الاثنين، يناير 25، 2010

جهاد دودة

...............................
تجاهد دودة القز للخروج من شرنقتها الحريريه ،و في جهادها تتخلص من سموم جسدها و لو لم تبذل هذا الجهد لاماتتها هذه السموم .بينما نجاهد نحن شباب اليوم للخروج من شرنقتنا ..الا ان شرنقتنا ليست حريرية بل حديديه و في جهادنا للخروج منها تتسمم ارادتنا و نفوسنا و ارواحنا فنموت اذا جاهدنا بينما تموت الدودة اذا لم تجاهد .و نعيش اذا قبلنا باي حياة و لو علي هامش الدنيا بينما تموت الدودة اذا رضيت بحياة غير الحياة التي خلقت لاجلها ،و هي حياة المخلوق المنتج النافع للحياة في هذا الكون.

هناك تعليقان (2):

نهر الحب يقول...

جهاد الدودة وجهاد
الانسان المتحول الى دودة غذاء فقط
لكل منا قناعته التى لا بد ان يدافع عنها
والا عاش بلا حياة وبلا مذاق للحياة
اما ان كان انسان بلا قناعه ولا هوية
فكل العيش له سواء

تحياتى على فلسفتك الجديرة جدا بالتفكير والمناقشة

شكرا لك

ذو النون المصري يقول...

نهر الحب
سعيد بالتعليق جدا جدا
تحياتي