الأحد، يوليو 10، 2011

انا في مصر

الحمد لله؛بعد طول شوق الي الوطن و الاهل ،رجعت قبل اسبوعين (23 يونيو _ الخميس) الي اهلي .لا استطيع وصف التغيير الوجداني الذي اشعر به و الاختلاف بين مرتين عدت فيهما الي مصر احداهما في ظل مبارك و الاخري بعد ان ذهب مبارك لكن ظله باق لم يذهب بعد. اشياء كثيرة في مصر تغيرت..اهم ما تغير في البلاد هم اهل البلاد ... المصريين تغيروا بالفعل او بالاحري عادوا الي طبيعتهم التي غيرتها سنين من القهر في ظل النظام السابق.

علم مصر الذي لم اره في العهد البائد الا فوق مؤسسات الحكومة ،صار الان في كل مكان و يباع في كل مكان حتي لدي محلات البقالة و يحرص الناس علي تعليقه علي البيوت و المحلات و تغيرت النظرة الي الوطن ،لقد عاد الي الناس وطنهم المختطف !!! و هناك حالة من التفاؤل لم تكن موجودة من قبل ..لا اتصور التكوين النفسي لذلك الانسان ثقيل الوجود علي قلوب الناس..كيف يطيق ان يكون هذا اثره في دنيانا كل هذه السنين؟

تغيرت الكثير من اسماء المحلات و التي كان الكثير منها يحمل اسماء اجنبية فصارت اسماء كالتحرير و الثورة و الشهداء و وطني و اسماء كثيرة علي شاكلتها اسماء محلات بقالة و تلونت الكثير من الواجهات بالوان العلم المصري .كما رايت سيارات كثيرة تحمل لوحة تشبه لوحة ارقام السيارات عليها حروف (م ص ر 25 ي ن ا ي ر) ملونة بالوان العلم في تعبير رقيق من سائقي السيارات و ملاكها عن عرفانهم و حبهم للوطن الذي كان يسبه الجميع قبل الثورة و الذي كان يرغب الجميع في الخلاص من الوجود فيه قبل الثورة.

بعد عودتي سعيت الي كل مكان استطيع الوصول اليه كي المس التغييرات بنفسي ..نزلت القاهره و مشيت في الكثير من احيائها و رايت التغيير في وجوه الناس فالوجوه تغيرت ...الملامح اختلفت و كان وجوده الناس كان عليها تراب من الكابة و الحزن فلما قامت الثورة غسلت وجوه الناس من التراب و نفوسهم من الكابة. كل شيء في مصر يفرح جدا لكن كثيرا ما ثرنا و اصابتنا الكبوات فعرابي انتهت ثورته باحتلال و زغلول انتهت ثورته بمؤامرة حجمت من نجاحاتها و الضباط الاحرار انتهت ثورتهم الي خيبه هائلة في ادارة البلاد حتي افضت الي كارثة 1967.نتمني من الله ان لا يصيب ثورتنا ما اصاب ثوراتنا التي سبقتها و ان يديمها علينا نعمة منه و فضل .و ان يلحق بنا باقي الثائرين الذين لازالوا علي الطريق.




هناك 4 تعليقات:

ندا منير يقول...

الف ملبون حمدلله على السلامة ونورت مصر كلها

وفى تغيير كبير طبعا وان شاء الله دايما

كريمة سندي يقول...

حمدا لله ع السلامة .. ما في شيء قد أوطاننا نستمتع بها أرق التحايا

ذو النون المصري يقول...

ندا
اشكرك جدا و سعيد جدا بتعليقك
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

كريمة
اشكرك
تحياتي