الأحد، ديسمبر 30، 2012

التمكين



هناك طريقان للتمكين في الارض ،
طريق المؤمنين و طريق غير المؤمنين!!
الاول يجري علي سنن
 ربانية ذكرها الله في اياته؛

قال تعالي:"فلما نسوا ما ذكروا به ،
فتحنا عليهم ابواب كي شيء..."

و قال تعالي :"من كان
 يريد الحياة الدنيا و زينتها
نوف ليهم اعمالهم فيها
و هم فيها لا يبخسون"

فقد كفر الغرب لكنهم طلبوا الدنيا
 و زينتها و بذلوا لها كل الاسباب
التي تمكن لهم فيها فتمكنوا منها
و ملكوها فعلا ،لكن يغفل المصلحون
ان الله لا يمكن للمؤمنين بنفس
 منهج و طريق التمكين لغير
 المؤمنين ؛بل بين الله لهم طريقا اخر .

قال تعالي :"وعد الله الذين امنوا منكم
و عملوا الصالحات ليستخلفنهم
في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ...."

هذا امر و الامر الاخر ان
التمكين لغير المؤمنين
لا يستمر الي الابد !بل هو لاجل محدود .

قال تعالي: "فلما نسوا ما ذكروا
 به فتحنا عليهم ابواب كل شيء ،
 حتي اذا فرحوا بما اوتوا  اخذناهم
بغتة فاذا هم مبلسون ، فقطع دابر
 القوم الذين ظلموا و الحمد لله رب العالمين"

الثلاثاء، ديسمبر 25، 2012

منهج حياة


القران هو منهج حياة كامل
 للانسان ؛ فليس غريبا
ان تكون اهم قضاياه التوحيد ،
حيث يعتبر توحيد
الله و نفي الشركاء
 عنه هو الركيزة الاساسية في منهج
حياة كل المخلوقات كافة ،
و ليس هناك قضية اهم منها
 يمكن ان يوليها المنهج السماوي
اهتماما مماثلا.و التوحيد يعني جعل
السلطة علي الانسان لله وحده،

فاذا كانت السلطة مطلقة لانسان
علي الناس ؛استعبدهم، و استذلهم ،
و اكل حقوقهم  ،و انتهك ادميتهم .
اما اذا كانت لله وحده ؛فلا سبيل
لاحد علي احد الا في اطار من شرع
يسري علي السادة و العامة يجعلهم
 في الحقوق سواء ،كما انه مرجعية
ثابته لا يمكن لاحد ان يتلاعب
بها لمصلحته الشخصية.

الخميس، ديسمبر 20، 2012

الزكاة


لا يستطيع انسان مهما بلغ من
 التقوي و الورع ان يدعي
ان ماله حلال كله ،فالحرام يتسلل
 الي مالنا من طرق اخفي من طرق
 تسلل الماء بين التراب و الحصي؛
فالحرام ليس دائما هو السرقة و الرشوة ؛
فهذا هو الحرام البين الذي لا
يختلف عليه احد و لا يجهله احد .
و لا يمكن للانسان ان يتخلص من
هذا المال الحرام لانه بالاساس
لا يعرف من اين اتاه و لا كم مقداره ،
لكن ليعلم الجميع ان هذا الحرام الخفي
 موجود لا محالة .لكن كيف نتخلص
من هذا المال الحرام؟؟؟
الزكاة هي عبادة مالية نتقرب بها الي
الله نضمن بها خلو مالنا من اي
حرام تسلل الي مالنا دون ان ندري به ،
لذلك سماها الله زكاة نزكي بها مالنا
و نطهره و نطهر انفسنا من حرامه
الذي تسلل اليه دون قصدنا او علمنا ،
ثم نبدا بعد الزكاة فتح صفحة جديدة من الكدح
و العمل خالية_الصفحة_مما يشوب
 طهرها و بياضها.و الحرص علي التطهر
في السعي وراء الرزق من اكبر
 المعينات للنفس البشرية لكي تستقيم
علي الافق الاعلي .

صراع ابدي


 

الصراع بين دعاة التوحيد و دعاة الشرك
في اصله و جوهره صراع بين
 دعاة الحرية و دعاة الاستعباد،
فعباد الاصنام يشرعون لاقوامهم بحسب
اهوائهم ما يهيء لهم فرص استعباد
هؤلاء الناس _لان الاصنام
مجرد اداة في ايديهم يخدعون بها الناس
 ليتمكنوا من استعبادهم_.
اما دعاة التوحيد فيدعونهم الي التحرر
 من كل عبودية لبشر
 او صنم ،
و يوجهون الناس الي عبودية الله
 وحده الذي يشرع لهم و للسادة
 من اقوامهم ،
و هذه الدعوة في جوهرها مطلق
 الحرية.لقد رفض الكفار
ان يتلقوا الاوامر  من عند الله ،
كانوا يفضلونها _الاوامر _من عند
 اصنامهم التي لا تلقي اليهم شيء ،
لقد ارادوا التحرر من العبودية بزعم
بعضهم ،فسقطوا في عبودية اصنام
هي  اداة في ايدي سادتهم يفرضون
ارادتهم عليهم بواسطتها .
لقد سقطوا في عبودية حقيقية لبشر ،
و لو عبدوا الله وحده لسقط عنهم
هذا الاستعباد.ان ولاء سادتهم
لهذه الالهه غير حقيقي و دفاعهم
عنها هو دفاع عن سلطتهم التي يستمدونها
من هذه الالهة المزيفة.

..................

الاثنين، ديسمبر 17، 2012

انحراف امة

الانحراف السلوكي شيء ،
و الانحراف المفاهيمي شيء اخر
مختلف عنه تماما، فالثاني منهما
اخطر و اعصي علي العلاج
 من الاول .و اي جهد نبذله
لتصحيح السلوك مع بقاء المفاهيم
منحرفة _لن يؤتي ثماره كاملة
في ازالة الغربة الثانية للاسلام
التي نعيشها الان.و لا اظن ان
التيارت الاسلامية التي كثرت
هذه الايام_لا اظن ان احدها
او كلها مجتمعة قادرة علي ذلك،
لا اظن ان جيلا تعارك اكثر
ما تعارك لاجل لحية في وجه
رجل او نقاب علي وجه امراة
 قادر علي تصحيح مفاهيم
او ازالة غربة دين..
.............................

الجمعة، ديسمبر 14، 2012

الاستقلال البشري

 
الانسان حر مستقل.
هكذا اراد له خالقه منذ لحظة تشريفه
لهذه الحياة بالتواجد فيها .
حر مستقل في كل شيء حتي في صورة وجهه
التي خلقه الله بها ؛
فلا تجد اثنان لهما نفس الوجه .
...
يمكن لاي مخلوق ان يعرقل
عملك او حركتك لكن ان يعرقل
 عمل عقلك فهذا مستحيل.
ان يعرقل عمل وجدانك و عواطفك
فهذا ايضا مستحيل.
ان اكبر مكان يحظي باكبر قدر
 من الحرية و الاستقلاق
هما عقل الانسان و عواطفه .
فلا سلطان لانسان علي عقل ووجدان
انسان اخر ابدا .
لذلك جعلهما الله مناط التكليف
و عمدة الحساب في يوم الحساب.
...
رغم استقلال العقل و حريته
الا ان الايام ثبتت قابيلته للغزو
 فيما يعرف بالغزو الفكري
الان لكن بقيت العواطف لا يمكن غزوها.
لكن هل يمكن تضليل عوطف الانسان؟
اعتقد ان التضليل المعلوماتي
 الذي يصيب العقل اصاب الوجدن
 ايضا و شوه الادراك
العقلي و العاطفي للانسان.
........

الاثنين، ديسمبر 10، 2012

ضحكات الريح



زحام الاشواق
ديوان
حسن عبد  الله القرشي


.............................
ضحكات الريح
..............
و انفتح المغلق
و انطلقت ضحكات الريح
و ذبيح راح يجر لمقبرة اشلاء ذبيح
و الاشجار المكسوة قد فرت منها الاوراق
الثمر المر تدلي من عنقود الدم
و الطفل الجائع عانق ثدي الام
و انفض الثامر و العشاق
فالموج جريح
و الافق قروح
و فم الثعبان يفحُ السم
عبثا ننفخ في جلد الذئب و جلد الهر
عبثا نصطاد فراشات من خلف السور
و نلطخ بالاصباغ الميتة وجوه الغربان
عبثا نصغي لنعيب البوم
بطلول"سدوم".
قد غاص الدمع الفائر في عين التمساح
و الاشباح غدت في العتمة اشباه الاشباح
ماعاد يلف الصدر وشاح
ثقلت اسماع الزمن المقرور
و خبا حتي صوت الصرصور
و ابن الزيات تفحم في ضرم التنور
الغابة تنفض عن كتفيها شجر الملح
و سنابك خيل الليل تدوس الصبح
و اللص يهرول مهتريء القدمين
يمشي بيدين
متعرجتين
افلس في السرك حُواةُ السرك
و صحا فوق الخشبة مصلوب
فالبحر ثقوب
و السمك الضائع يجتر الاعشاب
***
يا وطني العاتب يا غصن الاحزان
يا فجرا اصفر من عهد
(حزيران) 
يا جرحا لم تضمده حكايات الازمان
او قصص الشجعان
يا عصفورا يظلع في كهف الظلمات
و رقص الاوزان
و شجا الكلمات
يا قنديلا اطفاه السجان
ماعادت تنطلق الاهات
الرؤية يحجبها ظل و دخان
و الدجال الاعور نشوان
قد هزئت بالثغر البسمات
يا وطني العاتب قد ينفجر البركان
و يفيق من الغشية اموات الاموات
و يعود الترتيل الي الاجواء
و تعود الي المحراب الصلوات
.......................

الأربعاء، ديسمبر 05، 2012

العقيدة و الاخلاق


العقيدة و الاخلاق
و اثرهما في حياة الفرد و المجتمع

تاليف/الامام الاكبر
/الشيخ /
محمد عبد الرحمن بيصار

..................................

يقول لسنج:

لا ينحصر فضل الانسان في امتلاكه للحقيقة ،
و انما فضله في الجهد
 الذي يبذله مخلصا في السعي اليها

.و لا تنمو ملكات الانسان بامتلاك  الحقيقة،
بل بالبحث عنها ،و كماله المتزايد
ينحصر في هذا وحده ،
بل ان امتلاك الانسان للشيء يميل به
 الي الركود و الكسل و الغرور.
و لو ان الله وضع الحقائق كلها في يمينه
ووضع في شماله شوقنا المستمر اليها ،
و ان اخطاناها دائما ،
ثم خيرني لسارعت الي اختيار ما في شماله ،
و قلت :ياابانا ...رحمتك ،
ان الحق الخالص لك وحدك.

ص58

...........................