الأربعاء، يناير 23، 2013

الحياة تعب

لم يخلق الله الدنيا للراحة ،فلا سبيل لباحث عن الراحة فيها ان يجدها
.
فالراحة تبدا للمؤمن بعد الموت ،لكن ما بعد الموت للكافر هو زمن التعب و المشقة ؛فالمؤمن يتعب في الدنيا و كلما كان تعبه فيها اكبر في سبيل الله ،كانت راحته في الاخرة اكبر جزاء بما اسلف في الايام الخالية.
................

هناك تعليقان (2):

شمس النهار يقول...

الدنيا سجن المؤمن
الدنيا كبد

ذو النون المصري يقول...

شمس
هي فعلا سجن