الجمعة، مايو 02، 2014

المراة

  ان الخادم الذي يشك فيه سيده ظلما قادر علي اطراح العمل و التخلي عنه ،و الابن الذي يجد نفسه في الوضع ذاته قد يغادر سقف والده ،و الصديق قد يضع حدا لصداقته .و الزوجة ،اذا ما ارتابت في زوجها ،تلزم الصمت و السكينة ،و لكنها اذا ارتاب زوجها فيها ،حل الخراب بساحتها .فالي اين تستطيع ان تذهب ؟
..................
ص38
...............
المراة ليست عبدا رقيقا للزوج و لكنها رفيقة و مساعدة ،و شريكه المتكافيء في جميع مباهجه و احزانه.و ان لها مثل حرية الرجل في اختيار طريقها  الخاصة.
.................
ص39
..................

.............................
كتاب/ قصة تجاربي مع الحقيقة
تاليف/غاندي
...............

ليست هناك تعليقات: