الاثنين، مايو 23، 2011

جيشنا

لا يشك اي مصري في ان قواتنا المسلحة دائما ما تنتهج الخط الوطني في كل تصرفاتها .و دائما ما تمشي في اتجاه البوصلة التي يمسك بها الشعب في يديه.و هذا هو سر ذلك المشهد الذي راه العالم كله في يوم انسحبت الشرطة من شوارع مصر و نزول الجيش ليحل محلها.و هو مشهد استثنائي بين ثورات العالم كله و هو المشهد الذي ادهش كل المراقبين و المحللين السياسيين في العالم كله.هذا المشهد الذي عبر بصدق عن طبيعة العلاقة بين الشعوب و جيوشها و بين شعبنا و جيشه. في اي ثورة يستطيع الثوار مواجهة الشرطه و هم في امان مهما طغت و تجبرت ؛لكنهم يوم يعلمون ان الجيش سينزل للشارع لضبط الامن بدلا من الشرطه فان ذلك معناه في ثقافات الامم ان ما مضي طغيان من الشرطه هو لاشيء بالنسبة لما سيحدث بايدي القوت المسلحة ،فيلجا الكثير من الثوار الي الفرار و الهرب بدلا من مواجهة الجيش. لكن في مصر كان خبر نزول الجيش مصدر فرحة و سعادة لا تضاهي لكل الناس ،فالفرحة عمت الشوارع و هلل الناس مستقبلين الجيش بل و كتبوا شعاراتهم الثورية علي الدبابات و المجنزرات .



هذه العلاقة الطيبة التي بنيت بجهد و دم ابناء الجيش المخلصين علي مر التاريخ يحصد الجيش ثمراتها اليوم حب ووفاء من هذا الشعب العظيم ،و قد كانت الشرطه قادرة علي تحقيق نفس الحصاد الا ان ثلاثين سنه كلها عجفاء من العلاقة السيئة بين الشرطة و الشعب افسدت كل شيء رغم وجود تاريخ مشرف للشرطة ايضا نفخر به كجزء من تاريخنا الوطني.



لكن هل تستمر العلاقة بين الجيش و الشعب علي هذا المنوال للابد؟و هل هذه العلاقة قدريه لن تنحرف ابدا؟و هل فعلا كل رجال الجيش مخلصون اخلاصا لا غبار عليه و لا شك فيه بحيث نطمئن لاي قائد بلا رقابة تضمن مصالحنا التي يديرها؟الم يكن مبارك قائد جيش؟؟؟



اعتقد ان الجيش كاي مؤسسة لا يعمل بها ملائكة بل بشر فيهم الفاسد و فيهم الصالح و ليس وجود قائد فاسد بالامر الذي يجب ان يزلزل كياننا او يخيفنا من مستقبل مجهول .



ان اي فاسد يجب ان يحاكم و لو كان من قادة الجيش ...اليس مبارك نفسه هو من حارب الشازلي و اذاه و سجنه اعواما و كان الشاذلي فريد زمانه في الاخلاص لواجبه العسكري؟؟؟لماذا نستغرب الدعوة لمحاكمة مبارك كقائد عسكري سابق؟مع فارق المكانة لكليهما....



الجيش افراده كاي فرد في المجتمع من يخطيء يحاسب بالسجن او الاعدام و لا قداسة لاحد سواء في كهنوت او مشيخة او في الجيش.

هناك 14 تعليقًا:

Tears يقول...

ارجوك بس نفصل بين الجيش اللى هم اهلنا و مننا و هو اللى واقف معانا و بين المجلس العسكرى او بالاصح العشرين زميل لمبارك اللى بيقودوا

يا مراكبي يقول...

الجيش يُمثل أي تجمُّع في المُجتمع، لابد أن تجد فيه السيء والصالح، وهو أمرٌ طبيعي لأنه انعكاس بديهي للمُجتمع، وبالتالي لابد ألا نُفرط في التفاؤل ونفترض أن كل أفعال الجيش هي مثنزهة عن أي نقص، بل الأمر لا يخلو من جميع المشاهد التي كانت تشوب النظام الحاكم السابق أيضاً

تلك هي طبيعة الأشياء

المهندس يقول...

انا اؤيد الصديقة " Tears " في رأيها .. يجب ان نفرق بين الجيش المصري الذي هو موضع احترامنا .. وثقتنا ودرعنا الواقي .. وبين " المجلس العسكري " الذي يمثل الادارة السياسية للبد حاليا ... الذي من حقنا ان نتفق او نختلف معه

ومع اطيب تمنياتي .. لك بالتوفيق .. ولمصرنا الحبيبة ... بالرفعة والتقدم

كريمة سندي يقول...

أي مؤسسة بها الصالح والطالح ولكن يعتمد الأمر على الأغلبية والجيش في البركة إن شاء الله

شمس النهار يقول...

معاك في كل كلمة قلتها
بس في فرق بين المجلس العسكري اللي بيدور البلاد الان
والجيش كاافراد واكيد انت عارف الكلام ده طبعا

يعني عجبك ان ضباط الجيش بعد شرف قهر اسرائيل
يحرسوهم؟

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجميع هنا أكدوا على أن هناك فرق بين الجيش كمؤسسة وأفراد وبين المجلس العسكرى كحاكم للبلاد... وهذا صحيح
ولابد أن نعى خطورة استمرار المجلس العسكرى فى سدة الحكم ولابد من انتقال الحكم إلى المدنيين ....

غير معرف يقول...

تمام يا استاذنا

ذو النون المصري يقول...

تيارز
فاصل
فاصل

ذو النون المصري يقول...

يا مركبي
اري نفس الراي
لا يجب الافراط في التفاؤل او اعتبار ان انهار اللبن و العسل ستتفجر في الارض علي ايدي القوات المسلحة و ك>لك لا يجب ان نفرط في التشاؤم و نعتبر ان ما يجري مسلسل

ذو النون المصري يقول...

المهندس
مع تمنياتنا لك ايضا بالتفوق الدائم و لمصرنا التقدم المستمر

ذو النون المصري يقول...

كريمة
البركه في الجيش باذذن الله

ذو النون المصري يقول...

شمس
لا معجبنيش
لكن دي مرحلة و عدت و انتهت
خلاص الجيش لنا

ذو النون المصري يقول...

ا/محمد
الجيش نفسه اكد ان الحكم للمدنيين و لن يبقي الجيش في الحكم
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

غير معروف
شكرا لمرورك
تحياتي