الجمعة، ديسمبر 01، 2006

صحة النفس 2

انواع من المرض العقلي
الفصام او الشيزوفرينيا
كان يسمي قديما بالجنون المبكر للاعتقاد بانه يصيب الشاب فقط و قد ثبت خطا هذا الاعتقاد
ما يميز هذا المرض هو انفصال الحياه الادراكيه للمريض عن الحياه الوجدانيه ،فتجده يسمع خبر مضحك و هو يبكي او يحكي حكايه
محزنه و هو يضحك
تدل الاحصائيات الخاصه بالمرض ان 18 في الماءه من رواد المستشفيات العقليه مصابون به و ان 50 في الماءه من الذين يبقون داخلها من المصابون به
اصحاب هذا المرض في طفولتهم يكونون منطوين و معتزلين ،حتي ليذكر يونج وهو احد رواد علم النفس التحليلي ان الطفل الصغير المنطوي علي نفسه اذا اصيب بمرض عقلي فانه يصاب بالشيزوفرينيا
من اعراضه،التعب و عدم القدره علي التركيز ،و الارق و شرود الزهن ،وحده في الطبع ،وابتعاد عن عالم الحقيقه ،واغراق في عالم الخيال،وتوهم المريض بان الناس يتكلمون عنه ويتامرون عليه
علاجه:الصدمه الكهربيه تفيد احيانانوبعض العقاقير ،و افضل طرق العلاج هي الوقايه منه باشراك الطفلالمنطوي مع زملاؤه في اللعب و النشاط ودراسة ظروف المنطوين منهم ،لتجنب ظهور هذا المرض
بعض حالات هذا المرض يصاب فيها المريض بما يشبه غيبوبه تامه و زهول عن العالم ،فيقف الواحد منهم رافعا يده مده طويله متجها وجهه معينه لا يحيد عنها ،و نحو ذلك من التصرفات
حاله اخري يتميز اصحابها بتبلد مشاعرهم ،و فقدان الميل للعالم الخارجي ،و اهمال كل ما يحيط بهم و عدم العنايه بمظهرهم او حتي بالاكل و باقي امور الحياه
حالات اخري يعود فيها المريض الي عهد الطفوله فيتكلم و يتصرف كطفل و يحتاج من يطعمهو من يلبي له احتياجاته
حالة التوهم بالاعتداء (البارانويا)اهم اعراضها تشكك المريض في ان الناتس يتكلمون عنه و يتامرون عليه و يضطهدونه ،فيعيش في خوف دائم ممن يتربص به،و كل تفكير المصاب بهذا المرض مركز حول ذاتهنو خوفه علي الذات ،و ليس عنده استعداد للتنازل عن افكاره و عنده حجج منطقيه تساند تمسكهم بها ،و هم قادرون علي اقناع الاخرين احيانا بصدق هذه الافكار
الجنون الدوري او (هوس _اكتئاب).؟
يحدث علي شكل فتره من الهوس و الهياج يكثر فيها اعتداء المريض علي من حوله ،و لا تهمه سلامتهو لا سلامتهم ،و يتخطي اثناءها كل الاخلاق و العادات فيشتم و نيحطم ،و هذه الفتره قد تقصر او تطول (من يوم الي اسبوعين)ثم يعقبها فترة ندم و اكتئاب و حزن و شعور بالذنب
نسبة من يدخلون مستشفيات الامراض العقليه بهذا المرض 12%و الذين يبقون داخلها بهذا المرض 12%ايضا
في هذا المرض تقلب و تطرف في الحياه الوجدانيه ..ما بين تهيج و سرور وبين انقباض وحزن و انكماش
في الماضي كانوا يعتقدون ان هذا المرض مكون من مرضين الا انه قد ثبت انه مرض واحد
هذا المرض يصيب الناس في سن متاخره و ياتي غالبا بعد ازمه مفاجئه كخساره ماليه ضخمه او وفاة شخص عزيز
للمرض اسباب وراثيه حيث ثبت ان نسبة الاصابه تزيد عند ابناء المصابون به بنسبة 20%و يلاحظ انه يكثر عند قصار القامه و الامتلاء اكثر مما يشير الي اسباب عضويه تتصل بالغدد
تفسيره :تحالف بين الذات الواعيه و اللا شعور ضد الرقيب اللا شعوري ،لذلك يحقق الفرد كل ما يريد ،فيتكلم بدون ضابط و يسب بلا حدود لعدم وجود رقيب
العلاج : لا يوجد علاج محددن ولكن تستخدم الصدمات الكهربيه ،و العقاقير نووسائل العلاج النفسي
العلاج النفسي
تطور العلاج النفسي
بدا العلاج النفسي منذ قديم الزمان علي ايدي السحره و كانوا يستشيرون النجوم و تلاوة التعاويز ،و شاع ايضا استخدام الجن و تحضير الارواح ن علي ايدي الكهنه
بدا العلاج النفسي علميا في منتصف القرن ال17عن طريق التنويم المغناطيسي و كان معالجوه من المشعوزين لكنها كانت فاتحه و بدايه للاساليب العلميه الحديثه حيث استبدلت بالايحاء
ظل هذا الوضع قائما حتي جاء فرويد بنظريته عن الكبت و اللا شعور و التحليل النفسي ،فاضاءت السبيل امام التغلب علي كثير من الاضطرابات النفسيه ،وفتحت الطريق امام التقدم في البحث عن وسائل تقصي اسباب الامراض النفسيه نو اصبح الطب النفسي يرتكز الان علي اسس علميه
يجب ان نفرق بين نوعين من المناهج في مقابلة الحالات الانفعاليه و النفسيه ،هي مناهج العلاج و مناهج الارشاد النفسي او الاستشاره النفسيه
انواع من العلاج النفسي
كل وسائل العلاج النفسي تهدف الي تعريف المريض باصل علته و سبب ظهور اعراضها لان معرفة المريض بها سبب رئيس اول في
زوال المرض هو معرفته بالظروف
و العوامل التي ادت اليها .و معرفة علاقة الاعراض باسبابها
في الحالات المعقده ،نلجا الي وسائل خاصه كالتحليل النفسي للكشف عن الزكريات المؤلمه و تخليص المريض من اثارها السيئه
التحليل النفسي
اسسه فرويد و هو المنهج الرائد و فيه اهتم باللاشعور الذي يرتبط بكثير من مظاهر الانحراف النفسي و اضطراب السلوك
الشخصيه عند فرويد
تتكون من 3منظومات
الهوهي مجموعة الدوافع و الغرائز و الرغبات التي يولد الفرد بها و هي تحاول التعبير عن نفسها بصوره مباشره ،و هي طاقه لا شعوريه نولا تتقيد باي قيود خلقيه او قوانين اجتماعيه و مبدا الهو هو اللذه
بسبب رفض المجتمع لبعض دوافع الطفل و قبوله لعضها يبدا يتكون عنده منطقه الشعور و فيها تتكون فكرته عن نفسه
الاناهو الجانب الشعوري الذي تكون من احتكاك الفرد بنزعاته و غرائزه بالمجتمعو هو يعترف بالمباديء الخلقيه ،و يخضع لتعاليم الدين و الاخلاق و التقاليد وهو وسيلة الاتصال بين الهو و العالم الخارجي و يحاول التوفيق بينهما اي بين الغرائز و قيود المجتمع
الانا الاعلي يحدث ان يعجب الطفل بابيه و امه بما فيهما من عنصر السلطه و التوجيه و من ثم يقيم علي نفسه رقيب يحاسبهعلي افعاله و سلوكياته وهو جانب لا شعوي و ذلك لانه متناقض
فالاب يرعي الطفل لذلك هو يحبه و يمنعه و يؤدبه فهو لذلك يكرهه و هذا التناقض لا يستطيع الطفل ان يتقبله في المستوي الشعوري
يسمح للهو بالتعبير عن نفسه بالقدر الذي يسمح به ن وهو ايضا رقيب علي الذات (الانا )و يشعرها بالخطيئهلانه شديد التمسك بالقوانين الاخلاقيه
يمكن تصور الانا (هو الوحيد الموجود في الجانب الشعوري)متعرضا للصراع بين قوي ثلاث هي غرائز و نزعات الهو و مطالب الواقع و مثيراته و مغرياته و تانيب الانا الاعلي من جهه ثالثه، وكل واحد منها يحاول التغلب عليه لتحقيق مطالبه
مهمة الانا هي تحقيق التوازن بين الهو و الانا الاعلي و الواقع فياذن للهو بالتعبير عن نزعاته في اطار اجتماعي و بشكل يرضي الانا الاعلي و يتم التوازن عن طريق حيل شعوريه و لا شعوريه
الطاقه الغريزيه عند فرويد
افترض وجود نوعين من الغرائز المتعارضه وراء سلوك الانسان هما غرائز الذات و تستهدف حفظ الفرد ضد مؤثرات العالم الخارجي لذلك هي تتمشي مع الواقع و الثانيه هي الغرائز الجنسيه و تستهدف حفظ النوع و تسعي للاشباع والحصول علي اللذه لذلك هما متعارضتان فاللذه و الحصول عليها غالبا يتعارض مع الواقع المعاش
ربط بين نوعي الغرائز و فئتين من الاضطرابات هما النرجسيه و تتميز بغلبة غرائز حفظ الذات و الامراض العصابيه كالهستريا و الوساوس و تتميز بغلبة الغرائز الجنسيه
اعاد تقسيم الغرائز الي غرائز الحياه (ذات _جنس)و غرائز الموت او التدميرو ذلك حينما درس احلام جنود الحرب العالميه الثانيه و انهم يستعيدون ذكريات مؤلمه في احلامهم و الاحلام عنده و سيلة اشباع الدوافع المكبوته و الغرض منه الحصول علي اللذه ،فتساءل اي لذه يحصل عليها الجندي من استعادة ذكريات مؤلمه
امام هذاالموقف قال ان هناك ميل غريزي عند الكائن الحي الي هدم نفسه و الرجوع الي حالة العدم و ساعده علي ذلك هو تاييد علم الاحياء لنظرية الهدم و البناء في جسم الكائن الحي
الاهتمام بالطبقات العميقه و اللا شعور
موضوع التحليل النفسي هو الانسان كوحده متكامله و التركيز علي اللا شعور بسبب تاثيره القوي علي سلوك الانسان
الاهتمام بتاريخ الفرد
يري فرويد ان اسلوب حياة الفرد الراهنه لا يمكن فهمها الا من خلال دراسة تاريخ حياة الفرد كلها ،فهي تلقي الضوء علي كثير من مظاهر السلوك المتصله بالحاضر
طريقة التحليل النفسي
اول من استخدمها هو فرويد و لم يتوصل اليها نتيجة الابحاث بل للحاجه اليها في العلاج النفسي
كان فرويد يبحث مع زميل له (بروير)حالة فتاه ادت عملية الدراسه الي الوصول الي طرقة التحليل النفسي كبديل للتنويم المغناطيسي
تصاحب عملية التحليل النفسي ظاهرتان هما
المقاومه:تبدو في عجز المريض عن التذكر للاحداث التي تساعد علي فهم حالته اوعجزه عن الاعتراف بها فيشكو من عدم وجود شيء يقوله او يذكر بعض البيانات التافهه
التحول:هو تعلق المريض بالمعالج عاطفيا
علي المعالج ان يفسر للمريض الظاهرتين و اسبابهما لانهما جزء من عملية التحليل ذاتها
هناك مناهج علاجيه اخري وجدت في نفس الفتره منها ما يركزعلي الواقع وصعوبات تكيف المريض معه لا علي الماضي ومشاكله
تفسير الاحلام
تحدث الاحلام مع النوم الخفيف لذا فهي تكثر قبل الاستيقاظ من النومو في حالات الضيق و القلق .لذلك تتخذ علي ان صاحبها لا يتمتع بنوم هاديء
ليس كل ما يحلم به الانسان يتذكره و انما يتذكر ما يرتبط به بواقعه و حياته فقط و هو ما يعادل ربع تفصيل الحلم
النوم فترة راحه تضعف فيها مراكز الشعور و تتاح الفرصه للا شعور بالظهور بشكل سافر و صريح كما في احلام الاطفال او تظهر بصوره رمزيه حيث تبقي مراكز الشعور في حالة ضعف لا انعدام
قام علماء بتجارب استخدموا فيها مؤثرات صناعيه خارجيه للتاثير علي النائم ثم اوقظوه و سالوه عن حلمه فوجدوا ان هناك علاقه بين ما فعلوه و ما حلم به
انواع اخري من العلاج النفسي
العلاج غير الموجه
ارسي قواعدها كارل روجرز و الخلاف بينها و بين طريقة فرويد انها لا تهتم بالماضي البعيد و انما تهتم بالحاضر و مشاكله و مدي تكيف المريض مع الواقع
فيها يسمع المعالج من المريض و يساعده في معرفة مشاكله و طرق حلها و تهيئة جو يعين علي تصويب العادات و الاتجاهات نحو المشكلات التي يشكو منها
العلاج عن طريق اللعب و ممارسة الفنون
لا تاخذ شكل المواجهه الصريحه والسؤال و الجواب بين المعالج و المريض او تركه لسرد ذكرياته بل تاخذ شكل اكثر قبولا لدي المريض حيث يتيح اللعب الفرصه للتعبير عن المكبوتات
العلاج النفسي _الجسمي ...السيكوسوماتي
الافكار تؤثر في الانفعالات ،فاذا فكرت في شيء مؤلم مثلا بدي عليكالحزن و الضيق و تاثر تنفسك وضربات قلبك و عملية الهضم ايضا
نفضل دراسة الانسان طوحده واحده و علي اسا س التاثير المتبادل بين العمليات المختلفه التي تؤثر فيه
هناك امراض نفس جسميه كثيره مثل الربو و بعض حالات ارتفاع ضغط الدم و بعض انواع الامراض الجلديه
يحتاج علاج هذه الامراض الي علاج عضوي مع تبصير المريض بمصادر الصراع
اشكال الامراض النفسيه كثيره و العقليه ايضا لكن القليل منها يحتاج للحجز في المستشفيات
طبيعة الحياه الحديثه تجعل الفرد يصارع في ميادين كثيره ووحده في نفس الوقت ..في البيت والعمل والشارع والدراسه.................الخ
الاستشارهالنفسيه
الانفعالات الهينه يجب الا نهملها لانها قد تؤدي الي اضطرابات اعمق في السلوك
انتهي مختصر كتاب (صحة النفس )من تاليف (ابراهيم و جيه) اختصره
ذو النو ن المصري

هناك تعليق واحد:

soosa el-mafroosa يقول...

ايميلي أهه
soosamafroosa@yahoo.com

ابعتلي نسخة من التمبليت اللي مغلبك ده و مغلبني معاك

هحاول أصلحه و أبعتهولك

واخد بالك قلت هحاول

انا مش مغسل و ضامن جنة

ولا يهمك ..هتفرج انشاء الله