الجمعة، مارس 04، 2011

وزير الاعلام ...الي السجن


دبي - العربية.نت

ألقت مباحث الأموال العامة المصرية القبض على أنس الفقي، وزير الإعلام السابق، على ذمة التحقيق معه في عدة قضايا، حيث نسبت إليه التحقيقات الاستيلاء على المال العام لنفسه وللغير، وإهدار ما قيمته 12 مليار جنيه، فضلاً عن تضخم ثروته.

وتباشر نيابة الأموال العامة حاليًّا التحقيق معه، بإشراف القاضي علي الهواري، المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا.




وفي سياق الحرب على الفساد، صرّح المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات بأنه أرسل الخميس ثلاثة تقارير رقابية إلى المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام.

وقال الملط في تصريحات نقلتها صحيفة "المصري اليوم" إن التقرير الأول يتعلق بشأن التعديات على أراضي الدولة التي تشمل الاستيلاء على مساحات من الأراضي بغير سند قانوني والتعدي على المصادر المائية وعلى الأراضي المباعة والمخصصة للاستصلاح والاستزراع في غير الغرض المخصصة لها، مثل إقامة منتجعات وفيلات وملاعب غولف ونوادي وفنادق وحمامات سباحة ومطاعم ومنشآت خدمية وبحيرات ترفيهية بالمخالفة للقانون.

وأوضح الملط أنه من أبرز التعديات التعدي على الأراضي الواقعة على جانبي طريق (القاهرة - الإسكندرية) الصحرواي، فضلا عن تعديات أخرى في أغلب المحافظات وكل ذلك ألحق ضررا بالغا بالمال العام.

وأشار تقرير الجهاز إلى مسؤولين من الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية التابعة لوزير الزراعة الذي يتكون مجلس إداراتها من وزير الزراعة رئيسا وعضوية 15 عضوا منهم 9 وزراء.

أما التقرير الثانى، عن قرارات العلاج على نفقة الدولة بالداخل والخارج الذي انتهى إلى أن التطبيق العملي لقرارات العلاج على نفقة الدولة قد أفرز سلبيات عديدة وتجاوزات صارخة وضعفاً شديداً للرقابة الداخلية مما ألحق ضرراً كبيراً بالمال العام.

............................

الخبر منشور هنا

.......................

هناك 4 تعليقات:

شمس النهار يقول...

المشكله ان كل التقارير دي مش لسه معموله دي معموله من زمان
وجاهزة

اللي بيضايقني يتقال بيبحثوا في موضوع الشريف وسرور وزكريا عزمي مع ان عندهم الملفات مستفه مستفه

وكمان الدكتورة امال عثمان قدمت للنائب العام ملف يقال عنه انه قوي جدا عن صفوت الشريف

يارب بس يلحقوا اللي فاضل من ملفات مااتحرقتش والباقي من الفلوس اللي مااتهربتش بأسماء اخري

واحد من العمال يقول...

الصبر ياقوم
وعلى فكره مصر عمرها ما حترجع للخلف
مهما كانت الحركه بطيئه
والمجلس الأعلى مش مجهز عشان يحكم مدنيين وبيأخذ وقت شويه لأنه مضطر يسمع الجميع قبل إتخاذ القرار
بس مصر مش حترجع للخلف مينفعش
وقولوا يارب

ذو النون المصري يقول...

التقارير دي يمكن تكون سبب لبقاؤهم في مواقعهم..الزعيم كان رافض بقاء اي شريف بجواره لانه بيكره الشرف

ذو النون المصري يقول...

واحد من العمال
نبارك لمصر خروجها العظيم
و انا واثق انها لن تعود للخف ابدا مهما كانت حركتها بطيئة لانها تتحرك الان عن وعي