الخميس، سبتمبر 24، 2009

العمل ثم العمل



يقول بنيامين فرانكلين
"اذا كان هناك الكثير مما يتحتم عليك عمله من اجل نفسك و عائلتك و بلدك و امتك فكن علي استعداد لعمله منذ الصباح الباكر و لا تدع الشمس تشرق عليك و انت نائم ، و احمل ادواتك من غير قفازات ،اي اعمل بيدك و بنفسك ،فالقطة ذات القفازات لا تصطاد الفئران ، و قد تكون يداك ضعيفتين ، و مع ذلك فعليك ان تتمسك بما تعمله و تثابر عليه ، و في نهاية المشوار سوف تجد اثارا ايجابية لذلك ،فالضربات الصغيرة المنتظمة تقطع الاشجار الضخمة ".

......................
كتاب /شخصيات و تجارب
تاليف /رجاء النقاش

ص193
..............

السبت، سبتمبر 19، 2009

العيد فرحه

اغلب الظن ان اليوم هو اخر ايام رمضان الكريم و ان غدا هو اول ايام عيد الفطر.و مثلما تبلغ الفرحة مداها عند بدء هذا الشهر الذي نحرم انفسنا فيه من ملذاتها طوال النهار -و هو عكس ما يفترض ان يكون _تبلغ بي ايضا درجة الاسي مداها عند انتهائه - و هو عكس ما يفترض ان يكون ايضا - غير ان الاسي في نهايته يكون مصحوبا بفرحة العيد.
و ليس العيد باللبس الجديد الذي نغطي به اجسادنا .بل بالروح الجديدة التي تلبس هذه الاجساد.و قد جعل الله لنا الاعياد كي نشعر الدنيا اننا قادرون علي تغيير الايام و تحويل مجراها من حال الي حال .لا ان نشعر فقط بان الدنيا حولنا تتغير.يجب ان يكون العيد مناسبه للاستراحة من جدنا لا مناسبه للاستراحة من هزلنا طوال شهر كامل او عام كامل.
الاعياد فرصة للقوة ان تستريح من باسها و شدتها علي نفسها .لكنه للاسف صار فرصه كي تستريح الامة من ضعفها و هوانها ؛حتي ان اعداءها يريحونها من العدوان في الاعياد احتراما لقدسيتها .

..............................

اللوحة لفنان لا اذكره

تابعوا مدونة فنون جميلة و فلسفة حياة

................

الجمعة، سبتمبر 18، 2009

فقه الصحابة



لم يكن تقدم اصحاب رسول الله بالكلام و الفقه ،بل بعلم الاخرة و سلوك طريقها .و ما فَضَلَ ابو بكر رضي الله عنه بكثرة صيام و لا صلاة و لا بكثرة رواية و لا فتوي و لا كلام و لكن بشيء وقر في صدره ،كما شهد له سيد المرسلين صلي الله عليه و سلم .فليكن حرصك في طلب ذلك السر ،فهو الجوهرالنفيس و الدر المكنون ،و دع عنك ما تطابق اكثر الناس عليه و علي تفخيمه و تعظيمه لاسباب و دواع يطول تفصيلها ،فلقد قبض رسول الله صلي الله عليه و سلم عن الاف من الصحابة رضي الله عنهم كلهم علماء بالله اثني عليهم رسول الله صلي الله عليه و سلم ،و لم يكن فيهم احد يحسن صنعة الكلام ،و لا نصب نفسه للفتيا منهم احد ،الا بضعة عشر رجلا.


............................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص40


............................................

الخميس، سبتمبر 17، 2009

قلبك و همتك




قلبك تابع لهمتك فلا يحضر الا فيما يهمك .و مهما اهمك امر حضر القلب فيه شاء ام ابي فهو مجبول علي ذلك و مسخر فيه .و القلب اذا لم يحضر في الصلاة لم يكن متعطلا بل جائلا فيما الهمة مصروفة اليه من امور الدنيا ،فلا حيلة و لا علاج لاحضار القلب الا بصرف الهمة الي الصلاة ،و الهمة لا تنصرف اليها ما لم يتبين ان الغرض المطلوب منوط بها ،و ذلك هو الايمان و التصديق بان الاخرة خير و ابقي و ان الصلاة وسيلة اليها.



>>>>>>>>>>>>



عن كتاب احياء علوم الدين



لحجة الاسلام الامام الغزالي



ص192



.................

الأحد، سبتمبر 13، 2009

وحدة الامة


كان من اصدق الملاحظات التي اثبتها ابن تيمية قوله ان اهم ما يشد افراد الامة بعضهم الي بعض في امة واحدة متماسكة هو المشاركة في الفعل ،فقد يشترك الافراد في لغة واحدة ،بل قد يشتركون في عقيدة واحدة ،و يجمعهم تاريخ واحد ،و لكنهم يتبعثرون في "الفعل " بحيث لا يستهدفون جميعا هدفا واحدا ،و بهذا يفقدون اهم مقومات الامة ،و لقد اصاب ابن تيمية كل الصواب في ذلك ،فوحدانية الهدف و ما يتبعها من وحدانية القيم بين ابناء الشعب الواحد هي اقوي ما يجعلهم شعبا واحدا .



كتاب /مجتمع جديد او الكارثه
تاليف /د /زكي نجيب محمود
ص107
اللوحة للفنان ابراهيم الزيكان

الجمعة، سبتمبر 11، 2009

كلمات خالدات



من كتاب احياء علوم الدين

لحجة الاسلام ابو حامد الغزالي

اخترت كلمات تصلح كل واحدة منها ان تكون موضوعا لمقال او كتاب،اتركها كما نقلتها دون تعليق تاركا الفرصة لعقل القاريء ان يجد تعليقا بنفسه علي ما يقرا

...................................

قال الشافعي رحمه الله:من شرف العلم ان كل من نسب اليه و لو في شيء حقير فرح ،و من رفع عنه حزن.

ص14

ما يُنال به الفضل عند الله شيء ،و ما ينال به الشهرة عند الناس شيء اخر

ص40

اذا انت خفت علي عملك العجب فانظر رضا من تطلب ،و في اي ثواب ترغب ،و من اي عقاب ترهب ،و اي عافية تشكر ،و اي بلاء تذكر ،فانك اذا تفكرت في واحدة من هذه الخصال صغر في عينيك عملك.

ص40

روي ان ابو حنيفة دُعِيَ الي ولاية القضاء فقال :انا لا اصلح لهذا ،فقيل له :لم ؟فقال ان كنت صادقا فما اصلح لها ، و ان كنت كاذبا فالكاذب لا يصلح للقضاء .

ص48

لا يكفي في كون العبد مطيعا كون فعله من جنس الطاعات ما لم يراع فيه الوقت و الشرط و الترتيب.

ص72

وظائف الاقوياء تخالف وظائف الضعفاء

ص86

من قصد الله بالعلم ايّ علم كان ،نفعه ،و رفعه لا محالة

ص89

لا يغني علم تهذيب الاخلاق دون مباشرة التهذيب.

ص90

قال سهل رحمه الله:الناس كلهم موتي الا العلماء ،و العلماء سكاري الا العاملين ،و العاملون كلهم مغرورون الا المخلصين ،و المخلص علي وجل حتي يدري ماذا يختم له به.

ص103

قال ابن مسعود :انزل القران ليُعمل به فاتخذتم دراسته عملا

ص109

قال الحسن :محدثان احدثا في الاسلام :رجل ذو راي سيء زعم ان الجنة لمن راي مثل رايه ،و مترف يعبد الدنيا ،لها يغضب و لها يرضي و اياها يطلب ،فارفضوهما الي النار.

ص135

ما عرف الله بالحقيقة سوي الله عز و جل

ص175

لا يبعد ان يكون ذكر بعض الحقائق مضرا ببعض الخلق ،كما يضر نور الشمس بابصار الخفافيش

ص175

اذا استبطات النفوس وقت العقاب قل اكتراثها

ص175

القبح ما لا يوافق الغرض

ص134

لن تحل معرفة الله بالحقيقة في السر ما لم يرتحل ما سوي الله تعالي عنه

ص150

ذرة من ذوي يقين و تقوي افضل و ارجح من امثال الجبال عبادة من المغترين

ص430

......................

الثلاثاء، سبتمبر 08، 2009

وظائف المرشد المعلم

علي المرشد المعلم ان يقتدي بصاحب الشرع صلوات الله عليه و سلامه ،فلا يطلب علي افادة العلم اجرا ،و لا يقصد به جزاء و لا شكرا ،بل يعلّم لوجه الله تعالي و طلبا للتقرب اليه ؛و لا يري لنفسه منة عليهم و ان كانت المنة لازمة عليهم ،بل يري الفضل لهم اذ هذبوا قلوبهم لان تتقرب الي الله تعالي بزراعة العلوم فيها ،كالذي يعيرك الارض لتزرع فيها لنفسك زراعة فمنفعتك بها تزيد علي منفعة صاحب الارض ،فكيف تقلده منه و ثوابك في التعليم اكثر من ثواب المتعلم عند الله تعالي ،و لولا المتعلم ما نلت هذا الثواب ؟فلا تطلب الاجر الا من الله تعالي ،كما قال عزو جل :(و يا قوم لا اسالكم عليه مالا ان اجري الا علي الله )فان المال و ما في الدنيا خادم البدن ،و البدن مركب النفس و مطيتها ،و المخدوم هو العلم ،اذ به شرف النفس ؛فمن طلب بالعلم المال كان كمن مسح اسفل مداسه بوجهه لينظفه ،فجعل المخدوم خادما و الخادم مخدوما ،و ذلك هو الانتكاس علي ام الراس. و مثله هو الذي يقوم في العرض الاكبر مع المجرمين ناكسي رؤسهم عند ربهم.


.....................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص94


.................

الثلاثاء، سبتمبر 01، 2009

العلم و المال


اعلم ان للانسان في علمه اربعة احوال ،كحاله في اقتناء الاموال :اذ لصاحب المال حال استفادة فيكون مكتسبا ،و حال ادخار لما اكتسبه فيكون به غنيا عن السؤال ،و حال انفاق علي نفسه فيكون منتفعا ،و حال بذل لغيره فيكون به سخيا متفضلا ،و هو اشرف احواله .فكذلك العلم يقتني كما يقتني المال ،فله حال طلب و اكتساب نو حال تحصيل يغني عن السؤال ،و حال استبصار و هو التفكر في المحصَّل و التمتع به ، و حال تبصير و هو اشرف الاحوال .فمن علم و عمل و علّم فهو الذي يدعي عظيما في ملكوت السموات ،فانه كالشمس تضيء لغيرها و هي مضيئة في نفسها ،و كالمسك الذي يطيب غيره و هو طيب .و الذي يعلم و لا يعمل به كالدفتر الذي يفيد غيره و هو خال عن العلم ،و كالسن الذي يشحذ غيره و لا يقطع ،و الابرة التي تكسو غيرها و هي عارية ،و ذبالة المصباح تضيء لغيرها و هي تحترق.


..................


عن كتاب احياء علوم الدين


لحجة الاسلام الامام الغزالي


ص93


.............

تسجيل نادر للسادات


تسجيل نادر للرئيس السادات في السعودية يرقص العرضه مع امرائها قبل حرب اكتوبر بشهرين