الأربعاء، سبتمبر 01، 2010

ابو الشهداء/الحسين بن علي

كتاب /ابو الشهداء الحسين بن علي
تاليف /عباس محمود العقاد
......................................
عجبا !ان مشكلة الحياة الكبري لم تتغير منذ الف و ثلثمائة سنة ،و لم تزل الحرب علي اشدها بين خدام انفسهم و خدام العقائد و الامثلة العليا ،و لم يزل الشهداء يصلونها نارا حامية من عبيد البطون و الاكباد
ص3
مسكينة هذه الانسانية !لا تزال في عطش شديد الي دماء الشهداء ،بل لعل العطش الشديد يزداد كلما ازدادت فيها افات الاثرة و الانانية و نسيان المصلحة الخادلة في سبيل المصلحة الزائلة ،او لعل العطش الشديد الي دماء الشهداء يزداد في هذاالزمن خاصة دون سائر الازمنة الغابرة ،لانه الزمن الذي وجدت فيه الوحدة الانسانية وجودا ماديا فعليا و اصبح لزاما لها ان توجد في الضمير و في الروح كما وجدت في الخريطة الجغرافية و في برامج السفن و الطيارات
ص3
الوحدة الانسانية اليوم حقيقية واقعية عملية ،و لكنها حقيقة واقعية عملية في كل شيء الا في ضمير الانسان و روح الانسان
ص3
لا تتحقق مصلحة الانسانية الا اذا عمل لها كل فرد من افرادها ،و هانت الشهادة من اجلها علي خدامها ،و تقدم الصفوف من يقدم علي الاستشهاد ،و من ورائه من يؤمن بالشهادة و الشهداء.
ص4
لا بقاء للانسانية بغير الاستشهاد
ص4
لا بقاء للانسانية بغير العمل لها ،و لا عمل لها ان لم ينس الفرد مصلحته ،بل حياته في سبيلها
ص4
ان الارتفاع ليقاس بالقمة الواحدة كما يقاس بالقمم الكثيرة ،و ان الغور ليسبر في مكان واحد كما يسبر في كل مكان
ص12
الندرة ادل علي جلالة المرتقي الذي تطيقه النفس الواحدة او الانفس المعدودات ،و لا تطيقه نفوس الاكثرين
ص12
كثيرا ما يفلتا لمكبوح من عنانه ،و ان طالت به الرياضة و النقياد
ص19
لا تعجل فان دركا في تاخير خير من فوت في عجلة
ص66
من هو الشهيد ان لم يكن هو الرجل الذي يصاب و يعلم انه يصاب لان الواقع يخذله و لا يجري معه الي مرماه؟
ص74
من هو الشهيد ان لم يكن هو الرجل الذي "يكلف الايام ضد طباعها " و يصدق الخير في طبيعة الانسان و الخير عزيز و الدنيا به شحيحة؟
ص74
ان الطبائع الارضية لا تنخدع في صلاح الناس
ص76
طبيعة المساومة موكلة بالحرص علي الهنات.
و طبيعة الشهادة موكلة ببذل الحياة لما هو ادوم من الحياة
ص76
الخلائق العلوية في صدر الانسان احق بالبقاء من الممالك و ما حوته ،و من الدول و ما حفظته او ضيعته ، بل احق بالبقاء من رواسي الارض و كواكب السماء
ص83
اللمصادفات نظام و تدبير؟
ص83
غبن ان يفوت الانسان جزاؤه الحق علي عمله و خلقه..
و اثقل منه في الغبن ان ينقلب الامر فيجزي المحسن بالاساءة ،و يجزي المسيء بالاحسان
ص115
اذا بطلالجزاء الحق ففي بطلانه الاخلال كل الاخلال بمعني التاريخ و الاخلاق ،و لباب الشرائع و الاديان .و فيه حكم علي الحياة بالبعث و علي العقل الانساني بالتشويه و الخسار
ص115
اذا سعي احد بالحيلة فخدع الناس و بلغ ماربه فليكن ذلك مغنمه و كفي ،و لا ينفعه ذلك في استلاب السمعة المحبوبة و العطف الخالص و الثناء الرفيع
ص117
اذا خسر احد حياته في سبيل ايمانه فلتكن خسارته و كفي ، و لا ينكب فوق ذلك بخسارة في السمعة و العطف و الثناء
ص117
اذا كان احتيال الانسان لنفسه معطيه كل ما تهبه الدنيا من غنم النفع و المحبة و الثناء ،فقد ربح المحتالون و خسر نوع الانسان
ص117
اذا كانت خسارة المرء في سبيل ايمانه تجمع عليه كل خسارة ،فالاحمق الفاشل من يطلب الخير للناس و يغفل عن نفسه في طلابه
ص117
ان صاحب الثناء المبذول لا يسال عن شيء غير العطاء المبذول ،و لكن التاريخ خليق ان يسال عن اعمال و اقوال قبل ان يبذل ما لديه من ثناء
ص118
العطف الانساني هو كل ما يملك التاريخ من جزاء ،و هو الثروة الوحيدة التي يحتفظ بها الخلود
ص119
حرمان الشهداء حقهم في عطف الاسلاف و الاخلاف خطا في الشعور ،و خطا كذلك في التفكير
ص119
الناس خاسرون اذا بطل عطفهم علي الشهداء ،و ليس قصاري امرهم انهم قساة او جاحدون ..لان الشهادة فضيلة تروح و تاتي و تكثر حينا و تندر في غير ذلك من الاحيان .اما حب المنفعة فاذا سميته فضيلة فهو من الفضائل التي لن تفارق الاحياء اجمعين ،من ناطقة و عجماء
ص119
الدعاة المستشهدون يخسرون حياتهم و حياة ذويهم ،و لكنهم يرسلون دعوتهم من بعدهم ناجحة متفاقمة فتظفر في نهاية مطافها بكل شيء حتي المظاهر العرضية و المنافع الارضية
ص122
من ايات الجمال ان يتحدي المنفعة و يؤثر البطولة علي السلامة
ص125
ان وحي الشعر من سرائر النفوس لاصدق حكما من لسان التاريخ اذا اختلف الحكمان
ص131
>>>>>>>>>>>>>>>>

هناك 4 تعليقات:

اقصوصه يقول...

جزاك الله خيرا على التدوينه

ورمضان كريم :)

ولد تحت الصفر يقول...

في كل مرة أقرأ للعقاد جملة أشعر باحساسين مختلفين : احساس الغبي اللي ما عرفش من دنيته غير انه لسه غبي ، و احساس الطفل اللي بيستمتع بالسؤال عن حاجات عمره ما يقدر يفهمها !

ذو النون المصري يقول...

اقصوصة
شكرا علي الزيارة و كل عام انتم بخير

ذو النون المصري يقول...

ولد تحت الصفر
العقاد لم يلقي تقديرا يناسب قيمته الفكرية حتي الان
تحياتي