الجمعة، ديسمبر 29، 2006

مئذنة المسجد

كي اصل الي مدرستي فانه يجب علي ان اجتاز طريقا زراعيا غير مرصوف وهي طريق طويله جدا . و رغم الارهاق و التعب الذي اعانيه كي اصل الي هناك الا ان السير في هذه الطريق بالنسبة لي يبدو ممتعا،خاصة اذا كان هناك متسع من الوقت فعندها اسير الهويني و احرص علي تامل الطبيعه الريفيه قبل ان تستيقظ فاري لها في هذا الوقت جمالا لا يضاهيه جمالها في اي وقت اخر .
ياتي استمتاعي بهذه الجوله الصباحيه لاسباب عديده اهمها هو مئذنة مسجد القريه اتي اعمل بها ،فحينما اقترب من القريه تبدو المئذنه عاليه راسيه علي الارض فوق جسم كبير داكن و المئذنه ترتفع في جساره و ثقه الي عنان السماء.
واقترب اكثر و اكثر ...و يتضح المشهد و تزداد التفاصيل و ضوحا ،فاري القريه تعيش في ظل المئذه و تطل عليها المئذنه من اعلي فتبدو في استيقاظها كان القريه نامت والمئذنه صاحيه لم تنم

كلما مشيت من هذه الطريق اظل محدقا بالمئذنه لا تطرف لي عين امام مراهاو هكذا كل يوم دون ان يرهني ملل او يكبتني تكرار.

هذه المئذنه ليس لها جمال هندسي او فني زخرفي خاص يمكن ان يقف كسبب امام موقفي منها بل العكس صحيح تماما،فقد بناها فلاحين فقراء لم يراعوا فيها شيء سوي ان يكون اسمها مئذنة مسجد.هذه المئذنه انما تحتوي علي جمال خاص هو جمال الفكره التي تحملها او حملها لها موقعها في هذا المكان

جمال الفكره التي تحرك الفكر و تشغل العقل و تلتذ منها الروح و ترتاح لها النفس .هذا الجمال هو اعلي درجات الجمال
كلما اقتربت من القريه تلوح لي المئذنه كاعلي مكان فيها ،و البيوت تحتها نائمه في سبات عميق منبطحه علي الارض اما المئذنه فتظل واقفه ثابته كاصحاب المباديء و المثل لا تتزحزح عن موقفها او مبدئها

تبدو لي المئذنه و كانها قد حققت معني الدين كله في مشهد بسيط غير مقصود،فهي تقف علي الارض لكن راسها ممدوده و تصل الي السماء،انها تصل الارض بالسماء شكلا و معني،حقيقة و مجازا،فتبدو صورتها هذه متماشيه مع معناها و هو ربط الارض بالسماء

انها كعمود من النور اوله في الارض و نهايته _ان كان له نهايه_في السماء


انها تعلن علي الناس كلمة التوحيد كل يوم خمس مرات،و تدعو الناس الي صلاه يرتفعون فيها مثلها عن الارض الي اعلي ،يرتفعون عن ثقل الماده الي خفة الروح يرتفعون عن الارض و همومها و طينها الي السماء و اشراقاتها و رقة مادتها وصولا الي تحقيق المعني الكامل للعبوديه ،محاولين افناء زواتهم الماديه لتحقيق معناهم السماوي

اذن فجوهر المئذنه و فلسفة وجودها تتحققان مع الصوره هنا فهي تشع من روحها و روح مبتكرها الكثير من الدروس و المعاني لمن يتامل

و الانسان المصري هو من ابتكر هذه المئذنه و ايضا القبه،فهو يستلهم من ماضيه ما ينفعه في حاضره و قد يفعل ذلك و لا يدري انه يطور تراث قديم،فالمئذنه انشئت علي مثال المسله الفرعونيه و التي ابتكرت في عهد اخناتون صاحب دعوة التوحيد المشهور و المسله تشير الي الاله الواحد ايضا ،انه نفس الهدف و نفس الفكره،وكما حور المصري المسله كي تصبح مئذنه حور ايضا الهرم كي يصبح قبه

تقول د/نعمات فؤاد في كتابهاشخصية مصرداخل كل مئذنه مسله و داخل كل قبه هرم، ايضا داخل روحنا الاسلاميه روح مصريه قديمه تابي الزوال فهي فهي حيه باقيه لم تمت

يقول د/صلاح قنصوه في كتابه الدين و الفكر و السياسه قد تختفي العقائد القديمه لكنها لا تكف ابدا عن ممارسة تاثيرها في الايام القليله الماضيه بدات السماء تتلبد بالغيوم السوداء و تثبت دون حركه فتبدو كالمظله فوقنا او كسقف كبير جدا يغطي الارض كلها و حينها تبدو المئذنه كانها عمود ضخم هائل الارتفاع يحمل هذا السقف من احد اركانه و الاعمده الباقيه لا تظهر لبعد المسافه

هذا المشهد احبه بشده فهو شديد الروعه و يعطيني احساس بالمعني الشامل للدين ،فالدين يهدف الي تنمية الروح الانساني و رفع الانسان عن الارض و نقله من ثقل الواقع الي خفة عالم الروح و شفافيته و المئذنه حققت هذا المعني.الدين ليس قماشا يقصر او شعرا يطول..هل سمعنا النبي يتكلم عن مقصر ثوب دخل الجنه لانه قصره او لانه اطال لحيته؟لم نسمع شيئا من ذلك

لكننا سمعنا ان النبي تحدث عن امراه بغي سقت كلبا فدخلت فيه الجنه!!!!؟؟نعم حدث هذا ،،بغي في اسفل درجات الفضيله بل الرذيلهتدخل الجنه لانها رات كلبا يكاد يقتله العطش فرقت له و خاطرت و نزلت البئر و حملت خفها في فمها و ملاته له كي يشرب ،في قلب هذه البغي من الدين ما لم يدخل قلوب الكثيرين من الدعاه الي الله في ايامنا هذه

و سمعنا في مقابل هذه المراه عن النبي ان امراه حبست هره و ربطتها فلم تطعمها و لم تدعها تاكل من حشرات الارض فدخلت فيها النار!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟ فلماذا دخلت هذه النار و دخلت تلك الجنه؟انه الدين في معناه الحقيقي،كانت البغي رغم دنس و نجاسة عملها اكثر تدينا من امراه في بيتها ربما كانت لا تخرج منه كنوع من التقوي

كيف ذلك ؟انه المعني الحقيقي للدين الذي حققته البغي فكانت به موصوله بالسماء خائفه من ربها الذي تعرفه حق المعرفه لكن النفس كانت اقوي منها او ربما ظروف الحياه اضطرتها للبغاء لكنها كانت ذات دين ،او كان في قلبها المعني الحقيقي للدين

اما الثانيه فكانت علي العكس حفظت القشور و تركت الجوهر ،اهتمت بما يراه الناس و لم تهتم بصورتها عند الله لذلك كان مصيرهما ما كان

هذه المئذنه هي استاذ و معلم يدرس لس كل صباح اهم دروس الدين بلا كلام ،بلا وعد او وعيد .هذه المئذنه هي ملخص كل الاديان

الخميس، ديسمبر 28، 2006

قصيده عن الحج /لابي نواس

الهنا ما اعدلك
مليك كل من ملك ------------------------------
لبيك قد لبيت لك
لبيك ان الحمد لك-------------------------------
و الملك لا شريك لك
ما خاب عبد سالك------------------------------
انت له حيث سلك
لولاك يارب هلك-------------------------------
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك-----------------------------
كل نبي و ملك
و كل من اهل لك-------------------------------
و كل عبد سالك
سبح او لبي فلك---------------------------------
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك------------------------------
و الليل لما ان حلك
و السابحات في الفلك------------------------------
علي مجاري المنسلك
لبيك ان الحمد لك---------------------------------
و الملك لا شريك لك
يا خاطئا ما اغفلك--------------------------------
اعمل و بادر اجلك
و اختم بخير عملك--------------------------------
لبيك ان الحمد لك
و الملك لا شريك لك-------------------------------

الأربعاء، ديسمبر 27، 2006

صمت البحر

صمت البحر /روايه من ادب المقاومه الفرنسي ضد الاحتلال النازي
تاليف /فيركور
ترجمة/رشيده التركي
هدية جريدة القاهره رقم 58 مع العدد345
عدد صفحاتها 56صفحه من القطع الصغير
__________________________________________________________
تدور احداث الروايه داخل بيت فرنسي يسكنه رجل عجوز مع ابنة اخيه ،حيث تبدا الحكايه بموكب عسكري صغير يتقدمه فارسان و ينضم اليهم اخرون ،و يتخذ الضابط الالماني ورنر فون ابرناك من المنزل مقرا لاقامته و يحاول في فترة اقامته ان يتقرب من اصحاب المنزل الذين يقاومون وجوده بالصمت التام لكنهما يعجبان من اصراره علي الكلام لنفسه ويؤكد لهم في كلامه عن اعجابه بثقافة فرنسا و روحانيتها في مقابل الحياه في المانيا و يامل هو ان تتزاوج الثقافتان
يقول:الوضع في بلدي يدعو المرء الي ان يكون مثل ثور هائل يحتاج كل قوته ليعيش ،اما هنا فنلمس شفافية الروح و رقة الفكر و الشعور
كانت ابنة اخ العجوز تتجاهل وجود الضابط و لا تتحرك ابدا بخلاف حركات عملها في التطريز
سافر الضابط بعد ذلك الي باريس لكنه عاد ليس كما ذهب ،فقد شرح قادته له المهمه الحقيقيه لهم وهي قتل الروح الفرنسيه قالوا له:سنجعل منها (فرنسا) كلبه زاحفه
بعد ان تاكد للضابط الالماني انه قد خدع ترك منزل العجوز و انتهت القصه
______________________________________________________
كلمات اعجبتني في الروايه مع ارقام صفحاتها
----------------------------------------------
----------------------------------------------
الوضع في بلدي يدعو المرء الي ان يكون ثور هائل يحتاج كل قوته ليعيش ،اما هنا فنلمس شفافية الروح و رقة الفكر و الشعور ص16
اني احب عطاء الرب ص32
عطيل/لنطفيء هذا الضوء حتي نتمكن بعده من اطفاء شعلة الحياه ص38
كانت تمرر اصبعين فوق جبينها كما لو كانت تبعد عنه اثار الصداع ص40
لا اعتقد ان هذا الصوت قد تجاوز بضعة ثوان ،لكنه اجتاح الدقائق التي تلته ص41
كانت دقاته الثلاثه (دقات الضابط علي الباب)مفعمه بالعزم و التركيز ،كانت ثمرة قرار متان و لا رجعة فيه ص41
كانت الاسئله تحتدم في مشوبه بالشكوك في الرغبات المتناقضه و التي لم يزذها تدفق الدقائق التي بدت بقوة الشلال الا تماسكا ص42
اسقطت الفتاه يدها ببطء في حجرها حيث بقيتا هامدتين مثل زوارق مكسره علي شاطيء رملي ص45
طارت نظرته الي ما فوق راسي و اصطدمت مثل طائر ليلي بجهات الغرفه الاربع ثم بدا اخيرا كانه وجد ملجا فوق الرفوف الاكثر عتمه (رفوف الكتب) حيث راسين و روسو .بقيت عيناه معلقتين هناك و هو يواصل الحديث بصوت مكتظ بالعفو مسربل بالالم ص49
يقولون لك في مفترق الطرق دائما :لتاخذ هذا الطريق. ثم هز راسه ..لكننا لا نري تلك الطريق تصعد نحو الاعالي ،نحو القمم النورانيه ،بل تنزل الي الحضيض حيث الوادي المشؤوم !.ثم تلتهمها الغابه القاتمه بظلماتها النتنه !الهي ارني طريق خلاصي في واجبي ص54
اثار وجه ابنة اخي الشفقة في .كان يعلوه شحوب القمر ص55
كانت النظرة بينهما مثل خيط شديد التوتر و شديد الصلابه بحيث لم يكن بوسع المرء ان يمرر اصبعه بين اعينهما ص55
________________________________________________________
قدمها /ذو النون المصري
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

صورة جيلين في حديث نبوي شريف

في ازماتنا و اوقات كربنا نتطلع الي كلام الله و كلام نبيه محمد صلي الله عليه و سلم كي نستلهم منه ما يعيننا علي الصمود امام ضغوط الحياه حتي لا ننسحق بين رحاها
و اثناء قراءتي لكتاب فتنة التكفير بين الشيعه ..و الوهابيه ..و الصوفيه وهو من تاليف الدكتور محمد عماره صادر عن المجلس الاعلي للشئون الاسلاميه في سلسلة قضايا اسلاميه عدد شهر ذو الحجه 1427 قرات هذا الحديث النبوي الشريف
قال رسول الله صلي الله عليه و سلم
لا يلبث الجور بعدي الا قليلا حتي يطلع،فكلما طلع من الجور شيء ذهب من العدل مثله حتي يولد في الجور من لا يعرف غيره ،ثم ياتي الله تبارك و تعالي بالعدل ،فكلما جاء من العدل شيء ذهب من الجور مثله ،حتي يولد في العدل من لا يعرف غيره
صدق رسول الله صلي الله عليه و سلم
رواه الامام احمد

الاثنين، ديسمبر 25، 2006

مقدمة كتاب الله في العقيده الاسلاميه

موقف اعتذار
قال لي :لا تاخذ خبري عن الحرف
و قال لي :الحرف يعجز ان يخبر عن نفسه فكيف يخبر عني
من كتاب المواقف و المخاطبات للنفري
اذا مان الحرف لا يري نفسه و لا يحيط بها فكيف يستطيع التعبير عن الله تعالي او وصفه؟هذه اول صعوبه تواجه من يكتب عن الله
باي حروف يكتب؟
ان الحروف جزء من اللغه ،و اللغه اشاره انسانيه الي شيء ،و الله ليس كمثله شيء
اذا اجتاز الكاتب مشكلة اللغه معتمدا علي اضطراره ،و خاض بحار الحروف معتمدا علي عفوه سبحانه ،فمن اي موقف يكتب؟
هل يكتب من موقف رؤية اللهعز و جل ؟
او يكتب من موقف القرب من الله تعالي ؟
او يكتب من موقف التوبه التي تمنحها الدموع شهاده علي الصدق؟
الموقف الاول في الدنيا مستحيل ،يستحيل علي الانسان ان يقف امام رؤية الله عز و جل و يوجد.ان دخوله هذا الموقف يعني خروجه من نفسه و صعق ذاته ..يعني فناءه عن الكتابه و تحوله الي الكلمه ذاتها ،و الكلمه هي الصمت العميق
يروي القران الكريم تجربة نبي سال ربه الرؤيه
ولما جاء موسي لميقاتنا و كلمه ربه قال رب ارني انظر اليك قال لن تراني و لكن انظر الي الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني ،فلما تجلي ربه للجبل جعله دكا و خر موسي صعقا ،فلما افاق قال سبحانك تبت اليك و انا اول المؤمنين
تروي التجربه انهيار الجبل و هو يعاين هيبة الله ،و صعق نبي من اولي العزم الكبار ،و توبته و اعتذاره الي الله حين افاق ..و اذن لا يري الله تبارك و تعالي علي الارض احد..يستوي في ذلك الانبياءو غيرهم من البشر
اذا وقف الانسان موقف القرب من الله ابتعد عن كل ما سواه ..و من ابتعد عن كل ما سواه و من ابتعد عن كل ما سواه لم تلزمه الكتابه ،يتلقي فيض الله تعالي فلا يحتاج الي القراءه و الكتابه ،يصير اميا كالنبي صلي الله عليه و سلم..و الكتابه اشاره الي شيء ،و الاشاره تعني البعد لا القرب ،و المرء لا يشير الي الشيء وهو قريب منه،و كلما اقترب الانسان اتسعت الرؤيه ،و اذا اتسعت الرؤيه ضاقت العباره .و اذن فان موقف القرب من الله تعالي وقف علي الانبياء و الاولياء و الشهداء وهو مستحيل علي الخاطئين من امثالنا
لم يبق لنا غير الموقف الاخير اذن..
موقف التوبه التي تمنح الدموع ملحها الصادق..يحكي جلال الدين الرومي هذه القصه:كان رجل يدخل المسجد ،علي حين كان الناس يخرجون منه .. تساءل الرجل :
ماذا حدث ..و لماذا يخرج الناس من المسجد قبل ان اصلي ؟
قال له احد المصلين :ان الرسول صلي الله عليه و سلم قد اقام الصلاه مع الجماعه ،و فرغ من اسرارها وانصرف ،لقد جئت متاخرا..
عندئذ انطلقت من الرجل اهه تصاعد منها الدخان ،و حملت هذه الاهه رائحه من دم قلبه
قال له رجل من الجمع :هب لي تلك الاهه المقترنه بمائة ضراعه ، فلما جاء اليل قال له صوت في الرؤيا :لقد اشتريت جوهر الحياه و شفاء الروح ،فبحرقة هذه الاهه ،و بصدق هذا الندم ،و بسبب الضراعه قبلت صلاة الخلق كافه
توحي هذه القصه ان طريق الانسان الي الله هو قلب الانسان .حتي لو كان هذا القلب قد جاء بعد اقامة الصلاه و انتهائها و خروج المصلين ،يكفي ن يطلق القلب اهات الالم و الضراعه ،يكفي ان يتجه الي الله ،لتصير الاهه صلاه
قال الكاتب لنفسه
ان هذا الموقف الاخير يحتويه ،لقد صنع من تراب و ماء ،و احب و هو معتم ،و فرح كثيرا و حزن اوقاتا قليله ،ثم هزه الشوق الي الله ،و عرف ان الانسان لا يشتاق الي الله الا اذا غاب عن الله . عندئذ اطلق اهة ندم تمزقت بها روحه ،اخيرا صارت له روح عاسق ،لكنه عاشق مذنب .. عاشق يحمل نفسا كالزجاج الاسود
هنالك يكشف الزجاج الاسود عن حكمته
من خلال الزجاج الاسود نستطيع ان ننظر الي النور ،دون خوف ان يذهب البهاء قدرة العين علي الرؤيه
تصور كاتب هذه الصفحات انه جاء الي الدنيا ووقع له ما وقع ليصير ما صاره و يكتب ما سيكتب ،قبل ان يبدا عاد الي الله بذنوبه و نظر الي عفوه ..و برئت نفسه من العلم و الفضل و الحب ،و تساءل ما الذي بقي له كمبرر ليكتب . ثم صرفه الي الكتابه ما قاله العارف بالله لتلميذه يوما و هو يؤنبه
ليس لك من المحبة شيء
قال التلميذ: و لكن لي حسرات المحبين
تصور كاتب هذه السطور ان مبرره في الكتابه جزء من حسرات المحبين ..لقد ضيعوا اوقاتا طويله في البعد عن الله ،و ليس بعد حسرة البعد عنه _سبحانه _حسره
و لقد دارت الارض حول الشمس مرات عديده
و دار العبد الترابي حول ذنوبه مرات عديده
ثم اصابت روحه قطره من العشق فتغير ..ثم صار قلما _لا فضل له_في يد المشيئه
و هكذا تجاسر التراب و تطلع الي الكتابه عن الله
نسي التراب بالحب انه تراب
اللهم اغفر جراة المحبين
------------------------------------------------------------------------------------------------
قدمها /ذو النون المصري
من كتاب /الله في العقيده الاسلاميه
تاليف /احمد بهجت
------------------------------------------------------------------------------------------------
نظرا لوعة المقدمه كتبتها كامله دون اختصار
كما لم اقدم مختصر الكتاب لانه شديد الروعه و لا يمكن اختصاره
لذا انصح بقراءته كاملا دون اختصار
------------------------------------------------------------------------------------------------

السبت، ديسمبر 23، 2006

المواقف و المخاطبات 3

يا عبد
اعرف من انت يكن اثبت لقدمك و يكن اسكن لقلبك
ياعبد
اذا عرفت من انت حملت الصبر فلم تعي به
يا عبد
الجا الي في كل حال اكن لك في كل حال
يا عبد
اذا رايتني تساوي الخوف و الامن
يا عبد
اذا رايتني كان ذنبك اثقل من السموات و الارض
يا عبد
علامة مغفرتي في البلاء ان اجعله سببا لعلم
يا عبد
لا تتبع الذنب بالذنب اسلبك الغم عليه فتطمئن به فاخذك به
يا عبد
اجعلني صاحب سرك اكن صاحب علانيتك ،اجعلني صاحب وحدتك اكن صاحب جمعك،اجعلني صاحب خلوتك اكن صاحب ملائك
يا عبد
ذكرتني لتحرس دنياك ما انت مني و لا انا منك
يا عبد
قل اعوز بذاتك من كل ذات
ياعبد
انما انت من اهل ما دمت فيه
يا عبد
انت رق ما استولي عليك
ياعبد
اجعل لي يوما و لك يوما و ابتديء بيومي يحمل يومك يومي
يا عبد
اصبر لي يوما اكفك غلبة الايام
يا عبد
اذا لم ترني تخطفك كل ما تري
يا عبد
غيبتي تريك كل شيء و رؤيتي لا يبقي معها اي شيء
يا عبد
انت اعظم حرمة عندي من اسمك
يا عبد
يومك هو عمرك
يا عبد
قيمة كل امرء حديث قلبه
يا عبد
لو عقلت عني لاستعذت بي من شر حاجتك
يا عبد العلماء يدلونك علي طاعتي لا علي رؤيتي
يا عبد
شكاني من اشتكي الي و هو يعلم انني بليته
يا عبد
تريد قيام الليل و تريد توفير اجزاء القران هنالكلا تقوم
انما يقوم الليل من قامالي لا الي ورد معلوم و لا الي جزء مفهوم هنالك اتلقاه بوجهي فيقف بقيوميتي و لا يريد لي و لا يريد مني فان شئت ان احادثه حادثته و ان شئت ان افهمه افهمته
يا عبد
انصرف اهل الورد حين بلغوه و انصرف اهل الجزء عن القران حين درسوه و لم ينصرف اهلي فكيف ينصرفون
--------------------------------------------------------------------------
مختارات من المواقف و المخاطبات
للامام النفري
محمد بن عبد الجبار بن الحسن
كتاب /159صفحه قطع صغير
هدية جريدة القاهره رقم 340
--------------------------------------------------------------------------قدم هذه الخلاصه /ذو النون المصري
--------------------------------------------------------------------------

المواقف و المخاطبات 2

قال لي
الوسوسه ردي اياك الي بالقهر
قال لي
من لم يستقر في الجهل لم يستقر في العلم
قال لي
ان رددت القلوب الي ذكري فما رددتها الي
قال لي
ما سمعوا مني قط و لو سمعوا ما قالوا لا
قال لي
ما انت لي في وجودك اوفي منك في لي في عدمك
قال لي
انت في كل شيء كرائحة الثوب في الثوب
قال لي
ما لي باب و لا طريق
قال لي
اين جعلت اسمي فثم اجعل اسمك
قال لي
تعرفي اليك بعباره توطئة لتعرفي اليك بلا عباره
قال لي
اذا تعرفت اليك بلا عباره خاطبك الحجر و المدر
قال لي
اذا جزت الحرف وقفت في الرؤيه
قال لي
اسمك مكتوب علي وجه ما به تسكن
قال لي
الحكمه طلبتك اذا كنت عبدا عبدا فاذا صيرتك عبدا وليا كنت انا طلبتك
قال لي
اما ان تدعوني فاتيك واما ان ادعوك فتاتيني
قال لي
معناك اقوي من السماء و الارض
قال لي
معناك يبصر بلا طرف و يسمع بلا سمع
قال لي معناكلا يسكن الديار و لا ياكل الثمار
القران يبني و الاذكار تغرس
قال لي
اعلن توبتك لكل شيء يستغفر لك كل شيء

الجمعة، ديسمبر 22، 2006

المواقف و المخاطبات 1

قال لي
ما مني شيء ابعد من شيء ولا مني شيء اقرب من شيء الا علي حكم اثباتي له في القرب و البعد
قال لي
القرب الذي تعرفه مسافه و البعد الذي تعرفه مسافه ،و انا القريب البعيد بلا مسافه
قال لي
انا اقرب الي اللسان من نطقه اذا نطق فمن شهدني لم يذكر و من ذكرني لم يشهد
قال لي
انت معني الكون كله
قال لي
اريد ان اخبرك عني بلا اثر سواي
قال لي
هذه عبارتي و انت تكتب فكيف و انت لا تكتب
قال لي
اذا رايت غيري لم ترني
قال لي
غششتك ان دللتك علي سواي
قال لي
ان هلكت في سواي كنت لما هلكت فيه
قال لي
الدنيا لمن صرفته عنها و صرفتها عنه ،و الاخره لمن اقبلت بها اليه و اقبلت به علي
قال لي
من لم يقف بي اوقفه كل شيء دوني
قال لي
الواقف يري الاواخر فلا تحكم عليه الاوائل
قال لي
طلبك مني و انت لا تراني عباده و طلبك مني و انت تراني استهزاء
قال لي
انت ابن الحال التي تاكل فيها طعامك و تشرب فيها شرابك
قال لي
لا في غيبتي عزاء ،و لا في رؤيتي قضاء
قال لي
انا الحليم و ان عظمت الزنوب ،و انا الرقيب و ان خفيت الهموم
قال لي
حقيقتك ما لا تفارقه لا كل علم انت مفارقه
قال لي
اذا عرفت معرفة المعارف جعلت العلم دابه من دوابك و جعلت الكون طريقا من طرقاتك
قال لي
اذا جعلت الكون طريقا من طرقاتك لم ازودك منه ، هل رايت زادا من طريق؟
قال لي
عمل الليل عماد لعمل النهار
قال لي
تخفيف عمل النهار ادوم فيه ،و تطويل عمل الليل ادوم فيه
قال لي
ان اردت ان تثبت بين يدي في عملك فقف بين يدي لا طالبا مني و لا هاربا الي ،انك ان طلبت مني فمنعتك رجعت الي الطلب لا الي او رجعت الي الياس لا الي الطلب ،و انك ان طلبت مني فاعطيتك رجعت عني الي مطلبك ،
و ان هربت الي فاجرتك رجعت عني الي الامن من مهربك من خوفك و انا اريد ان ارفع الحجاب بيني و بينك فقف بين يدي لاني ربك و لا تقف بين يدي لانك عبدي
قال لي
ان وقفت بين يدي لانك عبدي ملت ميل العبيد و ان وقفت بين يدي لاني ربك جاءك حكمي القيوم فحال بين نفسك و بينك
قال لي
لا تخرج من بيتك الا الي تكن في زمتي و اكن دليلك،و لا تدخل الا الي اذا دخلت ،تكن في زمتي و اكن معينك
قال لي
العالم يستدل علي فكل دليل يدله انما يدله علي نفسه لا علي ،و العارف يستدل بي
قال لي
الخوف علامة من علم عاقبته ،و الرجاء علامة من جهل عاقبته
قال لي
اذا ذهب قلبك عني لم انظر الي عملك
قال لي
من عبدني و هو يريد وجهي دام و من عبدني من اجل خوفي فتر و من عبدني من اجل رغبته انقطع
قال لي
ان ترددت بيني و بين شيء فقد عدلت بي ذلك الشيء
قال لي
اخل بيتك من السوي و اذكرني بما ايسر لك ترني في كل جزئيه فيه
قال لي
اما تراه اذا ما عمرته بسواي تري في كل جزئيه منه خاطفا كاد ان يخطفك
قال لي
لا تحجبني عن بيتك فانك ان اقمتني علي بابه و غلقته من دوني اقمتك علي ابواب السوي ذليلا و اظهرت تعززهم عليك
قال لي
اذا كان غيري ضالتك فاظفر بالحرب
قال لي
ان كنت ضالتك تهت الا عني و حرت الا معي
قال لي
اذا وقفت بين يدي ناداك كل شيء فاحذر ان تصغي اليه بقلبك فاذا اصغيت اليه فكانك قد اجبته
قال لي
اذا صار السوي خاطرا مذموما سقطت الجنه و النار
قال لي
الصدق ان لا يكذب اللسان و الصديقيه ان لا يكذب القلب
قال لي
اذا لم ترني فلا تفارق اسمي
قال لي الحسنه عشره لمن لم يرني و الحسنه سيئه لمن راني
قال لي
من لم يرني فهو منتهي نفسه
قال لي
القلب الذي يراني محل البلاء
قال لي
اذا رايتني كان بلاؤك بعدد كل شيء و كان كل شيء بلاءك
قال لي
فرق بين من غبت عنه ليعتذر و بين من غبت عنه لينتظر
قال لي
فارقت المنتظر و طالعت المعتذر
قال لي
لي اعزاء ما لهم دنيا حتي تكون لهم اخره
قال لي ان عبدتني لاجل شيء اشركت بي
قال لي
كلما اتسعت الرؤيه ضاقت العباره
قال لي
العباره ستر فكيف ما ندبت اليه
قال لي
رؤيتي لا تامر و لا تنهي ،غيبتي تامر و تنهي
قال لي
فعلك لا يحيط بك فكيف يحيط بي و انت فعلي
قال لي
الق الي و حكمني احكم باقصي مسرتك
قال لي
لا تاخذ خبري عن الحرف
الحرف يعجز ان يخبر عن نفسه فكيف يخبر عني
قال لي انا جاعل الحرف و المخبر عنه
قال لي
انا المخبر عني لمن اشاء ان اخبره

الخميس، ديسمبر 21، 2006

قالوا عن السعاده

لقدكان التغيير دوما جزءا من بنية الانسان ،و لكن الذي تغير الان هو معدل التغيير ،و من المتوقع ان يكون مستقبلا اسرع و سيكون له تاثير مضاعف علي كل منحي من مناحي الحياه ،و بما في ذلك القيم الشخصيه ..و المستوي الخلقي ..و المعتقدات رغم بعد كل هذه عن التكنولوجيا
ماكسي وايز
ليس هناك جميل او قبيح و انما تفكيرك هو الذي يصور لك احدهما
شكسبير
الذي تعذب اكثر من الكل يعرف اكثر من الكل
اوسكار وايلد
ان من يبدو للاخرين انه اتعس الناس لانه يتالم اكثر منهم هو في الواقع احسن حالا منهم لان الم التجربه يعلم الكثير

الحيله بلا الم مستحيله

هوميروس

كل العائلات السعيده تشبه بعضها بعضا

لان السعاده لا تمنح و لا هي سر بل لها اصول و قواعد ثابته و لو بحثت وراء كل العائلات السعيده ستجد ان كل الاسباب متشابهه

تولستوي

ان الله الذي وهب الانسان الحياه و هبه الحريه و لنفس السبب

توماس جيفرسون

افتح عينيك لتري الحياه من حولك ،و اغلب الظن انك لا تري الا ما تفكر فيه و يسيطر علي عقلك و حياتك

رجاء النقاش

انني رجل سعيد ،لاني اعترف بان الحياه قائمه علي الصراع بين الخير و الشر و ان في هذا العالم وجوه نقص كامنه فيه

اوسكار هامر شترين

البدايه هي نصف كل شيء

لوقيان

لا ينبغي ان نتزمر ،هناك دائما ما هو اسوا

جاك شاردون

افضل طريق لتامين السعاده المقبله هي ان تكون اليوم سعيدا بقدر ما هو ممكن

تشارلز اليوت

السعاده تكمن في فكرتنا عنها و ليست في الطريقه التي يوفي بها المستقبل عهوده

جورج صاند

السعاده هي ان تملا الساعه التي انت فيها فحسب

رلف وولد امرسون

اذا بحثت جيدا تجد

افلاطون

لا يشيخ المرء طالما هو يبحث

جان روستان

الجمعة، ديسمبر 15، 2006

فن الادب

------------------------------------------------------------------------------------------------
كتاب /فن الادب
تاليف /توفيق الحكيم
عدد/310 صفحه قطع صغير
------------------------------------------------------------------------------------------------
فن الادب
الباب الاول/الادب و يداه
يمناه /الخلق الذي يبتكر
ليس الابتكار في الادب و الفن ان تطرق موضوعا لم يسبقك اليه سابق ،و لا ان تعثر علي فكره لم تخطر علي بال غيرك..انما الابتكار الادبي و الفني ،هو ان تتناول الفكره التي قد تكون مالوفه للناس ،فتسكب فيها من ادبك و فنك ما يجعلها تنقلب خلقا جديدا يبهر العين و يدهش العقل .
اذا تاملنا اغلب ايات الفن ،فاننا نجد موضوعاتها منقوله عن موضوعات سابقه موجوده ، فالكثير من اعمال شكسبير منقول عن بوكاشيو ،و بعض اعمال موليير عن سكارون ،و جوته في قصة فاوست نقل عن مارلو..........
قال شرستون فيما اذكر ،مقدما لكتاب من كتب ديكنز :انه ما من علامه افصح في الدلاله علي انعدام الابتكار عند بعض الشعراء ،من نزوعهم الي البحث عن الموضوعات الغريبه
ان اعظم معجزه في الكون للخالق جل شانه ،هو (شخصية الانسان)..ملايين الملايين من البشر تتوالد و تتعاقب ؛فلا تطابق شخصيه منها شخصيه اخري تمام الانطباق ،فكل شخص يظهر في الارض جديد جده تنبثق معه و تختفي معه الي ابد الابدين
هذه الجده التي تخلق مع الناس لو لازمتنا طويلا لراينابها العجب ،و لكن الاوضاع الحياتيه و جازبية الاقوي للاضعف ،كل هذا يفعل فعله ،فلا نبصر الا بعيون الكبار و لا نفهم الا بعقولهم لقد كتب علينا ان نفقد جدتنا و نحن في المهد نو ان يفقا اباؤنا عيوننا الجديده باللمسه الاولي ،و ان يصموا اذاننا بالصيحة الاولي نو من فر بعينه يري بها الاشياء فانبهر بها فهذا هو الذي نسميه شاعر مبتكر
يسراه /النقد الذي يفسر
ما من شيء كثر فيه الخلاف مثل النقد ،و قواعده و مذاهبه
وضع المتخصصون اصول و قواعد للحكم علي العمل الابداعي ،و لكن هناك اعمال خالده خالفت هذه القواعد نو هناك ما وافق هذه القواعد و لكنه رديء و لم يحيا كغيره

الباب الثاني/الادب العربي و تجدده

اثواب الادب العربي

لو تاملنا الاداب القديمه لوجدنا انها قد عاصرتها فنون كبري سواء في مصر او الهند او الصين او العراق ،لكن الذي حدث في تاريخ الادب العربي غير ذلك.لقد نشات لغة نضره زاهره نفي بيئه قحلاء وسط الصحراء،و لقد كان اقصي ما عاصر لغة (امريء القيس) او (زهير )او (لبيد )من مظاهر الفنون الاخري،تلك المسوخ و التهاويل لالهه من الحجر ، لا يجرؤ احد ان ينسبها الي الفن في قليل او كثير .و لعل هذا من مفاخر اللغه العربيه ، انها قد برزت وحدها هذا البروز بين الرمال ،و الفضل في ذلك راجع الي الشعر ن فالشعر زهر قد ينبت في الخلاء ، اما النثر فيحتاج في نموه الي العمران

نظره حديثه الي ابي العلاء

اروع ما يراه الشرقي في باريس هو الرقص ، فالرقص عندهم ليس هز ارداف و اثداء كعندنا ، لان نشاة الرقص عندهم بدات علي المسارح العامه لكنه نشا عندنا في المخادع

الرقص هناك كالشعر كل راقصه فيه كلمه من كلماته ،و قد رايت في مسرح (الفولي برجير)او (الطاحونه الحمراء)ينفرج الستار عن جنه خضراء ،تتساقط من اغصانها حور يهبطن المسرح مغنيات راقصات

عجبت اشد العجب ان (ابي العلاء المعري)تخيل اكثر من ذلك منذ اكثر من الف عام في تصوره لحدائق الحور و رقصهن في رسالة الغفران:

فيقول الملك:خذ ثمره من هذه الثمار فاكسرها ، فان هذا الشجر يعرف بشجر الحور

فياخذ منه رمانه او تفاحه ؛فيكسرها فتخرج منها حوراء عيناء !..........الخ

و مضي ابو العلاء يروي ان الخليل ابن احمد دخل الجنه و كانت له ابيات تصلح لان يرقص عليها فانشاء الله شجره من الجوز تونع لوقتها ثم تنفض عددا من الثمر تنشق كل جوزه منها عن اربع جوار يرقصن علي ابيات الخليل ابن احمد

اكان ينقص هذا الخيال غير مخرج يقيمه فوق المسرح؟

الذي يدهشني حقا هو ان فكرة ابي العلاء عن الرقص لا نري لها اثرا فيما ورثناه من ذلك الفن ..لقد كان هذا الضرير يتخيل الاشياء في سموها و علوها


الباب الثالث /الادب و الفن

نحن الكبار ضاعت منا القدره علي الحياه في المعني ،و لم نعد نستطيع العيش الا في الماده و قد انكمشت الحقائق في نظرنا ؛فلم نعد نبصر غير الاطار الخارجي للاشياء ،و لم يعد في مقدورنا ان ننفخ الروح في شيء ..لابد لنا اذن من فنان _و ما الفنان الا انساناحتفظ ببعض قوي الطفوله_ينسج لنا اوهاما و اخيله و صورا ،توسع لنا قليلا من افق حياتنا الماديه الضيقه


الباب الرابع / الادب و الدين

السماء هي المنبع

هنالك صله _في اعتقادي_بين رجل الفن و رجل الدين ؛ ذلك ان الدين و الفن كلاهما يضيء من مشكاه واحده ،هي ذلك القبس العلوي الذي يملاء قلب الانسان بالراحه و الصفاء و الايمان ..و ان مصدر الجمال في الفن هو ذلك الشعور بالسمو الذي يغمر نفس الانسان عنداتصاله بالاثر الفني ..من اجل هذا ،كان لابد للفن ان يكون مثل الدين ،قائما علي قواعد الاخلاق

و هذا رايي!.و لكنه ليس راي كل المشتغلين بالفن

ان الاثر الفني الكامل في نظري ،هو ذلك الذي يحدث فينا ذلك الشعور الكامل بالارتفاع !.. وقلما يحدث ذلك الا عن طريق السمو في اللب و الاسلوب

شان الفن هنا شان الدين ..فما من رجل دين يثير في نفسك احساسا علويا حقا :الا اذا كان في طريق حياته ، مستقيم السلوك ، سليم الاسلوب !..بغير ذلك يختل التناسق بين الغايه و الوسيله ،و بهذا الاختلال يداخل النفس شعور الشك في حقيقة رجل الدين!.

الحقيقه الكامله

يروي الفيلسوف الصيني (لي هتز)هذه الاسطوره المملوءه بالحكمه :

فوق تل من تلال الغابه كان يعيش شيخ مع ابن له و جواد ،و ذات يوم اختفي الجواد فاتي الناس لمواساته و تعزيته في مصيبته ،فقال لهم و من ادرام انها مصيبه؟فانصرفوا صامتين

و في صباح احد الايام عاد الجواد و معه قطيع كامل من الخيول .فاتاه الناس مهنئين بالخير الذي اتاه .فقال لهم:و من ادراكم انها خير ؟ فانصرفوا صامتين

و ذات يوم ركب ابنه احد الخيول فسقط فانكسرت ساقه فاتاه الناس معزين في المصيبه . فقال لهم ومن ادراكم انها مصيبه؟

فانصرفوا صامتين

و مضي عام و قامت الحرب و جند لها كل الذكور و ماتوا جميعا الا ابنه لانه لم يذهب بسبب ساقه

لو استطاع الانسان ان يمد بصره الي الامس و اليوم و الغد و ان يتتبع حادثا واحدا او رجلا واحدا لراي عجبا!!!

ان الانسان الذي اعطي الحكمه هو ذلك الذي يري الاشياء في حركتها لا في سكونها و في جملتها لا في جزء منها

الباب الخامس /الادب و العلم

ما اعجب العلم اذا تراءي لعين الادب

الباب السادس /الادب و الحضاره

تراث الحضارات

ناخذ من الحضاره الغربيه ما في رؤسهم لا ما في نفوسهم

ناخذ كل الوان المعرفه نلا نترك لونا واحدا

كل الثقافات الموجوده يجب ان نلم بها الماما ،و ان نتخير محاسنها و نقتطف اطايبها ، كلها لنا ، نغترف منها و نضيف اليها من ذات انفسنا ،و نضفي عليها من مشاعرنا و نطبعها بطابع مزاجنا و احساسنا

الحضاره روح

عندما انهارت اليابان امام القنبله الذريه في الحرب الاخيره سالت نفسي : هل انهارت اليابان حقا ؟..او الذي انهار فيها هو الحديد؟

ان الذي هزم في اليابان هو العاريه التي استعارتها من الغرب اما الجوهر فهو باق لانه ينبع من نفسها ،و هو الذي تصدر عنه كل القوي المتجدده التي لها الغلبه اخر الامر

اذا لم يقم دليل علي حضارة اليابان غير حب اهلها للازهار ،لكفانا ذلك


الباب السابع /الادب و المسرح

الباب الثامن/الادب و الصحافه

يقول الصحفي :اني اكتب ليقراني اهل زماني !..فيقول الاديب :و انا اكتب لتعاد قراءتي في كل زمان !..

الادب طريق الي ايقاظ الراي

ان مهمة الكاتب ليست في تحزير النفوس بل في تحريك الرؤس !..الكاتب مفتاح للزهن ،يعين الناس علي اكتشاف الحقائق و المعارف بانفسهم لانفسهم

ان مهمة الكاتب في رايي هي تربية الراي و كل كاتب لا يثير في الناس رايا او فكرا او مغزي يدفعهم الي التطور او النهوض اوالسمو علي انفسهم ، و لا يحرك فيهم غير المشاعر السطحيه العابثه ، ة لا يقر فيهم غير الاطمئنان الرخيص ،و لا يوحي اليهم الا بالاحساس المبتذل ،

،ولا يمنحهم غير الراحه الفارغه التي لا تكون فيهم شخصيه و لا تثقف فيهم زهنا ؛لهو كاتب يقضي علي نمو الشعب و تطور المجتمع

الباب التاسع / الادب و السينما و الازاعه

السينمائي الحق هو الذي يجعلك تدرك اعمق ما يمكن من اللمحه التي تخطف بصرك فوق الشاشه !..و الازاعي الحق هو ذلك الذي يجعلك تعي اعمق ما يمكن من الاصوات التي تسمعها من خلال الميكروفون !..و الاديب الحق هو الذي يجعلك تدرك عمقا جديدا ،كلما اعدت قراءة الكتاب

الباب العاشر/الادب و مشكلاته

رسالةالادب كغيرها من الرسالات الكبري ، التي تبغي السمو بالبشريه ، لا تبلغ الاسماع الا بعد جهد و صراع

نهر الحياه الكبري

الخطا الذي يقع فيه اكثر الناس اعتقادهم ان القراءه اخذ صرف و ان القاريء جعبه فارغه يملاها الكاتب

يدل علم النفس الحديث اننا لا نستطيع الوصول الي ما نجهل الا عن طريق ما نعلم !..علمنا السابق هو مفتاحنا لباب المجهول فليس للالفاظ التي نقرؤها معني ثابت محدد ،و لكنها تتغير و يتسع مدلولها تبعا لدرجة علمنا و خبرتنا

و ان من الكيب ما يقل محصوله او يكثر و يجدب او يخصب ؛تبعا للشخص الذي يقرا هذه الكتب ،اوالجيل الذي يطالعها
الباب الحادي عشر/ الادب و اجياله

تبعات الاجيال

كل جيل مسئول عن افكاره التي قد تتسرب _بعلمه او بغير علمه_الي نفوس الاجيال الجديده ..لذلك يحسن تفسير تلك الافكار من حين الي حين حتي لا يساء فهمها

الباب الثاني عشر /الادب و التزاماته

الاديب يلتزم و لكن الادب لا يلتزم

---------------------------------------------------------------------------انتهي مختصر كتاب /فن الادب

تاليف /توفيق الحكيم

اختصره /ذو النون المصري

---------------------------------------------------------------------------

الخميس، ديسمبر 14، 2006

خناقه بين اتنين مدرسين



خناقه بين اتنين مدرسين

حكي لي زميل بالمدرسه التي اعمل بها ،انه قد حدثت خناقه بين زميلان هما الاستاذ (س )و هو مدرس عصبي جدا و الاستاذ(ع) .الاول يملك موتوسيكل صيني سعره حوالي 3000جنيه ،و الاخر يملك فيسبه طلياني ثمنها حوالي 9000جنيه.وكان صاحب الفيسبه ينظفها في حوش المدرسه و بجواره الموتوسيكل ،و علي مقربه منه مقعد تجلس عليه اثنتان من الزميلات.واثناء تنظيف الاول للفيسبه قام صاحب الموتوسيكل بتشغيله بالريموت كنترول كمداعبه للاخر.فسالت الزميلات صاحب الفيسبه لماذا لاتملك ريموت مثله ،فقال انه موتوسيكل صيني.الامر يبدو سهلا لنا لكنه للاستاذ (س)ليس كذلك،فقد استشاط غضبابسبب كلمة موتوسيكل صيني و كانها سبه و شتيمه و رغم ان بينهما مسافه فاصله لا تسمح للكلمه بالوصول الا انها وصلت،فقام و كان الاستاذ (ع)داس له علي دمل و قال له الموتوسيكل ده صحيح صيني لكنه احسن من المعزه اللي انت بتركبها

و لو مش مصدق تعالي سابقني علي الطريق و شوف الموتوسيكل الصيني و للا المعزه بتاعتك؟

وكلمه من هنا علي غيرها من هنا كادت تحدث مشكله اكبر لكن الحمد لله انتهت بسرعه

السبت، ديسمبر 09، 2006

الدين و الفكر و السياسه

الدين
...
...
...
الفكر
...
...
...

السياسه
...
...
...
---------------------------------------------------------------------------
الدين و الفكر و السياسه
تاليف /صلاح قنصوه
مكتبة الاسره/سلسلة الفكر/2006
عدد 188 صفحه قطع صغير
---------------------------------------------------------------------------
تقديم
يناقش الكتاب عملية التغييب التي تعرض لها المواطن من قبل السلطه و عملية ابعاده عن المشاركه في تقرير مستقبل وطنه ،و نتائج ذلك التغييب ،حيث تسببت في عزلة المواطن في وطنه نمما ادي الي تسرب انتماؤه الي وطنه و رفضه للواقع و تمثل هذا الرفض في الهجره الي الداخل و الي الخارج
ابعاد المواطن عن وطنه دفع الفرد الي البحث عن النجاح الفردي و السعي نحو بلوغ النجاه
عودة الوعي حل ضروري لحماية المواطن العادي الذي يفتقد المناعه الفكريه المكتسبه ،و هي حل ضروري و خط دفاعي يمنع استباحة عقولهم ،و تعينهم علي تشغيل عقولهم بطاقه اكبر تتيح لهم العيش و المشاركه في تقرير المصير
المقدمه
هناك اوجه تشابه و اوجه اختلاف بين الغش التجاري و الغش الفكري ،فضحايا الغش التجاري و الفكري تقريبا لهم نفس السمات ،فهم يستسهلون تحقيق المكاسب ،و الغشاشون ايضا كذلك فهم يلجاون الي هذا الطريق اختصارا للوقت و الجهد و لتحقيق مكاسب اكبر .و في النصب الفكري يكون المكسب هو الراحه من ممارسة التفكير و هي عمليه شاقه و صعبه و تستمر مدي الحياه ،ففضل الفرد الراحه و تسليم عقله للاخرين يصبون فيه ما يشاؤن
و تتم هذه العمليه في التجاره و الفكر باستخدام نفس الاليات حيث يستخدم النصاب خفة اليد او خفة العقل في شغل الجماهير عن الموضوع الحقيقي عن طريق التركيز علي جانب اخر و زيادة الصراخ حوله مثل الدين و الاصاله و الغرب و الغزو الفكري...و هذه الحيل تنجح مع الغالبيه العظمي من الناس لانهم يفتقرون الي المناعه العقليه المكتسبه
و تتشابه العمليتان في الاهداف ،حيث يتسابق النصابون الي خطف لجام الجماهير في لحظه فقدت فيها الامه وعيها ،و يهدفون من وراء ذلك الي تحقيق الشهره او المناصب او مكاسب اخري
و تختلف عمليتا النصب _التجاري و الفكري_في اثارهما حيث تقتصر اثار الغزو التجاري في حيز محدود جدا من الضرر ،لكن ضرر الغش الفكري دائم و مستمر و لا ينتهي بنهاية الفرد المغشوش لان الفكر ينتقل الي افراد اخرين كما انه يستحيل اكتشافه ،و مكمن الخطوره فيه انه يتسلل الي كل جوانب الحياه ...حيث يحمله صاحبه و ينقله لاخرين
و الوقايه من الغش الفكري تستلزم تقوية جهاز المناعه الفكريه لدي المواطنين ،و ذلك بمساعدة الفرد علي تكوين فلسفة حياه خاصه به ،و يتم تكوين هذه الفلسفه بعدم الركون الي اجابات سابقة التجهيز ،و البحث عن اجابات للتساؤلات المختلفه ،و يحاول ان يقيم منهذه الاجابات التي تفترش مجالات مختلفه ،منظومه مؤتلفه العناصر تتيح له ان يواجه بمقتضاها كل مجالات الفكر و السلوك و يتخذ موقف متسق و ثابت نسبيا لكل ما يعرض له من شئون الحياه
فسبيلنا الي التقدم هو شق الطرق بالاسئله الجديده ،و ليس التسكع في دروب مهدتها من قبل اجابات سابقه
الكتاب لا يقدم اجابات بل هو يحرض علي طرح اسئله و يبحث عن اجابات
الفصل الاول/ازمتنا تشتت الانتماء
لا نقدم بكلامنا هذا برنامجا جديدا لتحقيق اهدافنا ،فاهدافنا معلومه و ما نحتاجه هو المنهج الواضح ،فهوالذي يهبط بالنظريات من سماء التجريد الي ارض الواقع ،اما كثرة الكلام عن الهدف كانه ورد اذكار فهذا لا يحقق شيء
لا يهم ان نؤكد هنا علي اهمية القيم و المباديء و كان هذا التوكيد هو الحل ،فالقول بان حل مشكلاتنا يكون بالعوده الي القيم الدينيه و اخلاق القريه هو حل غير صحيح ،لان البحث يجب ان يكون عن المعوقات التي منعت ممارسة هذه القيم ، فهذه القيم معروفه و ليست اكتشاف جديد
المعارك الفكريه الحاليه معارك رايات لا معارك مشكلات ،فكل فرد يدافع عن هويته الضيقه او مذهبه الفكري نلكنهم لا يفتحون باب مشكله معينه لحلها
مراحل تسرب الشعور بالانتماء
ايقاع متسارع من التغيرات بعضها يناقض بعض ،و تغيرات تاتي من اعلي لاسفل لا دخل للمواطن فيها ،و احتكار حرية الراي و التعبير و تاميم كل شيء حتي العقول،و تشريط الانتماء عن طريق اعلام الدوله و تغيير شروط الانتماء الي حد التناقض ،و تعبئة الجماعه مقابل تفريغ الافراد ،و انقطاع الصله بين الاسباب و النتائج ،و تحول الانتماء في معناه كي يصبح التحالف مع النخبه الحاكمه ،و تحول شخصية المثقف و انقسامها و ازدواجها الي شخصية صالون و شخصية ميكروفون طلبا للامان
كل ذلك دفع الناس نحو تحقيق هدف الافلات و النجاه ،و تحقيق النجاح الفردي من اي طريق بما فيها الطرق الغير مشروعه خاصة بعد انفصال الاسباب عن النتائج
الفكر في قبضة الواقعيه المبتذله
في فترة الحكم الشمولي كان الراي هو راي المفكر الاميري و كانت وظيفته تجميل افعال السلطه و علي جانب اخر كان اخرون يبحثون علي اساليب المجاز و الكنايه للتنفيس و كانت السلطه تسمح بهذا الهامش في نطاق محدد
بعد هزيمة 67 انكشفت و سقطت هيبة المؤسسه العسكريه و بدات عملية اعادة ترتيب البيت من الداخل ، ثم تولي السادات ،و قام بتغيير طاقم المفكرين الاميريين بالكامل ليناسب المرحله الجديده و التوجه الجديد
نقل السادات مؤشر مصر بصوره مباغته حاده من القوميه العربيه الي الانكفاء علي مصريتنا ،و حضارتنا نو اكتشف الناس فجاه ان شهداء الحروب السابقه لم يسقطوا في ميدان حرب حقيقيه ،بل لقوا مصرعهم اثر كمين جرتنا اليه قوي عربيه ،و قد زلزل ذلك شعور المصريين بالانتماء .و شعر كثير من المصريين بالراحه لتخففهم من اعباء الالتزام القومي مع وجود وخز في الضمير بسبب انقلاب اعداء الامس الي اصدقاء و الاصدقاء الي اعداء ،و كان المفكرين الاميريين مبررين و مؤيدين للموقف الجديدز
الفكر تحت اوهام المثاليه الزائفه
الخلاف لا يجب ان يكون حول المثل والقيم بل حول تحديد المشكلات و الحلول حتي يتم تحقيق هذه القيم و المثل ،لان القيم ليست اكتشافا جديدا ينبغي تعريف الناس به ،بل يجب صرف الجهود في البحث عن حلول للعقبات التي تمنع تحقيق هذه القيم و المثل
المثاليه الزائفه تنقسم الي ثلاث اقسام
النقد المتعالي
و طوائفه لا تنتمي لتيار واحد بل هو اتجاهات متعدده كالاتي
طائفه تفترض وجود عقل عربي و يمضي متحمسا في دراسة مراحل تكونه و عناصر تركيبه ،لكن الصحيح انه لا توجد بنيه عقليه موحده ثابته لامه من الامم او منهج ثابت واحد للتفكير
طائفه ترد المشاكل كلها الي عامل واحد تفسر به كل المشكلات رغم كونه سطحي مثل اعتبا ر غياب الفكر العلمي او الضمير الديني سبب الانحرافات التي يعاني منها المجتمع
طائفه ترد كافة المشكلات لظاهره عالميه واحده مثل تفسير التدهور الاقتصادي بالمتغيرات الدوليه
طائفه تستخدم بعض المصطلحات باسلوب مثالي مثل حديثهم عن الاخر يوضح كانه شيء اكتشف حديثا ،و هذا يدل علي كسل فكري و فقر ثقافي شديد
المشروعات الحضاريه و النهضويه
المهتمون بالتحديث و المتحدثون عنه يركزون في حديثهم علي الجانب العقلي و النفسي لكنهم لا يواجهون مشكلات المجتمع السياسيه و الاقتصاديه و غيرها علي ارض الواقع ،و هم بحديثهم عن الجانب النفسي و العقلي يتخذون من المصطلحات و التعريفات المستعاره ستارا يختبؤن خلفه بحيث تظل ايديهم الناعمه نظيفه و نائيه عن مواجهة الواقع الفعلي للمجتمع
و علي هذا الوجه تقوم شعاراتهم بدور المخابيء التي تزود عنهم غبار المعركه الحقيقيه في الساحه الماديه باوضاعها
اصحاب المشروعات الحضاريه و النهضويه يناون عن مخاطرة الانتاج مؤثرين السلامه و العافيه في استهلاك ما انتجه الغير (السلف او الغرب )و علي هذا الوجه تقوم شعاراتهم بوظيفة المخابيء او الاقنعه التي تقيهم غبار المعارك الحقيقيه
عدونا الحقيقي ليس الغزو الثقافي بل التخريب الثقافي و من وسائل التخريب الثقافي
خلق مثل عليا خارج نطاق الواقع المعيش و لا تصلح بطبيعتها للعيش في الواقع الراهن
تشترك مشروعات النهضه الحضاريه في انها تصدر من منبر عال جدا يستخدم اصحابه كلمات كبيره عساها تمنحهم حق القياده دون استحقاق
الفاشيه الجديده
لقد اصبح المفكر المصري مفكرا موسميا لا يلتزم بقضيه حقيقيه بقدر ما يساير شعارات الجماعه اوالفئات التي تملك صوتا عاليا مهددا .فهويجنح للمسايره حفاظا علي مبدا التقيه ازاء القوي التي يتوقع صعودها الي السلطه ،و في هذه الاجواء يطلق المفكرون قنابل الدخان لتامين الفرار من المشطلات الحقيقيه و يبحث كل مفكر عن نجاته الخاصه باثبات تعاطفه مع هذه الشعارات حفاظا علي راسه او طمعا في الثمار
الفصل الثاني /قضية الحريه و الانقسام الثقافي الراهن
كيف انقسمالوعي المصري؟
كانت الحياه في مصر شديدة التخلف و الركود ،و حينما فكر محمد علي في بناء جيش قوي و حياه حديثه لم يتواءم فقه العلماء مع الحياه العصريه من قوانين و تشريعات ،فاستوردها من الخارج ذلك لان التغيرات في الحياه المصريه كانت شديدة السرعه و الاندفاع
الحريه هي القدره علي الامتلاء بالامكانياتنو هي تشترط المعرفه
الذي يقبل القهر هو من لا يملك في راسه فكره و مشروع نفيقبل بحشو القاهر لفراغ عقله
الفصل الثالث/الابداع و الارهاب
عند حدوث ازمة العجز القومي تسعي قوي الابداع الي اعادة تعريف الةاقع ،و شق طرق بديله لاعادة بنائه محتفظه بصفاء الرؤيه و نقاء الحس الوطني و ينسحب اخرون الي ملاذ السلبيه الامن ، او الي العكوف علي تحقيق مصالحهم المباشره ،و الي المخدرات
و قد تكون استجابة اخرين بارتكاب الجريمه فيغتصبون ما يريدون بالعنف بعد ان امتنعت عليهم الوسائل المشروعه
و استطاع فريق ثالث الجمع بين الانسحاب والجريمه و هم الارهابيون
الفن هو انصع صور الابداع نلان باقي صور الابداع كالعلوم مثلا تتعامل مع واقع موجود بينما الفن يتعامل مع واقع خيالي و يحاول خلق واقع غير موجود
ينبغي لمن اوجده الله في هذه الحياه ان يفكر في ما سوف يضيفه وجوده للحياه و الا فوجوده غير ضروري
الفصل الرابع /الدين و الانسان
الانسان في القران
اذا تاملنا الايات التي تتحدث عن صفات الانسان نجد لونا من المفارقه ،فهو ظلوم ،جهول،خصيم، عنيد، رغم ان ادم قد علمه الله الاسماء كلها ،و كادح الي ربه ، وفي كبد ،و خلق في احسن تقويم ، كما رد الي اسفل سافلين ، كما ان هناك الكثير من الايات التي تتحدث عن تكريم الانسان ولا يعني هذا تناقضا بل يشير الي ان الانسان مجموعه من الامكانات او المشروعات و هو مكلف ان يختار من بينها مساره و مسعاه
و يمكن القول ان الله قد حدد ماهيات كل المخلوقات كالملائكه و الشياطين والحيوانات و الجمادات ،و لا يمكن لها ان تحيد عن هذه الماهيه ،علي حين ان الانسان وحده هو الذي تركه الله دون ماهيه لكي يحمل عبء التكليف والاختيار
و يقتضي غياب الماهيه حرية الانسان في اختيار طريقه في هذا العالم
الفصل الخامس /العلمانيه
التقسيم الثنائي (علماني /اسلامي)ميراث متخلف قديم يشغلنا عن طرح المشكلات الحقيقيه و الحوار حول اقتراحاتنا المتباينه والمتفاوته لحلها ،كما انه يصنع قوالب جاهزه تسقط عن المواطنين مسؤلية البحث و الاجتهاد و الحوار ما دامت الخانات قد تحددت و حسمت
العلمانيه كمصطلح سياسي انتهت صلاحيتها منذ زمن بعيد و هي اشبه بالمعلبات المستورده 0(المضروبه)يثير استخدامها ضرر البولوبيف السام نفسه و لا يهمنا كشف الجهل في تداولها بمعني غير صحيح ،بل الاعلان و البرهان علي انقضاء مفعولها
الفصل السادس/الدين و الفن
العلم يمارس السيطره علي العالم المادي اما الفن فهو يمارس السيطره علي واقع بديل او عالم مواز لهذا العالم
الذين يستريبون من الفن بذرائع دينيه ،الكثير منهم يرتعد فرقا من حرية التفسير و الاجتهاد ،و يتجمدون عند الحرف خشية ما تؤدي اليه حرية الراي من تحطيم عالمهم المستقر الذي يجدون فيه الامن و النفوذ
كيف يشغلنا الفن عن ذكر الله ؟و هل يشغلنا العلم عن ذكر الله ؟و كيف يحض الفن علي الفسق ؟ ثمة بلا ريب فن رفيع كما ان هناك فنا هابطا
الاعتقاد بان الفنان الذي يصور او ينحت ؛انما هو منافس لله في الخلق و نفخ الروح ،يبطن افتراضا مروعا و هو ان الانسان يمكنه ان
يصنع مثلما يصنع الله ،وان تفاوتت الصنعه ، و هذا انحراف صارخ عن تنزيه الله الذي ليس كمثله شيء .كما ان البعض يفترض في الصور و التماثيل نوعا من الوثنيه ،و كانهم يفترضون ان الفنانين يطلبون من المتلقين السجود لها ،و ينطوي هذا الافتراض علي اساءة الظن بالانسان المسلم ،و سوء تقدير لما بلغه الايمان في نفسه ،و لما وصل اليه العقل الانساني من الرقي
الفصل السابع /الدين و العلم
العلم اكتشاف و التكنولوجيا تطبيق ،و فلسفة العلم تفسير
الولاء في العلم لقواعد البحث العلمي ،و في التكنولوجيا ربما للاقتصاد او السياسيه او الدين
الدين يحدد و يرسم الغايه من وجودنا و العلم يزودنا بالوسيله لتحقيقي هذه الغايه
الدين معياري يحدد ما ينبغي ان يكون فهو تام مكتمل غير قابل للتعديل و التصحيح نلكن العلم يصف فقط ما هو كائن نو هو متغير باستمرار
الفصل الثامن/حوار حول علوم الدين و علوم الحياه
الفصل التاسع/صدام الحضارات و مفهوم الغرب
الفصل العاشر/التراث المستعار و صدام الحضارات
ينبغي ان نفرق بين حضارتنا القديمه و بين قدرتنا الحقيقيه علي المنافسه في الميدان الحضاري عن طريق الاضلفه و العطاء
ينبغي ان تكون مشاركتنا الحضاريه عن طريق الاضافه و العطاء لا عن طريق الصدام الحضاري لاننا ببساطه لا نملك من ادوات هذا الصدام سوي الامال النبيله و احلام اليقظه و صيحات الاستنكار
الفصل الحادي عشر/الثقافه والحضاره :نقد ذاتي فات اوانه
اذا ما ذودت الطبيعه الانسان بالمواد الاوليه ،فان الثقافه هي التي تحدد اسلوب استثمارها لخدمة حاجاته و مطالبه .و تعد الجوانب البيولوجيه في الانسان جزءا من خامات الطبيعه التي تصنع الثقافه اساليب ادائها و معاييرها
مستويات الثقافه و طبقاتها
ثقافة الجلد
هي بدايات محاولات الانسان للسيطره علي الطبيعه توطئة للسيطره علي غيره\ من البشر و هو تحيز خفي يكمن تحت سطح الجلد نو قد تنفجر كالبركان في لحظات معينه كالصراع الحدودي
مثلا :قد تختفي العقائد القديمه لكنها لا تكف ابدا عن ممارسة تاثيرها
المتصل او المشترك القومي
يتكون من ترسب الثقافات المختلفه التي تمر بالامه
الثقافه المعاصره للامه
هي اضعف طبقات الثقافه المعاصره للمجتمع او الامه التي يمكن ان تعصف بها ثقافه الجلد ما يحدث ،كما يحدث الان في معظم انحاء العالم
---------------------------------------------------------------------------
لا ينبغي ان نتصايح خوفا علي هويتنا ،لان الهويه هي ما نصنعه بالفعل ،او نبدعه ،و ليست بطاقه شخصيه ،او حجه ملكيه قديمه نخشي عليها من الضياع اذا ما شاركنا في مباريات الحضاره العالميه
الفكره تعد واقعا موضوعيا بقدر عدد من يعتنقونها حتي اذا اعوزها المنطق و البرهان
اذا حرم المواطن من الاستعمال الحر الامن لطاقاته العقليه التي تشغل جزء الانسان الاعلي ، تركزت طاقاته في الجزء
الحيواني الادني
---------------------------------------------------------------------------
انتهي مختصر كتاب /الدين و الفكر و السياسه
اختصره /ذو النون المصري

السبت، ديسمبر 02، 2006

اربع مدرسين اصحاب

في المدرسه كنت مع ثلاثه من زملائي و تحدثنا في امر الزواج ،فكان اول المتحدثين (ش)وقال ان كل شيء نصيب،تخيل ان في قريتنا هذه زيجه انتهت بسبب 2ك من السمن من حوالي 10سنوات .!فقلت و كيف كان ذلك؟قال :طلب اهل البنت صفيحة سمن كبيره لاجل اعداد طلبات ما قبل الزواج ..لكن العريس ارسل صفيحه وسط ،فطلبوا المزيد فقالوا ما ارسلناه سيكفي و يفي بالمطلوب،فقالوا لن يفي ،وقال الاخرون سيفي و كلمه من هنا علي كلمه من هناك فقالوا لا اشكال هاتوا 2ك فقط اصر الاخرون و زرجنوا ان لا..و تاني كلمه من هنا علي كلمه من هناك قرروا انهاء الزيجه و كان ك السمن في هذا الوقت ب5جنيه يعني لو واحد من اهل الخير كان تدخل و قرر انه يشتري ال2ك علي حسابه كانت المشكله اتحلت لكن تقول ايه؟
و دخل الاستاذ (ف)في الحوار و قال :انا و الاستاذ (ع) و الاستاذ(م) و الاستاذ (ع ا)كنا اربع اصدقاء و لا زلنا ،و لم اترك حضنهم الا يوم دخلتي علي زوجتي،لاننا كنا نعيش معا ففي بيت ع غرفه منفصله عن البيت لها بلكونه عشنا معا في هذه الغرفه سنين طويله تاركين بيوتنا و قضينا فترة الصبا و المراهقه و الشباب في هذه الغرفه معا .كانت تدور بيننا الخناقات لكن كنا نحلها ،و كان اذا تاخر احدنا خارج الغرفه ونام الاخرون فانه يقفز من البلكونه و يدخل
و حينما كبرنا و صرنا في منتصف العشرينيات ،حدثنا بعضنا في امر الزواج و حسبناها كل حسب احتياجاته فوجدنا اننا لن نتزوج ابدا اذا فكر كل منا في نفسه .ماذا فعلنا ؟
اتفقنا علي ان نرتب انفسنا و نتزوج واحدا بعد الاخر بواقع كل عام واحد علي الترتيب الاتي
يتزوج اولا الاستاز ع م ثم الاستاذ ف ثم م ح ثم الاستاذ ع ا
علي ان يسلم كل واحد فينا ما معه الي زميله الذي عليه الدور و كنا لا نملك الا مكافاة اخر العام و كانت حوالي 500جنيه لكل واحد و تم ما خططنا له... فاخذها اولا ع حسب الترتيب و تزوجنا علي الترتيب السابق لذلك تجد ان ابناءنا اتوا علي نفس الترتيب .ارايت البنت التي خرجت الان ؟هي في الصف السادس انها ابنة الاستاذ (ع)اول من تزوج منا و في الصف الخامس لي ابن و ابن الاستاذ(م ح)في الصف الرابع و الاستاذ (ع ا)له ابنه في الصف الثاني لانه تاخر في الانجاب قليلا
ليلة دخلتي ذهبت و نمت مع زملائئ كما تعودت و سبني ابي بسبب ذلكلكني كنت مصر و غسلت نفسي غسل الزواج عندهم. و يوم الدخله ارضي كانت شراقي (شديدة العطش)و ذهبوا هم لسقيها مع الفجر
في يوم زواج (ع ا)كانت ارضه مزروعه ارز و كانت في حاجه الي الشتل فشتلنا الارز له و كنا في حاجه الي لوح خشب ننقل عليه الارز المشتول فذهب احدنا و خلع باب الغرفه و كان علي يركب فوقه و كان ماء المشتل يحمله مع الشتلات لانه كان خفيف الوزن
الي الان ترانا معا هنا في المدرسه لا زلنا اصدقاء لا ننادي بعضنا البعض باستاذ بل باسماء مجرده و احيانا ياض او ياوله او ياله
اذا غضبت زوجة احدنا فزوجات الاخرين يذهبن اليها كي تصالحنها علي زوجها و بالمثل اذا اغضب احدنا زوجته فان الاخرين يذهبون اليه لانهاء المشكله و هكذا تستمر حياتنا

تابع البوست السابق

في طريقي الي المدرسه ،و هو طريق زراعي طويل (حوالي 2كم)في الصباح الباكر كان معي زميل ذاهب لنفس المدرسه و شاهدنا تلميذ راسه في الارض ،عائد من المدرسه بدون حقيبه و كان زميلي يعرفه فساله الي اين؟قال ذاهب لااتي بفلوس ،ساله زميلي اي فلوس ؟قال:مصروفات المدرسه .فساله لم تدفعهم بعد؟قال بلي لم ادفع ،ابي ليس معه مال...و حدثته بشان مصروفاتي كثيرا.فقال له زميلي و ستعود كل هذه المسافه لاجل المصروفات(لاحظ ان التلميذ ليس من هذه القريه بل هو من قريه مجاوره و كي يحضر الي مدرسته يمشي حوالي 4كم في طريق زراعي غير مرصوف)المهم ان المدرس الزميل امر التلميذ بالعوده الي المدرسه هذه المره و يحضر المصروفات غدا(لاحظ ان الترم الدراسي اوشك ان ينتهي)المهم ان التلميذ سار وراءنا مسافه غير مقتنع بالعوده ثم توقف علي بعد منا دون ان ندري و قال انه لن ياتي و سيذهب للبيت.
حدث هذا منذ ايام تذكرت بسببه لجنة الذكاه و عملها التجميلي لمدخل القريه باسماء الله الحسني
وبعد هذا بايام وجدت المدير و الناظر و سكرتيرة المدرسه للشؤن الماليه يدخلون فصلي و معهم دفتر و ينادون اسماء من لم يدفع و كان هناك تلاميذ دفعوانصف المصروفات و بعضهم بقي عليه 10جنيهات و 20جنيه و هكذا فتمنيت ان يعود الزمن للوراء كي اذهب و اخطر لجنة الذكاه بوجود المستحقين.*

سلوكيات لجنة زكاه

في اخر سبت من رمضان الفائت ذهبت الي القريه التي اعمل بها كي اتقاضي راتبي الشهري من زميل كان يحتفظ به معه .وفي مدخل الطريق الي القريه وجدت ثلاثه من الشباب يدقون اعمده حديديه مثبت بها الواح حديديه ايضا ويطلونها بالالوان الحمراء،فسالت احدي الراكبات بالسياره عما يفعلون فاجابت اخري بانهم شباب لجنة الذكاه بالقريه يزينون مدخلها و سيكتبون اسماء الله الحسني علي هذه الالواح الحديديه،فعلق البعض علي ما يحدث مستحسنين فعل الشباب.لكن هناك شيء لم يلفت نظر الناس حول ما يحدث وهو كميكلف العمود الواحد من هذه الاعمده ؟العمود الواحد لا يكلف اقل من عشرين جنيه مع اللوحه المثبته به تصعد التكلفه الي الثلاثين تقريبا..ولو قاموا بتثبيت 99عمود لاسماء الله الحسني كلها تقترب التكلفه من 3000جنيه كل هذا في قريه لا يتجاوز سكانها حوالي 6000 فرد.فثارت في راسي تساؤلات عن الفقراء في القريه هل اخذوا كل احتياجاتهم في هذا الشهر حتي تبعثر لجنة ذكاه اموالها في امر مظهري كهذا ؟وما مدي شرعية انفاق اموال زكاه علي تزيين القريه؟هو طبعا لا يجوز واخيرا ما جدوي تعليق اسماء الله الحسني علي الطرقات ؟هل هذه هي الطريقه التي تغرس بها تعاليم الدين في القلوب؟ن
سالت نفسي كثيرا ما بال الناس يهتمون بشده باسماء الله و كتابتها رغم اني لا اري اثر معانيها في النفوس
اعتقد ان هذا العمل غير مجدي بالمره لا لاخلاق الناس و لا لدنياهم لان الله لم يعلمنا ايها كي نعلقها في الشوارع و تخلوا منها قلوبنا بل العكس هو المطلوب
الطريق الذي يعلق فيه الشباب اسماء الله طريق زراعي تمر به البهائم طوال اليوم فتمتهن هذه اللوحات
كما ان الصبيه يستخدمونها كفزاعات لمن يقف بجوارها اذ يكفي ان تقف بجوار واحده منها فيفزعك اخر بضربه قويه عليها بما تحدثه من صوت معدني
وتجد اخرون يلعبون الكره فيتخذونها قوائم للمرمي
وهلم جرا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!الغريب ان تعليقها علي الجدران يقابله نزعها من الصدور و القلوب فصرنا لا نعرف الا انها للتعليق و الكتابه علي الجدران لتزيينها
وللتركيب علي الاعمدهالكهربائيه و هي تعتبر اخر صيحه في عالم الاسلمه العشوائي
متي نفهم اسلامنا بصوره صحيحه و هل سيحدث هذا ام لا ؟

الجمعة، ديسمبر 01، 2006

صحة النفس 2

انواع من المرض العقلي
الفصام او الشيزوفرينيا
كان يسمي قديما بالجنون المبكر للاعتقاد بانه يصيب الشاب فقط و قد ثبت خطا هذا الاعتقاد
ما يميز هذا المرض هو انفصال الحياه الادراكيه للمريض عن الحياه الوجدانيه ،فتجده يسمع خبر مضحك و هو يبكي او يحكي حكايه
محزنه و هو يضحك
تدل الاحصائيات الخاصه بالمرض ان 18 في الماءه من رواد المستشفيات العقليه مصابون به و ان 50 في الماءه من الذين يبقون داخلها من المصابون به
اصحاب هذا المرض في طفولتهم يكونون منطوين و معتزلين ،حتي ليذكر يونج وهو احد رواد علم النفس التحليلي ان الطفل الصغير المنطوي علي نفسه اذا اصيب بمرض عقلي فانه يصاب بالشيزوفرينيا
من اعراضه،التعب و عدم القدره علي التركيز ،و الارق و شرود الزهن ،وحده في الطبع ،وابتعاد عن عالم الحقيقه ،واغراق في عالم الخيال،وتوهم المريض بان الناس يتكلمون عنه ويتامرون عليه
علاجه:الصدمه الكهربيه تفيد احيانانوبعض العقاقير ،و افضل طرق العلاج هي الوقايه منه باشراك الطفلالمنطوي مع زملاؤه في اللعب و النشاط ودراسة ظروف المنطوين منهم ،لتجنب ظهور هذا المرض
بعض حالات هذا المرض يصاب فيها المريض بما يشبه غيبوبه تامه و زهول عن العالم ،فيقف الواحد منهم رافعا يده مده طويله متجها وجهه معينه لا يحيد عنها ،و نحو ذلك من التصرفات
حاله اخري يتميز اصحابها بتبلد مشاعرهم ،و فقدان الميل للعالم الخارجي ،و اهمال كل ما يحيط بهم و عدم العنايه بمظهرهم او حتي بالاكل و باقي امور الحياه
حالات اخري يعود فيها المريض الي عهد الطفوله فيتكلم و يتصرف كطفل و يحتاج من يطعمهو من يلبي له احتياجاته
حالة التوهم بالاعتداء (البارانويا)اهم اعراضها تشكك المريض في ان الناتس يتكلمون عنه و يتامرون عليه و يضطهدونه ،فيعيش في خوف دائم ممن يتربص به،و كل تفكير المصاب بهذا المرض مركز حول ذاتهنو خوفه علي الذات ،و ليس عنده استعداد للتنازل عن افكاره و عنده حجج منطقيه تساند تمسكهم بها ،و هم قادرون علي اقناع الاخرين احيانا بصدق هذه الافكار
الجنون الدوري او (هوس _اكتئاب).؟
يحدث علي شكل فتره من الهوس و الهياج يكثر فيها اعتداء المريض علي من حوله ،و لا تهمه سلامتهو لا سلامتهم ،و يتخطي اثناءها كل الاخلاق و العادات فيشتم و نيحطم ،و هذه الفتره قد تقصر او تطول (من يوم الي اسبوعين)ثم يعقبها فترة ندم و اكتئاب و حزن و شعور بالذنب
نسبة من يدخلون مستشفيات الامراض العقليه بهذا المرض 12%و الذين يبقون داخلها بهذا المرض 12%ايضا
في هذا المرض تقلب و تطرف في الحياه الوجدانيه ..ما بين تهيج و سرور وبين انقباض وحزن و انكماش
في الماضي كانوا يعتقدون ان هذا المرض مكون من مرضين الا انه قد ثبت انه مرض واحد
هذا المرض يصيب الناس في سن متاخره و ياتي غالبا بعد ازمه مفاجئه كخساره ماليه ضخمه او وفاة شخص عزيز
للمرض اسباب وراثيه حيث ثبت ان نسبة الاصابه تزيد عند ابناء المصابون به بنسبة 20%و يلاحظ انه يكثر عند قصار القامه و الامتلاء اكثر مما يشير الي اسباب عضويه تتصل بالغدد
تفسيره :تحالف بين الذات الواعيه و اللا شعور ضد الرقيب اللا شعوري ،لذلك يحقق الفرد كل ما يريد ،فيتكلم بدون ضابط و يسب بلا حدود لعدم وجود رقيب
العلاج : لا يوجد علاج محددن ولكن تستخدم الصدمات الكهربيه ،و العقاقير نووسائل العلاج النفسي
العلاج النفسي
تطور العلاج النفسي
بدا العلاج النفسي منذ قديم الزمان علي ايدي السحره و كانوا يستشيرون النجوم و تلاوة التعاويز ،و شاع ايضا استخدام الجن و تحضير الارواح ن علي ايدي الكهنه
بدا العلاج النفسي علميا في منتصف القرن ال17عن طريق التنويم المغناطيسي و كان معالجوه من المشعوزين لكنها كانت فاتحه و بدايه للاساليب العلميه الحديثه حيث استبدلت بالايحاء
ظل هذا الوضع قائما حتي جاء فرويد بنظريته عن الكبت و اللا شعور و التحليل النفسي ،فاضاءت السبيل امام التغلب علي كثير من الاضطرابات النفسيه ،وفتحت الطريق امام التقدم في البحث عن وسائل تقصي اسباب الامراض النفسيه نو اصبح الطب النفسي يرتكز الان علي اسس علميه
يجب ان نفرق بين نوعين من المناهج في مقابلة الحالات الانفعاليه و النفسيه ،هي مناهج العلاج و مناهج الارشاد النفسي او الاستشاره النفسيه
انواع من العلاج النفسي
كل وسائل العلاج النفسي تهدف الي تعريف المريض باصل علته و سبب ظهور اعراضها لان معرفة المريض بها سبب رئيس اول في
زوال المرض هو معرفته بالظروف
و العوامل التي ادت اليها .و معرفة علاقة الاعراض باسبابها
في الحالات المعقده ،نلجا الي وسائل خاصه كالتحليل النفسي للكشف عن الزكريات المؤلمه و تخليص المريض من اثارها السيئه
التحليل النفسي
اسسه فرويد و هو المنهج الرائد و فيه اهتم باللاشعور الذي يرتبط بكثير من مظاهر الانحراف النفسي و اضطراب السلوك
الشخصيه عند فرويد
تتكون من 3منظومات
الهوهي مجموعة الدوافع و الغرائز و الرغبات التي يولد الفرد بها و هي تحاول التعبير عن نفسها بصوره مباشره ،و هي طاقه لا شعوريه نولا تتقيد باي قيود خلقيه او قوانين اجتماعيه و مبدا الهو هو اللذه
بسبب رفض المجتمع لبعض دوافع الطفل و قبوله لعضها يبدا يتكون عنده منطقه الشعور و فيها تتكون فكرته عن نفسه
الاناهو الجانب الشعوري الذي تكون من احتكاك الفرد بنزعاته و غرائزه بالمجتمعو هو يعترف بالمباديء الخلقيه ،و يخضع لتعاليم الدين و الاخلاق و التقاليد وهو وسيلة الاتصال بين الهو و العالم الخارجي و يحاول التوفيق بينهما اي بين الغرائز و قيود المجتمع
الانا الاعلي يحدث ان يعجب الطفل بابيه و امه بما فيهما من عنصر السلطه و التوجيه و من ثم يقيم علي نفسه رقيب يحاسبهعلي افعاله و سلوكياته وهو جانب لا شعوي و ذلك لانه متناقض
فالاب يرعي الطفل لذلك هو يحبه و يمنعه و يؤدبه فهو لذلك يكرهه و هذا التناقض لا يستطيع الطفل ان يتقبله في المستوي الشعوري
يسمح للهو بالتعبير عن نفسه بالقدر الذي يسمح به ن وهو ايضا رقيب علي الذات (الانا )و يشعرها بالخطيئهلانه شديد التمسك بالقوانين الاخلاقيه
يمكن تصور الانا (هو الوحيد الموجود في الجانب الشعوري)متعرضا للصراع بين قوي ثلاث هي غرائز و نزعات الهو و مطالب الواقع و مثيراته و مغرياته و تانيب الانا الاعلي من جهه ثالثه، وكل واحد منها يحاول التغلب عليه لتحقيق مطالبه
مهمة الانا هي تحقيق التوازن بين الهو و الانا الاعلي و الواقع فياذن للهو بالتعبير عن نزعاته في اطار اجتماعي و بشكل يرضي الانا الاعلي و يتم التوازن عن طريق حيل شعوريه و لا شعوريه
الطاقه الغريزيه عند فرويد
افترض وجود نوعين من الغرائز المتعارضه وراء سلوك الانسان هما غرائز الذات و تستهدف حفظ الفرد ضد مؤثرات العالم الخارجي لذلك هي تتمشي مع الواقع و الثانيه هي الغرائز الجنسيه و تستهدف حفظ النوع و تسعي للاشباع والحصول علي اللذه لذلك هما متعارضتان فاللذه و الحصول عليها غالبا يتعارض مع الواقع المعاش
ربط بين نوعي الغرائز و فئتين من الاضطرابات هما النرجسيه و تتميز بغلبة غرائز حفظ الذات و الامراض العصابيه كالهستريا و الوساوس و تتميز بغلبة الغرائز الجنسيه
اعاد تقسيم الغرائز الي غرائز الحياه (ذات _جنس)و غرائز الموت او التدميرو ذلك حينما درس احلام جنود الحرب العالميه الثانيه و انهم يستعيدون ذكريات مؤلمه في احلامهم و الاحلام عنده و سيلة اشباع الدوافع المكبوته و الغرض منه الحصول علي اللذه ،فتساءل اي لذه يحصل عليها الجندي من استعادة ذكريات مؤلمه
امام هذاالموقف قال ان هناك ميل غريزي عند الكائن الحي الي هدم نفسه و الرجوع الي حالة العدم و ساعده علي ذلك هو تاييد علم الاحياء لنظرية الهدم و البناء في جسم الكائن الحي
الاهتمام بالطبقات العميقه و اللا شعور
موضوع التحليل النفسي هو الانسان كوحده متكامله و التركيز علي اللا شعور بسبب تاثيره القوي علي سلوك الانسان
الاهتمام بتاريخ الفرد
يري فرويد ان اسلوب حياة الفرد الراهنه لا يمكن فهمها الا من خلال دراسة تاريخ حياة الفرد كلها ،فهي تلقي الضوء علي كثير من مظاهر السلوك المتصله بالحاضر
طريقة التحليل النفسي
اول من استخدمها هو فرويد و لم يتوصل اليها نتيجة الابحاث بل للحاجه اليها في العلاج النفسي
كان فرويد يبحث مع زميل له (بروير)حالة فتاه ادت عملية الدراسه الي الوصول الي طرقة التحليل النفسي كبديل للتنويم المغناطيسي
تصاحب عملية التحليل النفسي ظاهرتان هما
المقاومه:تبدو في عجز المريض عن التذكر للاحداث التي تساعد علي فهم حالته اوعجزه عن الاعتراف بها فيشكو من عدم وجود شيء يقوله او يذكر بعض البيانات التافهه
التحول:هو تعلق المريض بالمعالج عاطفيا
علي المعالج ان يفسر للمريض الظاهرتين و اسبابهما لانهما جزء من عملية التحليل ذاتها
هناك مناهج علاجيه اخري وجدت في نفس الفتره منها ما يركزعلي الواقع وصعوبات تكيف المريض معه لا علي الماضي ومشاكله
تفسير الاحلام
تحدث الاحلام مع النوم الخفيف لذا فهي تكثر قبل الاستيقاظ من النومو في حالات الضيق و القلق .لذلك تتخذ علي ان صاحبها لا يتمتع بنوم هاديء
ليس كل ما يحلم به الانسان يتذكره و انما يتذكر ما يرتبط به بواقعه و حياته فقط و هو ما يعادل ربع تفصيل الحلم
النوم فترة راحه تضعف فيها مراكز الشعور و تتاح الفرصه للا شعور بالظهور بشكل سافر و صريح كما في احلام الاطفال او تظهر بصوره رمزيه حيث تبقي مراكز الشعور في حالة ضعف لا انعدام
قام علماء بتجارب استخدموا فيها مؤثرات صناعيه خارجيه للتاثير علي النائم ثم اوقظوه و سالوه عن حلمه فوجدوا ان هناك علاقه بين ما فعلوه و ما حلم به
انواع اخري من العلاج النفسي
العلاج غير الموجه
ارسي قواعدها كارل روجرز و الخلاف بينها و بين طريقة فرويد انها لا تهتم بالماضي البعيد و انما تهتم بالحاضر و مشاكله و مدي تكيف المريض مع الواقع
فيها يسمع المعالج من المريض و يساعده في معرفة مشاكله و طرق حلها و تهيئة جو يعين علي تصويب العادات و الاتجاهات نحو المشكلات التي يشكو منها
العلاج عن طريق اللعب و ممارسة الفنون
لا تاخذ شكل المواجهه الصريحه والسؤال و الجواب بين المعالج و المريض او تركه لسرد ذكرياته بل تاخذ شكل اكثر قبولا لدي المريض حيث يتيح اللعب الفرصه للتعبير عن المكبوتات
العلاج النفسي _الجسمي ...السيكوسوماتي
الافكار تؤثر في الانفعالات ،فاذا فكرت في شيء مؤلم مثلا بدي عليكالحزن و الضيق و تاثر تنفسك وضربات قلبك و عملية الهضم ايضا
نفضل دراسة الانسان طوحده واحده و علي اسا س التاثير المتبادل بين العمليات المختلفه التي تؤثر فيه
هناك امراض نفس جسميه كثيره مثل الربو و بعض حالات ارتفاع ضغط الدم و بعض انواع الامراض الجلديه
يحتاج علاج هذه الامراض الي علاج عضوي مع تبصير المريض بمصادر الصراع
اشكال الامراض النفسيه كثيره و العقليه ايضا لكن القليل منها يحتاج للحجز في المستشفيات
طبيعة الحياه الحديثه تجعل الفرد يصارع في ميادين كثيره ووحده في نفس الوقت ..في البيت والعمل والشارع والدراسه.................الخ
الاستشارهالنفسيه
الانفعالات الهينه يجب الا نهملها لانها قد تؤدي الي اضطرابات اعمق في السلوك
انتهي مختصر كتاب (صحة النفس )من تاليف (ابراهيم و جيه) اختصره
ذو النو ن المصري