الاثنين، ديسمبر 25، 2006

مقدمة كتاب الله في العقيده الاسلاميه

موقف اعتذار
قال لي :لا تاخذ خبري عن الحرف
و قال لي :الحرف يعجز ان يخبر عن نفسه فكيف يخبر عني
من كتاب المواقف و المخاطبات للنفري
اذا مان الحرف لا يري نفسه و لا يحيط بها فكيف يستطيع التعبير عن الله تعالي او وصفه؟هذه اول صعوبه تواجه من يكتب عن الله
باي حروف يكتب؟
ان الحروف جزء من اللغه ،و اللغه اشاره انسانيه الي شيء ،و الله ليس كمثله شيء
اذا اجتاز الكاتب مشكلة اللغه معتمدا علي اضطراره ،و خاض بحار الحروف معتمدا علي عفوه سبحانه ،فمن اي موقف يكتب؟
هل يكتب من موقف رؤية اللهعز و جل ؟
او يكتب من موقف القرب من الله تعالي ؟
او يكتب من موقف التوبه التي تمنحها الدموع شهاده علي الصدق؟
الموقف الاول في الدنيا مستحيل ،يستحيل علي الانسان ان يقف امام رؤية الله عز و جل و يوجد.ان دخوله هذا الموقف يعني خروجه من نفسه و صعق ذاته ..يعني فناءه عن الكتابه و تحوله الي الكلمه ذاتها ،و الكلمه هي الصمت العميق
يروي القران الكريم تجربة نبي سال ربه الرؤيه
ولما جاء موسي لميقاتنا و كلمه ربه قال رب ارني انظر اليك قال لن تراني و لكن انظر الي الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني ،فلما تجلي ربه للجبل جعله دكا و خر موسي صعقا ،فلما افاق قال سبحانك تبت اليك و انا اول المؤمنين
تروي التجربه انهيار الجبل و هو يعاين هيبة الله ،و صعق نبي من اولي العزم الكبار ،و توبته و اعتذاره الي الله حين افاق ..و اذن لا يري الله تبارك و تعالي علي الارض احد..يستوي في ذلك الانبياءو غيرهم من البشر
اذا وقف الانسان موقف القرب من الله ابتعد عن كل ما سواه ..و من ابتعد عن كل ما سواه و من ابتعد عن كل ما سواه لم تلزمه الكتابه ،يتلقي فيض الله تعالي فلا يحتاج الي القراءه و الكتابه ،يصير اميا كالنبي صلي الله عليه و سلم..و الكتابه اشاره الي شيء ،و الاشاره تعني البعد لا القرب ،و المرء لا يشير الي الشيء وهو قريب منه،و كلما اقترب الانسان اتسعت الرؤيه ،و اذا اتسعت الرؤيه ضاقت العباره .و اذن فان موقف القرب من الله تعالي وقف علي الانبياء و الاولياء و الشهداء وهو مستحيل علي الخاطئين من امثالنا
لم يبق لنا غير الموقف الاخير اذن..
موقف التوبه التي تمنح الدموع ملحها الصادق..يحكي جلال الدين الرومي هذه القصه:كان رجل يدخل المسجد ،علي حين كان الناس يخرجون منه .. تساءل الرجل :
ماذا حدث ..و لماذا يخرج الناس من المسجد قبل ان اصلي ؟
قال له احد المصلين :ان الرسول صلي الله عليه و سلم قد اقام الصلاه مع الجماعه ،و فرغ من اسرارها وانصرف ،لقد جئت متاخرا..
عندئذ انطلقت من الرجل اهه تصاعد منها الدخان ،و حملت هذه الاهه رائحه من دم قلبه
قال له رجل من الجمع :هب لي تلك الاهه المقترنه بمائة ضراعه ، فلما جاء اليل قال له صوت في الرؤيا :لقد اشتريت جوهر الحياه و شفاء الروح ،فبحرقة هذه الاهه ،و بصدق هذا الندم ،و بسبب الضراعه قبلت صلاة الخلق كافه
توحي هذه القصه ان طريق الانسان الي الله هو قلب الانسان .حتي لو كان هذا القلب قد جاء بعد اقامة الصلاه و انتهائها و خروج المصلين ،يكفي ن يطلق القلب اهات الالم و الضراعه ،يكفي ان يتجه الي الله ،لتصير الاهه صلاه
قال الكاتب لنفسه
ان هذا الموقف الاخير يحتويه ،لقد صنع من تراب و ماء ،و احب و هو معتم ،و فرح كثيرا و حزن اوقاتا قليله ،ثم هزه الشوق الي الله ،و عرف ان الانسان لا يشتاق الي الله الا اذا غاب عن الله . عندئذ اطلق اهة ندم تمزقت بها روحه ،اخيرا صارت له روح عاسق ،لكنه عاشق مذنب .. عاشق يحمل نفسا كالزجاج الاسود
هنالك يكشف الزجاج الاسود عن حكمته
من خلال الزجاج الاسود نستطيع ان ننظر الي النور ،دون خوف ان يذهب البهاء قدرة العين علي الرؤيه
تصور كاتب هذه الصفحات انه جاء الي الدنيا ووقع له ما وقع ليصير ما صاره و يكتب ما سيكتب ،قبل ان يبدا عاد الي الله بذنوبه و نظر الي عفوه ..و برئت نفسه من العلم و الفضل و الحب ،و تساءل ما الذي بقي له كمبرر ليكتب . ثم صرفه الي الكتابه ما قاله العارف بالله لتلميذه يوما و هو يؤنبه
ليس لك من المحبة شيء
قال التلميذ: و لكن لي حسرات المحبين
تصور كاتب هذه السطور ان مبرره في الكتابه جزء من حسرات المحبين ..لقد ضيعوا اوقاتا طويله في البعد عن الله ،و ليس بعد حسرة البعد عنه _سبحانه _حسره
و لقد دارت الارض حول الشمس مرات عديده
و دار العبد الترابي حول ذنوبه مرات عديده
ثم اصابت روحه قطره من العشق فتغير ..ثم صار قلما _لا فضل له_في يد المشيئه
و هكذا تجاسر التراب و تطلع الي الكتابه عن الله
نسي التراب بالحب انه تراب
اللهم اغفر جراة المحبين
------------------------------------------------------------------------------------------------
قدمها /ذو النون المصري
من كتاب /الله في العقيده الاسلاميه
تاليف /احمد بهجت
------------------------------------------------------------------------------------------------
نظرا لوعة المقدمه كتبتها كامله دون اختصار
كما لم اقدم مختصر الكتاب لانه شديد الروعه و لا يمكن اختصاره
لذا انصح بقراءته كاملا دون اختصار
------------------------------------------------------------------------------------------------

هناك 15 تعليقًا:

صفصف لادي يقول...

عزيزي ذو النون للاسف اختك هي كمان جاهلة بامور علم مايسمى بالاتش تي ام ال و اللي عن طريقها تقدر تكحرط المسائل و تروش الهوامش في مدونتك
الحج جرجس هو اللي ممكن يفيدك ونصيحة من عندي اديلة مفتاح البلؤ و هو يفرشهولك هههههه

صفصف لادي يقول...

انت اثارت فضولي وصار مما لابد منه اني اشتري الكتاب
انا قريت التلخيصين اللي فاتوا لكن عجزت عن التعليق واكتفيت بالاستمتاع كما سلف وذكرت لك
ياترى الكتاب متوافر في السوق يا نون ولا لا؟
لو مش متوافر ابقى هاتلي نسخة و مؤكد ان شاء الله حنتقابل لما اجي مصر

الا صحيح انت اسمك الحقيقي ايه؟ يونس؟
:)

ذو النون المصري يقول...

لا يا ست حفصه الكتاب غير متوافر بالسوق
الكتاب الاول هو المواقف و المخاطبات كان هدية جريدة القاهره في رمضان الماضي
اما الكتاب الثاني
الله في العقيده الاسلاميه لاحمد بهجت فهو ايضا للاسف غير متوافر فانا اشتريته من كتب الارصفه بالقاهره

ذو النون المصري يقول...

انا اسمي الحقيقي مش يونس خالص و لو كان يونس مكنتش خبيته
لكن اسمي هو اسم عائلي
اسم عمي وهو الذي اصر ان احمله لكن وانا في اللفه اعترضت طبعا لكن كانوا هم اقوي
الاسم حاجه كبيره من بتاعة زمان

hosnysoliman يقول...

الاخ العزيز/مش قلت لك ما محبة الا بعد خناقة,ابدا لاخناقة ولا حاجة دول شوية عكاره علشان تروق وتحلى.

اولا انا شاكر لك ملحظتك على موضوع التعليقات دى فعلا الواضح انىكنت عاكك الدنيا.وتتصور ان الموضوع ده كان ممكن يزهقنى لما اقعد مدة طويلة ما لقيش اى تعليقات على البلوج بتاعى.انا اول تعليق بيصل لى على البلوجات بتعتى بتكون من ا
ابنى المقيم فى هولنداو لكن بتكون شفاهة عن طريق ال instant call.وعمرى ما سالته اذا كان كتب تعليق ولا لا.
المهم انا شاكر مرة تانية ومش عارف اذا كان عندك اجابة على سؤالى الاول والخاص بتنزيل موسيقى من الهارد ديسك ولالا؟
واخيرا مش حاطول عليك مع كل امنياتلى الطيبه

hosnysoliman يقول...

الاخ العزيز/نسيت اقولك ياريت تبعت تعليق ولو فاضى علشان اتاكد انه الامر تصلح..وشكرا

elkamhawi يقول...

اسلوبك حلو وانتا خلتنى اتطلع انى اقرا الكتاب ده وهجيبه طالما من على الارصفه دنا متربين عليها ولا اية يا ماااااااان

أنـــا حـــــــــرة يقول...

شوقتنى للكتاب

ذو النون المصري يقول...

يا سيد حسني انا سعيد جدا بزيارتك
بشان التعليقات كانت هتكون مشكله فعلا لان انا جربت الموضوع ده مره و بقيت مده شاكك في الماده التي اقدمها علي مدونتي الي ان نبهتني الزميله حفصهالتي كتبت عدد من التعليقات دون ان تظهر
اذن انا جربت الخيبه دي مره
لكن بشان سؤالك انا والله لا اعرف له اجابه و بص علي مدونتي تلاقي اني لسه مبتديء
انا حاليا بحاول اعمل قائمه باسماء المدونين الاصدقاء لكن لازالت محاولاتي فاشله و اكيد انت هتساعدني في عملها
وبالمناسبه اشكرك علي اضافتك لي في القائمه الخاصه بك و سوف اضيف مدونتك عندي عندما اقوم باعداد القائمه
لك مني خالص التحيات

ذو النون المصري يقول...

سيد حسني
هافتح عليك و اكتب لك الان

ذو النون المصري يقول...

خلاص يا سيد حسني انا تركت لك 3تعليقات
لكن فيه سكيوريتي انفورماشن عندك بيخير المعلق علي رغبة اخفاء التعليقات او اظهارها و ممكن المعلق يختار غلط انا معنديش فكره عن كيفية الغاء السكيوريتي انفورماشن

ذو النون المصري يقول...

قمحاوي
اكيد طبعا و احنا متربيناش علي شيء وحش دا احنا اتربينا علي الغالي
كتب الارصفه ياما خرجت ادباء و في كتبهم التي يحكون فيها حياتهم يؤكدون علي كتب الارصفه كرافد مهم لثقافتهم
الكتاب مهم جدا و هو شائق و قراءته مفيده جدا
امال ؟دا احمد بهجت يا عم!!!!؟

ذو النون المصري يقول...

انا حره
شوقتني للكتاب
هذا هو الهدف من مدونتي
ان اشوق من يتابعها للقراءه
ما رايك اليس هدف جيد؟
الوقت صار ضيق جدا لا يتيح فرصه للقراءه المتانيه قلت استفيد مما اقراء و الخصه للقراءوادلهم علي المختصر المفيد
ياريت تتابعي مدونتي و اكيد هتستفيدي الكثير ان شاء الله

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

اسلوبك حلو بجد خلانى حابب انى اقرا الكتاب ده وهجيبه ان شاء الله...

دى اول زيارة لمدونتك واسمحلى هاضيفها فى مفضلتى..ربنا يكرمك

ذو النون المصري يقول...

الاستاذ الغزالي
انا سعيد جدا انك زرتني و فخور جدا برايك و سعيد اكثر انك ترغب في اضافتي عندك في قائمة المدونات المفضله
وشكرا علي الزياره و تابعنا و ستجد ما يعجبك دائما