السبت، مايو 23، 2009

فتنة طائفيه بجنيهين

تلميذه اشتكت لمسؤلة الشئون الاجتماعية بالمدرسه بان اموالها او قروشها سرقت و انها تشك في احدي زميلاتها بانها هي التي سرقت فلوسها.و كانت التلميذه المشكوك فيها هي المسيحية الوحيدة بالفصل .و الاجراء العادي المتعارف عليه بين التلميذات و المدرسه في هذه الحاله هو ان تسمح مسؤلة الشئون الاجتماعية بالمدرسه للتلميذه صاحبة المال المسروق بتفتيش شنطة زميلتها حتي تطمئن و تنتهي المشكلة و لا تتضاعف اذا كانت شكواها من زميلتها صحيحة و قد يزيد الاجراء عن ذلك في بعض الاحيان فيطول قريبات التلميذة المشكوك فيها ،و لما كانت قريبات التلميذه المشكوك فيها هنا مسيحيات مثلها فقد اصبح الامر بين تلميذه مسلمه مسروقة تشك في مسيحيه و بنات اعمامها المسيحيات .
و هنا بدات المشكله ..فالمدرسه المسؤله عن الموقف لم تعطي فوارق الدين اي حذرهنا و قامت بالسماح للمسروقه بتفتيش بنات عم من تشك فيها .فاشتكت البنات المسيحيات لاهلهن في البيوت و لان اباء التلميذات علي علاقة طيبة بمدير المدرسه فقد اشتكوا له مما حدث مؤكدين انهم لولا معرفتهم به و حرصه علي كل التلميذات بلا تفرقه و لو كان هناك مدير اخر غيره لشكوا في ان الامر في قصد تفرقه دينيه.
ربما لو حدث موقف مثل هذا في اي مكان اخر في مصر المحروسه ذات السبعة الاف سنه وحدة وطنيه لتطور الامر الي فتنة طائفيه ،فما اقوي هذه الوحدة الوطنيه التي قد يقذف بها الي اللهب الجنيه و الجنيهين .
..........................
تابعوا مدونة فنون جميلة و فلسفة حياة
.................

هناك 16 تعليقًا:

Ramy Wasel يقول...

عندما تنعدم الثقافه
تنعدم الحضاره والتسامح
وتظهر العصبيه فى كل شئ
بين المسلمين وبعض
وبين المسلمين والمسيحيين
وبين المسيحيين وبعض
المسأله ليست مسأله دين
وانما جهل وتخلف

Desert cat يقول...

طيب الحمد لله ان البنت المسلمة راحت اشتكت لمسئولة الشئون الاجتماعية ومش ولعت فى زميلتها المسيحية وبنات عمها وكان هنا بقت بطلة من الابطال اللى بنشوفهم الايام دى بتوع حرق كنيسة عين شمس او حرق البهائيين

جنّي يقول...

السلام عليكم

العيب فيمن ينظر الى اي مشكلة تحدث بين مسلم ومسيحي ويحاول اللعب على وتر الطائفية لكسب ما يشفي حقده وغله على المسلمين .. لماذا لا نقول ان ما حدث بين بنت مصرية واخرى مصرية ..

اخي الفاضل هناك من يزكي روح العداوة بين افراد الشعب المصري ايا كانت ديانته .. فنصارى مصر لم ينعموا بأي أمن الا في ظل الدولة المسلمة وكانو من قبل يقتلون ويحرقون على ايدي الرومان .. فوراء تضخيم مثل هذه الحوادث منظمة كريهة حقيرة ابعد ما تكون عن تعاليم المسيح بن مريم عليه السلام وهي منظمة اقباط المهجر وبعض اذنابهم داخل مصرنا المحروسة بالقرآن واهلها الطيبين ..
وانظروا بعين الخبير للاحداث الاخيرة لتعرفوا المتسبب عندما تعرفوا المستفيد من استعار نار الفتنة ..

وايضا كويس ان اهل البنت المسيحية لم يذهبوا حاملين السلاح الآلي لقتل اسرة الفتاة المسلمة ويصنعوا من انفسهم ابطال الصليب ..

بالحب والود واستبعاد العناصر الفاسدة من مجتمعنا هو ما يجلب لنا الامن والامان وليس بالحقد والغل الذي يملأ نفوس من يتصدون لمحاربة كل ما هو اسلامي ..

الفتنة الطائفية فكرة استعمارية غربية ويؤيدها اذناب الغرب الاستعماري ولم تكن ابدا فكرة اسلامية فقرآننا يحثنا على مودة اهل الكتاب بل لا يمنعنا من تناول طعامهم الا ما حرم الله كلحم الخنزير والخمور وكذلك لم يمنعنا من التزوج منهم وامرنا ببرهم والقسط اليهم .. بالله عليك هل يوجد دين آخر يحث اتباعه على معاملة المسلمين كما نعاملهم نحن لا اظن وحال لسانهم يقول غير ذلك فهم نصارى ويهود يقتلون المسلمين ليل نهار بدم بارد اليوم كما حدث في الفلوجة وكل العراق وامس كما حدث من محاكم التفتيش في الاندلس..

تحيتي

فارس عبدالفتاح يقول...

لا يجوز تفتيش هذه الفتاة سواء اكانت مسيحية او مسلمة او يهودية او حتى وثنية فضلا عن ابناء عمومتها

الا اذا توافرت الادلة القاطعة على ثبوت حالة السرقة منها

ويكون هذا التفتيش بعيد عن التلاميذ ولا يعرف التلاميذ بهذا الامر حتى لا يكون هناك عامل نفسي على هذه الفتاة سواء ثبتت التهمة ام لم تثبت

وعلى الاخصائي الاجتماعي ان يراعي هذه الاشياء لانه هو المخول بهذه الامور والعالم بها

ويتم معالجة الموقف بحكمة واذا ثبت حالة السرقة من هذه الفتاة يتم معالجتها نفسيا واجتماعيا بعيد ان التلاميذ والمدرسين ايضا


هذه هي المنهجية في الاخصائي الاجتماعي

ولكن الحقيقة والواقع هي ان الاخصائيين الاجتماع لا يستبعد ان يكون هو السارق


اهاهاهاهاهاهاهاهاها


وبخصوص الروابط فانت اصدرت حكم مسبق وهذا ان دل فانما يدل على فقد العدل لديك وقصور في الحث على المعرفة في شخصيتكم

مع خالص الاحترام

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

فارس عبدالفتاح يقول...

لا يجوز تفتيش هذه الفتاة سواء اكانت مسيحية او مسلمة او يهودية او حتى وثنية فضلا عن ابناء عمومتها

الا اذا توافرت الادلة القاطعة على ثبوت حالة السرقة منها

ويكون هذا التفتيش بعيد عن التلاميذ ولا يعرف التلاميذ بهذا الامر حتى لا يكون هناك عامل نفسي على هذه الفتاة سواء ثبتت التهمة ام لم تثبت

وعلى الاخصائي الاجتماعي ان يراعي هذه الاشياء لانه هو المخول بهذه الامور والعالم بها

ويتم معالجة الموقف بحكمة واذا ثبت حالة السرقة من هذه الفتاة يتم معالجتها نفسيا واجتماعيا بعيد ان التلاميذ والمدرسين ايضا


هذه هي المنهجية في الاخصائي الاجتماعي

ولكن الحقيقة والواقع هي ان الاخصائيين الاجتماع لا يستبعد ان يكون هو السارق


اهاهاهاهاهاهاهاهاها


وبخصوص الروابط فانت اصدرت حكم مسبق وهذا ان دل فانما يدل على فقد العدل لديك وقصور في الحث على المعرفة في شخصيتكم

مع خالص الاحترام

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

عاليا حليم يقول...

طب كويس يا رب دايماً

ذو النون المصري يقول...

رامي واصل
اوافقك ان الحكاية تخلف في تخلف و ليست تدين
لان التدين اعتقد ان مستواه هذه الايام هابط

ذو النون المصري يقول...

قطة الصحراء
و الله عندك حق
لكن مش واخده بالك ان البنت لسه صغيره و لسه بدري علي ما تفهم الواجب الصح
شويه شويه و هتفهم ان الحرق هو الحل

ذو النون المصري يقول...

جني



الفتنة الطائفية فكرة استعمارية غربية ويؤيدها اذناب الغرب الاستعماري ولم تكن ابدا فكرة اسلامية فقرآننا يحثنا على مودة اهل الكتاب بل لا يمنعنا من تناول طعامهم الا ما حرم الله كلحم الخنزير والخمور وكذلك لم يمنعنا من التزوج منهم وامرنا ببرهم والقسط اليهم .

اؤيد هذا الكلام
و ايضا اذكر بان ايام الاحتلال قال احد رجال الكنيسه علي منبر الازهر اذا كان الاحتلال يصنع منا حجة لبقائه فليمت القبط و ليحيا المسلمون احرارا
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

فارس عبد الفتاح
الادله القاطعه لا يمكن توافرها في المدرسه بين تلميذات لان العقل ليس نامي بدرجه كافيه لدي بنات هذا السن
لكن التفتيش صار كعرف متبع و صار كانه قانون معروف ارتضاه الجميع
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

فارس
النت في بلدنا مش زي الصاروخ علشان افضل اتفرج ساعه كامله علي فيديو مش عارف ان كنت هشوفه في ساعه او اتنين
ياريت لينكاتك تكون كلام مكتوب علشان يبقي فيه امكانيه لمتابعتها بسهوله و بلا عسر
ايضا ياريت تكون من مصادر متعدده و بلاش روسيا اليوم لوحده
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

عاليا
تسرني زيارتك دائما
تحياتي

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم
المشكله أثيرت وكان من الممكن تتطور للأسوأ بفضل القصور الفكرى الواضح لدى المشرفه الأجتماعيه
لأن من المفروض لكل موقف تصرف يناسبه
ومعظم النار من مستصغر الشرر
وربنا يحمى مصر من أولادها أولاً
ويحميها من الفتن

ذو النون المصري يقول...

واحد من العمال
فعلا معظم النار من مستصغر الشرر
تحياتي

اعتراف عاشقة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان المفروض تدارك الموقف بطريقة ما ، ودون إثارة الحساسية لدى البنات المسيحيات ،والحمدلله ان الموضع مر على خير ... شكرا لك لزيارتك مدوَّنتي ، آملة منك التواصل .

ذو النون المصري يقول...

عاشقة
فعلا الحمد لله انه مر علي خير
تحياتي