السبت، يونيو 02، 2007

الحضيض (مسرحيه لمكسيم جوركي)0

الحضيض

.................

مسرحيه للكاتب الروسي مكسيم جوركي تحكي عن سكان كوخ او بيت صفيح في روسيا يشبه في تكوينه بيوت العشوائيات في مصر كما تشبه حكاية من يعيشون فيه حكايات كثيره في مصر لذلك قررت ان انقل بعض نصوص حواراتهم التي تدل علي الحضيض الذي صاروا يعيشون فيه و لا يملكون امامه اي فرصه للخلاص منه ،و سكان هذا البيت الذي اقترب علي الاختفاء تحت الارض هم من بيئات مختلفه جمعتهم فيه ظروف مختلفه ،و هم ايضا من طبقات اجتماعيه مختلفه ،لكنهم انتهوا جميعا الي الحضيض!!!؟؟هذه المسرحيه قراتها و لم اكن اتخيل ان التشابه في الظروف ممكن ان يصل بين مجتمعين الي هذا الحد الذي يقترب من درجة التطابق،،و هذا التشابه شجعني علي تقديمها في مدونتي لعل بعض زوارنا يحب ان يبحث

عنها و يقراها و يستزيد من روائع الادب العالمي بعض الفائده المقدمه
استحضر هؤلاء الذين عاشوا بين الناس ،لكنهم لم يجدوا لانفسهم مجالا صالحا لاظهار انسانيتهم ،و ابراز قيمهم ،حيث تماهت انسانيتهم و انمحت ،لان المجتمع لم يساعدهم في ان يكونوا بشرا حقيقيين ،و بالتالي اختلت منظومة قيمهم ،و نستطيع ان نقول :انعدمت ،او تلاشت ، ولم يعد لها وجود ،اصبحوا في الاعماق السفلي لهذا المجتمع ،اصبحوا حضيضا لا قيمة لهم

الفصل الاول

حينما يكون في العمل شيء من المتعه تصبح الحياه سعيده !ولكن حينما يكون واجبا فحسب فان الحياه تصبح عبوديه

كل انسان يريد من جاره ان يكون ذا ضمير و لكنه لا يشترط ذلك في نفسه -فينتهي الامر الي عدم وجود شخص واحد عنده ضمير .و هذا حق

كل مكان دافيء وطن بالنسبه لرجل عجوز مثلي

في ظلام الليل لن تستطيع الاهتداء الي الطريق المستقيم

ما مضي قد انتهي - و الذي بقي لا يستحق مجرد الحديث عنه ..فليس لدينا اليوم رجال ذوو رفعه و قوه ..كل شيء قد انتهي .كل شيء ..و لم يبق سوي الانسان عاريا كما ولدته امه

كل الناس يريدون النظام -و لكن عقولهم ذاتها غير منظمه

لقد عصرتني الايام و لهذا ابدو رقيقا

الفصل الثاني

ما اشبه الناس في الحياه بنشارة الخشب الطافيه فوق النهر ..لقد تم بناء المنزل اما النشاره فتلقي في النهر لتهتم بنفسها و تلاقي مصيرها

ليس في امكان المرء ان يرغم انسانا علي حبه ،و ليس من طبيعتي ان اتسول الاحسان من الناس

لقد سجنت بسبب زوجي ،بسبب جشعه ..انه يمتص دمائي مثل البق الشره ..انه يفعل ذلك منذ اربع سنوات ..اي زوج هذا ؟

اذا كان العالم يا رفاقي ،عاجزا عن الاهتداء الي طريق العدل و الحق ،فلنكرم اذن ذلك المجنون الذي ينسج احلاما ذهبيه ليمنح البشريه نهايه سعيده

و اذا نسيت الشمس غدا ان تضيء الطريق الابدي لكوكبنا ، فستبزغ في الحال فكره لمجنون من المجانين تضيء الارض المظلمه





الفصل الثالث

ما الذي يغري الناس بالكذب كانهم دائما امام محقق يمطرهم بالتهم

يبدو ان الاكاذيب اجمل من الحقيقه بكثير

هل هناك من يحيا حياه سعيده ؟لا احد

لا احد ؟هذا كذب !يوجد بعض السعداء !..لو كان الجميع يقاسون ، لهان الامر ،و لما شعر احد بظلم الحياة له

ان السجن لا يعلم الانسان فعل الخير ، اما الانسان فانه يستطيع ان يعلم اخاه الانسان فعل الخير

البشر دائموا الامل في الوصول الي شيء افضل .فليمنحهم الله الصبر

ابحث عن اي شيء و تمنه من قلبك ..تصل اليه حتما

شيء واحد اعلمه جيدا هو ان هذا الطريق ليس طريق الحياه الحقه ، اريد ان احيا حياة افضل ،و يجب علي ان احيا بطريقه تدعوني الي احترام نفسي

حينما لا يجد الانسان خبزا فانه ياكل حشيش الارض

حياتي مريره ، خاليه من كل المتع كحياة الذئب الجائع ..احس و كاني في مستنقع اسن ،كل ما حولي عفن ،و لا شيء يحول من التردي الي اسفل

احترسوا ايها الضاحكون فسياتي وقت تبكون فيه

خذها مني نصيحه ، لا تفعل شيئا ..دع نفسك تصبح عاله علي الدنيا باوسع معانيها

الفصل الرابع

اذا انت لم تستطع الاشفاق علي شخص فانت قادر علي ايذائه

نوعان من الناس يحتاجون الي الكذب ، ضعاف الروح ،و من يعيشون علي كد الاخرين ،فالضعاف يستمدون من الكذب قوه ، اما المستغلون فهم يتخذون الكذب ستارا لخداع غيرهم .و لكن الانسان المستقل ،سيد نفسه ،الذي ليس عاله علي احد ..هذا الانسان يستطيع ان يستغني عن الكذب ..لان الكذب عقيدة العبيد و الاسياد ، اما الصدق فهو اليه الانسان الحر

و لماذا لا يتحدث الغشاشون احيانا بلغة الشرفاء ؟.. مادام الشرفاء يتحدثون بلغة الغشاشين؟

وجب علينا ان نحترم كل انسان .. فمن يدري ماذا يكمن في هذا الرجل ؟ لماذا ولد ؟ و ماذا يستطيع ان يفعل ؟ربما يكون قد ولد ليسعدنا جميعا و يجمل حياتنا ..و علينا ان نحترم الاطفال بصفه خاصه ، فالاطفال في حاجه الي مجال فسيح . لا تعترضوا سبيل حياتهم .. بل كونوا رحماء بهم

ان الانسان حر فيما يفعل ..و هو نفسه الذي يدفع ثمن الحب و ثمن الذكاء ،و هذا هو سر حريته . الانسان هذه هي الحقيقه . ما هو الانسان ؟انه ليس انت و لا انا و لا هم .. لا ، انه انت ،و انا، و هم ،و العجوز ،و نابليون ، و محمد الكل في واحد

الانسان ! ما اروعه ! في اسمه رنة زهو عجيبه !الانسان ! يجب ان تحترم الانسان لا ان نشفق عليه او نحط من قدره ..ان نحترمه ، هذا هو واجبنا

ما اجمل ان يشعر الواحد منا بانه انسان

انا دائما احتقر من غايتهم الاولي في الحياه الشعور بالرضي .. كل هذا لا قيمة له يا بارون .. لا قيمة له !فالانسان اسمي من هذا ! الانسان اسمي من الرضي

اسمع ، منذ اذكر نفسي و انا اشعر بنوع من الضباب يغشي و يمنعني من تفهم اي شيء . و لدي احساس اخرق كاني لم افعل في حياتي كلها سوي تغيير ملابسي . و لكن لماذا؟ هذا ما لا اود معرفته. لقد تعلمت و ارتديت ملابس كلية النبلاء -و لكن ماذا تعلمت؟ لا اذكر . ثم تزوجت .. امراه غير هذي و ارتديت ملابس العرس السوداء ثم روبا فضفاضا - لماذا؟ثم اضعت ثروتي و اضطررت الس ارتداء ستره رماديه قديمه و باهته - و لكن كيف افلست ؟ لم الاحظ هذا . ثم حصلت علي وظيفه حكوميه و ارتديت زيا رسميا و قبعه عليها شارة خاصه ثم اختلست اموال الحكومه فوضعوا علي جسدي ملابس السجن و اخيرا لبست هذه .حدث كل ذلك كاني في حلم . اليس كذلك ؟

هذه مقطتفات من مسرحية الحضيض من تاليف مكسيم جوركي و قدمها ذو النون المصري

مصادر الصور كالاتي

الاولي و الثالثه من مدونة شهروزه

الثانيه من مدونة حياة شارم

الرابعه من اعمال الفنان سلفادور دالي

و تم تختيار هذه الصور و اللوحات كي تعبر مع البوست عن حالة الحضيض التي نراها في مصر الان فنري فيها حالة نساء احدي القري العشوائيه التي التهمتها الحرائق بصوره تكاد تكون متعمده لاجل نقلهم الي اماكن اخري و اخلاء ارضهم للمستثمرين و اخري عباره عن شبشب عليه علم الوطن

باختصار الحضيض كما صورها جوركي هي حاله لا تختلف ابدا عن حالة الحضيض التي نراها في مصر اما العبقري سلفادور دالي فقد صور بريشته حالة الحضيض العربي كلها في لوحه واحده لا تحتاج الي شرح و بيان

>>>>>>>>>>>>
مع تحيات
ذو النون المصري
................................

هناك 12 تعليقًا:

Jasmine يقول...

وجب علينا ان نحترم كل انسان
ما اجمل ان يشعر الواحد منا بانه انسان
-----
ذو النون هذه هى أكثر المقتطفات التى أعجبتنى..بالطبع كلها و لكن ما يتحدث عن قيمة الإنسان هو أكثر ما يلفتنى عموما..
لو شعر كل واحد منا بأنه انسان حقا و لو شعر بأهمية احترام كل انسان,أعتقد اننا سنكون فى المدينة الفاضلة..
الإنسانية شىء عظيم و راق فعلا..
شكرا على جهدك و طريقة اختيارك المميزة لهذه المقتطفات..أنت انسان حقا
تحياتى
ياسمين

zenzana يقول...

الله عليك يا زيزو
رغم اني بحب جوركي جدا وقريت له كتير
زي الاصدقاء الثلاثة و الام وحاجات مش فكراها الا اني اول مرة اعرف ان له نص حلو اوي كدة و برده لاني صعب اقرا مسرحيات مش روايات الا اني النص عجبني جدا خصوصا نسجك له مع واقعنا المؤلم

اقولك انت فعلا ابدعت
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

ياسمين
اشكرك جدا علي مرورك علي مدونتي و اعتقد ان زيارتك هذه هي الاولي
انا اخترت هذه الكلمات لايماني بان الانسان مخلوق يستحق الكثير فالله لم يكرمه و يرفعه فوق كل المخلوقات و جعلها مسخرة له عبثا
لابد اننا نستحق هذا التكريم فعلا

ذو النون المصري يقول...

زنزانه
سعيد جدا برايك
و انا خلاص تقريبا عرفت مزاجك و الكتب المفضله ليكي
و اقدر اقول علي الكتاب قبل ما اعرضه انه هيعجبك او لا
و كنت واثق انه هيعجبك
تحياتي

إنـســانـة يقول...

هى دى مصر

سجن كبير ضيق مخنوقين منه وهو كمان اتخنق مننا

واحد مصرى يقول...

العزيز ذو النون المصري

مكسيم جوركي الرائع كان يتحدث عما كان يحدث في روسيا منذ زمن ليس بالقليل و الغريب ان ما كتبه يصلح تماما لوصف الحالة المزرية للشعب المصري حاليا..... ألا يتشابه سكان قلعة الكبش بل سكان مصر كلهم الغلابة و الروس فيما يحدث لهم؟ ان كان الجواب بنعم فذلك لتشابه الظلم و الظلمة في كل زمان و مكان..... و لنستعرض سريعا ما آلت إليه روسيا و مصر من جراء الفساد و الافساد....المافيا و الفساد المنظم انتشر في روسيا بشكل مريع و كذلك الحال في مصر الا انه ليس منظما تماما بعد...الناس مش لاقية تاكل لا هنا و لا هناك...الرؤساء منفردون بالسلطة و حاشيتهم اما اعضاء الحكومة من اول رئيس الوزراء حتى اتفه وزير عبارة عن جرسونات في قهوة المعلم.....و غيره و غيره...أما ثالثة الأثافي ...بنات روسيا الخريجات من كافة الجامعات يصدرون الى انحاء العالم لاغراض البغاء و ها هي وزيرة البتنجان و القوى العاملة تفتي هي الاخري بتصدير بناتنا للعمل كخادمات في السعودية..... يا أخي أ..على رأي ابو الليل الله يشفيه.

أحسنت يا ذا النون و لك التحية

ذو النون المصري يقول...

انسانه
مصر سجن كبير من زمان
و للاسف نحن تقريبا اعتدنا علي حياة السجون و تقريبا اصابنا المرض النفسي اللعين الذي يصيب المساجين لحظة الافراج عنهم
مرض اكتئاب الحريه
و هو المرض الذي يغريهم بالبقاء في السجن و الاستراحه في اجواؤه و رفض فكرة الخروج منه الي الحريه
اعتقد اننا وصلنا لهذه المرحله فعلا

ذو النون المصري يقول...

واحد مصري
اعتقد ان لاول مره افكر في هذه النقطه التي اثرتها رغم ان امرها واضح جدا
الظلم يشبه بعضه في كل مكان في العالم
فعلا الظلم واحد و لا يوجد ظلمين
سواء في مصر او في روسيا او في غير هذه البلاد المهم انه ظلم
و المقاومه لازم تكون واحده
كما يقولون يا لصوص العالم اتحدوا فيجب ان نقول يا مظلومي العالم اتحدوا
اشكرك جدا علي الزياره
تحياتي

None يقول...

سؤالي المعتاد الممل عن دار النشر او المكان اللي ممكن اشتري منه المسرحيه ..عشان عايزة اقراها كامله
وياحبذا لو كانت موجوده علي النت ..تقولي الرابط بتاعها

اختيارك موفق جدا جدا .. واللقطات اللي انت اخترتها منها ..بصراحه في الجون

تحياتي

ذو النون المصري يقول...

none
المسرحيه من اصدارات الهيئه العامه لقصور الثقافه سلسلة افاق عالميه العدد
34
شهر ابريل 2004
و السؤال غير ممل اطلاقا
اما عن موقعها عليالنت
انا صراحه لم ابحث عنها علي النت اطلاقا
تحياتي

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

تعمدت ان اشكرك في البلوج بدلا من الجريده لانك مبدع واختيارات موفقه جدا
الي الامام وفي تقدم مستمر

ذو النون المصري يقول...

محمد مفيد
انا سعيد جدا بشهادتك و رايك
و اكيد رايك مهم بالنسبه لي لانه شجعني اني اكمل في نفس الخط
تحياتي لك