الأحد، ديسمبر 14، 2008

بين روحي و جسدي



بين الروح و الجسد
........................

شعور كريه جدا ..هو ذلك الشعور الذي يلازمني منذ سنوات .ربما منذ ان تفجر وعيي بحقيقة هذا العالم الذي نحيا فيه.فمنذ ان وعيت الحقيقه لازمني شعور بانني جسد يتحرك بلا روح !!و انه لا روح لي !!نعم..اشعر انني انسان يتحرك بلا روح في جسده مثل باقي البشر !!بل الاغرب انني اشعر بروحي تسير امامي في كل مكان اذهب اليه.انني مع التامل اشعر بان روحي موجوده و بانها تلازمني .لكنها لم تحل يوما في جسدي مثل باقي الارواح مع باقي الاجساد .انها دائما امامي ،اذا جريت نحوها مسافه ؛ابتعدت هي عني مسافات فتحتفظ بمسافة بعد لا تسمح لي بالاقتراب منها و رؤيتها بوضوح .فاظل في حالة لهاث مستمر خلف روحي محاولا ان اصالحها ،ان تالفني و تحل بجسدي كما باقي الارواح مع باقي الاجساد.
اريد من روحي ان تحل بجسدي ،و ان تسعي نحوي مثلما اسعي نحوها ،لكن لا ادري لماذا تتخذ روحي مني هذا الموقف ؟انا اعلم ان الروح تخلق قبل الجسد ؛اي ان عمرها اكبر نظريا من عمر الجسد اذا حسبنا عمرهما بنفس المقياس الزمني الذي لا يجوز علي الارواح.اي ان لجسدي روح اكبرمنه .هل يعتبر ذلك سببا في نفور جسدي من مصاحبة روحي كما ينفر الراشد من مصاحبة طفل؟ هل لازال جسدي طفلا بالنسبه لروحي التي اصبحت راشده؟ و هل هذا هو سبب الانفصال؟ متي يدرك جسدي نقصانه و متي يتمه كي يكون اهلا لاستضافة هذه الروح الهائمه ؟هل هذا تاديب من روحي لجسدي انتظارا ليوم يتاهل فيه لاستضافتها؟
كنت مثل باقي الاطفال حينما كنت طفلا و كانت روحي معي مثل باقي الاطفال ؛لكن حينما كبرت و كبر الوعي معي بدات روحي في الشكوي .و كلما ذاد الوعي ذادت شكواها الصامته و لم ادرك اي علاقه بين نمو الوعي و ململة الروح حتي تفاجات بان روحي قد غادرت الجسد و تركته ربما بلا رجعه!!!.هل هناك علاقه بين نمو الوعي و رفض الروح للجسد؟هل ترفض الروح نمو الوعي ؟هل هناك تناقض بين الروح و الوعي يحتم علي احدهما اذا ذاد حجمه ان يطرد الاخر و يحل محله؟ .لكنني لم استطع وقف تيار الوعي الذي دهمني فجاه !!فللوعي و نموه لذه لا تعادلها لذه في هذه الدنيا.
روحي تبعد عني بعناد لا افهمه !!اذا اقتربت منها و عدوت خلفها اسعت هي بالفرار بسرعه تزيد عن سرعتي فتزيد المسافه بيننا ،فاذا غافلتها و اسرعت حثيثا نحوها باسرع من ذي قبل اسرعت هي اكثر و اكثر في الاتجاه المعاكس حتي ذادت المسافة بيننا بصوره صارت تثير في نفسي الياس من لقاء وشيك بيننا.
بيني و بين نفسي تاملت هذا الموقف وحاولت ان اخرج بنتائج من هذا الموقف فرايت ان ذلك قد يعني انني ساموت مبكرا!!!فروحي خارج الجسد حسبما اشعر و هي تسبقني دائما في طريقي ،و المسافة بيننا في تزايد مستمر حتي اقتربت علي لحظه وشيكه تنذر بان تبتعد روحي عن عيني فلا اكاد اراها بعدها!!!
في لحظات نادره لا تكاد تتكرر الا كل عدة شهور ؛اشعر بان روحي نفسها قد اقتربت مني ،لكن كما يقترب الحارس من حركة نجمت عن شبح في ظلام الليل !!اكون عندها علي سجادة صلاة ليلا وحدي في الظلام ،و احيانا يحدث هذا في الطريق الخالي من الناس في الظلام ايضا !!و احيانا اخري عندما تمتليء السماء بالغيوم السوداء و تنذر بمطر وشيك ،فانا اشعر بسعاده غامره في هذه اللحظات ،و حديثا اثناء ركوبي للقطار فانا اري فيه من البلاد الجديده و اشعر فيه بانني الاحق روحي بصوره اسرع تجعلني اكاد اقترب من اللحاق بها.
اغلب حالات الاقتراب لا تتحول الي تخلل للروح في الجسد!!بل اشعر بحالة ضغط شديده للروح اشعر معها بانني اكاد انعصر تحت ضغطها و اشعر بانها قد غرست في جسدي شيئا كانها حقنته بمادة منها ،فاشعر بانها قد ملات المكان لكنها لا تدخل الي مقرها.هل جسدي لا يستحق؟؟
انا واثق من انه يستحق.فلماذا لا تاتي الروح اذن؟ ربما تحتاج الي انسان اكمل.هل استطيع ان ابلغ الكمال؟ربما ،و ان لم يكن ممكنا فلنحاول.فلنحاول ان نستحق ارواحنا.
....................
تابعوا مدونة فنون جميله و فلسفة حياة
..................

هناك 12 تعليقًا:

السنونو يقول...

هذا المقال صعب... لأنه حقيقة ولأنه قاسى.. ربما لأنه يصل بنا لخطوة نحو الفهم.. والفهم يجعل الحياة اقسى على النفس وربما الروح لا أعلم

جنّي يقول...

السلام عليكم

بجد مقالة رائعة .. والتوافق بين اجسادنا وارواحنا ليس بعيد المنال انما بايدينا ان نقرب بينهما اذا فهمنا ارواحنا جيدا واحتياجاتها وكذلك اذا فهمنا اجسادنا جيدا واحتياجاتها .. اذا علمنا ذلك جيدا استطعنا ان نوفق بينهما ولا نلهث وراء ارواحنا حتى تستقر في اجسادنا بل ستستقر هي من نفسها ..

كل التحية لكم

smraa alnil يقول...

شايف نفسك براك يعني

كلام جميل ووصفتنا بيه كلنا

فارس عبدالفتاح يقول...

ما يمكن مش روحك يمكن تكون نفسك

MinGaH يقول...

انا متهيالي ان كل انسان لازم يمر بالفتره دي .
في ناس بتتعب من اول الطريق وبتستسلم انها تلاقي نفسها او روحها .
وفي ناس بتصر علي انها حتي تقرب منها لغيت ما تستقر تاني في الجسد.
..........................
والجسد عاش سنين بلا روح فاكيد الروح مش حتاخد علي الجسد بسرعه هي كمان لازمها وقت عشان ترجع .

المقاله جامده جداا

راجى يقول...

الله ينور عليك
قليل من الناس اللى بيفهم الحتة دى

ذو النون المصري يقول...

السنونو
فعلا الفهم يجعل الحياة صعبه
بالرغم من انه المفروض يكون العكس

ذو النون المصري يقول...

جني
اعتقد ان الفهم وحده لا يكفي
يجب ان يصاحب العقل الواعي عزيمه صادقه

ذو النون المصري يقول...

سمراء
فعلا زي ما قلتي
شايف نفسي براني

ذو النون المصري يقول...

فارس
روحي و للا نفسي
المهم انها متعبه جدا

ذو النون المصري يقول...

مين جاه
موافقك علي كلامك
مش سهل علي الروح ان تتوافق مع الجسد خصوصا مع فارق العمر بينهما

ذو النون المصري يقول...

ا / راجي
اشكرك جدا
تحياتي