الاثنين، نوفمبر 03، 2008

وفاة الشيخ المسير


آخر أعماله كانت حملة لنشر الحياء بين الفتيات.. وفاة العالم الكبير الدكتور محمد سيد أحمد المسير بعد صراع مع مرض الكبد
كتب مصطفى سليمان(المصريون) : بتاريخ 2 - 11 -
2008
توفي أمس الأحد فضيلة الدكتور محمد سيد أحمد المسير أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر بعد صراع طويل مع المرض وكان الدكتور المسير قد دخل العناية المركزة بمستشفي المقاولون العرب الشهر الماضي متأثرا بمرض في الكبد يستلزم إجراء جراحة عاجلة لزرع كبد.وتقدم الإمام الأكبر د.محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر، مشيعي جنازة د.محمد أحمد المسير ، والتي أقيمت في الجامع الأزهر أمس، وتم نقل جثمانه إلى بلدته بمحافظة المنوفية .شارك في تشييع الجنازة عدد من أساتذة جامعة الأزهر والعلماء والمفكرين الذين رافقوا الدكتور المسير خلال رحلته العلمية بجامعة الأزهر. توفى المسير عن عمر يناهز 65 عاماً بعد صراع مع المرض استمر نحو عام، ويعتبر أحد علماء الأزهر الذين ساهموا بفكرهم وأبحاثهم ودراساتهم في تطوير الفكر الإسلامي والدراسة بجامعة الأزهر، وله العديد من الكتب والمؤلفات حول مختلف القضايا الإسلاميةتخرج د محمد المسير في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر عام 1973 وحصل علي الدكتوراة عام 1978 وساهم بشكل بارز في إثراء المكتبة الإسلامية بالعديد من الكتب والمؤلفات الدينية كما شارك في العديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية.وكان الدكتور المسير قد أطلق قبل بضعة أشهر حملة شعبية تدعو إلي الحياء في محاولة منه مواجهة ظاهرة الانهيار الأخلاقي واختفاء صفة "الحياء" من الشارع العربي والمصري، لافتا إلي أن كثيرًا من الفتيات يقلدن بعض الفنانات اللائي يظهرن بشكل سافر علي الفضائيات العربية مما يدعو إلي الفجور، مما دعاه لإطلاق حملة مضادة تدعو إلي الحياء. وكان لفضيلته آراء معارضة لأشهر القوانين الحكومية وعلى رأسها الختان وقانون الطفل ورفع سن الزواج للفتيات
..........................
اصل الخبر في المصريون
للاطلاع علي بعض مقالات الامام
..................
..................

هناك 12 تعليقًا:

م/ الحسيني لزومي يقول...

اولا..انا لله وانا اليه راجعون
ثانيا..شاكر زيارتك لمدونتي ولو حضرتك ترغب في وضع البنر بتاع الحملة علي مدونتك ارسل لي الميل الخاص بك وسوف ارسل لك الكود وهذا اذا لم تستطيع نقل البنرمن علي مدونتي

ahmEd_H يقول...

كثيرا ما جلست امام هذا الرجل البسيط الذى لا تفارق البسمه وجهه فى اشد الحورات طحنا ,, لقد كنت احترم هدوء اعصابه مع المختلفين مع فى الرأى , عظمة هذا الرجل لا تكمن فقط فى كونه عالم و شيخ جليل لكنها تكمن ايضا فى كونه رجل يحترم رأى الاخر و يقدره

رحمك الله يا شيخنا و اسكنك فسيح جناته و اللهم الحقنا به فى جنتك فأنت خير السامعيين

فارس عبدالفتاح يقول...

احسن الله عزاءك

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

رحيل لؤلؤه نادره الوجود في هذا الزمان
انها خساره كبيره

kafrawy يقول...

رحم الله هذا العالم

على عبدالله يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا لله وانا اليه راجعون

العجيب يا اخى اننا بلد لا يعرف للعلماء قدرا
انا اتخيل لو ان الذى مات كان ممثل مثلا ،لك انن تتصور ماذا كان سيحدث
وننحن لا ننتظر التقدير من مثل هؤلاء لعلمائنا فقدرهم محفوظ والحمد لله
ويكفى هذا الرجل تشريفا خاتمته السعيده فقد مات الرجل ولم يفتر عن الشهاده

هذا الرجل رحمه الله كنت والله احبه اكثر من اى عالم اخر فى الازهر
فقد كان دائما ناطق بالحق ومناهضا لاعداء الدين
نحسبه على خير ولا نزكيه على الله
رحمه الله رحمة واسعة
واسكنه الفردوس الاعلى

جزاك الله خيرا اخى الكريم

ذو النون المصري يقول...

ا/حسيني
اشكرك جدا علي الاهتمام و هحاول اعمل البانر بنفسي و ارد عليك فيما بعد
اشكرك جدا
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

احمد
انا فعلا كان بيعجبني بالدرجه الاولي هدوءه الشديد
جزاه الله عنا خيرا

ذو النون المصري يقول...

فارس عبد الفتاح
البقاء لله

ذو النون المصري يقول...

محمد مفيد
كان فعلا زي ما بتقول
و ياريت يكون فيه من يحل محله

ذو النون المصري يقول...

كفراوي
الله يجزيه علي قدر عمله

ذو النون المصري يقول...

علي عبد الله
دا لو كان رقاصه كانوا عملوا له اكتر من كده
الله يرحمه مات و عاش في زمن اغبر