الأربعاء، سبتمبر 19، 2012

العائش في الحقيقة


رواية/العائش في الحقيقة
تاليف/ نجيب محفوظ
.....................
احذر ان تستفز صاحب سلطان  او تشمت بساقط في النسيان
ص5
كن كالتاريخ يفتح اذنيه لكل قائل  ولا ينحاز لاحد  ثم يسلم الحقيقة ناصعة هبة للمتاملين...
ص5
ما اعجب الحياة،انها سماء تمطر تجارب متناقضة.
ص25
لا كرامة لعرش يقوم علي الكذب و الفجور.
ص28
الحياة ميدان صراع ،لا تنس ذلك.
ص29
يا معلمي لا تحدثني عن الصراع ،الم تشهد الشمس عند شروقها فوق الحقول و النيل ؟!الم تر الشفق عند المغيب ؟،الم تسمع تغريد البلابل ؟،و هديل الحمام؟..الم تقتنص ابدا الفرحة المقدسة الغائبة في اعماق حياتنا؟!
ص29
ان الملك الذي لا يحسن القتال يقع تحت رحمة قواده.
ص30
لا اعرف مجنونا اعترف بجنونه ابدا.
ص32
ما اصعب ترويض النهر في ابان الفيضان.
ص34
لندع الايام تكشف لنا عن معدن الرجال.
ص35
ان الحب هو قانون الحياة،و ان السلام هو الهدف ،و ان السرور هو شكر المخلوق لخالقه.
ص36
لماذا يؤمن العقلاء بالشر بكل هذه القوة؟!
ص37
لا تدنس الحب الذي ينبض به قلب الوجود.
ص48
اتمني يوما ان تذوق سرور القرب.
ص51
لا تشارك التعساء اصرارهم علي حب التعاسة.
ص56
مع مولد كل شمس يولد جمال جديد.
ص61
احذر تعاليم الفن التي يريد ان يكبلنا بها الاموات،اجعل حجرك مثوي للحقيقة.
ص62
الخير لا ينهزم ،و الشر لا ينتصر ،و لكننا لا نشهد من الزمان الا اللحظة العابرة ،و العجز و الموت يحولان بيننا و بين رؤية الحقيقة.
ص65
الجريمة التي تفلت من العقاب تكرس الاثم بين الناس و تزعزع الثقة في العدالة الالهية وتمهد لارتكاب المزيد من الجرائم.
ص77
لا يوجد سرور خالص الا في العبادة
ص96
سترون قريبا شجرة الامل مثقلة بالثمار.
ص109
بعض الشر لا يصلحه الا السيف.
ص111
عندما تتطهر الانفس من ادرانها ستحظي الاذان جميعا بسماع  الصوت الالهي و يعيشون في الحقيقة.
ص158
المحن تطالبنا بالتماس اليقين.
ص160

 

الجمعة، سبتمبر 14، 2012

السفر

مغادرة المطار من الوطن الي بلاد اخري بعيدة ،فيها من المعاني ما يشبه مغادرة  الحياة  عند الموت.فكلاهما يحمل الانسان علي البحث عن معني للحياة ،و هدفها ،و يحمل الانسان علي فتح ملفاته القديمة و الجديدة ،يفتش فيها عما حققه و ما اخفق في تحقيقه و ما تقاعس عنه و لم ينجز فيه شيئا.و  كلاهما ايضا_السفر و الموت_يستنفر في الانسان مشاعر الندم علي ما فعلناه و ما تركناه في ان.و كلاهما ايضا يثير الحزن في نفوس الاهل و الاصحاب.