الجمعة، مارس 25، 2011

مشكلاتنا


كثيرا ما يطلب منا مفكرينا ان نعطي مشاكلنا حجمها الطبيعي كي نستطيع ان نحلها بواقعية؛لكن للاسف فان حجم مشاكلنا الطبيعي صار مهولا لدرجة يجب معها علي العقلاء و الحكماء ان يعكسوا هذه النصيحة.


ايضا قالوا لنا :عندما تواجهك مشكلة قدر اسوا الاحتمالات وخطط بناءا عليه فالاسوا لن يحدث ابدا!!لكن للاسف


لم تعد الايام و الليالي تاتي الا باسوا الاحتمالات دائما ،فلم يعد لنا مجال امام المصائب و النوائب ان نقدر الاسوا لانه هو الذي يقع دائما.


....................

اللوحة للفنان الفلسطيني اسماعيل شموط

....................

هناك 6 تعليقات:

جنّي يقول...

السلام عليكم

كيف حالك اخي الكريم لعلك والاسرة بخير حال ..

جميل ما كتبت اخى الكريم ,,

واسمح لي بأن اعلق بما اكتسبته من خبرة قبل وبعد الثورة ..وقد لا يكون قصدك خاص بما نراه اليوم ..

قبل الثورة كان للجميع هدف واحد وهو الحصول على الحرية ..
وبعد الثورة استخدموا الحرية التي حصلوا عليها بجهدهم كلهم في مجابهة كل منهم الآخر فظهر الأسوأ ..

paradise❤❤ يقول...

لست متفائله اكثر منكـ ,,

فعلا هذا مانعايشه...!!

اصلح الله الاحوال

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصورة عبرت تعبيراً بالغاً عن وضع مشاكلنا
ولكن هذا لايعنى أن نستسلم ....

ذو النون المصري يقول...

جني
تحياتي لك صديقي العزيز
و يسرني دائما وجودك بالمدونة

ذو النون المصري يقول...

باراديس
التفاؤل و التشاؤم يسيران جنبا الي جنب
و لا نعرف متي نستقر

ذو النون المصري يقول...

استاذ محمد
الصورة عندي يجب ان تشارك النص ما امكن ذلك