الخميس، فبراير 05، 2009

انسف قلبك القديم



احيانا اري بنت جميله جدا و لحظة رؤيتي لها اشعر بان قلبي عباره عن بناء من الطوب و الزلط و اشعر لحظة رؤيتي لها بان معاول الهدم و الات تحطيم المباني تضرب ضرباتها القاسيه في جدران قلبي و بالرغم من قسوتها الا انني اجد لها لذة في قلبي و مشاعري.
و احيانا تمر احداهن فاجد لمرورها ما يشبه الوكزة في قلبي لكنها تكون مؤلمه اشد ايلاما من طعنة رمح لكني مع ذلك استزيد من وكزاتها و اجد لهذه الوكزات حلاوه تدفعني لطلب المزيد.
احيانا اخري اري فتاه اشد جمالا منها يتسع قلبي لمراها فجاه و كان باب وريده و شريانه اتسع حتي ليكاد من شدة اتساعه ان يكفي لدخول انسان و في لحظة ظهورها امام عيني اشعر و كان شخصا دخل من باب شريان قلبي التاجي و القي قنبلة يدويه في داخل القلب ففجره و محاه تماما من داخل صدري و ترك مكان انفجاره حطام من العظم و اللحم و الدم ،و برغم قسوة الانفجار لمن يراه و كثرة هذه الانفجارات التي تحدث في اليوم مرات عديده الا انني اشعر مع كل هذه
الانفجارات بالراحه و النشوه و اللذه
.........................
تابعوا مدونة فنون جميله و فلسفة حياة
....................

هناك 6 تعليقات:

عدى النهار يقول...

بطّل بصبصة يا ذو النون إنت راجل متجوز بلاش فراغة عين

:)

طبيبك الخاص يقول...

شكلى كده هقول لمراتك يانون..سعتها بس هتحس بالوكزات والانفجارات اللى بجد..بطل بصبصه ياعم خليها للى زى حلاتى.....

فارس عبدالفتاح يقول...

سعادة الاخ المفكر العميق والفيلسوف الحكيم والنابغة البليغ

احب اعرف حضرتك انك بتسمع كلام نفسك وبتسعى لاضاءها بكل الراحه و النشوه و اللذه .

على حد تعبيرك

ولن ادخل في موضوع الدين فانت اعلم به مني بكتاباتك عن الغزالى وغيرة .

لكن هنا وقفة تأمل فانت تصول وتجول وتتخذ عبارات رنانه وطنانه عن العقل والفلسفة وحضرتك وضعت لنا خمسميت رابطة عن موقع للفلسفة وعن المنطق .

فهل من المنطق اخي المحترم ان تكلمنا وترشدنا عن المنطق والفلسفة وانت تضرب بهم عرض الحائط .

هذا لا يليق اخي المحترم


وانت لم تجب عن سؤالي في الموضوع الماضي وانا تعودت على هذا الامر وليس منك ولكن لمعاملتي نفر كثر من ابناء الشمال .

تقبل التحية وراجع نفسك


يا أيها الرجل المعلم غيره هل لنفس كنز التعليمُ

تصف الدواء لذي السقام لكي نصح به وأنت سقيمُ

ونراك تصلح بالرشاد عقولنا وان الرشاد عديمُ

فابدأ بنفسك فنهها عن غيها فإذا انتهت فأنت حيكمُ

فهناك يشتفى بالقول منك وينفع التعليمُ

لا تنهى عن خلق ٍوتأتي مثلهُ عاراً عليك إذا فعلا عظيمُ

ذو النون المصري يقول...

عدي النهار
اهلا يا باشا
فينك من زمان
حاضر هبطل بصبصه مع العلم ان المقال ده انا كاتبه قبل الزواج
لكن لسه نفس الحال بعد الزواج
ههههههههه

ذو النون المصري يقول...

طبيبك الخاص
خلاص بلاش و مش هاكررها
ههه

ذو النون المصري يقول...

فارس عبد الفتاح
الموضوع السابق رديت عليه خلاص قبل ما اجي هنا و ارد علي تعليقات هذا الموضوع
و بعدين مش عارف ايه حكاية اهل اشمال و الجنوب اللي لسه معلقه في دماغك دي
انت محسسني بكلامك عن الجنوب ان البلد اتوحدت شمالها و جنوبها من ايام مش من الاف السنين
و بعدين القصيده الطويله التي فيها من الهجاء الكثير اععتقد انك فهمت خطا
الموضوع ليس كما تخيلته انت
و التعليقات السابقه علي تعليقك واحد منها لصديق و الاخر لابن عمي يعني ناس بتهزر
تحياتي