الأحد، مايو 09، 2010

الخطوط الفاصلة

الخطوط الفاصلة هو اخر كتاب قراته للاديب جمال الغيطاني و يحكي فيه قصة خروجه من مصر لاجراء عملية القلب المفتوح في امريكا و رغم ان الموضوع مجرد عملية جراحية الا انه حول موضوعها الي كتاب رائع يحكي فيه هذه التجربه .و قد نقلت من الكتاب كل حكمة نطق بها في هذا الكتاب لامتاع قراء المدونة

............................


الكوكب فسيح ،لكن لكل منا كوكبه الخاص و مداراته و ايامه الاقرب .
ص29
طالما اقرا فانا بخير .
ص38
كثير مما يمر بالانسان في اللحظات الحاسمة لا يمكن النطق به اذا امكن ادراكه و التعبير عنه ،حتي الي الاقربين .كثر مما تعرفه الخواطر في اللحظات الحرجة لا يمكن للالفاظ ان تمسك به .
ص52
النهاية جالبة للبداية دائما ،و الا لما كانت اصلا .
ص56
ما من مكان يشبه الوطن ..
ص74
اعرف ان النسيان مصير كل حي ،و اثق _اكثر من اي وقت مضي _ ان الخلود وهم كبير .
ص99
لا شيء يبقي ،انما الخلود وهم ،هذا ما اعيه قبل بداية المرض ، لكنني اعي ايضا ان الحياة جميلة ،و ليست عبثية ،و فرصتها محدودة ،فلماذا لا نعمل علي تجميلها ؟
ص100
لا تكره المكان ، و الا ضاعفت من عذابك و المك .حاول ان تنشيء علاقة بهذه النوافذ ،بتلك المساحة من السماء بهذا الكوب المصنوع من الصفيح .
ص102
ماذا يمكن ان يجري لي عند الحد الاقصي ؟
ان اموت ،ان تنتهي حياتي ..
فليحدث ذلك ..و لكنني لن اسمح لهم بكسري كانسان ...
ص104
لم اتقبل شيئا لا يتفق معي ،و لم اقل خلاف ما عندي نو احمد الله انني استعد لمغادرة العالم و انا متسق مع ذاتي ،لم ارهقها بالمخالفة .
ص104
في الحبس الانفرادي يوغل الانسان داخل ذاته ،و تتاح الفرصة النادرة للمراجعة ،و ما اعظم الفائدة اذا جري ذلك اول العمر .
ص105
السياسة عندي اعلان موقف ،و الدفاع عنه .و الاهم ..التعبير عنه بالادب ، ان اكتب رواية جديدة ..هذا اعظم موقف سياسي .
ص105
مناطق كاملة من حياتي تمحي ،تبهت ،يرهقني الترحال اليها ،ابذل الجهد ؛و لا اقف علي شيء .انه العدم الماضي ،المؤدي الي عدم عام قادم .
ص120
من يمت قبل الموت عليه ان يتحمل .
ص121
انني مستعد لكل الاحتمالات .
ص124
الانسان عالم صغير ،و العالم انسان كبير .
ص142
امي خارج كل اطار ،لا يحدها حد ،كافة لحيظات اليوم نابعة منها ، و سائر انواع الهبوب منها و اليها ،حتي بعد غيابها الابدي تفاجئني بحنوها عبر حضورها الهاديء المستكين ، و طلتها الصابرة ،المتعبة نلكنها تجتهد في اخفاء ما يمكن ان يثير الهم عندي.
ص145
ما اضيق الوقت المتاح ،و ما اكثر ذلك الذي بددته .
ص148
اخشي ما ارهبه العجز ،ان يصبح المرء عبئا علي من يحبونه و يحبهم .
ص148
اليس من قبيل الماساة ان يجوب الانسان الليالي و الايام ،يخوض الحروب و يواجه الجلادين ، و ينتشي مع حالات العشق ،ثم ينتهي به الامر الي تمني قضاء حاجته في دورة المياه ، و الذهاب ماشيا علي قدميه فقط الي الحمام ؟
ص148
كنت متعايشا مع التسليم ،دانيا من الاقتناع بقطع الرجاء حتي لا يرهقني الامل و يبدد ما تحقق من سكينتي .
ص155
تجدد الرجاء يفسح الرقعة ،و يمد الافق ، لاغيا الحصر .
ص157

......................

هناك 10 تعليقات:

دندنة قيثارة الوجد يقول...

جمل لغوية في محلها .. بارك الله فيك ووفقك الله لما يحبه ويرضاه

فارس عبدالفتاح يقول...

اخبارك يا اخ / شناوي

على فكرة كل الكتب التي وضعت اسماؤها في التعليق بالموضوع الماضي كلها موجوده على الانترنت لو اجهدت نفسك عناء البحث عنها على جوجل سوف تجد روابطها .. ارجوا ان تحملها وان وتقرأها قراءة جيدة

وتلخص ما فهمته منها .. ولا تضع لنا نصوص منسوخة من هذه الكتب بل نريد ان تلخص الفكرة او الفلسفة .. جوهر المادة الموجودة داخل هذه الكتب اذا كانت لديك القدرة والامكانيات

تقبل ارق امنياتي واطيب تحياتي

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

AHMED SAMIR يقول...

مفيش جملة من اللي مقتبسها من الكتاب الا و لها معاني و مغزى عميق جدا
ايه القوة و الروعة دي
تحياتي للكاتب الكبير جمال الغيطاني و طبعا لك يا صديقي العزيز

اختك يقول...

اية الجمال دا ياباشا وحشتنى اوى اخبارك اية والغربة عاملة معاك اية انا خلاص اخدت على الغربة بس تعبت بردة ونفسى انزل عشان اشوف الواد عمر نفسى اشوفة وحشتنى اوى

عمر الشناوى يقول...

واحشتنى اقوى اية اخبارك انت عامل اية دلواقتى كلمك دة جميل اقوى بس يلة هانت مع تحيات عمر الشناوى

ذو النون المصري يقول...

دندنه
شكرا جزيلا علي التعليق
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

.............
فارس افندي الفيلسوف
احملها و اقراها اكيد هذا لن يحدث لان مجال اهتمامي بعيد تماما عن القراءه في الفلسفة لاني اراها بلا اي نفع
و ليس هذا رايي وحدي بل كثير من المفكرين و اعلام الفكر الاسلامي مثل الامام الشيخ محمد الغزالي الازهري و الدكتور مصطفي محمود رحمهما الله قالا كثير من الكلام بهذا الصدد
فاكتفيت منها بما درسته او ما اقراه عرضا في كتب غير فلسفية
فبالتاكيد لن الخص منها شيء
و ما اقدمه في المدونه من نصوص منسوخة من بعض ما اقرا فانا لا اقدمه لاحد بل هو لنفسي بالاساس فهي كلمات اراها اثرت في بشده و اريد الاحتفاظ بها بعيدا عن الورق لضمان بقائها اولا و نشرها قد يتيح لغيري فهمها و الاستفادة منها ثانيا و هذا ما هو واضح بالفعل من خلال التعليقات الاخري بالمدونه وقد انشات مدونة فلسفة حياة خاصه بهذه الجمل المنقوله من الكتب التي اقراها
و هي اعمق ما يكتبه الكتب و فيها جوهر فكره و فلسفته لذلك انشات لها ايضا مدونه خاصه بها باسم فلسفة حياة.
اما عن الفكرة الرئيسية للكتاب فيمكنك مراجعة باب مختصرات كتب بالمدونه ففيه الكثير و اري انه ربما يعجبك
و ياريت طالما انك قرات هذه الكتب التي ذكرتها لي في تعليقك
فارجو ان تقوم انت بما طلبته مني
ان تختصر هذه الكتب او بعضها موضحا جوهر المادة الموجوده داخلها اذا كانت لديك القدرة و الامكانيات
تحياتي
...............

ذو النون المصري يقول...

احمد سمير
شكرا جزيلا لك علي تعليقاتك و زياراتك المستمره و سعيد جدا ان اختياراتي تحوز اعجابك
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

اختي
الله يبارك فيكي
اكيد انتي كمان واحشاني
و الله نفسي اشوفكم كلكم
خلاص اقل من شهر و ارجع
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

عمر الشناوي
ربنا يبارك لي فيك انت و امك و ربنا ييسر باقي الايام و ارجع لكم قريبا ان شاء الله