الثلاثاء، فبراير 28، 2012

بداخلي

بداخلي شخص يواجه الخطر.


رفع يديه صائحا يستغيثني :"انقذني".


بداخلي شخص يتقدم صاعدا ،


يسير و هو يصيح:"النجدة"!


أي من الطريقين المقدسين علي ان اختار ؟


و فجاة ادرك ان حياتي كلها


بل و حياة الكون باكمله مرتبطة بقراري هذا .


من بين الطريقين


اختار الطريق الصاعد .لماذا ؟


ليس لاي حجج عقلية او يقين،


فعند تلك اللحظة الحاسمة استوعب


كم هو غير خبير هذا العقل ،


بل و كل القناعات الصغيرة للانسان.


اختار الطريق الصاعد


لان قلبي يدفعني نحو هذا الاتجاه .


يناديني قلبي :


"الي الاعلي ..


.الي الاعلي "فاتبعه بكل ثقة.


..................


تصوف


تاليف نيكوس كزانتزاكيس


هدية جريدة القاهرة 112


ص21

ليست هناك تعليقات: