الأحد، أبريل 22، 2012

اللحظات الفاصلة







ان اللحظات الفاصلة في الحياة هي اصعب اللحظات


و ابعدها عن اليقين،


فهي ومضات يغلب فيها الجوهر علي المظهر،


و تتخالط فيها الثوابت الساكنات مع المستجدات المتغيرات ،


و تضيع فيها الاجابات مع الاسئلة:متي؟.و كيف؟.و لم حدث هذا؟.


انها البرزخ الفاصل الواصل بين ما كنت و اصبحت ،


و قد اكتملت ليلتي بما لم اكن افكر فيه او انتويه،


انما هو قدر قُدر لي ،و طريق لم املك الا السلوك فيه.




....................




رواية البشموري




تاليف سلوي بكر




ص288

الجمعة، أبريل 20، 2012

حوار3

..........




لسبب لا اذكره كنت مع زملائي بالمدرسة و سمعتهم يتحدثون عن عمرو اديب فسال "ا" هل هو مسلم واجاب عن نفسه بعد ان انتبه لاسمه "نعم هو مسلم"




فقال "م ع" :انه يظهر الاسلام




لقد تبرع للكنيسة بمليون جنيه عند الانتخابات




................................

الأحد، أبريل 15، 2012

حوار 2

كنت جالس اقرا علي شاشة اللاب توب كتابا بعنوان "القوي الخفية"و هو احد مؤلفات "انيس منصور" و من عادتي ان اجعل الجهاز علي مسافة كبيرة من عيني تجعل اي شخص يشاهد ما اقراه. و كانت الصفحة التي اقراها عن سحرة الهند و ما يفعلونه من اعاجيب .فنظر احدهم الي ما اقرا و قال :هل ما تقراه من كتب الصوفية؟









قلت:لا انه لانيس منصور .









فقال :الا لعنة الله علي الظالمين.!!









قال الاخر :من انيس منصور هذا؟









قال اخر:انه روائي.









فقال غيره:هوائي.









قال غيرهم :انهم يبتكرون لانفسهم اسماء!!!!!









...............................................

الخميس، أبريل 12، 2012

حوار 1






ش: علي جمعه قال امس ان كاميليا لم تسلم.





م ج : انا اتوقع من علي جمعه ان يقول اي حاجه





هو لسه ما تابش





من اللي كان بيعمله ايام مبارك





رغم سقوط نظام مبارك؟





ش : علي جمعه هذا انا اشك في اسلامه اصلا.





اك: مبارك كان بيختار ناس تمشي وراه تؤيده

الأحد، أبريل 08، 2012

تقول المراة

تقول المراة عندما يهجرها زوجها :






لقد طردته!






و تقول عندما يطردها :لقد هجرته!






ص222






.................






قصص شجرة الرتم






تاليف ابراهيم الكوني






افاق عربية






عدد 78






.........

الثلاثاء، أبريل 03، 2012

بعيدا بعيدا

بعيدا ...بعيدا... بعيدا في ما وراء الانسان ،


ابحث عن السوط اللا مرئي الذي ينهال عليه


و يدفعه للكفاح .


و في ما وراء الحيوانات


اجهد نفسي لاري ذلك البدائي


الذي ينافح صانعا و مهدما ،


و هو يسكب مرة اخري الاقنعة


التي لا تحصي لتنطبع علي تيار اللحم.


وفي ماوراء الحيوانات


احاول ان اميز اثار الخطي الاولي


للامرئي علي الوحل الطيني.


.......................


كتاب تصوف


تاليف نيكوس كزانتزاكيس


هدية القاهرة 112


ص12


............