يتم حسب التوقيت المصري. و اذا انطلق الاذان هنا سمغته باصوات من تعودت سماعهم في قريتي بمصر ،،حتي المصلين لم اكن اري الا المصلين الذين تعودت عيني علي رؤياهم حتي و ان لم تكن بيني و بينهم علاقة.
و الان انا هنا ابدا اسبوعي الثالث و لا زال الحال كما هو عليه...هاجر مني البدن و بقيت الروح هناك ترفض ان تهاجر.

السبت، أكتوبر 24، 2009

بعد اسبوع في الدمام

مر الاسبوع الاول في الدمام بلا دراسة.فالدراسة ستبدا بعد اسبوع من التحاقي بالعمل ،فلاايتها فرصة لجمع ملاحظات عن المنطقة التي اعيش فيها الان.اول هذه الملاحظات ان الحياة في الدمام صاخبة جدا و البلد مزدحم جدا ،و افواج السيارات فيها لا تنتهي ابدا ،و تسير و كان بين حافتي الطريق الاسود ماء نهر يتدفق لا سيارات تجري علي طريق مرصوف.و بمجرد اغلاق اشاراتا لمرور لثوانٍ معدودة يتحول الشارع الي سد من الجليد ،يذوب فجاة عند اضاءة اللون الاخضر و يعدو للتدفق من جديد.ملاحظة اخري: هنا لا يوجد انسان سعودي!!لكن توجد سيارات سعودية !!فالبشر هنا اصحاب البلد الاصليين لا تكاد تراهم العين !!لانهم يركبون السيارات و يزحفون بها خاطفين الطرق بسرعات خطرة لا تسمح لك برؤية ابن البلد نهائيا و كان البلد سكانها السيارات لا البشر.حتي عند الصلاة فان السعوديين لا ياتون المساجد سيرا بل ياتونها راكبين السيارات التي لم اجد اي واحدة منها قديمة او لا تلمع من شدة حداثتها.فتجد الواحد و الاثنان ياتيان راكبين سياراتهم ينزلون مناه لاداء الصلاة ثم يغادرون فيها الي بيوتهم مرة ثانية و الذين يغادرون علي اقدامهم هم امثالنا من امغتربين. و تري امام المساجد عددا كبيرا من السيارات عند كل صلاة و يعتبر المسجد هنا هو المكان الوحيد الذي تستطيع ان تري فيه انسان سعودي الا اذا كان مصاحبا
لك ايضا في العمل.
في داخل المسجد تري مسند كبير الحجم بطول صف كامل امام القبلة خاص بكبار السن او من يسبق اليها كي يريح ظهره اليه.و قد يشغل هذا المسند صفين كاملين في القبلة.
في المساجد غالبا ما نصلي ست صفوف يشكل السعوديون منها حوالي صفين فقط !!اي انهم اقلية في بلادهم و ياتي بعدهم الهنود و البنغاليين ثم المصريين .و كثيرا ما اري بنغاليا يرتدي ما يشبه ملاءة السرير حول وسطه بطرقة تشبه جيبونة البنات و هو الزي الوطني عندهم و هو منتشر بكثرة هنا .و لكثرة الاجانب هنا فالمساجد بها مصاحف بها ترجمة لمعانيها لاكثر من ست لغات اكثرها لابناء شرق اسيا.
في الاسبوعين الماضيين حاولت ان امارس اهم عاداتي و هي القراءة و المشي فلم استطع؟!!فالقراءة هنا صعبة جدا .الجرائد لا تقول اي شيء فهي اقل في مستواها من نشرة اخبار التاسعة في ا لتليفزيون المصري و لا تستطيع ان تقرا فيها مقالا تحليليا جيدا او كاتبا تستطيع ان تبحث عنه كي تقرا له (ربما يكون ذلك راجعا الي قلة خبرتي بالمكان ).اما المشي فهو اكبر استحالة هنا،فلا يوجد هنا انسان يتحرك علي رجليه نهائيا ،و قد جربت المشي و التنزه علي القدمين اكثر من مرة فلم اجد انسانا غيري يتحرك علي رجليه .
العادة الوحيدة التي امارسها بكثرة هنا هي الرسم بحكم انه عملي الذي تعاقدت عليه و عليه ان اثبت جدارتي فيه حتي انه شغلني تماما عن المشي و القراءة فكان اخر ما قراته هو رواية نقطة النور لبهاء طاهر احضرتها معي من مصر .

الثلاثاء، أكتوبر 20، 2009

شهادة لفلاحي مصر


قال اليوزباشي تورمان ،ذلك االشاب الالزاسي الذي كلف من قبل ساري عسكر بونابرته باقامة التحصينات علي طول الساحل المصري الشمالي نو عاش فترة في منطقة براري الحامول و بلطيم والبرلس و دسوق و فوه [صفحة133 من كتاب "بونابرت في مصر "طبع في باريس عام 1902] :


"لن تدرك مهما بلغ بك الخيال مدي فقر الفلاح و بؤسه ،فهو لا يكاد يجد ثمن جلباب ازرق يلبسه طوال العام ؛يعيش مع اهله و مواشيه و كلابه ، في مساكن هي مباءة الحشرات :يتقشف في ماكله الي درجة ان الغذاء اليومي لواحد من ابناء بلادنا علي ضفاف الراين قد يكفي عائلة الفلاح المصري لبضعة ايام . و لست في هذا متغاليا ،فالبؤس هنا بلغ قرارته.


و مع كل هذا ،فان المصريين اهل مرح و اشراق ،ياسرك لطفهم .و اذا تعمقت الملاحظة ادركت رقة شعورهم ،و توقد ذهنهم الذي يفوق ما نلاحظه في فلاحينا .اما السمعة اللاصقة بهم في اوروبا عن ضراوتهم ،فانها اثر من اثار غضباتهم السريعة .فطويتهم سليمة ،و طباعهم كلها دماثة ؛حتي الحيوانات التي تؤالفهم تبدو كانها اكتسبت طبيعتهم ؛فالثور يجر المحراث هادئا مطيعا ،و الطلائق لا تعرف الشراسة ،و الثعابين تتسلل تحت حصير الفلاح ،و تعيش معه دون ان تؤذيه ،و كلابه قليل منها ما يصاب بالسعار ...ان الجو المحيط بهؤلاء الناس يفيض بنفحات الحضارة..."


.............................


عن كتاب /سندباد مصري


تاليف /حسين فوزي


ص99


..................................

الأحد، أكتوبر 18، 2009

صفحة سوداء من تاريخنا

استمع الي هذه الصفحة من تاريخ مصر ،كتبها اديب من اصل سويسري اسمه شارل ديدييه ،اقام بمصر ايام عباس الاول و سعيد ،و ترك لنا كتابا عنوانه "ليالي القاهرة" ،جاء في الصفحة الثامنة بعد الثلاثمائة من طبعة باريس عام 1860 ،ما يلي:


"حان الوقت لاحدثكم بامر الجهادية في مصر ،و كيف نظمها محمد علي و حفيده عباس ،الذي لم يحتفظ من اعمال جده الا باشدها نكرا و سوءا .و ما تزال شئون الجهادية تجري علي هذه الوتيرة الي اليوم ،تحت حكم "المصلح العظيم" سعيد.


يجند الناس بمقتضي نظام جائر تثور له النفوس .فالتجنيد هنا عملية سطو ضارية ،تقوم بها عصابة من الباشي بوزق اختيروا لهذه المهمة علي اساس استعدادهم لها ،و خلو قلوبهم من اي اثر لمشاعر الانسان .


تنزل هذه العصابة بالقرية المسالمة نزول الجوارح و الضواري علي الحيوانات الاليفة ،فتضرب عليها حصارا وثيقا لا ينجو منه انسان ...و تعيش علي حساب اهل القرية حسب ما يحلو لها ،و تقرر علي القية العدد المطلوب للجهادية من شبابها الاقوياء ،و شيخ البلد هو الموكل بتحرير قوائم المجندين.


فاول ما يفعله هذا الشيخ ،هو ابعاد اسماء اولاده ،و اولاد اقربائه ،من القوائم ؛فاولاد احبائه و محسوبيه ،حتي لا يتبقي في القائمة سوي اسماء الغلابة من عباد الله.


و نظارة الجهادية لا تعني بنوع المجندين ،اذ يهمها العدد المحدد من الانفار ...و اذا اكتشفت تلاعب شيخ من مشايخ البلاد ،او اتضح لها تغاليه في الاعفاء ،فان الجهادية تفصل في الامر ...بفصل راس الشيخ عن جسده ،ليذهب في المشايخ مثلا.


لن يحشد اذن ابناء الاعيان في سلك الجهادية ،و البركة في شيخ البلد ،و ممالاته لهم ؛هذا ان لم تكن في حكيم الجهادية نفسه ،الذي تخصص قي باب من فنون الطب غير معروف في الكليات الطبية .و لهذا الباب علاقة مباشرة بثروة اهل من يجري الكشف عليهم من المرشحين للجندية ؛و يظهر اثر هذا التخصص الطبي في نتائج الكشف ؛فجميع اولاد الاعيان تفريهم العلل ،و تقعدهم عن العسكرية شتي العاهات .اما اولاد الايه ،فكلهم ،بقدرة قادر،يتمتعون بالصحة و العافية ،لا تعرف العاهات طريقها الي اكواخهم .


و هي ظاهرة عجيبة ،لعلها من اسرار علم الاحصاء .و من الاعجب انها تتكرر عاما بعد عام.


لا شك انها تكلف الاهلين مالا له صورة...و انها مصدر ثراء للحكماء الذين يضعون علمهم في خدمة الاصفر الرنان .و يؤسفني ان اقرر بان اغلب اولئك الاطباء من الافرنج ،و ما اقل من يمكن ان يترك منهم بين المصريين شيئا من حسن الاحدوثة و طيب الذكر.


جيش مصر في عهد محمد علي و ابنائه و احفاده ،لا يجند الا من بين اولاد الفلاحين المعدمين .فما ان ينتهي شيخ البلد من حشد حشوده،حتي يسلمها للباشي بوزوق ،و هؤلاء يسوقون المجندين الي "مصر المحروسة"،موثقي الايدي مقيدي الارجل ،في حراسة قوية ،و كانهم من عتاة المجرمين .


كنت اري جماعاتهم تمر بي كل يوم ،و انا جالس الي قهوة تحت داري بحي الازبكية ،في رتل طويل يسوقه الباشي بوزوق الي القشلاقات سوق السائمة ؛منظرهم يفتت الاكباد ،فقد انتزعوا عنوة من بين اهلهم ،و من بين احضان الحرية ؛يسيرون مثني مثني ،مربوطين برقابهم الي حبل من مسد ،يمتد علي طول الرتل .فتية ترتسم علي وجوههم و في اجسامهم العجاف اثار التعب و الجوع،لا تكاد تستر عوراتهم اثمال قذرة كانت في ما مضي هدوما زرقاء.


و سرب من النساء يتبع قطيع الادميين :امهات و اخوات و زوجات يتبعن اعزائهن من القرية حتي العاصمة ،يتحملن ما يتحمل رجالهم.

من عناء السفر ،و يحاولن ما استطعن ان يخففن عنهم وطاة الجوع و العطش بجرار من الماء ،و قليل من خبز الاذرة والبلح.


اما رعاة هذا القطيع البشري ،فكانوا من فرسان الارناؤط ،يحفون بالصف و سيوفهم تضرب بطون افراسهم ،و الطبنجات تتخم مناطقهم ،و الكرباج مغلول الي ارساغهم.


و في القشلاق يتسلمهم"جاويشية العلام" ،و هم اضل سبيلا و اسوا منقلبا .و من لغو القول ان اذكر بان هؤلاء المجندين لا يبلغون شيئا في اورطهم ،لان الرتب العسكرية من حق المحظوظين ،دون قاعدة او قانون ؛و الغلمان من ابناء الذوات ،و اخدان عباس باشا


،و اصحاب مزاجه ،و محاسيب سعيد باشا ،يلعبون بالرتب العسكرية لعب الاولاد بالاكر.


طبيعي ان يكره المصريون عموما ،و الفلاحين بخاصة ،الجهادية اسما و رسما ،حتي يهرب من يستطيع الهرب منهم الي البادية و كهوف الجبال ،ليجنب نفسه الذل و الهوان .مع ان الفلاح المصري من ارفق الناس باهله و قريته ،و من الصق اهل الارض تعلقا بالارض التي انبتته ...


و كيف يمكن ان تحب النساء و الاولاد و الاباء العجزة هذه الجهادية ،تنتزع من بينهم القائم علي اودهم ،ليغادر ضفاف النيل الحاني ..و يذهب الي الحرب امام قلاع نهر الطونة؟


.......................


عن كتاب/ سندباد مصري"جولات في رحاب التاريخ"


تاليف /حسين فوزي


ص96،97،98


....................

الأربعاء، أكتوبر 14، 2009

اول ايامي في الدمام

يوم الجمعة الماضي كان اخر ايامي في مصر .فقد تركتها جوا الي مدينة الدمام في طائرة الساعة الثامنة مساء" و تعتبر هذه اول مرة اركب فيها الطائرة و كانت التجربة جميلة جدا.اولا كان الاغلب علي مشاعري في هذا اليوم هو شعور الحزن الشديد و الذي اخفيته بمهارة لم اتوقعها من نفسي عن الجميع.لكن كادت مقاومتي لظهوره تنهزم في موضعين فقط:الاول حينما دخلت اقبل ابني عمر لحظة مغادرة المنزل و كان نائما في مهده(سنه ثلاث شهور فقط)كدت لحظتها ان ادمع الا انني غادرت المكان بسرعه لا تلفت الانظار الي عيني.و في المرة الثانية :مع اخر اتصال بيني و بين اخي و انا في صالة الانتظار وحدي لا اعرف احدا و لا يعرفني احد ..فالجميع مسافرون الي نفس المدينة،سالني انت بخير ؟قلت..نعم الطائرة بالخارج و تجهيزات الانطلاق تجري الان.
بعد اجراءات مغادرة مطار برج العرب ركبنا اتوبيس الي الطائرة و فيه اتصلت بابن عمي المقيم بالخُبَر اعلمه بانني ركبت الطائرة كي ينتظروصولي هناك.ربطنا الاحزمة و بدات الطائرة تتحرك يمينا و يسارا ببطء كانها اتوبيس كبير حتي وصلت لمدرج الانطلاق فانطلقت بسرعه علي الارض و ارتفعت في الهواء.
لحظة الارتفاع شعرت بدوار في راسي و كأن المخ نفسه يرتج و الانفاس تنقبض !!حالة تشبه حال من اصابه دوار و سخونة فالارض تميد من تحته الا ان الامر هنا بالعكس،فارضنا(الطائرة)تميد بنا و الدوار و الدوخة تاتيان صناعيا.و مره فمره ترتفع الطائرة و تدور حتي استقرت في الجو علي ارتفاعها المحدد.
من شباك الطائرة _ و كنت بجواره تماما بجوار جناح الطائرة الايمن تماما في المقعد 10 يسار _بدت المدن ليلا في منتهي الجمال.منظر بديع جدا لا استطيع وصفه و لا اظن ان الوصف الكتابي ممكن ،كانت الليل يصنع مع الانوار الكثيرة جدا المنبعثة من الاف المصابيح تحتنا لوحة فنيه مُضاءة اخذت تصغر و تصغر مع ارتفاع الطائرة لاعلي و تمنيت ساعتها ان اصور هذا المشهد بالموبايل الذي امرت قيادة الطائرة باغلاقه لانه يشوش علي اجهزتها اثناء الاقلاع ،غير انهم اذنوا بفتحه بعد الاثقلاع بقليل و حينما فتحته لم تكن هناك شبكة بالطبع.
مر الوقت و المدن تمر من تحتنا و تمر مسافات اخري ظلامها حالك بلا اي بقعة اضاءة و يبدو انها كانت اراضي زراعية او صحاري ،و تاتي بعدها مدن جديدة مختلفة عن الاولي في احجامها و تنظيمها .و كانت تبدو لنا من اعلي الطرق الطويلة جدا كانها مجرد قطع من خراطم الاضاءة المستعملة حاليا في الافراح و زينة المحلات الجديدة.و بين طرفي كل خرطوم منها توجد كتلة من الضوء نقطها صغيرة جدا جدا و كلما بدت مساحة من المدن الملونة كلما كانت متعة السفر اقوي و اجمل.
كانت توقعاتي لنفسي ان ابكي في الطائرة الا ان تجربة الرحلة الاولي بجمالها انستني لبعض الوقت حزني علي مغادرة البلاد الا ان طيف الاسرة يعاودني من ان لاخر طوال الرحلة.
مر الوقت حتي ادركني النعاس و الاغفاء قليلا حتي بدانا نشعر باننا نقترب و ان الطائرة تهبط..شعرنا بذلك من خلال مقدمة الطائرة التي بدات من ان لاخر تهوي لاسفل ثم تعتدل كما كانت و من خلال احساسنا بالدوار الذي يشبه احساس الاقلاع و ايضا حجم المدن و انوارها التي بدات تكبر تحتنا حتي ان هناك بعض كشافات الليزر التي تستخدم في الاعلان عن افتتاح محلات جديدة و تستخدم في حفلات الافراح بدات انوارها تستطع بقوة في السماء حولنا .
و هناك منظر غريب رايته لبعض المدن البعيدة التي لم تمر فوقها الطائرة !!فالضورء المنبعث من هذه المدن ينبعث لاعلي لمسافات محدودة لا يتخطاها ابدا في اي مدينة حتي تنظر لاي مدينة من الطائرة فتراها و كانها تلبس طربوش تركي مصنوع من النور.استطاع النور ان يتحرك الي مدي معين لم يتخطاه اذ لم تسمح له قوته باكثر منه مكونا مشهد في منتهي الجمال.
راينا سور المطار السلكي ثم الرصيف الذي تهبط فوقه الطائرات و علامات ضوئيه بطوله ثم احسسنا بارتجاجه خفيفه عرفنا بان الطيار القائد قد حرر عجلات الطائرة و اننا بالفعل قد ارتطمنا ارتطاما خفيفا تم بحِرَفِيةٍ عالية بالارض ثم توقفت الطائرة و نزلنا منها عبر ممر الي داخل قاعات الاستقبال و انتهينا من الاجراءات بعد الثانية مساءا.و خرجت وجدت ابن عمي و صاحبه في انتظاري.
في قاعة الاستقبال تعرفت علي شخص سمه هاني مدرس ايضا قادم للعمل بالخُبَر و طلب مني خدمة حينما علم بان لي ابن عم ينتظرني ..قال انه يريد فقط مكالمة موبايل لمن ينتظره حتي يؤكد لهم وصوله .لكنه قد سبقني للخروج و بحثت عنه حتي وجدته يتحدث الي شخص هو رفيق ابن عمي و الاثنان في انتظاري و قد عرض عليه زميل ابن عمي ان يقوما بتوصيله لان قريبه لم ياتِ ،و قد كان ذلك ما حدث.و في هذه التوصيلة نسي صاحبنا موبايله في سيارة ابن عمي و عاد قريبه و استلمه مني بعدها بايام من الاتصال المتواصل بيني و بينه و بين ابن عمي ايضا .
في الفجر صليت مع رفقائي في السكن و كان اول من تعرفت اليه منهم شخص اسمه رسول من نفس محافظتي ثم اكتشفت ان هناك سبعه من محافظتي في هذه المدرسة.ثم تعرفت الي الباقين في باقي الايام و عرفت من خلال هذا لاحتكاك البسيط معهم انهم مجموعة ودودة جدا تقيم تحت قيادة مدير السكن و هو رجل فوق الخمسين سنه يدير شئون الجميع لما فيه المصلحة و الجميع في وئام و بينهم اخلاص حقيقي اشعر به بالرغم من كثرة ما سمعت عن المصريين المغتربين من كلام سييء.
لكن يظل حالي هنا انني مهما تاقلمت مع المكان فانا انسان مغترب لي يوم ساعود فيه عودة نهائيه الي ارض الوطن يجب ان اعيش هذه الايام علي اي وضع كانت لتحقيق هدف جئت من اجله و الله المستعان.
دعواتكم.

السبت، أكتوبر 10، 2009

حكايات مسافر



كتاب حكايات مسافر
تاليف د/مصطفي محمود
.....................
الفن و الدين سبيكة واحدة
ص28
مجتمع زراعي يساوي في هذه الايام مجتمعا ضعيفا
ص32
ان الصناعة لها معني واسع .. انها تعني الحرية ..لان الالة تحرر الانسان ..و توفر له اثمن ما يمتلك ..الطاقة و الوقت و العمر..و تحرر الشعوب بما تمنحها من القوة..و النظرية القائلة بان الصناعة تؤدي الي مجتمع اليو انسان الي كاذبة من اساسها ..لان الصناعة في الحق تاخذ علي عاتقها الواجبات الالية ..و تترك للانسان مجالاته الابداعية..
ص32
انالحضارة تقوم علي ساقين :احداهما الكتب ..و الاخري المصانع..
الكتب تصنع للانسان الغايات مثل الاداب و العلوم و الفنون ..و في المصانع يصنع الانسان الوسائل الي هذه الغايات ..
ص32
ان التجارة مهنة مريبة تقلب قيم الاشياء ..تجعل من العمل قيمة مفلسه ..و تصنع اباطرة مزيفين من اصحاب الدكاكين ..
ص35
من ادلة الرخاء في بلد ان تجد زحاما شديدا في المكتبات و طوابير علي ابواب المسارح ،فهذه اشياء لا يفكر فيها الناس الا بعد ان يشبعوا.
ص44
اي تشاؤم اثم لا يغتفر
ص64
اذا اردنا الضرر ..لماذا لا نطلق الرصاص بدلا من استحضار شمهورش!..
ص84
ان الرجولة لا تصنع في دكان الحلاق و لا غرف النوم
ص90
ان العمل و العمل وحده هو الذي يعطي الجنيه قيمته نو يعطي الشعوب اهميتها ..العمل الخلاق و ليس العمل الجنسي الذي لا ينتج سوي افواه تاكل
ص92
اننا مازلنا نفهم الشرف في بلادنا الشرقية بمفهوم ضيق جدا ..فالشرف عندنا هو صيانة الاعضاء التناسلية.
ص92
يجب ان نفهم ان معني الشرف لا ينحصر في المعني الجنسي ..و انما هو يشتمل ايضا ..شرف الكلمة ..و شرف العمل ..و شرف المسؤلية .. و انه يشتمل نظافة الجسد و نظافة اليد و نظافةالقلب .
ص92
متي نفهم ان الرجولة هي الجلد علي العمل و حمل المسؤلية و الصمود للعقبات الجسام و البطولة في الميدان و فداء الاوطان..
ص94
ان المجد الحقيقي ليس مكانه مخادع الغواني ،و انما المعامل و المصانع و الحقول و ميادين القتال.
ص94
ارخص الانتصارات كلفة و اقلها جهدا هي انتصارات الرجل في الفراش ..فماذا يحدث في الفراش؟ان الطبيعة هي التي تعمل هنا و ليس الرجل..
ص94
من السهل ان تنتصر الغريزة ،و تسود الشهوة ..و لكن اصعب الصعب ان يسود العقل.
ص94
الانسان لا يولد الا لحظة يسود عقله تصرفاته ..من تلك اللحظة فقط يبدا تاريخه و عمره الحقيقي.
ص94
الراسمالية طريق مسدود هذا صحيح ،لكن الكذب علي النفس طريق مسدود ايضا ..و لندن ذروة حضارة و ليست ذروة دعارة.
ص94
نحن نفتخر فيا لشرق باننا عاطفيون ،مع ان الاستسلام للعاطفة تاخر و ليس علامة تقدم نو انما علامة التقدم ان تخضع عواطفنا لعقولنا ،و تخضع عقولنا لارادتنا ،و تخضع ارادتنا لمثلنا العليا .
ص95
برود الرجل الانجليزي يدل علي ارتقائه .و فوران الرجل الشرقي يدل علي طفولته.
ص95
المجد اعمال و ليس دواوين حماسة
ص95
الايام يتداولها الخالق بين الناس ..و عاصف التاريخ لن يهدا ..لا الامبراطوريات تظل امبراطوريات ،و لا العبيد يظلون عبيدا..
ص124

الخميس، أكتوبر 08، 2009

مهاجر


جاهدت في السنوات الاخيره ان الغي فكرة السفر و الهجرة الي خارج الوطن.ولكن الاحوال الاجتماعية المحيطة اقوي من ان تقاوم .لذلك بات مشروع الهجرة هو الاقوي في الايام الاخيرة.و استهلك مني مجهود غير عادي في الشهرين الاخيرين و كنت فيهما اؤخر رجلا و اقدم اخري في هذا الطريق .الا انه كلما انسد طريق انفتح اخر و كان الهجرة تجسدت انسانا و صارت تطلبني بالاسم.

ساهاجر الي خارج القطر المصري غدا الجمعه من مطار برج العرب متجها الي الدمام بالمملكة العربية السعودية .للعمل بالتربية و التعليم.خلال هذه المدة لا اعلم كيف ساتفرغ لمتابعة المدونه و لا ادري هل ساستطيع متابعة التدوين ام لا.؟؟اامل و اتمني ان لا انقطع عنه فقد صار بالنسبة لي كالادمان .صار هواية ..وسيلة للتعبير عن ذاتي و الاتصال بذوات اخري من الناس الذين لم اعرفهم الا هنا .لكني قد جهزت عددا من التدوينات التي ستنشر بخاصية النشر التلقائي اثناء غيابي و بالتالي التعليقات ايضا لا ادري هل ساتمكن من متابعتها ام لا؟.
عموما ربنا يسهل و سابذل قصاري جهدي في المتابعه كما سابذلها في العمل سواءا بسواء.و اذا يسر الله لي الكتابة فساكتب مذكراتي في هجرتي تحت عنوان " حكايات مسافر "و هو عنوان كتاب رائع للدكتور "مصطفي محمود" و التدوينة التاليه لهذه التدوينة مباشرة هي عن هذا الكتاب في باب "قرات هذا الكتاب " و هو احد ابواب هذه المدونة.
........................
دعواتكم

الثلاثاء، أكتوبر 06، 2009

في ذكري اكتوبر


...................
في فيلم "الرصاصة لا تزال في جيبي" ظهرت مجموعه من الشخصيات التي احسبها مجرد رموز ذات دلاله تختلف عن دلالتهاالمباشره .اول هذه الرموز هو شخصية " نجوي ابراهيم "و التي اصابها "عباس بيه "بعقده بعد ان حاول الانفراد بها ليراودها عن نفسها في بيته فصارت كلما حاول ان يقترب منها " العسكري محمد /محمود يس"تجذب يدها منه بعنف رغم انه حبيبها و حاميها و ابن عمها ،حتي كان اليوم الذي وقعت فيه في الوحل فمد لها يده مترفقا بها ببطء حتي اطمانت اليه فمدت يدها فرفعها العسكري محمد من الوحل و انحلت عقدتها ثم اتي النصر بعدها بقليل.
ثاني رموز الفيلم هو "عباس بيه"و قام بدوره ممثل لا يحضرني اسمه و كان يمثل الاتحاد الاشتراكي في البلد ..يظهر مدلول رمزية هذا الرجل بعد بداية حرب الاستنزاف ؛حيث عاد محمد بعد اول عملية و راي الناس مبتهجين علي غير ما تعود منهم و يتحدثون بكثره و بلا خوف و استقبلوه بالاهتمام الذي لم يتعدوه منهم حتي اثار ذلك تساؤلاته ،فسال "عبد المنعم ابراهيم عن سر هذا التغير المفاجيء في نفوس الناس ،فاخبره بان الناس سعداء لان عباس بيه ترك البلد و مشي ،و لما ساله العسكري مشي الي اين؟فاجابه عبد المنعم ابراهيم :بان لا احد يدري ...البعض يقول سافر ،و البعض يقول هرب ،و البعض يقول دخلالسجن و هناك من يقول انه مات ...المهم اننا اصبحنا و لم نجده و لم نعثر له علي اثر فبداالناس يتكلمون.قال محمود يس:طالما الناس بدات تتكلم ..يعني بدات تفكر ،و طالما بدات تفكر يبقي اكيد هتتغير.المهم :من التي مكانه؟فال له عبد المنعم ابراهيم:اتي مكانه عبد الحميد بيه..انه رجل ..........و ظل يمدح فيه بذكر الكثير من مزاياه ووقفة "بتوع الاتحاد الاشتراكي" ضده و محاولتهم عرقلته عن اصلاح احوال الجمعيه و لكنه بتوفيق الله تغلب عليهم
.لكن محمود يس عقب عليه بقوله:مش مهم ان عباس بيه يتغير ..المهم ان الناس هي اللي تتغير.بعد مشاهدتي لفيلم و محاولتي قراءته من جديد اظن ان هذه الرموز داله علي شخصيات عاشت في الواقع في هذه الفتره الزمنيه اظنها واضحه لكن لن اذكرها حتي لا احجر علي عقل احد في الفهم و التحليل.
..............................

تابعوا ما نكتبه في فنون جميلة و فلسفة حياة

..............................................

الأحد، أكتوبر 04، 2009

هام ..عن السادات



هذا تيتر لفيلم امريكي عن السادات و باسمه تم منذ وقت طويل و عرفت انه ممنوع من العرض اصلا



video

الخميس، سبتمبر 24، 2009

العمل ثم العمل



يقول بنيامين فرانكلين
"اذا كان هناك الكثير مما يتحتم عليك عمله من اجل نفسك و عائلتك و بلدك و امتك فكن علي استعداد لعمله منذ الصباح الباكر و لا تدع الشمس تشرق عليك و انت نائم ، و احمل ادواتك من غير قفازات ،اي اعمل بيدك و بنفسك ،فالقطة ذات القفازات لا تصطاد الفئران ، و قد تكون يداك ضعيفتين ، و مع ذلك فعليك ان تتمسك بما تعمله و تثابر عليه ، و في نهاية المشوار سوف تجد اثارا ايجابية لذلك ،فالضربات الصغيرة المنتظمة تقطع الاشجار الضخمة ".

......................
كتاب /شخصيات و تجارب
تاليف /رجاء النقاش

ص193
..............

السبت، سبتمبر 19، 2009

العيد فرحه

اغلب الظن ان اليوم هو اخر ايام رمضان الكريم و ان غدا هو اول ايام عيد الفطر.و مثلما تبلغ الفرحة مداها عند بدء هذا الشهر الذي نحرم انفسنا فيه من ملذاتها طوال النهار -و هو عكس ما يفترض ان يكون _تبلغ بي ايضا درجة الاسي مداها عند انتهائه - و هو عكس ما يفترض ان يكون ايضا - غير ان الاسي في نهايته يكون مصحوبا بفرحة العيد.
و ليس العيد باللبس الجديد الذي نغطي به اجسادنا .بل بالروح الجديدة التي تلبس هذه الاجساد.و قد جعل الله لنا الاعياد كي نشعر الدنيا اننا قادرون علي تغيير الايام و تحويل مجراها من حال الي حال .لا ان نشعر فقط بان الدنيا حولنا تتغير.يجب ان يكون العيد مناسبه للاستراحة من جدنا لا مناسبه للاستراحة من هزلنا طوال شهر كامل او عام كامل.
الاعياد فرصة للقوة ان تستريح من باسها و شدتها علي نفسها .لكنه للاسف صار فرصه كي تستريح الامة من ضعفها و هوانها ؛حتي ان اعداءها يريحونها من العدوان في الاعياد احتراما لقدسيتها .

..............................

اللوحة لفنان لا اذكره

تابعوا مدونة فنون جميلة و فلسفة حياة

................

الجمعة، سبتمبر 18، 2009

فقه الصحابة



لم يكن تقدم اصحاب رسول الله بالكلام و الفقه ،بل بعلم الاخرة و سلوك طريقها .و ما فَضَلَ ابو بكر رضي الله عنه بكثرة صيام و لا صلاة و لا بكثرة رواية و لا فتوي و لا كلام و لكن بشيء وقر في صدره ،كما شهد له سيد المرسلين صلي الله عليه و سلم .فليكن حرصك في طلب ذلك السر ،فهو الجوهرالنفيس و الدر المكنون ،و دع عنك ما تطابق اكثر الناس عليه و علي تفخيمه و تعظيمه لاسباب و دواع يطول تفصيلها ،فلقد قبض رسول الله صلي الله عليه و سلم عن الاف من الصحابة رضي الله عنهم كلهم علماء بالله اثني عليهم رسول الله صلي الله عليه و سلم ،و لم يكن فيهم احد يحسن صنعة الكلام ،و لا نصب نفسه للفتيا منهم احد ،الا بضعة عشر رجلا.


............................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص40


............................................

الخميس، سبتمبر 17، 2009

قلبك و همتك




قلبك تابع لهمتك فلا يحضر الا فيما يهمك .و مهما اهمك امر حضر القلب فيه شاء ام ابي فهو مجبول علي ذلك و مسخر فيه .و القلب اذا لم يحضر في الصلاة لم يكن متعطلا بل جائلا فيما الهمة مصروفة اليه من امور الدنيا ،فلا حيلة و لا علاج لاحضار القلب الا بصرف الهمة الي الصلاة ،و الهمة لا تنصرف اليها ما لم يتبين ان الغرض المطلوب منوط بها ،و ذلك هو الايمان و التصديق بان الاخرة خير و ابقي و ان الصلاة وسيلة اليها.



>>>>>>>>>>>>



عن كتاب احياء علوم الدين



لحجة الاسلام الامام الغزالي



ص192



.................

الأحد، سبتمبر 13، 2009

وحدة الامة


كان من اصدق الملاحظات التي اثبتها ابن تيمية قوله ان اهم ما يشد افراد الامة بعضهم الي بعض في امة واحدة متماسكة هو المشاركة في الفعل ،فقد يشترك الافراد في لغة واحدة ،بل قد يشتركون في عقيدة واحدة ،و يجمعهم تاريخ واحد ،و لكنهم يتبعثرون في "الفعل " بحيث لا يستهدفون جميعا هدفا واحدا ،و بهذا يفقدون اهم مقومات الامة ،و لقد اصاب ابن تيمية كل الصواب في ذلك ،فوحدانية الهدف و ما يتبعها من وحدانية القيم بين ابناء الشعب الواحد هي اقوي ما يجعلهم شعبا واحدا .



كتاب /مجتمع جديد او الكارثه
تاليف /د /زكي نجيب محمود
ص107
اللوحة للفنان ابراهيم الزيكان

الجمعة، سبتمبر 11، 2009

كلمات خالدات



من كتاب احياء علوم الدين

لحجة الاسلام ابو حامد الغزالي

اخترت كلمات تصلح كل واحدة منها ان تكون موضوعا لمقال او كتاب،اتركها كما نقلتها دون تعليق تاركا الفرصة لعقل القاريء ان يجد تعليقا بنفسه علي ما يقرا

...................................

قال الشافعي رحمه الله:من شرف العلم ان كل من نسب اليه و لو في شيء حقير فرح ،و من رفع عنه حزن.

ص14

ما يُنال به الفضل عند الله شيء ،و ما ينال به الشهرة عند الناس شيء اخر

ص40

اذا انت خفت علي عملك العجب فانظر رضا من تطلب ،و في اي ثواب ترغب ،و من اي عقاب ترهب ،و اي عافية تشكر ،و اي بلاء تذكر ،فانك اذا تفكرت في واحدة من هذه الخصال صغر في عينيك عملك.

ص40

روي ان ابو حنيفة دُعِيَ الي ولاية القضاء فقال :انا لا اصلح لهذا ،فقيل له :لم ؟فقال ان كنت صادقا فما اصلح لها ، و ان كنت كاذبا فالكاذب لا يصلح للقضاء .

ص48

لا يكفي في كون العبد مطيعا كون فعله من جنس الطاعات ما لم يراع فيه الوقت و الشرط و الترتيب.

ص72

وظائف الاقوياء تخالف وظائف الضعفاء

ص86

من قصد الله بالعلم ايّ علم كان ،نفعه ،و رفعه لا محالة

ص89

لا يغني علم تهذيب الاخلاق دون مباشرة التهذيب.

ص90

قال سهل رحمه الله:الناس كلهم موتي الا العلماء ،و العلماء سكاري الا العاملين ،و العاملون كلهم مغرورون الا المخلصين ،و المخلص علي وجل حتي يدري ماذا يختم له به.

ص103

قال ابن مسعود :انزل القران ليُعمل به فاتخذتم دراسته عملا

ص109

قال الحسن :محدثان احدثا في الاسلام :رجل ذو راي سيء زعم ان الجنة لمن راي مثل رايه ،و مترف يعبد الدنيا ،لها يغضب و لها يرضي و اياها يطلب ،فارفضوهما الي النار.

ص135

ما عرف الله بالحقيقة سوي الله عز و جل

ص175

لا يبعد ان يكون ذكر بعض الحقائق مضرا ببعض الخلق ،كما يضر نور الشمس بابصار الخفافيش

ص175

اذا استبطات النفوس وقت العقاب قل اكتراثها

ص175

القبح ما لا يوافق الغرض

ص134

لن تحل معرفة الله بالحقيقة في السر ما لم يرتحل ما سوي الله تعالي عنه

ص150

ذرة من ذوي يقين و تقوي افضل و ارجح من امثال الجبال عبادة من المغترين

ص430

......................

الثلاثاء، سبتمبر 08، 2009

وظائف المرشد المعلم

علي المرشد المعلم ان يقتدي بصاحب الشرع صلوات الله عليه و سلامه ،فلا يطلب علي افادة العلم اجرا ،و لا يقصد به جزاء و لا شكرا ،بل يعلّم لوجه الله تعالي و طلبا للتقرب اليه ؛و لا يري لنفسه منة عليهم و ان كانت المنة لازمة عليهم ،بل يري الفضل لهم اذ هذبوا قلوبهم لان تتقرب الي الله تعالي بزراعة العلوم فيها ،كالذي يعيرك الارض لتزرع فيها لنفسك زراعة فمنفعتك بها تزيد علي منفعة صاحب الارض ،فكيف تقلده منه و ثوابك في التعليم اكثر من ثواب المتعلم عند الله تعالي ،و لولا المتعلم ما نلت هذا الثواب ؟فلا تطلب الاجر الا من الله تعالي ،كما قال عزو جل :(و يا قوم لا اسالكم عليه مالا ان اجري الا علي الله )فان المال و ما في الدنيا خادم البدن ،و البدن مركب النفس و مطيتها ،و المخدوم هو العلم ،اذ به شرف النفس ؛فمن طلب بالعلم المال كان كمن مسح اسفل مداسه بوجهه لينظفه ،فجعل المخدوم خادما و الخادم مخدوما ،و ذلك هو الانتكاس علي ام الراس. و مثله هو الذي يقوم في العرض الاكبر مع المجرمين ناكسي رؤسهم عند ربهم.


.....................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص94


.................

الثلاثاء، سبتمبر 01، 2009

العلم و المال


اعلم ان للانسان في علمه اربعة احوال ،كحاله في اقتناء الاموال :اذ لصاحب المال حال استفادة فيكون مكتسبا ،و حال ادخار لما اكتسبه فيكون به غنيا عن السؤال ،و حال انفاق علي نفسه فيكون منتفعا ،و حال بذل لغيره فيكون به سخيا متفضلا ،و هو اشرف احواله .فكذلك العلم يقتني كما يقتني المال ،فله حال طلب و اكتساب نو حال تحصيل يغني عن السؤال ،و حال استبصار و هو التفكر في المحصَّل و التمتع به ، و حال تبصير و هو اشرف الاحوال .فمن علم و عمل و علّم فهو الذي يدعي عظيما في ملكوت السموات ،فانه كالشمس تضيء لغيرها و هي مضيئة في نفسها ،و كالمسك الذي يطيب غيره و هو طيب .و الذي يعلم و لا يعمل به كالدفتر الذي يفيد غيره و هو خال عن العلم ،و كالسن الذي يشحذ غيره و لا يقطع ،و الابرة التي تكسو غيرها و هي عارية ،و ذبالة المصباح تضيء لغيرها و هي تحترق.


..................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص93


.............

تسجيل نادر للسادات


تسجيل نادر للرئيس السادات في السعودية يرقص العرضه مع امرائها قبل حرب اكتوبر بشهرين



الثلاثاء، أغسطس 25، 2009

مكانة العلوم

لا تفهمن من غلونا في الثناء علي علم الاخرة تهجين غيرها من العلوم ،فالمتكفلون بالعلوم كالمتكفلين بالثغور و المرابطين بها و الغزاة المجاهدين في سبيل الله ،فمنهم المقاتل ،و منهم الرِّدء ،و منهم الذي يسقيهم الماء ،و منهم الذي يحفظ دوابهم و يتعهدهم .و لا ينفك احد منهم عن اجر اذا كان قصده اعلاء كلمة الله تعالي دون حيازة الغنائم ،فكذلك العلماء ،قال تعالي :(يرفع الله الذين امنوا منكم و الذين اتوا العلم درجات ).و قال تعالي:(هم درجات عند الله ).و الفضيلة نسبية ،و استحقارنا للصيارفة عند قياسهم بالملوك لا يدل علي حقارتهم اذا قيسوا بالكناسين .فلا تظنن ان ما نزل عن الرتبة القصوي ساقط القدر ،بل الرتبة العليا للانبياء ،ثم الاولياء ،ثم العلماء الراسخين في العلم ،ثم للصالحين علي تفاوت درجاتهم .و بالجملة من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ،و من يعمل مثقال ذرة شر يره نو من قصد الله تعالي بالعلم اي علم كان ننفعه ،و رفعه لا محالة.
.........................
عن كتاب احياء علم الدين
لحجة الاسلام الامام الغزالي
ص89
..............

الجمعة، أغسطس 21، 2009

رمضان جانا



كل عام ياتي رمضان و له شعور مصاحب لقدومه .شعور بلذه اراها غريبه جدا لا ادري سببها !! و هذه المشاعر تبدو و كانها تيار متدفق ياتي مما قبل شهر رجب بقليل حيث يبدا الحديث الفعلي عن قرب رمضانم و كان الحديث في هذا التوقيت سيل ياتي من فوق جبل،يبدا صغيرا جدا يكاد يغترف الانسان منه بيديه ليشرب و يرتوي ،و مع تقدم الوقت و تغير الشهور من رجب الي شعبان يتدفق السيل و يصبح اقوي و اقوي .حتي ياتي قبل رمضان بايام و يصبح سيل مشاعر تملا نفس كل انسان حتي يغمرنا هذا السيل المتدفق من المشاعر تماما مع بداية رمضان و انطلاق التيمة التي لا ياتي رمضان الا بها و هي اغنية رمضان لعبد المطلب و غيرها من الاغاني الهامة جدا لهذا الشهر و التي تضيف بهجة علي بهجة لهذا الشهر الكريم.
في هذا الشهر اشعر فيه بتغير كلي في كل نواحي نفسي و روحي .تغيرا كانه من فعل روح كبري تسيطر علي هذا الوجود .و ياتي هذا التغير في مشاعرنا في هذا الشهر علي الخصوص كدليل واضح علي ان هذا الشهر هو شهر الله ،اختصه لنفسه فجعل الصيام له يجزي به.لماذا تتدفق مشاعرنا مع اعلان المفتي و ينتهي التدفق مع اعلان المفتي ايضا.هل يملك المفتي سحرا يحولنا هذا التحول مع اعلان قدوم الشهر و انتهاؤه .
رغم هذا التحول الروحي في هذاالشهر الا ان الانسان قادر بعقله علي افساد كل شيء .فابتكرنا للاسف مسلسلات و برامج لاهية جعلت الشهر موسم برامج و تسلية ،كما تحول الشهر الي شهر استهلاك الغذاء بالدرجة الاولي كما ابتكرنا للاسف خيام رمضان بحفلاتها و التي اتت علي الباقي من روحانية هذا الشهر للمشاركين فيها .و تم الامر بالقنوات الدينية التي رسمت ملامح غريبة للدين جعلت العبادات فيها مجرد ممارسات طقوسية سطحية لا نفع فيها في تغيير البشر تغييرا حقيقيا بعيدا عن المظاهر.اتمني في هذا الشهر الا يكون الجهد فيها قاصرا علي ختمة للقران او ختمتين و بعض التسابيح و بعض الصلوات الزائده عن باقي الشهور.اتمني ان اتغير كليا في هذا الشهر تغيرا يتيح لي حياة جديده غير تلك الحياة التي كانت قبله و ان يحدث ذلك في كل عام مره بحيث اتغير للاحسن باستمرار.

مواجهة

في مقابل "وجها لوجه"هناك "ظهرا لظهر"و في كل وضع من هذه الاوضاع تعبير عن حالة مختلفه لنفوس بشريه في اختلافها و تصارعها خلال الزمن المتدفق بلا توقف و بلا نهاية قريبة.وجها لوجه قد تعبر عن نهاية الطريق بين عدوين انتهي كل منهما الي قرار القتال .و ظهرا لظهر ربما كانت تعني نهاية بين حبيبين .

الخميس، أغسطس 20، 2009

شهر مع طفلي

صار لي شهر الان و انا اب و قد تغير مني اشياء كثيرة .فلم اعد اصحو من نومي الا و امر علي عمر اولا و اقبله و لا اعود من الخارج الا و امر عليه و اقبله ايضا .و لا اكف عن ملاعته رغم ان لعبي مع الاطفال قليل .و اري بعد شهر كامل من قدومه اننا كما نربي ابناءنا فان ابناءنا و دون ان ندري يربوننا .انهم يكملون الناقص الذي تركه فينا الاباء.

الأحد، أغسطس 16، 2009

بيت شعر

كنت اقرا في ديوان ابراهيم ناجي و في المسجد..مسجد المدرسه انا و باقي زملاء الهيئه التعليميه بالمدرسه نصلي

فقرات لهم هذا البيت

اذا ضاقت السماء بشجوي

فالسماء التي بعينيك ارحب

فضج الجميع بالتعليقات الساخره علي البيت في المسجد

لكن انا قلت ان احسن تعليق عليه علي راي الللمبي

"يا انهار اسود علي الكلام"

قلتها مقلدا اللمبي فضحك الجميع بما فيهم من كان في صلاة

................

مؤلف

السبت، أغسطس 15، 2009

بيشتغل بحجاره

في الفصل و مع بنات الصف الثالث الاعدادي كنا بنرسم موضوع عن الهجره النبويه و ظهور الاسلام و كان موضوع احدي البنات رسم الغار و العنكبوت يسد فتحته تماما و الكفار البدو امامه بسيوفهم،لكن البنت رسمت البدوي بشكل غريب جامد.فعلقت لها عليه و قلت بعد التعليق علي الموضوع ككل

انا :البدوي ده عامل ليه كده

هي:ماله يا استاذ؟

انا: ايه ...بيشتغل بحجارة دا و للا ايه؟

و كان تعليق مضحك للجميع

ههههههههه

الأحد، أغسطس 09، 2009

يوم للبهجة


تلقيت دعوة كريمة من صديقي( المهندس) عن دعوة تلقاها عن ( فاروق عادل) مضمون هذه الدعوة انه يجب ان نخصص يوما للبهجة نترك فيه النكد و نبتعد عنه .فما احرانا بحياة فيها للبهجة مكان .و قد طلبت ذلك منذ زمن في مدونتي و قلت انه يجب علي كل مدون تسجيل مواقف مبهجة خاصه في مدونته علي ان تكون هذه الصفحة الخاصة بالبهجة في كل مدونة مزار من يرغب في البعد عن النكد و علي ان يتم تجميعها كلها في مدونه واحدة خاصة بالكوميديا التي يتعرض لها كل منا في حياته او ما يمكنه تاليفه من مواقف .و قد تحقق ما تمنيته بوعد بانشاء مدونة خاصة بالكوميديا و اعلان يوم 10 اغسطس يوم البهجة التدويني .صحيح ان حركة 10 اغسطس ليس لها صدي في يومنا هذا ،لكن منذ متي و الحركات تحقق صداها في يوم اعلانها ؟ماذا عن حركة 6 ابريل و كيف طارت شهرتها الي خارج الحدود؟انا واثق ان الفكرة جيده و مشاركة مني في يوم البهجة اعيد نشر مختصر كتاب حكايات الحمقي و المغفلين للامام ابن الجوزي و كنت قد نشرته يوم 17 يونيو 2007


و كذلك انوه الي وجود باب خاص بالمواقف الكوميديه بمدونتي لمن اراد ان يطلع عليه.


.......................................
كتاب اخبار الحمقي و المغفلين
تاليف الامام ابن الجوزي
مختارات قدمها ذو النون المصري
...........................................

مر علي ابي اسيد بعيران فقال قوم كانوا حوله :ما افرههما ؟ فقال ابو اسيد :احدهما افره من الاخر ،قالوا: ايهما افره ؟قال : القدامي افره من الاول
و قيل لابي اسيد :حدثنا عن ابن عمر ،فقال :كان يحف شاربه حتي يبدو بياض ابطيه
...........................
و مات جار لاحدهم ،فارسل الي الحفار ليحفر له ، فجري بينهما لجاج في اجرة الحفر ،فمضي الي السوق و اشتري خشبه بدرهمين و جاء بها ،فسئل عنها فقال : ان الحفار لا يحفر باقل من خمسة دراهم ،و قد اشترينا هذه الخشبه بدرهمين لنصلبه عليها و نربح ثلاثة دراهم و يستريح من ضغطة القبر و مسالو منكر و نكير
و هبت يوما ريحا شديدة فاقبل الناس يدعون الله و يتوبون ،فصاح بهم : يا قوم لا تعجلوا بالتوبه و انما هي زوبعة و تسكن
..........................
و مات ابوه فقيل له : اذهب و اشتر الكفن ، فقال :اخاف ان اشتري الكفن فتفوتني الصلاة عليه
و راوه يوما في السوق يعدو فقالوا : ما شانك ؟قال : هل مرت بكم جارية رجل مخضوب اللحيه؟
.........................
و سمع رجلا يقول : ما احسن القمر ، فقال : اي و الله خاصة في الليل
و انبثق كنيف لاحدهم ،فقال لغلامه : بادر و احضر من يصلحه حتي نتغدي به قبل ان يتعشي بنا
........................
و كان ياكل يوما مع الوزير ، فلما فرغ من الاكل قال : الحمد لله الذي لا يحلف باعظم منه
و نظر يوما في المراه فقال : اللهم بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه و سودها يوم تسود وجوه
.......................
و قال يوما خريت علي يدي ، فلو غسلتها الف مره لم تنظف حتي اغسلها مرتين
و قال يوما : قمت البارحة الي المستراح و قد انطفا القنديل ، فما زلت اتلمظ المقعده حتي وجدتها
........................
و خرج رجل الي قريه فاضافه خطيبها فاقام عنده اياما ، فقال له الخطيب : انا منذ مده اصلي بهؤلاء القوم و قد اشكل علي في القران بعض مواضع ، قال سلني عنها ، قال منها في الحمد لله اياك نعبد و اياك ....اي شيء تسعين او سبعين ؟اشكلت علي هذه فانا اقولها تسعين ، اخذا بالاحتياط
صعد بعض الولاه المنبر فخطب فقال :ان اكرمتموني اكرمتكم و ان اهنتموني ليكونن اهون علي من ضؤطتي هذه ، و ضرط ضرطه
...........................
حدثني حماد ابن اسحق قال :كتب سليمان بن عبد الملك الي ابي بكر بن حزم ان (احص ) من قبلك من المخنثين ، فصحف كاتبه فقال ( اخص)فدعا بهم فخصاهم
وعن الحسين بن السميدع الانطاكي قال :كان عندنا بانطاكيه عامل من حلب و كان له كاتب احمق ، فغرق في البحر شلنديتان في مراكب المسلمين التي يقصد بها العدو ، فكتب ذلك الكاتب عن صاحبه الي العامل بحلب يخبرهما.
بسم الله الرحمن الرحيم ، اعلم ايها الامير اعزه الله تعالي ان شلنديتين اعني مركبين قد صفقا من جانب البحر اي غرقا من شدة امواجه ، فهلك من فيهما اي تلفوا
قال : فكتب اليه امير حلب
بسم الله الرحمن الرحيم،ورد كتابك اي وصل و فهمناه اي قراناه ،ادب كاتبك اي اصفعه و استبدل به اي اعزله فانه مائق اي احمق و السلام اي انقضي الكتاب
..................................
و عن المدائني قال :قرا الامام و لا الظالين بالظاء المعجمه ، فرفسه رجل من خلفه ، فقال الامام : اه ضهري ، فقال له رجل : يا كذا و كذا خذ الضاد من ضهرك و اجعلها في الظالين و انت في عافيه ، و كان الراد عليه طويل اللحيه
و قرا امام في صلاته " وواعدنا موسي ثلاثين ليلة و اتممناها بعشر ، فتم ميقات ربه خمسين ليله "فجذبه رجل و قال : ما تحسن تقرا ما تحسن تحسب
..........................
و حج اعرابي فدخل مكه قبل الناس و تعلق باستارالكعبه و قال : اللهم اغفر لي قبل ان يدهمك الناس
و قرا امام في صلاته " انا ارسلنا نوحا الي قومه " فارتج عليه ، و كان خلفه اعرابي فقال : لم يذهب نوح فارسل غيره و ارحنا
........................
و دعا اعرابي بمكة لامه فقيل له : ما بال ابيك ؟ قال :ذاك رجل يحتال لنفسه
و صلي اعرابي اسمه (مجرما ) خلف الامام ، فقرا الامام و المرسلات ...... " الم نهلك الاولين "فتاخر البدوي الي الصف الاخر فقال الامام : "ثم نتبعهم الاخرين " فرجع الي الصف الاوسط ،فقال الامام :"كذلك نفعل بالمجرمين " فولي هاربا و هو يقول : ما اري المطلوب غيري
......................
قدم علي بن علقمه النحوي ابن اخ له فقال له : ما فعل ابوك ؟ قال : مات ، قال : و ما فعلت علته ؟ قال : ورمت قدميه ، قال : قل قدماه ، قال : فارتفع الورم الي ركبتاه ، قال : قل ركبتيه ،فقال : دعني يا عم فما موت ابي باشد علي من نحوك هذا
و لقي رجلا من اهل الادب و اراد ان يساله عن اخيه ، و خاف ان يلحن فقال : اخاك اخوك اخيك هو هنا؟ فقال الرجل : لا ، لي ، لو ، ما هو حضر
........................
عن ابيالقاسم الحسن قال : كتب بعض الناس كتبت من ( طيس )يريد ( طوس )فقيل له في ذلك فقال لان (من ) تخفض ما بعدها ، فقيل انما تخفض حرفا واحدا لا بلدا له خمسمائة قريه
وقف نحوي علي زجاج فقال : بكم هاتان القنينتان اللتان فيهما نكتتان خضراوتان ؟فقال الزجاج : " مدهامتان . فباي الاء ربكما تكذبان "0
.........................
جاء ابو علقمه الي ابي عمر الطبيب فقال : اكلت دعلجا فاصابني في بطني سجح ، فقال : خذ ( غلوص و خلوص )، فقال ابو علقمه : وما هذا ؟قال : و ما الذي قلت انت ؟قال اكلت زبدا في سكرجه فاصابني نفخ في بطني ، فقال : خذ صعترا
جاء رجل الي القاص و هو يقرا " يتجرعه و لا يكاد يسيغه " فقال اللهم اجعلني ممن يتجرعه و يسيغه
...........................
و مر بمعلم و قد كتب لغلام " واذ قال لقمان لابنه و هو يعظه يا بني لا تقصص رؤياك علي اخوتك فيكيدوا لك كيدا و اكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا " فقلت ويحك فقد ادخلت سوره في سوره ، قال نعم ، اذا كان ابوه يدخل شهرا في شهر ، فانا ايضا ادخل سوره في سوره فلا اخذ شيئا و لا ابنه يتعلم شيئا
عن نافع قال : كان ابن عمر يمازح جارة له فيقول : خلقني خالق الكرام و خلقك خالق اللئام ، فتغضب و تصيح و تبكي و يضحك ابن عمر
...............................
عن المدائني : لقي رجل رجلا و معه كلبان ، فقال : هب لي احدهما ن فقال ايهما تريد ؟فان الاسود احب الي من الابيض ، قال فهب لي الابيض ، قال : الابيض احب الي من كليهما
كان بواسط رجل من المعدلين ، الي جانب داره اصطبل ، فقال له اهله : انا نغسل الثياب في السطح فيطير بعضها الي الاصطبل فلا يردونه علينا.فقال : و انتم اذا طار لهم شيء فلا تردوه .قالوا : اي شيء يطير من ارض الاصطبل الي سطحنا!قال :اي شيء طار مثل لجام و مقود و فرس و غيره
........................
و ضرط ابو النجم في ليلة ضرطتين ن فخاف ان تكون امراته قد سمعته ، فقال :اسمعت شيئا ؟ فقالت : لا ما سمعت منهما شيئا ، فقال : لعنك الله فمن اعلمك انهما اثنتان؟
......................


........................

الثلاثاء، أغسطس 04، 2009

اصبحت ابا،،عقبالكم


اخيرا و بعد طول انتظار اطل مولودي الاول "عمر"الي الدنيا في صبيحة يوم الخميس 9 يوليو الماضي،و قد بدات مراسم و طقوس قدومه الي الدنيا مثل أي مولود من بني الانسان ؛ايقظتني كثرة حركة امه بجانبي بعد الفجر باقل من ساعه و كنت قد تعودت منها كثرة الحركه المصحوبة بشدة القلق و الشكاية المستمره من الام بدنيه و حالات الزهق النفسي في الفترة الاخيره و لم اتوقع في هذا اليوم انه سيختلف عن باقي الايام فقد صحوت كعادتي محاولا تهدئتها بانها فتره و ستنتهي بالولاده ،الا ان الشكاية اشتدت فنزلت الي امي اطلبها كي تشد من عزمها حتي ينتهي المها ،الا ان امي ادركت ما لم اتوقعه !!انه ميعاد قدوم الطفل!!!
يا للمفاجاة!!
اندهشت اندهاشا مصحوبا بقلق شديد و فرحة شديده و تحول نومي الي يقظة تامه و انفرجت علي شفتي ابتسامه ،،اساكون ابا اليوم؟؟ياتري من القادم؟؟ ولدا ام بنتا؟؟ تساؤلات كثيره جدا و مشاعر كثيره جدا مختلطه .. القلق يتطور و يصعد حتي يتحول الي خوف لكنه خوف لذيذ!! ..الفرح يترقي و يتحول الي سعادة غامره اكاد اجري و انا ثابت علي الارض من شدتها
اعددنا كل شيء تحتاجه والده و مولود و خرجنا الي عيادة الطبيب بعد ان اخطرناه بالهاتف اننا في الطريق ..اتصالات من ابي في المنزل و اخي الذي لم يرافقنا"رافقنا اخي الاكبرو امي و زوجتيّ اخَواي الاكبر مني"
و اتصالات من كذا شخص في العائله ،الكل يريد ان يطمئن الي سلامة الام و سلامة المولود الجديد الذي بدا لي الان ان الجميع ينتظرونه و لست انا و الام فقط من ينتظر بهذه اللهفه و لا ابالغ اذا قلت انني رايت في عيون ابي ما لم اتوقعه من لهفة و اشتياق لرؤية هذا المولود بالرغم من انه ُرِزَق بتسعة احفاد من اخواي و اختي الكبري و كذلك امي.
في العياده انتظرنا الطبيب و كان مساعده في انتظارنا ..و اخبرنا انه باق ساعه او بعض ساعه سياتي خلالها الطبيب و طبيب التخدير و افهمنا ان الولاده الطبيعيه ايضا تحتاج الان الي طبيب تخدير و ليست القيصرية وحدها .في هذه الاثناء كانت زوجتي تتالم و تصرخ صرخات تالمت كثيرا لاجلها ،و عرفت انه لو لم يكن للام من فضل علي ابنائها الا تحملها لهذه الصرخات لكانت كافيه كسبب يوجب البر بالام و لولا ان الانسان لا يسمع صراخ امه و لا يعيه عند ولادته ما وجدنا علي الارض اما تشتكي و لكانت الدنيا تعيش حالة المدينة الفاضله الا ان الله قد حجب عن ادراكنا هذه اللحظه و مسحه من ذاكرتنا كي تتم ملحمة الاختبار علي الارض.
سبحان الله ..له في كل شيء عبره و غاية و لم يخلق شيء عبثا.مر الوقت و حان الموعد المرتقب كانت امي خلاله تتحرك جيئة و ذهابا و قررت انا الجلوس لاني تعودت ان اكسر العادات المالوفه و المحفوظه ،حتي فوجئت بامي تقول مريم ولدت فظننتها تمزح لاني لم اسمع أي صوت مثل التي نسمعها بوضوح شديد في الافلام ،فاقسمت لي بانها بالفعل ولدت ..فتحركت نحو الباب المقفول استرق السمع ........فسمعت صوتا خافتا لصراخ طفل و كان ذلك في تمام الساعه8 و 37 دقيقه .....الله الله الله ...صوته و هو يصرخ جميل جدا جدا جدا فرجعت الي مكاني و انا سعيد جدا و انتظرت أي احد يخرج فخرجت زوجة اخي فسالتها عن نوعه قالت لي "عفريت" فعرفت انه ذكر فسالتها "متي يخرج؟"قالت:حالا .
خرج المولود ملفوفا فحملته امي و حمله الجميع و قبلوه و تاخرت انا لاني كنت مرهوب و في قلبي شيء من الخوف .نظرت اليه في يد امي بقلق و خوف من المستقبل و كعادتي في التساؤل ..تساءلت عن مستقبله.. ايامه القادمه.. تفاصيل حياته..كيف سيعيش؟ماذا سيتعلم؟؟هل ساتركه كما يترك كل اب ابنه للمدارس تعلمه؟؟لابد لي من تفكير طويل في حياته حتي اجعله طفلا ليس كغيره من اطفال هذه الدنيا .حتي تعلم هذه الدنيا انه قد خلق فيها انسانا جديدا لم يُخلق كي يغادرها بلا اثر .
لا اخفيكم انني حينما رايته بعد خروجه الي الدنيا بلحظات قد فوجئت من منظره و هيئته..فقد كانت خلقته فيها الكثير من التشويه !!فالراس كان فيه انبعاجات و استطاله غير مالوفه و الجفون علي العيون شديدة الغلظه و اللون غريب و الفم شديد الحمرة ..الا ان شكله بعد ساعات قد بدا يتغير ،فالجفون بدات غلظتها تخف قليلا قليلا حتي صارت طبيعية و كذلك لون بشرته و فمه، و بعد يومين فقط من مولده اصبح طفلا وسيما جدا اتمني لكل انسان ان يرزقه الله بمثله
.........

عمر بعد اقل من ساعة من ولادته


عمر في يومه الاول و بعد ساعات من ولادته
عمر في يومه الثاني
عمر في يومه الخامس و كان قد تهيا للخروج من المنزل لعيادة طبيب اطفال
عمر في يوم السبوع و قد بدا يتعرف علي فراشه ويتعامل معه بالجذب و الشد
عمر في اسبوعه الثاني و اول صورة و هو يتثاءب
عمر بعد الاستيقاظ من النوم
عمر يلتفت الي من يناغيه في اسبوعه الثالث
كانت عودتي من برج العرب يوم 6 يوليو و كان ميلاده يوم 9 يوليو و منذ عودتي و مولده انقلبت حياتي بعد ان اصبح فيها شخصا جديدا ذو اهمية خاصه جدا و ابتعدت عن الكثير من نشاطاتي و منها التدوين لاجل الاهتمام بقدومه

الأربعاء، يوليو 29، 2009

23 يوم في برج العرب الجديدة


انتدبتنا وزارة التربية و التعليم لملاحظة امتحانات الثانوية العامه في مدينة برج العرب الجديدة التابعه لمحافظة الاسكندريه و تحديدا الي مدرسة :د/ حسن عباس حلمي الثانوية .و لانني اول مره اراقب بالثانوية العامه و اول مره اذهب الي هذه المدينه فقد عشت فيها تجربة اعتقد انها جديرة بالنقل للافاده
.


لوحة المدرسة التي راقبت بها الثانوية العامة
مدينة برج العرب الجديده كاي مدينة من مدن المجتمعات العمرانية الجديده لاتزال تحت الانشاء فالقطاع الخاص له منشات فيها و كذلك الحكومه و مشروع ابني بيتك ايضا له نشاط هناك.الطبيعة الصحراويه للمدينة واضحه جدا من لحظة دخولك اليها ،فلاتزال الرمال بكثبانها العاليه و نباتاتها الصحراوية التي تصلح للرعي منتشرة و بكثرة.
عندما وصلت بحثت عن المدرسة التي ساراقب بها و منها دلني المراقب الاول الي الاستراحة التي ساقيم بها حتي نهاية الامتحانات و قد وصلت اليها بصعوبة و كانت الاستراحة عبارة عن مبني مدرسه لكنها مصممه تصميم خاص للاستفادة منها في اعمال اخري غير التدريس.و عند وصولي اليها وجدت معامله رقيقة جدا من مديرها و الذي سلمني مفتاح غرفه و ملاءة سرير و غطاء للنوم و بعد قليل توالي وصول الزملاء الذين لم اكن اعرف أي منهم قبل ذلك اليوم.


صورة الدكتور حسن عباس حلمي مؤسس المدرسة معلقة بالمدرسة والغريب انه يشغل عددا هائلا من المناصب اعتقد انه يعجز عنه انسان واحد
عند دخول الليل اكتمل عدد المقيمين بالغرفة 10 افرد و عدد المقيمين بالاستراحة كلها اكثر من 100 مدرس للمراقبة في ثلاث لجان :مدرسة حسن عباس حلمي للغات و كنت احد المراقبين بها و لجنة مدرسة البنات و الثالثه لجنة سجن برج العرب.
الاستراحة اسم علي غير مسمي فحماماتها غير مكتملة التجهيز و السباكة بها منتهية الصلاحية و لا تصلح ابدا لاستقبال اكثر من مائة مدرس قادمين من عدة محافظات كما ان البعوض ليلا يهيج هياجا لم ار مثله ابدا و لم تفلح معه الاغطية و لا رش المبيدات و لا الشكوي
للمحافظة و ادارة الامتحانات.حتي افطارنا الصباحي صار يلزمنا ان نرسل بعضنا لطابور العيش للحصول عليه و حينما اكثرنا من الشكوي اتفق المحافظ مع احد المخابز لارسال العيش صباحا كل يوم ووصل بالفعل اول يوم لكنه كان مسلوقا و مليئا بالرمل و حينما اشتكينا لم يات في اليوم التالي أي رغيف
من داخل المدرسة علم مصر و شعار محافظة الاسكندرية
تحدثت بيني و بين بعض الزملاء عن ضرورة التفكير في أي اضراب عن الامتحانات و اقسمت ان لو فكرنا في الانذار بها فقط ستحل كل مشاكلنا .فلكل انسان مهما علا اذن يمكن امساكه و شده منها حتي لو كان محافظ او رئيس جمهورية و اذن المحافظ في ايدينا هذه الايام ،الا ان احدا لم يفكر في الاستجابة ابدا و كان ا لامر بعيد عن الاحلام.
و بعد ان فكرت في حث الزملاء علي التلويح بالاضراب بيوم او يومين نظر اثنان من الزملاء الي بيتين شعر علي سبورة غرفتنا و تساءلا عما اذا كان المقصود بهما صحيح شرعا ام لا ؟و قد انفجر احدهما عندما تساءل الاخر و اقسم ان في نفسه شيء من هذا البيت و كان البيت تحديدا "كانك قد خلقت كما تشاء"

مشروع ابني بيتك له وجود هناك
المعيشه هناك مملة الي ابعد حدود الملل لانه باختصار لا شيء يمكنك فعله هناك.لا يوجد شيء الا المباني الكثيره التي تكاد تكون خالية من السكان !!فقد رايت في الليل عددا من العمارات المظلمة اظلاما تاما مما يدل علي انها بلا سكان و ان من اشتراها اغلقها و بقي في موطنه و هي العادة القذرة التي يعيشها المصريين مفسدين بذلك كل جهود اعمار الصحراء .فمن لا يحتاج يملك المال الذي به يشتري السكن و من يحتاجه لا يجد المال اللازم للشراء فتبقي الازمه كما هي بلا أي حلول.
الملل اصابنا جميعا و كان من ترتيبي لهذه الايام ان احضرت معي من البيت بعض الكتب لتمضية الوقت الا انها كانت ممله و للاسف لم اجد أي بائع كتب في المدينة باكملها و كان فيها بائع جرائد واحد يبيع بزيادة علي الثمن الاصلي و لم يكن لديه أي كتب و ليس بالمدينة أي مكتبة عامه تتبع قصور الثقافه فكان لزاما ان نقضي هذه الايام مع شطرنج لا احب لعبه او كتب مملة لم ااتي بغيرها او ادمان النظر لبعيد حيث العمارات المظلمة طوال الليل او الصحراء المترامية امامنا.
شارع بمدينة برج العرب الجديدة
للتعرف علي أي انسان اعتقد ان مشاركته في الطعام هي اسرع الطرق الي ذلك ،بل هي اسرعها الي الاندماج معه في صداقه قويه .و قديما قالوا "اكلنا معا عيش و ملح"أي تشاركنا في طعام واحد و ذلك للتدليل علي مدي اقترابهم من بعضهم .و بالصدفه كان اول اجتماع لي مع شركائي في الغرفه كان علي الطعام ..اتيت من منزلي بطعام و كذلك كل منهم و اجتمعنا كل بما معه من طعام و اكلنا سويا و هكذا من اول يوم ارتبطنا بقوه علي مائدة الطعام و صارت بيننا صداقة قوية حقيقية لن يقطعها الا الموت

صورة لشارع بمدينة برج العرب
نسبة البطالة بين الناس القليلين هناك تقريبا صفر فاغلب الناس هنا يعملون بالصناعه و قد رايت الكثير من ابراج ابار البترول المشتعله و كذلك الكثير من المصانع بما فيها مصنع لحوم "فرج الله "عند مدخل المدينة .حتي ان التلاميذ بالمرحلة الثانوية يعملون بمهن مختلفة ،و بالمناسبة فنسبة كبيره هنا من التلاميذ تخطت اعمارهم العشرين سنه و بعضهم يزيد عمره عن الخمسة و عشرين او السبعة و عشرين و اصول بعضهم تعود الي الصعيد و الكثير منهم الي بدو الصحراء و يظهر ذلك في اسماءهم "سبيته"مثلا و لهجتهم و تصريحهم باصولهم لمن يسال.
صورة للاستراحة من الداخل
الامتحانات هناك يصعب جدا التعامل معها بحزم كامل فكما قلت هناك نسبة كبيره من التلاميذ بدو اعمارهم تخطت العشرين بكثير و لهم خبرات طويلة في الامتحانات و جراة كبيره في التعامل مع الملاحظين اثناء الامتحانات مما صعب علينا مهمة ادارة اللجان في اغلب الوقت و كان من الوسائل الحديثه جدا في الغش ما عجزت عن كشفه لانها اول مرة لي في مراقبة الثانوية العامه ..فبعض التلاميذ كان يصور الكتاب بحجم صغير جدا جدا اقل في طولة من اصبع السبابه و يستخدمة بحرية في اللجنه الا اذا كشفه مراقب مخضرم .

حتي احواض استخدام المياة لاغراض الغسيل و الوضوء كانت ناقصة و بالصورة حوضين بلا حنفيات و الاخر المستعمل به اثنتان فقط و الاخر بها سدادات .
في كل مكان تجد فيه المشقه تجد فيه ما يخففها ،فاهم ما افرحني جدا في هذه الايام هو الصحبة الطيبه مع ثمانية من الزملاء الذين اراهم هنا لاول مره حتي انني عند فراقهم بعد نهاية الامتجانات كنت حزين جدا و كانوا كذلك و قد صرحنا جميعا لانفسنا ان المكسب الكبير في هذه الايام الممله الشاقه هو كسبنا لبعضنا البعض و معرفتنا التي قدرها لنا الله و التي شكرنا الله جميعا عليها.

دورات مياه منتهية الصلاحية ثلاثة منها بلا حنفيات اصلا و مكان الحنفيه سدة عملها سباك
بيتن شعر مكتوبين علي سبورة في غرفتنا اثارا اهتمام زميلين بسبب "كانك قد خلقت كما تشاء"
المدينة اثناء الليل
مدينة برج العرب لها مستقبل لكن عادتنا في ان من يملك هو الذي يشتري و يخزن جعلت المدينة خاوية بلا سكان تقريبا
كانت لعبة الشطرنج هي الملاذ الوحيد من حالة الملل التي اجتاحت الجميع