الخميس، ديسمبر 06، 2007

ركائز الايمان بين العقل و القلب "2".


الحقائق وحدها من اجل الانسان
...........................................
يجب احكام المراقبه علي الطرائق التي تؤثر بها فكره علي فكره ،و اتجاه علي اتجاه ، فان الغش في المقاييس العقليه اكبر شيوعا من الغش في موازين التجار الخونه.الغريب ان النسان قد يضيق اذا بخس حقه في سلعه دفع ثمنها كاملا و يشعر بسواة الختل و سوء المعامله ، بيد ان هذا الانسان نفسه لا يشعر بكبير حرج عندما يصدر حكما خاطئا علي امر من الامور ، او عندما يقتنع بصدق اسطوره مبتورة الصله بالواقع
نود لو عولجت الاراء و المقترحات و المذاهب باقصي ما لدي البشرمن ذكاء و تجرد و حريه ،فان الاوهام بين الناس اكثر من الحقائق

"قتل الخراصون الذين هم في غمرة ساهون يسالون ايان يوم الدين" ،التخرص ، و الانغماس في الغفله ،و السهو عن الواقع ، هذه افات لا تنتج حقيقة ابدا و نحن _حين نخط هذه السطور _نشفق من متاجرين بالحريه العقليه ، لا يؤيدونها الا بمقدار ما تعطي الشبهات حق الحياه ،و الخطا حق الانطلاق ،و الفوضي حق التدمير .فاذا اتاحت لهم الحريه ما يبغون سدوا علي خصومهم افواه الطرق ،و دفعوا بالمجتمع كله صوب ما يعتنقون،و لقد رايت بعد انعام النظر و استقراء الاحداث ان الباطل لا يسير في الارض بقواه الزاتيه ، و انما تسيره عوامل الرغبه و الرهبه،و تسنده الرشا و السيوف ،و عندما تتخلي عنه يتهاوي من تلقاء نفسه
تجاوب الحق مع فطرة الله في النفوس يجعله مقبولا مستحبا ، و يقدره علي تخطي العقبات و اجتياز السدود ،اي ان الحق لا يخشي الحريه ابدا ،و انما يخشي الحريه العوج والجهل و البغي في الارض بغير الحق
نحن مع توفير الحريه التامه في ارجاء المجتمع نعتقد ان هذه الحريه بما فيها من حرارة ستنضج السنابل النافعه و تقتل الحشرات الضاره . سياخذ الحق منها جواز مروره الي الاعقاب علي اختلاف الليل و النهار ،و سينكمش الباطل في جوها ، فاما صعق لفوره ،و اما تحرك قليلا ريثما يلقي حتفه

و كم من عوج في الدنيا ما يمسك بقاءه الا استخفاء هذه الحريه العزيزه ،و لو هبت رياحها يوما لخلعت جذوره .و بديهي ان الحريه التي نعشق ، هي تلك التي تحد من جهاتها الاربع بما لا يضر الاخرين . انها الجو الذي يعيش علي تمحيص الحقيقه نو يساعد علي قبولها دون قسر او ختل
ان الانسان الذي يصعد السلم علي قدميه و هو يلهث اشرف من ممتطي المصعد ، اذا كان الاول يحمل بين حناياه قلبا زكيا ،و نفسا تقيه، و كان الاخر لا يعرف الا ملء معدته و اطفاء شهوته
ليس شرف الانسان بمدي سطوته في الارض بل بمدي تنميته مواهبه العليا و ملكاته النبيله
عبيد الدنيا ينكرون كلام الوحي اشد الانكار ،و يتوهمون ان مستقبلهم هنا ،و حسب.ما اشبههم برجل قرر ان يزرع صحاري القطبين ،و استصحب في رحلته اليها قناطير البذور ،انه لن يجني من جليدها الا متاع الغرور
................................................
العلم ظهير الايمان
............................
في كل عصر من العصور يظهر من ينكر الالوهيه و البعث و الحياة بعد الموت .و هم يؤمنون بمجموعه من الاوهام لا تثبت علي التمحيص
اود ان انفي بشده و بقوه ما يدور علي افواه البعض من ان البيئه العلميه تربه خصبه للالحاد .ان هذه شائعه مفتراه لا يليق ان نستمع اليها .و هدف الذين روجوها الايهام بان الايمان ينبت في الاوساط الجاهله ،و يستخفي في الاوساط العاقله .و هذه فريه مفضوحه ، فان الالحاد افه نفسيه ،و ليس شبهه علميه .و الذين كفروا بالله الحق لم ينشا كفرهم عن استقامة التفكير ، انما نشا عن عوج الفطره .و خطل في الراي .و ضلال في الخطوات
ان الازورار عن التدين المعتل علامة صحه نفسيه .و نحن انما ندعو للايمان بالله علي النحو الذي وصف الله به نفسه في وحيه المصون . و هو ايمان تنشرح له صدور العلماء .و تقر به اعينهم و يستريح اليه تفكيرهم

..............................................
الانسان بين الماديه و الايمان
........................................
التقيت منذ سنين بمسخ من الماديين ،و جري الحديث بيننا عن الخير و الشر و الابرار و الفجار ، فسري الفزع الي نفسي من دمامة الصوره التي في زهنه عن الحياة و الاحياء .فهمت منه ان المجتمع يتخلص من الاشرار كما يتخلص الفلاحون في حقولهم من الحشرات المعتديه علي لوز القطن بالوسائل الفتاكه .او كما نتخلص في بيوتنا من الذباب و الهوام بالغازات القاتله.و ان من حق الاحياء بث السكينه في اكناف المجتمع بهذه الطريقه .و ان نهاية اي مجرم كنهاية برغوث هلك و انتهي الامر. اما الاحياء فحقهم المقرر ان نعيمهم الاول و الاخير هو مستوي المعيشه المرتفع !..... عدة اكلات شهيه ،و عدة بدلات حسني ،و ساعات من السمر و المرح ..ثم يجسم الكيان الانساني كله .. بما اوتي من ذكاء لماح و مشاعر طموح .. في حفره داكنه ،هي نهايته الاخيره . لا يفترق عن اي دابه تنفق بالشيخوخه او تحترم حياتها باطلاق الرصاص . الا ما اهون الوجود و اخسه لو كان محكوما بهذا الاطار الوضيع
المضحك في مزاعم الوجوديين ،و الماديين نو كل كافر بالسماء ، انهم يحسبون انفسهم تقدميين و ان غيرهم متخلف ، من بقايا القرون الجامده .. يدعي العاله علي موائد العلم ان لا الوهيه و لا روح !
ان الماديين يستطيعون ان يزعموا اي شيء ، الا شيئا واحدا ، هو ان تفكيرهم المعطل المظلم يعتمد علي اثارة من علم
..........................................................
نهج ارشد في دراسة الانسان
..................................
عندما يعجز الانسان عن استكناه حقيقة ما ، فمن الرشد الا يحبس نفسه امام قفل عصي علي الفتح ، بل ينبغي ان يصرف نشاطه من محاولة ادراك الكنه الي محاولة التعرف علي الخصائص و الظواهر الميسوره ،و ال ي تتبع ما دق و جل في هذا المضمار . حاول الانسان البحث في ذات الله و اغوار نفسه هو ، فغاص في اوحال الفلسفه ، ولو ان الانسان التزم معالمه المشروعه ،ووعي هدايات الله وحدها نو لم يجمح مع الخيال ،و لم يطش مع الغرور ، لكان تاريخه علي ظهر الارض اشرف مما كان، و بديهي اننا لا نستنكر علي الانسان حرية الفكر ، وامتداد البحث ،و استخدام مواهبه الادبيه الرفيعه الي حد الاجهاد .. و انما نستنكر علي الانسان ان يبدد قواه في بيداء طامسه يلهث فيها من طول التفكير ثم يعود بخفي حنين !..انه لو كون معارفه الزاتيه _اعني الالهيه و الروحيه _ بالاسلوب الذي كون به معارفه العلميه لاراح و استراح .و هو في ميدان العلم اكتفي بادراك الخصائص و الظواهر ، فما عليه لو اكتفي في مجال الوحي بالنشاط داخل هذا النطاق ؟..
ان علامات المرور ليست تقييدا لحرية السير بقدر ما هي حصانات من اخطار الطريق
يتساءل كثير من المفكرين حاليا : اين بلغنا ؟ و ماذا كسبنا ؟ و ما المستقبل ؟و منهم العالمان "اليكسس كارل و كتابه الانسان ذلك المجهول "و " ج ب راين و كتابه العقل و سطوته "فهما يرفضان المنطق المادي نو يؤمنون بان الانسان اكبر من ان يكون حفنه من تراب ، او رغوه طفت علي سطح اللجه ثم تلاشت
الماديون يبنون مذاهبهم علي ان الانسان نبات ارضي شيطاني لا رب له و لا حساب ينتظره !
.................................................
الجزء الثاني من مختصر كتاب ركائز الايمان بين العقل و القلب
تاليف الامام الشيخ محمد الغزالي
قدمه ذو النون المصري
................................

هناك 6 تعليقات:

قلب أبيــض يقول...

السلام عليكم اول زيارة لمدونتك
وجدتها بسم الله ماشاء الله
تحفة
ربنا يباركلك
ويجزيك خير
على فكرة انا من الغربية
جنبك
بس عاوزين نتعرف اكتر ياريت تضيف ميلى
w_heart_st@yahoo.com

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي الكريم واسع الصدر والعقل شناوي


حاول ان تلخص اى كتب بس بعد عن الكتب

الدينيةوالسياسيةوالاخلاقيةوالفلسفية


وبعدين تدعي انك لا تروج للروحنيات والاخلاق وتضع اغنية اسمهان عليك صلاة الله وسلامه


فوا اسفاه على عقلى الضعيف الغبي

ووا اسفاه على كلامي السخيف

ووا اسفاه على عمري وحالى

ذو النون المصري يقول...

قلب ابيض
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اشكرك جدا علي كلماتك و انا سعيد بالجيرة بيننا و اسعد اكثر بالتواصل معك
ايميلي هو
nile_egypt11
@
yahoo
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

فارس عبد الفتاح اللي مش فلاح مثلنا و مثل باقي اهل الصعيد
اشكرك علي الكلمتين دول
و معلش علي اغنية اسمهان
هي اغنيه فاجره بصحيح لكن عاجباني و عاجبه مصر بحالها و تقريبا المسلمين كلهم
بالنسبه للكتب
الدينيه و السياسيه و الفلسفيه و الاخلاقيه ممنوعه علي حظرتنا اختصارها ليه؟؟؟؟؟؟؟؟ و علشان ايه؟
وااسفا علي ماقلت
سلام

غير معرف يقول...

انا بس احب استفهم عن شئ
من انهي منطلق المدون فارس عبد الفتاح بيقولك اكتب عن ده و متكتبش عن ده؟
هل في حكم معين من فئة معينة في التدوين على فئة اخرى اقل منهم شائنا وبالتالي هو بيقولك اكتب و متكتبش؟؟
و لا هي بس غتاتة و قلة ادب و جليطة عيني عينك؟؟
مين هو بروح امه؟؟

ذو النون المصري يقول...

الغير معروف
ممكن تسميها زي ما تسميها
تحياتي