الاثنين، مارس 31، 2008

الاسلام بين الشرق و الغرب 7

الفصل الخامس
.............................
الثقافه و التاريخ
........................
الفصل السادس
...................
الدراما و الطوبيا
..................................................
القسم الثاني
...................
الاسلام - الوحده ثنائية القطب
................................
الفصل السابع
..................
موسي و عيسي و محمد
............................
لقد انشطرت وحدة الاسلام علي يد اناس قصروا الاسلام علي جانبه الديني المجرد ، فاهدروا وحدته التي يتفرد بها عن سائر الاديان .لقد اختزلوا الاسلام الي دين مجرد او الي صوفيه ، (فتدهورت احوال المسلمين). ذلك لان المسلمين عندما يضعف نشاطهم و عندما يهملون "دورهم في هذا العالم "و يتوقفون عن التفاعل معه ، تصبح الدوله الاسلاميه كاي دوله اخري ،و يصبح تاثير الجانب الديني في الاسلام كتاثير اي دين اخر ،و تصبح الدوله قوه عريانه لا تخدم الا نفسها .في حين يبدا (الخامل) يجر المجتمع نحو السلبيه و التخلف .و يشكل الملوك و الامراء و العلماء الملحدون ،و رجال الكهنوت و فرق الدراويش و الصوفيه ،و الشعراء السكاري ، يشكلون جميعا الوجه الخارجي للانشطار الداخلي (الذي اصاب الاسلام) .و هنا نعود للمعادله المسيحيه "اعط ما لقيصر لقيصر و ما لله لله ".ان الفلسفه الصوفيه و المذاهب الباطنيه تمثل -علي وجه اليقين - نمطا من اكثر الانماط انحرافا ،و لذلك يمكن ان نطلق عليها نصرنة الاسلام .انها انتكاس بالاسلام من رسالة محمد (ص) الي رسالة عيسي (عليه السلام)
..................................
الفصل الثامن
.................
الاسلام و الدين
................................
ثنائية اعمدة الاسلام الخمسه
................................

الصلاة ليست مجرد اجتماع الناس لاداء الصلاه في جماعه ،و لكنها ايضا مناسبه للعلاقات الشخصيه المباشره ،و بهذا الاعتبار ، تكون الصلاة ضد الفرديه و السلبيه و الانعزال .فاذا كانت الحياة تفرق الناس ، فان المسجد يجمعهم و يمزجهم . انها مدرسه يوميه للتالف و المساواة و الوحدة و مشاعر الود.
اننا في النصف الثاني من القرن العشرين و لا يزال ثلث البشريه يعاني من نقص مزمن في التغذيه .فهل يرجع هذا الي نقص في الغذاء ، ام الي نقص في الشعور؟ان غاية الاسلام ليست القضاء علي الاغنياء بل القضاء علي الفقر
قدر المجتمع الاسلامي ان يبلغ الحد الاقصي من ناحية الانسانيه و من ناحية الكفاءه معا.فليس اسلاميا ان تهدد الاعتبارات الانسانيه استقرار المجتمع ،و بالعكس ، اذا سمح التاكيد المغالي فيه علي الكفاءه والقوه باهدار المباديء الاساسيه للحريه و حقوق الانسان و الانسانيه .فدستور المجتمع الاسلامي يتحدد بالتحام هذين الشرطين المتعارضين : اقصي الانسانيه و اقصي الكفاءه
ان الوقف او السلع الماديه في خدمة الغايات الاخلاقيه ، يبرهن لنا علي ان تغييرات كبري يمكن تحقيقها في مجال الاقتصاد بدون تدخل المصالح الماديه .من هذه الناحيه ،يعتبر الوقف مناقضا لما يطلقون عليه "القوانين الطبيعيه للاقتصاد".انه شذوذ من وجهة نظر الاقتصاد السياسي ،و لكنه من حيث ثنائيته (كنوع من الاقتصاد بواعثه انسانيه روحيه)،هو ممارسه اسلاميه صحيحه
.........................................
دين يتجه نحو الطبيعه
........................

من المستحيل تطبيق الاسلام في الممارسه العمليه انطلاقا من مستوي بدائي ، فالصلاة لا يمكن اداؤها الا بضبط الوقت و الاتجاه في المكان ، فالمسلمون (مع انتشارهم علي سطح الكره الارضيه )عليهم ان يتوجهوا جميعا في الصلاة نحو الكعبه مكيفين اوضاعهم في المكان (علي اختلاف مواقعهم ) .و تحديد مواقيت الصلاة تحكمه حقائق علم الفلك . و لابد من تحديد هذه المواقيت (للصلوات الخمس ) تحديدا دقيقا خلال ايام السنه كلها .و يقتضي هذا تحديد موقع الارض في مدارها الفلكي حول الشمس .و تحتاج الزكاه الي احصاء و دليل و حساب . و يتصل الحج بالسفر و ضرورة الالمام بكثير من الحقائق التي يتطلبها المسافر الي مسافات بعيده .فاذا وضعنا الامر في ابسط صوره ،و اذا صرفنا النظر عن اي شيء اخر _(في الاسلام )_لوجدنا ان المجتمع المسلم ،بدون ان يمارس اي شيء سوي هذه الاعمده الخمسه للاسلام ، يجب عليه ان يبلغ حدا ادني من الحضاره ، و معني هذا ان الانسان لا يستطيع ان يكون مسلما و يبقي متخلفا .
كان هذا الاتجاه مقصودا و لا شك . و تاتي الحجه علي ذلك من تاريخ العلوم الاسلاميه نفسها . فهي تبين لنا كيف ان تطور جميع الميادين العلميه في القرن الاول الاسلامي قد بدات بمحاولات تحقيق الفرائض الاسلاميه باكبر دقه ممكنه
.............................................................
الفصل التاسع
.....................
الطبيعه الاسلاميه للقانون
.................................

جميع الناس يؤمنون بالنفس و يتصرفون بمقتضي هذا الايمان ، حتي و ان لم يصرحوا بذلك علانية . فاذا ارتكب احد الناس جريمة و اعترف بجريمته و لكنه اصر علي انه فعلها بدون قصد .فما الذي يتبع هذا عند المدعي العام و الدفاع والشهود و الخبراء و المحكمه ؟ و لماذا يجتهد كل واحد منهم للادلاء باحاديث تعبر عن رايه و يحلل كل تفصيله كبرت او صغرت ؟ في حين ان الجريمه نفسها قد تم الاعتراف بها و نتائجها واضحه امام الجميع . ان كل هذه الجهود لا تعني بالحقائق الموضوعيه البرانيه للقضيه قدر عنايتها بمشكله جوانيه الا وهي مشكلة "القصد" . فالمساله ، لم تعد فقط ما حدث بالفعل ، و لكن ما حدث في قلب المتهم عندما ارتكب جريمته . حتي و نحن نتفحص الملابسات نفعل ذلك فقط لمعرفة حالة النفس .. اي القصد . و فوق هذا نجد ان كل واحد معني بالقضيه يؤمن تلقائيا بان القصد اهم من النتائج .و هذا يعني ان كل واحد _ ربما دون شعور منه_ يضع النفس في مركز اعلي من الحقائق . ان العامل الذي تسبب _ عن غير قصد _ في كارثه بالمنجم راح ضحيتها مئات من الناس سيكون اقل مسؤليه ،و ستكون عقوبته اقل من شخص قتل _متعمدا _ امراه عجوز لكي يسرق مالها . الا تكشف لنا هذه العباره "غير المنطقيه" ان هناك نفسا واننا في الحقيقه لا نحكم علي ما حدث في العالم ، و لكن ما حدث في قلب مرتكب الجريمه؟؟
ان احكام الانسان تكدح لكي تقلد حكم الله ، فكلما اخذنا في الاعتبار قصد الانسان في حكمنا ، كلما اقتربنا من حكم الله " وليس عليكم جناح فيما اخطاتم به و لكن ما تعمدت قلوبكم .."و بقبول القصد _ و لو باقل قدر _ نعترف ضمنا بالله و نرفض بذلك المذهب المادي
............................................
الفصل العاشر
......................
الافكار و الواقع
....................
الفصل الحادي عشر
.........................
"الطريق الثالث " خارج الاسلام
......................................
نظره اخيره
.............
التسليم لله
................................
تم اختصاره بحمد الله
......................
اختصره ذو النون المصري
...........................

هناك 10 تعليقات:

the movie fitna يقول...

SURPRISE

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي يقول...

تحفه يا نون و الله
برافو عليك انا استمتعت اوي و انا بقراءه شكرا لك

شـــــهــــروزة يقول...

والله وحشتنى عروضك للكتب يا نوون

انا بس ليا طلب عندك
يا ريت التنويع فى نوعية المعروض
ما بين سياسة وأدب ودين وربما فن وفلسفة

وانا متابعة فى الانتظاار

ذو النون المصري يقول...

الفتنه
شكرا لمرورك

ذو النون المصري يقول...

دنيا محيراني
سعيد جدا انالكتاب اعجبك و انه افادك
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

شهروزه
حاااااضر
الكتاب القادم ان شاء الله هيكون المراه الجديده لقاسم امين
تحياتي

rana يقول...

مجهود اكثر من رائع تستحق علية الشكر والتقدير
تحياتى

ذو النون المصري يقول...

رنا
اشكرك جدا علي تعليقك و سعيد بان مجهودي لاقي استحسانكم جميعا
تحياتي

Eman يقول...

يا دين النبي علي جمالك . بجد اول مره اقرا حاجه جميله كده ومرتبه و مستنيره و مرتبطه بالدين , كل اللي بقراه مرتبط بالدين الايام دي مبالغ فيه فى الاتجاهين :)))
شكرا شكرا شكرا ربنا يزيدك

ذو النون المصري يقول...

ايمان
دي مش كتاباتي
ده مختصر كتاب و ده الجزء السابع منه
سعيد جدا انه اثار اعجابك و اهتمامك
تحياتي