السبت، ديسمبر 02، 2006

تابع البوست السابق

في طريقي الي المدرسه ،و هو طريق زراعي طويل (حوالي 2كم)في الصباح الباكر كان معي زميل ذاهب لنفس المدرسه و شاهدنا تلميذ راسه في الارض ،عائد من المدرسه بدون حقيبه و كان زميلي يعرفه فساله الي اين؟قال ذاهب لااتي بفلوس ،ساله زميلي اي فلوس ؟قال:مصروفات المدرسه .فساله لم تدفعهم بعد؟قال بلي لم ادفع ،ابي ليس معه مال...و حدثته بشان مصروفاتي كثيرا.فقال له زميلي و ستعود كل هذه المسافه لاجل المصروفات(لاحظ ان التلميذ ليس من هذه القريه بل هو من قريه مجاوره و كي يحضر الي مدرسته يمشي حوالي 4كم في طريق زراعي غير مرصوف)المهم ان المدرس الزميل امر التلميذ بالعوده الي المدرسه هذه المره و يحضر المصروفات غدا(لاحظ ان الترم الدراسي اوشك ان ينتهي)المهم ان التلميذ سار وراءنا مسافه غير مقتنع بالعوده ثم توقف علي بعد منا دون ان ندري و قال انه لن ياتي و سيذهب للبيت.
حدث هذا منذ ايام تذكرت بسببه لجنة الذكاه و عملها التجميلي لمدخل القريه باسماء الله الحسني
وبعد هذا بايام وجدت المدير و الناظر و سكرتيرة المدرسه للشؤن الماليه يدخلون فصلي و معهم دفتر و ينادون اسماء من لم يدفع و كان هناك تلاميذ دفعوانصف المصروفات و بعضهم بقي عليه 10جنيهات و 20جنيه و هكذا فتمنيت ان يعود الزمن للوراء كي اذهب و اخطر لجنة الذكاه بوجود المستحقين.*

هناك تعليقان (2):

Reformer1976 يقول...

أيها الكافر الزنديق يا شيوعي يا بتاع الاشتراكية والمعونات الاجتماعية

أتؤثر دفع مصاريف المدرسة لعيل صغير لا قيمة له ولا قيمة لتعليمه أساسا على غرس أسماء الله الحسنى في الأرض؟
أي كفر هذا !!ـ
لا ليس كفر بل هو ارتداد ووجب عليك حد الردة!!ـ
ألا تعلم يا زنديق أن الحكومة هذه التي ستذهب إليها أموال المصايف هي حكومة يعج الفساد في جنباتها؟ ومن ثم فهي كافرة وتتبع الأمريكان الكافرين؟
ألم تسمع بحملة بوش الصليبية لغزو بلاد الإسلام؟
وتستكثر على آلاف المؤمنين من بني قريتك رؤية أسماء الله الحسنى منورة سماء القرية؟
بالتأكيد أنت مجنون
أو أنك في إجازة من التفكير
فكر جيدا وتب إلى رشدك
ثكلتك أمك
========================

مش دي منهجية تفكير ملايين الناس في بلدنا النهاردة؟
سيبك من لهجة السخرية بس الجوهر بجد حقيقي
المظهر المظهر ثم المظهر
والإنسان بجد قيمته ولا حاجة
إنت عارف إن قيمة نفس واحدة في عنيني الله تساوي العالم كله وما فيه؟
بس تقول إيه في اللي الغباوة عمت قلوبهم

يعيش جمال مبارك نصير الفلاحين والغلابة

ههههههههههههههههه

tota يقول...

ذو النون
ما اظنه الان ان الزكاه اصبحت متاجرة
والدين اصبح هو وسيلة الاستجداء لان الشعب عاطفى تجاه الدين

اعرف ان حجم الاموال المجموعة للزكاة لا يكفى اى شىء وذلك من هول سوء الاحوال التى وصل فيها 80% من الشعب المصرى الى تحت خط الفقر
لكن فقدان الثقة فى الجهات المسئولة عن جمع اى تبرع او حتى زكاه جعل الكثيرين يحجمون عن التعامل معهم لهروب مصداقيتهم

الموضوع مؤلم والمعاناه تزداد على كاهل الشعب و الراعى يحمل لقب راعى ولكن لا يعرف اى شىء عن رعيته الذين يموتون كمداً وهماً تحت وطأة الفقر

ربما وجود جهات لها مصداقية عالية قد يساعد فى حل مؤقت لهذه المشكلة

تحياتى