السبت، يوليو 24، 2010

مصر في عيونهم

تطالعك علي مدي الاجيال نظرة الحاكم الي مصر ناي عنها ام قرب.فابن عفان يعزل عمرو بن العاص ،ثم يعرض بسياسته المعتدلة في فرض الضرائب قائلا:"لقد درت اللقحة بعدك يا عمرو " ،فيجيبه اعدل من ولي مصر :"و لكنها اضرت بوليدها " .و يقول الامبراطور الروماني طيباروس لعامله في مصر : لقد اوفدتك لتجز صوف الشاة لا لتسلخها ".و يقول البك الالفي لجليسه "الانسان الذي يكون له ماشية يقتات هو و عياله من لبنها و سمنها و جبنها ،يلزمه ان يرفق بها في العلف ،حتي تدر و تسمن و تنتج له النعاج ؛بخلاف ما اذا اجاعها و اجحفها و اتعبها و اشقاها و اضعفها ،حتي اذا ذبحها لا يجد بها لحما و لا دهنا ."، فيجيبه المملوك جليسه :"هذا ما اعتدناه و ربينا عليه ."
..........................
كتاب /سندباد مصري
تاليف /حسين فوزي
ص144
....................

هناك 4 تعليقات:

علاء المصرى كل يوم يقول...

مرحباً
ذو النون المصري
كد أحنا ما حصلناش النعاج المعنى واضح

ربنا يرحمنا

دمت سالما

تحياااااااتى لك أنتظر مرورك

أم الخــلـود يقول...

في الحقيقة فرق كبير بين زمان سيدنا عثمان بن عفان وزماننا .. الله المستعان .. تحياتي لك وبارك الله فيك

ذو النون المصري يقول...

المصري
فعلا اقل من النعاج
شكرا لمرورك
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

ام الخلود
كلنا ندرك الفرق
لكن لا يدرك احدنا كيف نعود الي ما كنا عليه