الجمعة، أبريل 13، 2007

مع الله ..دراسات في الدعوه و الدعاه

مع الله ..دراسات في الدعوه و الدعاه
................................................
تاليف/الشيخ : محمد الغزالي
عدد صفحاته/448 صفحه قطع متوسط
اختصره/ذو النون المصري
..........................................
مقدمه
كم من لحظات مشرقه يصنعها التفكير العالي ،او تضيئها السبحات الطهور ،فاذا تعرضت لعراك الاحياء ،و تيار الحياه فكما تتعرض الشعله اللطيفه للرياح الهوج،لا تلبث ان تذهب بها ..ثم يعتكر الظلام .او كما يحتفظ الخطيب الناشيء بالكلمات التي يريدها ،فاذا وقف بين الناس شدهته روعة الموقف فما يدري ما يقول
ان هناك ايمان اساسه الخيال ،او الشعور الموقوت ،او التاثر العاجل.و ايجاد هذا الايمان سهل ،و سمو المرء به حينا ممكن .و لكن الاسلام يبتغي ايمانا يصحب المرء في احيانه كلها و يصبغ احواله المتباينه بصبغه ثابته ،و يظل معه في صحواته و غفواته ،و في بيعه و شرائه ،في صداقته و خصومته ،في فرحه و في ترحه ،في وحدته و عشرته.و هو بهذا الايمان يكون مع الله او يكون الله معه .لان الله مع الذين اتقوا و الذين هم محسنون .
كم من شعوب رسفت دهرا في قيود الهوان ،حتي قيض الله لها القائد الذي نفخ فيها من روحه ريح الحريه ،فتحولت _بعد ركود _الي اعصار يجتاح الطغاه و يدك معاقلهم
التعريف بالدعوه
في غمرة الدنيا الفاتنه يرتفع صوت النبوه ،لينبه الناس الي ما سهوا عنه ،و ليحذرهم مما انخدعوا به و ليذكرهم بالزاد الذي يقدمون علي ربهم به
الحاجه الي الدعوه
ان الجفاف الروحي ،و الانقطاع الرهيب عن الله رب العالمين ،و ا لصدود الغريب عن تراث النبيين ،و غلبة الاثره و الجشع علي الاقوياء ،و سيادة المنطق المادي في كل شيء ...ان هذا لنزير شؤم
امه ورساله
في حقل التعليم ذبلت الدراسات الاسلاميه ،و نبتت خلالها اشواك كثيره .و فشت الظنون و الخرافات و الاسرائيليات و النصرانيات ،و الاغريقيات ،حتي لكان حصاد هذه الدراسات طين لا قمح ،و حسك لا تمر
السنن العامه في دعوة الرسل الي الدين
ليس كل ما يوصف بانه حق يحمل هذه التسميه عن جداره .و لا كل ما يوصف بانه باطل يوصم بهذا العنوان عن صدق .و الحق الذي يكتب له الخلود يجب _ليظفر بهذه الثمره_ان تكون الي جانبه خصائصه كلها.اننا اذا قلنا :الطياره اسرع من الدابه ،فلا نعني طياره مكسورة الاجنحه نافذة الوقود ،ان طياره بهذه المثابه يسبقها حمار معطوب الحوافر
ان من خصائص الحق _الي جانب سلامة جوهره _انه ضياء للعقل ،و صدي للفطره ،و مفتاح للخير ،و سياج للمصلحه ،و صله لا يعلي عليها في ربط الامم بالحياه و بربها تبارك اسمه
و من خصائص الباطل انه اتباع للوهم ،و مغالطه للفطره ،و استجابه لطبائع السوء ،و اقتراف للماثم و عباده للشيطان
كيف انتشرالاسلام؟
انتشرت كثير من الاباطيل عن الاسلام و كيفية انتشاره علي السنة المستشرقين و مما نشروه حول معاني الحروف الاولي من بعض سور القرانانها اسماء لرجال من الصحابه قاموا بجمع القران .انه تفكير يشبه تفكيرالحشرات في الملا الاعلي .و لا يستحق بداهة الا ان نلقاه بالهزء
ان الشيء الذي يغيظ اعداء الحقيقه ان الاسلام زودته العنايهبتعاليم تجعله صعب المكسر ،لا يستطيع الباطل ان يجتاحه بسهوله،و لا ان ينال منه بيسر .بل نقدر ان نقول :لقد كان هذا الباطل يزار في عرصات الدنيا دون تهيب ،و يزعج الامنين في كل قطر دون وجل فلما ظهر الاسلام و اشتبك الباطل معه _علي عادته_عاد من هجومه مقصوم الظهر ،مخضوب الكف .فراح يجار بالشكوي ان الاسلام دين سيف
الحرب هي الحرب في كل ارض و في كل عصر ،فيها قتل و فيها اسر و فيها غلب و سلب،و ليس عجبا ان يفرح المجاهد الذي شري نفسه في سبيل الله بغنيمه ينالها ،و ليس بعيدا ان يكون في سواد الجند من تكون الغنيمه همه ،و لكن جيوش المسلمين سارت داعيه الي الاسلام مجاهده في الله ،ترجو الشهاده قبل الغنيمه ،و تتهيا للموت قبل الطعام
ان النهر العظيم الذي ينحدر من منبعه الي منتهاه يسير بالحياه و الخصب قد يجرف ارضا و يحمل غثاء و يغرق ناسا ،و لكن الله اجراه للحياه و الخصب لا ليسير بالكدر و الغثاء و يهلك الاحياء

من صفات الدعاه
الشجاعه
يجب لكي ينتصر الطهر في هذه الحياه ان يكون في نفوس اصحابه ابرز من العهر في سيرة العاهرين .و لكي تسود العداله في الارض يجب ان يتعلق بها سدنتها تعلقا اشتهاء الظلمه لظلمهم
خلال جامعه
الداعيه مدمن قراءه نو صديق للكتاب ،يانس اليه و يرقب كل جديد فيه علي ان القراءه المهوشه عبء علي الزهن .و كثرتها تصبح عديمة الفائده ما لم تدر القراءه حول محور معين يرتب معارفها ،و ينسق افكارها
ازمة التدين
اعتزلنا واوجدنا قديما و جديدا ثم قدمنا سلاح التعليم لانصار الجديد و اكتفينا بان نحافظ علي القديم .و بذلك سرحنا جنودنا من الشباب ،و تركناهم مطيه لغيرنا و عرضه ليكونوا حربا علينا
نحن لا نياس من عودة هؤلاء الي الدين ماداموا مخلصين في البحث ،جادين في تحري الحق .اما الذين نياس منهم ،و نضيق اشد الضيق بهم فهم المقلدون في الفكر ...الذين يلحدون في مصر علي صيت تقدم العلم في امريكا
هذا الذباب الكفور يظن ان من النحشار في زمرة العلماء متابعة ما يتطاير من كلمات باطله تنسب الي هذا العالم او ذاك ،و تلقي الشكوك حول الدين و مباحثه ومناهجه ،و مما يحسن لفت النظر اليه ايضا ان الذباب الكافر في بلادنا متخلف جدا عن ملاحقة الركب العلمي الحديث .فهو اليوم يحيا في فتات من بحوث علماء القرن التاسع عشر
من وسائل الدعوه
القدوه الحسنه
ليس الصلاح ان تعبد الله و تحيا مسالما لمجتمع عاهر هذه عباده مزيفه لا تنسب صاحبها الي تقوي
مقاومة الهدامين
الهدم الروحي
لماذا يطلب منا نحن المسلمين ان تحيا ارواحنا بعيده عن دفء الايمان الذي انتهينا اليه ؟ان الذين يطفئون شموعنا سيبقون معنا في ظلام لانه ليس لديهم نور
الهدم التاريخي
يدعي الغرب ان العرب كانوا مجرد نقله لا مؤسسين للحضاره
الهدم العسكري
ليس ادل علي تعصب الغرب من ان الامبراطوريه البريطانيه اساءت معاملة الكاثوليك في ايرلندا مع انهم اكثريه
سمحت بريطانيا ببرلمان لايرلندا لكنه قاصر علي البروتستانت و كان هذا الربلمان سوط عذاب علي الكاثوليك كما حرمت علي الكاثوليك العمل في وظائف الدوله و من حق الانتخاب النيابي و كذلك مهنة المحاماه و الطب و حراسة غابات الصيد،كما انه اذا طلب الولد الكاثوليكي اعتناق المذهب البروتستانتي سقطت ولاية الاب عليه و يربيه والد اخر مع الحكم علي والده باداء نفقته كما حرمت علي الكاثوليك ركوب الخيل منعا من مظاهر الوجاهه كمل يتم القبض علي كل كاثوليكي تسول له نفسه الجريئه ان يكون بين المتفرجين في شرفة البرلمان
نمازج حيه
امساك ايات القران في الذاكره صعب مالم يتعهده الانسان باستمرار التلاوه فكيف بالحياه معه و التنفس في جوه؟ ان ذلك يحتاج الي طول مجاهده و دوام صحو
...............................................................

هناك 20 تعليقًا:

kaed يقول...

صاحبى ذو النون
أنا قريت الإختصار بتاعك و هو كالعادةرائع و قد أعجبتنى هذا العبارة

كم من شعوب رسفت دهرا في قيود الهوان ،حتي قيض الله لها القائد الذي نفخ فيها من روحه ريح الحريه ،فتحولت _بعد ركود _الي اعصار يجتاح الطغاه و يدك معاقلهم

فإنها تعطى و صفا تفصيليا مختصرا لحال العرب قبل و بعد الإشراقة المحمدية على جزيرة العرب
معلش إتأخرت عليك فى الرد بس واللة الشغل بقى صعب أوى اليومين دول
تحياتى أخى الكريم

مجهول يقول...

بارك الله فيك يا ذون النون
ورحم الله الغزالي
بجد انته رائع بموضوعاتك وعرضك البسيط المفيد جدا ده
انا كنت بفكر اكتب في الموضوع ده وطبعا انته كعادتك سابق بخطوة وخطوتين
الدعوة الان يا عزيزي تحتاج الي منشط الي مضمون مما اشار اليه الغزالي
ظهر علينا دعاه يتبعون اساليب لا تؤدي الا الي الالتباس وتأتي بنتائج عكسيه
وظهر دعاه اخرون لا يتقيدون بشروط الداعيه فقد فقدوا مصداقيه وفقدوا الشجاعه في مواجهه المشكلات
لكن هناك ايضا دعاه لهم احترامهم وثقلهم لهم نهج محترم في الحوار والدعوه
تحياتي لك دوما

hosnysoliman يقول...

الكلام جميل مضبوط جدااااااااااا بس للى يفهم ويعى هذا الكلام ويقوم عليه اهم صفات الداعى الاخلاص والعمل بما يقول وبما امر الله به مع اللين ومحبة كل الناس والا يظن فى يوم من الايام انه افضل من احد ولايتكلم مع ناس بصفاتهم وعيوبهم ولكن يقبل الجميع على علاتهم لان الهداية من عند الله..ولن ينصلح خالنا الا بما صلح به حال الاولون وهو انهم كانوا كلهم يقومون على عمل الدعوة..دعوة انغسهم اولا ومنها تاتى دعوة الاخرين ومنا هنا فعمل الدعوة مسئولية كل واحد منا فى بيته وعمله وبين الناس وذلك بالحكمة والموعظة الحسنه

شادي فايد يقول...

يظهر يا صحبي ان التعصب ده سمت عصرنا
دلوقتي

كله كتعصب لفكره
او جنسه
او بلده
او دينه

تحياتي ليك على مجهودك الرائع

raspoutine يقول...

موضع جميل يا صديقى وان من اشد المعجبين مؤخراً بالامام الغزالى رحمه الله وعندى دلوقتى معظم كتبه
جزاه الله كل خير
وكل الشكر ليك يا صديقى وربنا يوفقك ويوفقنا اجمعين

امام الجيل يقول...

هى ما شاء كتابات الشيخ الغزالى دايما جميلة وميزة ومعبرة عن الواقع اوى عجبنى فى كلامه عن اى قيمة ان الواحد يبقى دينه مجرد حركات فى مجتمع تنتشر فيه الرذائل يعنى اذا كنت سلبى كده ومبتغيرش يبقى انت زائد على الدنيا

david santos يقول...

very good, thank you, have a good weekend

tota يقول...

ذو النون
كعادتك عرض مختصر شيق لا يمكن الوقوف بسهولة عند كلماته لا بالاضافة ولا بالتعديل
واعجبنى جدا انه لا يوجد شىء مطلق لا الحق مطلق ولا الباطل مطلق ففى طيات كل منهم اجزاء من الاخر

افزعنى فعلا فكرة ان الاسلام دين كفيل ان يقصم الباطل نعم لا اعترض على الفكرة لكن هل وحده الاسلام ام معتنقيه اصحاب الديانة الواعين لكل معانيها لا الحافظين فقط الذين لا يسيئون الى انفسهم فقط بل يمنحون الباطل مرة اخرى الفرصة لكى يفتت عضد الاسلام
وحده الاسلام بدون المسلمين الحق لن يصد جحافل الباطل

تحياتى

ذو النون المصري يقول...

قائد العزيز
معروف عن الغزالي انه من اصحاب الفكر و القلم الذي عبر عن حال الامه الميئوس منه خلال اكثر من خمسين سنه و طوال هذه المده لم يتزحزح عن مواقفه مثل الكثيرين
قلمه البليغ جدا باعتراف اعداؤه كان سيف مسلط و ضوء كاشف
ليزر يعني
تشوف بيه و تحارب بيه
كان اسمه او لقبه لدي عارفيه الداعيه المهموم
تحياتي و اتاخر براحتك
احنا اصحاب

ذو النون المصري يقول...

مجهول
ياعم اللي سبق كال النبا كما يقولون
هههههههههه
عموما انا قرات موضوعك وهو ممتاز ايضا عن الدين و التدين
تحياتي لك

ذو النون المصري يقول...

استاذي العزيز حسني سليمان
انا سعيد جدا بهذه الزياره
و فعلا لازم نكون علي مستوي النصوص السماويه التي نملكها
و لا يجب ان ننحدر حتي يصبح من الميؤس اصلاحنا
تحياتي القلبيه

ذو النون المصري يقول...

شادي فايد
التعصب فعلا تقدر تقول انه حس الشعوب هذه الايام
كنت قرات كتاب ادارة المعرفه و الابداع المجتمعي
قال فيه الكاتب انه لكي تتقدم يجب ان تعرف الحس المعرفي للعصر الذي تعيشه
فالحس المعرفي للعصر الماضي كان البيولوجي
الان الحيس المعرفي تغير
تقدر تقول كده ان الحس المعرفي لعصرنا هو التعصب
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

راسبوتين
الغزالي لازال يحصد الكثير من المعجبين
لانه بيعبر عن احلام حقيقيه للامه و بالطبع هو تفكيره عالي جدا لا ينزل الي مستويات الصراع علي الحجاب و اللحيه و امثالها
تحياتي

kaed يقول...

واللة يا واد يا نون أنا قولت بعد الشر إنت موت ولاحاجةولا إعتقلوك و كنت ناوى أجيب قصرية زرع و أروح القرافة و أقرأ على روحك الفاتحة أو أجيبلك عيش و حلاوة لو كانو لمؤاخذة إعتقلوك
بس الحمد للة أنك رديت
على فكرة عايز أقولك حاجة نائحة عليا
الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها إئتلف وما تنافر منها إختلف
دمت بخير أخى العزيز

ذو النون المصري يقول...

امام الجيل
فعلا كتابات الغزالي كلها توجه المسلم نحو اعتبار الدين حركه و عمل لا طقوس و عبادات فقط
اشكرك للزياره
تحياتي

ذو النون المصري يقول...

david santos
thank you very much
iam happy for your visit

ذو النون المصري يقول...

tota
فعلا الاسلام لا يتحرك وحده بل نحن المسلون من يتحرك به ان كان فهمنا له خيرا كانت حركتنا خير اما ان كان العكس هو ما سيحدث فان النتيجه الحتميه ستكون بالعكس ايضا
الاسلام ظلمه اهله و قضيته كما قال الشيخ الغزالي نفسه
هي قضيه رابحه لكنها في يد محامي فاشل
اعتقد ان كلمته الاخيره هي نفس المعني الذي تقصدين
تحياتي و سعيد جدا بوجودك

ذو النون المصري يقول...

قائد العزيز جدا
انا لا مت و لا اعتقلت
و بعدين هما هيعتقلوني علي ايه
انا تقريبا لا اكتب اصلا في السياسه
مش عارف ليه مليش عليها قدره
رغم اني متحمس جدا و بشعلل نار كلما رايت اي مصيبه او هوجه في البلد
دمت بخير
تحياتي

Sharm يقول...

ذو النون

فركيكو رد عليك عندي في موضوع شم النسيم و الاحتفال بيه

يا ريت تيجي ترد على تعليقه الطويل الموجهة ليك لاني لم ارد بالنيابة عنك

و شكرا

غير معرف يقول...

شارم
ماشي هاجي انشاء الله
و شكرا لك علي تنويهك
تحياتي
ذو النون المصري