الثلاثاء، ديسمبر 15، 2015

دين الخدمة2

الخدمة لا يمكن ان يكون لها اي معني الا اذا وجد المرء متعة فيها .اما حين تُسدي رياء او خوفا من الراي العام  فانها تعوق  الانسان و تسحق روحه.ان الخدمة التي تقدم في غير ابتهاج اعجز من ان تعود بالفائدة علي اي من الخادم و المخدوم. و لكن جميع المُتع و المُقتنيات تهزل حتي العدم امام الخدمة التي تُسدي في روح من الابتهاج.
...........
كتاب /قصة تجاربي مع الحقيقة
تاليف غاندي
...............
ص206
...............

ليست هناك تعليقات: