الأربعاء، أبريل 06، 2011

المصيبة و انتظارها

.......................


الانتظار عذاب حقيقي ...حتي انتظار المصيبة اشد تعذيبا للنفس من المصيبة ذاتها


ذكر ان الامام علي قال: "اذا كنت تخشي امرا فقع فيه فان شر توقيه اشد من شر الوقوع فيه"


مصيبة انتظار وقوع المصيبة اشد من المصيبة نفسها


في اساطير اليونان القديمة كان هناك انسان تعذبه الالهة بان تجعله يجلس طوال الوقت تحت صخره مرفوعة في السماء و تتركه ينظر اليها و هي تهوي الي راسه حتي اذا كادت تسقط فوق راسه توقفت فجاة ثم ارتفعت الي السماء مرة اخري كي تعيد الامر مرة اخري و هكذا ظل يتعذب بانتظار المصيبة اكثر مما كانت ستعذبه المصيبة نفسها.


هذه الصخرة غير صخرة سيزيف

هناك 6 تعليقات:

Tears يقول...

الانتظار اكبر عذاب و احيانا الانسان بيحس انه ح يضيع عمره فيه

ندا منير يقول...

فعلا بتبقى حاجة صعبة جداااا ان حد يكون خايف من حاجة ومستنيها تحصل

وخصوصا لو كانت مصيبة كبيرة تدمرله حياته

paradise❤❤ يقول...

اصعب اللحظات


الندم والانتظار....

ذو النون المصري يقول...

تيارز
صحيح و انتظار انتهاء العام لانك مسافر عذاب اكبر من اي انتظار
لانك تتمني عكس كل الناس ان ينتهي العام

ذو النون المصري يقول...

ندا منير
اسوا من المصيبه فعلا

ذو النون المصري يقول...

باراديس
كلامك سليم