الأربعاء، ديسمبر 23، 2015

الجبل الخامس


رواية الجبل الخامس

تاليف باولو كويلهو

..........................

تعليق المؤلف

...................

عندما تريد شيئا ،سيشاركك الكون كله ليساعدك علي انجازه.

ص3

تتضمن محاولة المرء ليحيا قدره سلسلة مراحل تتجاوز قدرتنا علي الفهم ،و التي تهدف دائما الي اعادتنا لي الطريق الخاص باسطورتنا الشخصية ،او لتجعلنا نتعلم الدروس اللازمة لتحقيق قدرنا.

ص3

علي المرء ان يتكيف مع الظروف المحيطة به ،و يستغل كل الفرص و الصلاحيات المتاحة.

ص4

ثمة اشياء تقتحم حياتنا لتعيدنا الي الطريق الحقيقية ،لاسطورتنا الشخصية.

ص4

المحظور لابد قد مس حياة كل انسان علي وجه الارض ،ليظل البعض مقيدا و يستسلم اخرون ،و نشعر جميعا باجنحة الماساة ترفرف في وجوهنا.

ص5

......................................................................

الرواية:

....................

لقد سئمت من القتال لاجل بضع ساعات من الحياة.

ص15

في الحرب دائما لدي الجندي فرصة ليفلت بحياته ،لكن البحار مجهولة و مسكونة بالوحوش ،و عندما تقع الماساة لا يتبقي من يحكي الحكاية.

ص28

ماذا كان الموت ؟الموت مجرد لحظة _ليس اكثر_ .حتي لو شعر بالالم ،فسيزول هذا الشعور في الحال.

ص29

الارواح ايضا ،مثل الانهار و النباتات ،في حاجة لنوع مختلف من المطر : الامل _الايمان _و دافع للحياة.و عندما لا تتحقق هذه الحالة ،يموت كل شيء في الروح حتي لو استمر الجسد في الحياة ،و قد يقول الناس :(هنا_ في هذا الجسد كان يوجد ذات مرة ،رجل...)

ص31

الانسان لا يستطيع محاربة قدره ،و قد حاول و خسر.

ص32

انا اتعلم رغم ان الدرس بلا جدوي لانه محكوم علي بالموت .

ص34

ها قد اكتشفت كم كل شيء بسيط ،يكفي التحلي بالشجاعة.

ص34

لا احد يفقد رؤية ما يرغبه .حتي في تلك اللحظات التي يعتقد فيها ان العالم و الاخرين اقوي منه .و يكمن السر في :"لا تستسلم"...

ص38

رغم انك وجدت الطريق ،فلا تستطيع ان تدمر ؛ما لم تتعلم ان تبني جديدا.

ص41

لم ار المحيط ابدا ،لكنني اعرف انه مثل الصحراء يقتل من يتحداه.

ص44

لقد جربت الجوع و اعرف قدرته علي تدمير الروح.

ص45

اذا قطعت راس الوحش لن يصبح له وجود.

ص50

ثمة لحظات تحدث فيها محن و بلايا في حيواتنا و لا نستطيع تجنبها .لكنها موجودة لسبب ما. و لن نعرفه قبل او اثناء المحن زفقط عندما نتغلب عليها سنفهم لماذا كانت موجودة.

ص51

افضل طريقة لمعرفة و تدمير خصمك هي التظاهر بانك اصبحت صديقه.

ص51

كلما كان الرجل خطيرا كلما ارتفع ثمنه.

ص5

من حق كل انسان ان يشك في مهمته ،و ان يتخلي عنها من وقت لاخر .و لكن ما لا يجب ان يفعله هو ان ينساها.

ص64

في احيان كثيرة لا شان لمصير الانسان بما يؤمن به او يخافه .

ص69

من بين اسلحة الدمار التي يستطيع الانسان ابتكارها ،تعتبر "الكلمة" هي الاكثر اثارة للرعب و الاقوي.فالخناجر و الرماح تترك اثارا من الدم ،و السهام يمكن رؤيتها عن بعد ، السموم تكتشف في النهاية و يتم تجنبها .اما "الكلمة" فتستطيع التدمير دون ان تترك اي ادلة.

ص76

عندما نؤجل جمع المحصول تتعفن الفاكهة .اما عندما نؤجل حل المشكلات فانها تتضخم.

ص87

اعظم المحاربين هم من ينجح في تحويل عدوه الي صديق.

ص87

في هذا الوقت توقف كثير من الناس عن الحياة ،فهم لا يغضبون ،و لا يبكون ،فقط ينتظرون ان يمر الوقت .لا يقبلون تحديات الحياة ،و هكذا لم تعد الحياة تتحداهم.

ص105

انفعلي ،واجهي الحياة.لكن لا تتوقفي ابدا عن الحياة.

ص105

الناس السعداء ينتجون اكثر.

ص110

ليس بالرغبات تكون الحياة .و انما بافعال كل شخص.

ص127

ربما يصعب علي الانسان ا ن يحدد طريقه ،لكن من لا اختيار له ؛ميت رغم انه يتنفس و يجوب الشوارع.

ص152

لن يهلك احد ،فذراعا الخلود مفتوحتان لكل روح ،و كل مخلوق له مهمة ،فكل شيء تحت الشمس لابد له من سبب و دافع.

ص152

كل شيء في الحياة لديه دافع للوجود ،فقط تحتاج الي التمييز بين ما هو مؤقت و ما هو دائم.

ص152

لخوف يستمر فقط حتي النقطة التي يبدا عندها وقوع المحظور،عندئذ يفقد الخوف معناه ،و لا يتبقي لنا سوي الامل في ان نكون قد اتخذنا القرار الصواب.

ص164

عندما تقع كارثة ،دع الناس يناضلون لانقاذ انفسهم.

ص192

ان كل معاركنا في الحياة تعلمنا شيئا ما ،حتي تلك المعارك التي نخسرها.

ص192

الامل ..عندما لا يصبح لا وجود له ،قد يهدر المرء طاقته في قتال المستحيل.

ص199

اذا كان لديك ماض لا يرضيك ،انسه الان ، لقد مضي .و تخيل قصة جديدة عن حياتك و امن بها.

ص201

كل شيء كان حدوثه ممكنا و لم يحدث ،ستذروه الرياح بعيدا و لن يترك خلفه اثرا .فالحياة تصنع بما ناخذه من مواقف.

ص204

الالم الذي نشعر به لن يزول ابدا،لكن العمل سيساعدناعلي احتماله .ليس لدي المعاناة القوة لتجرح جسدا اصابه الارهاق و الضجر.

ص216

دائما يستطيع الاطفال ان يعلموا الكبار ثلاثة اشياء :السعادة بلا سبب ،الانشغال بشيء ما ،معرفة كيف يطلبون بكل قوة ما يرغبون فيه.

ص226

لماذا تتشبث سريعا بوجود قصير و مملوء بالمعاناة ؟ و ما جدوي صراعك في الحياة؟المرء الذي لا يعرف كيف يجيب عن هذا السؤال يتخلي عن نفسه _بينما الاخر _- الذي يري معني للوجود يشعر بانه لابد ان يتحدي مصيره.

ص230

الماساة ليست عقابا بل تحد.

ص230

الانسان يجب ان يختار – و ليس يتقبل – مصيره.

ص231

رغم ان كلا منا لديه اسم منذ ميلاده ،يجب عليه ان يتعلم تعميد حياته بكلمة يختارها لتمنح معني لتلك الحياة.

ص231

تساءلت المراة:ايستطيع الانسان ان ينزع من قلبه الم الفقد و الخسارة.

قال :لا .لكنه يستطيع ان يجد السعادة في شيء فاز به.

ص238

المحارب يتقبل الهزيمة .و لا يتعامل معها بلا مبالاة،لكنه لا يحاول تحويلها الي انتصار .الم الهزيمة يملاه بالمرارة ،فعاني بلا نواح ،و تزيده الوحدة ياسا .و بعد ان يمركل هذا يلعق جراحه و يبدا من جديد .فالمحارب يعرف ان الحرب تتكون من معارك كثيرة ،و لهذا يمضي في طريقه .

ص239

الماسي لابد ان تحدث .و نستطيع اكتشاف السبب ،و نلوم الاخرين ،و نتخيل كم ستكون حياتنا مختلفة لو لم تحدث .لكن لا اهملة لكل ما سبق ،لانه لا مفر من حدوث الماساة و المرور بها


ص239

من الان يجب ان نزيح الخوف الذي استيقظ داخلنا ،و نبدا اعادة البناء.

ص239


لا تفعل كما يفعل الرجال عند منحهم فرصة ثانية ،لا ترتكب نفس الخطا مرتين .لا تنس الدافع وراء حياتك ابدا.

ص248

لا اهمية لقوة او لجيش ،اذا ما اكتشفنا المكان الذي سيهاجمونه .

ص258

الحزن يتلاشي عندما نمضي قدما.

ص268

الرب هو كل القوة .باستطاعته فعل اي شيء ،و لا شيء محرم عليه ،لانه في هذه الحالة لابد من وجود شخص اخر اكثر قوة منه ليمنعه من القيام بشياء محددة .و بالطبع سافضل عبادة الرب الاقوي.

ص 270

...............................

ليست هناك تعليقات: