الأحد، نوفمبر 30، 2014

28 و 29 نوفمبر 2014


يومان جديدان لهما في تاريخ ايامنا الحديث حكاية ، 
فقد قرر الاخوان القيام بانتفاضة هائلة
 أسموها ( انتفاضة الشباب المسلم ) و 
قرروا في انتفاضتهم و اعلاناتهم عنها انهم ليسوا 
طائفيين _ بالرغم من الاعلان الواضح بانها انتفاضة الشباب المسلم _ فقررت 
اجهزة الامن التجهيز لانتفاضتهم هذه بالاستعداد و 
الاستنفار في كافة المحافظات  كما قام الاعلام بغباء _ او بخبث _ واضح
 بالتسخين الشعبي و تحفيز الجميع علي الانتظار
لما ستسفر عنه احداث هذه الانتفاضة ،
و خمن الجميع بما سيكون في يوم 28 نوفمبر   ،
 و قد خالف الاخوان جميع التخمينات ، فقد جاءت
 الانتفاضة علي غير المتوقع و لم يكن لها اثر قياسا
 علي حالة الاستنفار الواضحة . و قد استفز الاستنفار
 الاخواني الكثير من المواطنين فخرجوا رافعين
 الاعلام  داعمين للامن المصري .و قد دل هذا اليوم 
علي ان الاخوان اصبحوا مستنزفين تماما و ان ظهيرهم
الشعبي قد بدا بالتسرب التدريجي من بين ايدي قادة الجماعة . 
في اليوم التالي كانت جلسة ختامية لما عرف 
اعلاميا بمحاكمة القرن _ محاكمة مبارك 
و اعوانه _ و قد ترك هذا اليوم تكهنات ايضا  بما سيكون ،
 و كانت اغلب التكهنات بالبراءة و بعضها توقع 
السجن لمدة تطول او تقصر  ، لكنها كانت البراءة . 
خرج الكثير من الناس رافضين للحكم و كثير منهم فرحين به .
الكثير من الناس قالوا ان الاخوان اتخذوا اليوم السابق
 للمحاكمة لتوقع الناس بالبراءة مما يحفز الغاضبين للخروج 
معهم فيتم لهم حشد مؤيد ، و الحكومة حفزت الاعلام 
علي تضخيم الامر لتبرير الاستنفار الامني قبل 
المحاكمة لمواجهة اي ردود فعل غاضبة بعد البراءة 
المتوقعة و قد حدث التوقع الاخير بالفعل .
يومان جديدان يضافان لايام مصر ذات الاحداث الهامة 
و التي كثرت ايامها في السنوات الاخيرة.

السبت، نوفمبر 01، 2014

الحرافيش / نجيب محفوظ

الحرافيش
نجيب محفوظ
......................
انصرف عن الذين يرفضون يدك لانهم في غير حاجة اليها ،
و ابحث عمن هم في حاجة الي خدماتك .
............

الفرار من الموت الي الموت ! .
 لشد ما تتجهمنا الحياة .
.............

علينا ان نبذل ما في وسعنا و ان نقدم الدليل 
للمولي علي تعلقنا ببركته .
.................
لا خجل من الضعف اذا المرء عليه انتصر .
 و ما معني القوة اذا لم تستو فوق خلجات الخور .
فانهل من رحيق الحياة السامي النابع من علو الهمم .
..............
قدح الحياة حتي في اسعد احوالها لا يخلو من كدر و سم .
............
الطرب طلاء قصير الاجل فوق موال الفراق.
.........
ان الانسان يصبح بطول العمر عادة 
محبوبة يتعذر تصور الدنيا بغيرها.
.........
الاسي اثقل من الارض و اشمل من الهواء .
.............
الانسان لعبة هزيلة و الحياة حلم .
..............
تساءل : لماذا نحب هذه الحياة و نحرص عليها
هذا الحرص كله ؟. لماذا نذعن لمشيئتها الحادة القاسية .
الا يحق لها بعد ذلك ان تسلط علينا دود ارضها ؟
...............
الانسان قد تجنه النعمة ، و لكنه يلقن 
الحكمة علي يد الافلاس و المحن .
...........
من يحمل الماضي تتعثر خطاه .
.........
لو ان شيئا يمكن ان يدون علي حال فلم تتعاقب الفصول ؟
..............
الانتظار محنة  ، في الانتظار تتمزق اعضاء الانفس .
 في الانتظار يموت الزمن و هو يعي موته لا.
و المستقبل يرتكز علي مقدمات واضحة
و لكنه يحتمل نهايات متناقضة . 
فليعب كل ملهوف من قدح القلق ما شاء .
.............
الاوغاد مجتمعون . اين القضاء و القدر؟
...........
افرح عند كل شروق شمس و لا تحزن عند غروبها!
..........
لا اصدق خيال اهل حارتنا ، فهم يؤمنون بان الخير بدأ
 و انتهي في ماض غامض ، و لا يفرقون بين الحقيقة و الحلم ،
 يفكرون بعواطفهم ، و يحكمون  علي الاشياء بتعاستهم ،
و يصدقون ان الملائكة هجرت سماواتها ذات 
يوم لتحمي هذا او ذاك من اجدادهم .
...............
لا دائم الا الحركة . هي الالم و السرور . 
عندما تخضر من جديد الورقة ، عندما  تنبت الزهرة ،
 عندما تنضج الثمرة ، تمحي من الذاكرة سفعة البرد
 و جلجلة الشتاء.
............
الحياة غالية مترامية الابعاد لا حد لافاقها ،
و ما الحب الا متسول ضرير يزحف في اركان الازقة .
..............
ليس اتعس من الحظ السييء الا الرضي به .
.............
من قال ان الزواج نصف الدين  ؟ ألا انه نصف الكفر !
............
لم لا ترجع الايام الي الوراء كما تتقدم الي الامام ،
 لم نخسر ما نحب و نعاني ما نكره ، 
لماذا تذعن الاشياء لاوامر صارمة .
..........
انصحك الا تتزوج من امرأة تحبها ،
 و ألا تحب امرأة اذا تزوجتها ، اقنع بالمعاشرة و المودة 
و احذر الحب فانه مكيدة .
..............
هنيئا لمن يروم ان تكون ا لنجوم خلانه ،
و السحب اقرانه ، و الهواء نديمه ، و الليل رفيقه .
............
اجد ما لا ابحث عنه و ابحث عما لا اجد .
........
الموت علينا حق أما الفقر و الذل فبيدك محقهما !
.............
الفقر يفضح معايب يسترها الثراء عادة .
..............
حرافيش  ام وجهاء لا يهم ، ستدرك الاهانة دائما من يتقبلها !
............
كم من قلوب احرقها الحسد ، و كم من قلوب دوخها الانبهار ،
 و كم من قلوب ثملت بامال مجهولة .
..........
المهم ان تخرق المألوف .
..........
حتي متي تشقي حارتنا و تمتهن ؟ لم ينعم الانانيون و المجرمون ؟
 لم يجهض الطيبون و المحبون ؟
..........
مادام يوجد خطأ فلابد ان يوجد صواب .
 و اذا وجد الصواب مرة فيمكن ان يوجد مرة اخري
و اذا كان قد انتكس بعد وجوده فيمكن
 ان نضمن له حياة لا تعرف الانتكاسة .
................
قال له قلبه : لا تجزع فقد ينفتح الباب ذات يوم تحية
لمن يخوضون الحياة ببراءة الاطفال و طموح الملائكة .
................
...............