الخميس، فبراير 10، 2011

الشاذلي في رحاب الله


في لحظة تاريخية فارقة ،و في ايام تعد من امجد ايام تاريخنا الحديث رحل عن عالمنا "سعد الدين الشاذلي" رئيس اركان حرب الجيش المصري السابق و الذي شارك في صنع انتصار عسكري هو امجد انتصاراتنا العسكرية في تاريخنا الحديث و ربما في تاريخنا كله .و قد حزنت جدا جدا لوفاته كما احزن دائما لوفاة اي عظيم ،و حزنت اكثر لوفاته في هذه الايام ،فالرجل الذي ظل في طي التعتيم الاعلامي مدة ثلاثين سنه _لانه لا يجب ان يظهر بطل بجوار قائد الضربة الجوية الاولي _ مات في ايام مات فيها نجم البطل الاوحد المكذوب لحرب اكتوبر ،بطل الضربة الجوية الاولي .و حزنت لوفاته اكثر و اكثر لاني تمنيت في ظل هذه الازمات ان يكون لهذا الرجل النجم دور في اخراج مصر من هذه الازمة .لقد كنت اتمني ان يتولي الشاذلي رئاسة مصر لعامين يتولي فيها عمرو موسي رئاسة مجلس الشعب و محمد البرادعي رئاسة مجلس الشوري و الدكتور احمد زويل رئيسا للمجالس القومية المتخصصة او البحث العلمي .

للشاذلي ميزات علي الصعيد الشعبي و الرسمي و الدولي ،فهو محبوب جدا في مصر و سيرضي الناس به و معرف عالميا و يقدره المسؤلون المصريون و يحترموه كما انه يكره مبارك بشده_ فيما اعتقد _ فهو الذي همشه بشدة لثلاثين سنة و افسد بلادا هي وطن اللواء الشاذلي .و اعتقد انه هو الذي يستطيع ان يعيد البلاد الي طريق المجد الذي كانت عليه ايام الحرب التي انتهي سجل الشاذلي عندها .و هو القادر علي ان يفتح لمبارك جميع ملفات فساده دون ان يغادر منها صغيرة و لا كبيرة .

فكرت كثيرا في الشاذلي فمات الشاذلي بعدها و كان غيابه كان عقوبة جماعية لنا علي اننا تجاهلناه في ايام راحتنا فاخذه الله منا في ايام الرهق و المشقة كي نظل نبحث و نبحث و يطول البحث حتي يصيبنا الاعياء قبل ان نجد الشخص المطلوب.

سيدي الشاذلي...جزاك الله خيرا عنا و عن امتنا و اقبل عذرنا فقد كنا جهلاء و عزاؤنا انك رايتنا و قد انتفضنا و قررنا ان نعيد البلاد الي طريق تمنيته انت و كل القاده الشرفاء امثالك .

......................................

اعتقد ان القائدان الباقيان من جيل اكتوبر هما فقط الشاذلي مبارك و قد رحل الشاذلي رحمه الله فمتي يرحل مبارك؟

..................

ليست هناك تعليقات: