السبت، يناير 31، 2009

بين العصرين

ملوك العرب يقبلون يد الملك فاروق
قرات في مكتبة المدرسه التي اعمل بها كتابا وقع في يدي بالصدفه رايت ان اشرك فيه من يطلع علي المدونه في الاطلاع علي مضمونه .فالكتاب عنوانه "بين العصرين"و علي غلافه صورتين للرئيسين ناصر و السادات .و يقع الكتاب في 166 صفحه صغيره ،و مؤلفه هو د.احمد عبد اللطيف شيحه ،عضو اللجنه الاقتصاديه بالحزب الوطني لمدة عشرين سنه .
بدا الكاتب كتابه بالتاكيد علي ان عصر فاروق كان فعلا يحتاج لثورة تصحيح لمسار الوطن بعد ان صارت حالة النظام ميئوس منها بسبب الفساد المستشري في البلاد،الا انه اكد علي ان مصر مع ذلك كانت في مستوي اقتصادي متقدم جدا جعلها تدين انجلترا بالكثير من المال كما ان قيمة الجنيه المصري وقتها تزيد عن قيمة الجنيه الذهب!! كما اكد علي ان البلاد كانت تدار فعلا باسلوب ديمقراطي بالرغم من سيطرة الانجليز علي البلاد و بالرغم من الفساد المستشري فيها.
تحت عنوان "اسرتي و الثوره" اكد انه لا يحمل اي ضغينه تجاه حكم ناصر لان اسرته لم يطلها اذي في عهده بل ان والده كان ممن خدموا عهد ناصر كمدني ،حيث استدعي والده "عبداللطيف شيحه "فور قيام الثوره ن جامعة عين شمس للعمل كمستشار مالي لهيئة التحرير ،و كلف بعدها مع السادات بمسؤلية اصدار جريده الثوره والتي حملت اسم "الجمهوريه" و كان اول مدير لدارالتحرير ،كما تم تعيين والد المؤلف حارسا عاما علي الاموال البريطانيه و الفرنسيه بعد الجلاء ،كما شغل مدير عام للشؤن الماليه و الاداريه لشركة الحديد و الصلب و التي ساهم في تاسيسها و غيرها من المناصب.



الزعيم عبد الناصر يلقي خطاب من خطبه
بدا المؤلف الحديث عن عهد ناصر و اتبعه بصور خاصه به ثم تحدث بالمثل عن السادات مضمنا كلامه بصور عنه و ايامه و بعض هذه الصور يظهر فيها والده مع الزعيمين.اول عنوان في الجزء الخاص بناصر كان "سلبيات في كل المجالات "حيث اثرت القرارات المتتاليه والتقلبات السياسيه السريعه و المتباينه في قرارات الحاكم الي الكثير من الامراض الاجتماعيه ،منها تدني مستوي الولاء و تقليب الطبقات و استشراء النفاق و الرياء،مما افقد المواطن الدقه في اداء العمل مما ادي الي العديد من الكوارث كان اخرها نكسة 67.
كانت ابرز هذه السلبيات هي سماح النظام للسودان بالانفصال عن مصر حيث كانت مصر و السودان دوله واحده بالرغم من دعاواه الطويله العريضه بعد ذلك عن الوحده العربيه و اخذ الاستفتاء براي شعب واحد فقط في هذه الدوله و هو الشعب السوداني بينما تم تغييب راي الشعب المصري في الانفصال،و قد شارك والد الكاتب في اتمام اجراء عملة الانفصال.و ثاني هذه السلبيات هي اجباره لمحمد نجيب علي الاستقاله الا انه قد عاد بناءا علي رغبه شعبيه عارمه،فما كان من ناصر الا ان انقلب عليه و اعتقله لاكثر من 15 عام و عامله معامله لا يستحقها،الي جوار محاكمات الاخوان الهزليه و التي اعدم فيها الكثيرين.كما انه بعد حرب 56 لم تعلن ابواق الدعايه عن وجود قوات دوليه في شرم الشيخ التي لم يعلم الشعب المصري بوجودها الا قبل حرب67 بقليل.كما انه ازاح كل زملاءه في قيادة الثوره عند اول بادرة اختلاف معه في الراي من هؤلاء"كمال الدين حسين"و الذي لم يسمح له بتشييع زوجته كما ان هناك من تم اعتقالهم و اعادتهم للبلاد في صناديق خشبيه و هم حياء .
كانت قرارات ناصر في الغالب تتسم بالعفويه و عدم الدراسه و اعتمادها علي منهج المحاوه و الخطا.و كانت اسوا سلبياته هي اطلاقه لشعارات جوفاء هدفها خلق الزعامه الشخصيه منها انه قضية فلسطين هي همه الاول و انه يتعهد باسترداد ارضها السليبه نفالهب حماس الجماهير حتي صدقوه واكب ذلك حمله من الاغاني الوطنيه سخر لها النظام اشهر الشعراءو الملحنين و المطربين للتاكيد علي هذه المعاني بل وصل الامر الي تبجيل شخص ناصر و التاكيد علي انه ملهم و انه سيمحو اسرائيل حتي غنوا له بانه"يفوت في الصحراء تخضر".
كان ناصر مفتونا بنفسهو همه الاول و اهتمامه ان يصبح زعيم اقليمي فبدا الوحده مع سوريا دون اي دراسه فحدث الانفصال بعدها بعامين فقط خسرت مصر في عملية الوحده هذه الكثير .و قد امن بفكره الكثيرون فراح يصدرا لثوره الي الكثير من دول الجوار مما ادي الي استنزاف الجيش و الشعب المصري في دول لا علاقه لها بمصر او الشعب المصري و نضب احتياطي الذهب الذي امطرت به الحركات التحرريه في مجاهل افريقياو و كانت الكارثه الكبري في اليمن و التي مهدت لنكسة67 و دفع الشعب ثمنا باهظا لزعامة القائد لازالت مصر تعاني من اثارها الي اليوم و قد قام ناصر بتوجيه بعض المصانع الحربيه لانتاج طائرات التدريب و التي سميت بالجمهوريه الا انه لم يتم تطويرهاو فقدت مصر كل ما انفقته طوال سنوات علي هذا المشروع كما كانت خدعة الصاروخين"القاهر و الظافر"من كبائرالنظام حيث الهب حماس الشعب باستعراضه علنا نمازج للصاروخين الا انه ساعة الجد لم يبن لهما اي اثر فاتضح انهما كانا نموزجان خشبيان و لا علاقة لهما اصلا بالصواريخ الحربيه و كان من اسوا ما اصاب النفسيه المصريه بعد النكسه هو قيام اسرائيل بغاره علي منطقة الزعفرانه و نقلها محطة رادار كامله من مكانها الي اسرائيل دون ان تستطع مصر ماومتها.
اساءت الاجهزه الاستخباراتيه استخدام بعض الفنانات و اهدرت ادميتهن و اجبرن علي الخضوع لاهواء القائمين علي هذه الاجهزهفاضطر الكثير منهن الي الهروب خاصة الي بيروتو التي كانت تدعوا كثيرا للزعيم ورددت بانه"خرب مصر و عمر بيروت" في النهايه اضطر ناصر لقبوا مبادرة "روجرز"و فيها تنسحب اسرائيل بضعة كيلو مترات و تفتح القناه امام الملاحه و التوقيع علي معاهدة سلام دائم مع اسرائيل و قد قبلها الزعيم الا ان القدر الحقه بربه.
.........................................



عهد السادات
.................

تولي السادات مسؤلية تركه ثقيله حيث كان مستوي الاقتصاد تقريبا صفر و كانت هناك حكاية قرض مشهور لمشروعا لصرف المغطي من البنك الدولي قيمته خمسة ملايين دولار بفائدة11 الف دولار كل 3 شهور كانت خزانة الدوله غير قادره علي سداد هذه الفائده فكان وزير الخزانه يتصل ببعض اصدقائه في نيويورك لسدادها نيابه عن مصر لحين تدبيرها و ارسالها اليه،كما ان الدوله كانت عاجزه عن سداد تكاليف سفر وفودها الرسميه الي الخارج و لم تكن تتعدي الاف قليله من الدولارات. و كانت المعونه الغذائيه الامريكيه تسدد اغلب احتياجات الشعب بحيث لو انقطعت المعونه يتهدد الشعب بالمجاعه. و كانت الخدمات متهالكه الي ابعد مدي،حيث كانت شوارع وسط القاهره الراقيه تطفح فيها المجاري و كانت المياه لا تصل الي ادوار بعد الاول في اغلب المناطق ،كما كانت خطوط الهاتف نادرة جدا مما حدا البعض لاطلاق نطتة ان رجال الاعمال كي ينهوا اعمالهم كانوا يسافرون الي قبرص او بيروت للاتصال بعملائهم ثم يعودون الي مصر.
كان السادات قد تعرض في اوائل فترة حكمه لاهانات شعبيه عديده و اوصاف غير لائقه طالت افراد اسرته الا انه كان حليما صبورا ضد هذه الاهانات ،و قد اجري تعديلات عديده لصالح الحريات منها منع الرقابه علي المكالمات الهاتفيه الا بامر القضاء كما قضي تماما علي مراكز القوي التي عملت في غير الصالح العام ،و كان من الامور الهامه التي انجزهاا لسادات اطفائه للفتنه الطائفيه التي شبت بالبلاد كما اخرج الخبراء السوفيت من مصر و كان عددهم اكثر من 15الف خبير قبيل الحرب مباشرة و كان ذلك من احكم قراراته التي حفظ بها للجيش المصري كرامته حيث استبعدهم حتي لا يقال عند النصر انها بسبب السوفيت لانها بالفعل كانت في حاجه الي معجزه و ادي ذلك الي تراخي العدو في التصديق بقرب الحرب كما فوت الفرصه علي اعدائنا ان ينسبوا النجاح لغير الجيش المصري.

كما ان قرار طرح مبادرة السلام كان وقته حكيما تماما حيث بدات القوات الامريكيه تلقي بدعمها المكشوف للجيش الاسرائيلي كما ان هناك اطقم طائرات برجالها شاركوا في سيناء مما هدا من خسائر مصر في الحرب في نهايتها و ضمن لمصر استرداد الارض.
هناك موقف للفريق "سعد الدين الشاذلي"حيث اشار بعد الثغره بسحب قوات من سيناء الي غرب القناه لتطويق الثغره و القضاء عليها الا ان السادات رفضها بقوه و اكد انه لا انسحاب لجندي واد خوفا علي الروح المعنويه للجنود و بعد الاختلاف اقال "الشاذلي"من منصبه.
دبت روح فرح في نفوس الناس حيث استشعروا فرح النصر الحقيقي الذي اعد له بدقه و ليس نصرا اعلاميا زائفا كما اعتادوا من قبل و في اول لقاء لكسينجر مع السادات بعد الحرب قال له"سيدي الرئيس :قبل اي كلام بيننا اريد ان اعرف ..كيف امكن لمصر ان تخدع مخابراتنا بل و تخدع العالم كله...لقد كانت المفاجاه معجزه لم تحدث لي في حياتي"
كان الكاتب في ليبيا يوم العبور و تعجب انه بينما يسمع في ازاعات العالم كله خبر عبور الجيش المصري الي شرق القناه و تحطيم خط بارليف ليجد ان الازاعه الليبيه تزيع الخبر معكوسا و هو عبور الجيش الاسرائيلي الي غرب القناه و اقترابه من مشارف القاهره و يقال ان سبب ذلك ان الرئيسا لسادات لم يخطر القذافي بموعد الحرب و لم يشركه في الراي بخصوصها.
انشا السادات مدن العاشر من رمضان و 15 مايو و السادات و العبور ،و قد خففت الزحام عن قلب القاهره و هي خطوات تحسب له،كما انه كان يحظي بتقدير دولي بعد ان رفع راس العرب الملطخه بالطين عاليا ،بالرغم من ذلك قاطعوه و كان ذلك بسبب زيارته القنبله لاسرائيل و قد كان العرب يستطيعون الحصول علي حقوقهم اذا ارادوا بالتفاوض الا انهم للان فشلوا في استرداد الجولان و غيرها بل يتنازلون و لا يستطيعون الحصول علي حتي مجرد فرصة تفاوض مع الاسرائيليين رغم سعيهم الحثيث نحوها.
..........................................................
تابعوا مدونتنا فلسفة حياة و فنون جميله
......................

الأحد، يناير 25، 2009

عيد الشرطه

في عيد الشرطه زمان كنا نتذكر مناسبة هذا العيد قبلها بعدة ايام و نحتفل به كتلاميذ مع مدرسينا في المدرسه .في هذه الايام كانت العلاقه علي ما يبدو لنا جيده او اكثر من جيده.لم نكن نعرف عن ضابط الشرطه الا انه حامل السلاح الوحيد بين الناس و انه يقبض علي اللصوص او من كنا نسميهم و نحن صغار بالحراميه.و كان ياتي قريتنا لوقف النزاعات و المعارك(العوارك) التي تدور بين الريفيين.و لم نكن نعرف له صورة بغيضه كالتي عرفت عنه هذه الايام..و هذه الايام فقط.
كنا نحتفل بعيد الشرطه كل عام فرحين بقدومه كاي عيد اخر من اعيادنا الوطنيه .الا اننا ومنذ مده بدات تخفت فينا الفرحه بكل الاعياد الوطنيه،سواء في ذلك يوم 23 يوليو _في ذكراهاا لماضيه شعرت بان الناس لا تذكر منها شيئا حتي انني حدثت زميل لي في ذلك فقال لي اتعرف ما هو فضل هذه الثوره و منفعتها الوحيده ؟انها جعلت حسين رياض بعدما كان مشلولا يقف علي رجليه و يصرخ هاتفا بعد ان فقد النطق_ او الجلاء او عيد الشرطه و لم يعد احد يعرف تاريخ ثورة 1919 و في اي شهر كانت و لا اي مناسبة اخري،و لم يفلت من تيار النسيان الا يوم 6 اكتوبر الذي فيما اري لا يزال يحتفظ ببعض الوهج رغم كثرة من يحاولون اخماد وهجه سواء من المصريين او غيرهم
فوجئت بعيد الشرطه اثناء تجوالي بالانترنت و تعجبت لماذا نسيت؟؟و لماذا نسي الناس جميعا ذاكرتهم و فرطوا فيها؟و هل تعمد احدهم ان يسكرنا عن تاريخنا الحديث؟و اذا كنا نسينا تاريخنا الحديث فهل لنا امل في تذكر تاريخنا البعيد جدا منذ الاف السنين؟ان احداث 25 يناير و تلك الفتره عموما لازالت رائحتها ملء الانوف فكيف تجاهلناها بهذه السهوله؟حتي الاعلام الرسمي ترك كل شيء نافع و تفرغ لكل شيء تافه
هذه الايام العلاقه بين الشرطه و الشعب _و بفضل نظام الحكم البغيض _ صارت في الحضيض.فلا يكاد يمر شهر الا و نسمع عن انتهاكات بعض رجال الامن.و بالرغم من المحاكمات التي تجري لهم الا ان الامر يحزن لان الاصل في العلاقه بيننا الان ان الشرطي يملك من السلطات مالا حد له .الا اذا وقع من تلقاء نفسه و انكشف ففي هذه الحاله فقط يتركه قادته ليلقي جزاؤه.
وجدت هذين الرسمين لكاريكاتير يعبر عن العلاقه بين الشرطه و المجتمع و هما بالرغم مما فيهما من فكاهه فاضحه الا انهما يحويان من دلالات الشقاء ما لا يحتمل.
اتمني ان تعود لنا ذاكرتنا التاريخيه الي اجيال قديمه مضت ،فلا يقتصر احتفالنا علي احداث التاريخ بل نحتفل بالشخصيات مثل مصطفي كامل و محمد فريد و عرابي و سعد زغلول و مصطفي النحاس و كل الثوار الاحرار و كل السياسيين المناضلين من اجل حرية الوطن.اتمني ان تاتي ايام نحتفل فيها بانتصاراتنا الحربيه في عصور الماضي البعيد .لماذا نسينا كل شيء؟و الي متي نظل في حالة السكر التي نعانيها تجاه تاريخنا؟
تابعوا مدونتنا فنون جميله و فلسفة حياة

السبت، يناير 24، 2009

تجربة ..كانت جزء من عمري



ضاع مني وجهي في الزحام..
اقدام تدخل..
اخري تخرج..
اقدام تدهس ما قبلها من اقدام..
ووسط هذا الزحام..تنظر الي العيون..
تتساءل معها الشفاه الصامته..
اين ذهب وجه هذه المراه؟؟
ابحث عن ومضة وحدة..
اهرع فيها الي مراتي..
انظر..
هذه اكتافي..
هذا عنقي..
هذا جسدي..
اين ضاع مني وجهي؟؟
من اين جاءت عيناي؟؟
من اين يطاوعني نظري؟؟
اعود الي الزحام..
يعود الي الزحام..
يجتاحني..
يطعنني..
يفترسني..
يضغط علي احلامي..
يكاد ينجح..
لكنني اصارع..اكافح..اتعلق بالامل..
انجح..انقذ احلامي..
يظل وجهي بعيدا..
غائبا..
مهاجرا..
اعود اسرق لنفسي خلوة مع المراه..
هل عاد الي وجهي؟!
ابدا..
لم يعد..يظل ينظر الي الجميع بشفقه..
يتصعبون علي حالي..
يمصمصون حدقاتهم ..و حدقاتهن..
علي امراه فقدت وجهها..
تحارب في كل الجهات..
في كل الجهات..
تريد ان تحتفظ بذاتها..
حتي لا تضيع مع وجهها ..احلامها..
امالها..
امنياتها..
حبها..
تري..
هل يصمد حب حبيبها لها؟
و هي بدون وجهها؟!
لم يصمد حب حبيبها..
اعطاها موعدا..
قال لها فيه..
"فلتكن علاقتنا معرفه"!!!
..................
من ديوان المطر..صحبه
تاليف تيري بباوي
...............

الأربعاء، يناير 21، 2009

تنصيب اوباما


يستحق الشعب الامريكي و عن جدارة و دون ادني معارضه ان تقود بلاده العالم.!! يؤمن بذلك من يشاهدهم و هم يحتفلون بتنصيب رئيسهم الرابع و الاربعين خلال مائتي عام فقط .فقد امتلا قلبي غيظا و كرها لرؤسائنا العرب و رئيس بلادي علي وجه الخصوص بسبب تعجيزه و تعجيزهم لبلادنا علي ان تتحول الي مثل هذا النموزج.تاتي هذه الاحتفاليه الكرنفاليه المثاليه بعد ان مرت اوطاننا بازمة حاده مررنا فيها بحالة من العجز المتعمد انتجته نظم حكم غاية في القذاره و الفسولة و الضعف.لماذا حرمونا ان نكون مثل هؤلاء؟ لماذا حرمونا من الاحتفال بهم و بغيرهم؟كنا سنحتفل بهم و نحملهم علي اعناقنا .اقسم اني كنت سابتهج باي رئيس منتخب و سابتهج بشده.لماذا حرمونا من الابتهاج كل ستة اعوام مثلما يبتهج الامريكيون ؟
الله يلعن ابو كل حاكم عربي خلاص كلهم بقوا حكام مزمنين لا يمكن ان تتصوروا مدي حقدي الان علي هؤلاء الرؤساء الاقذار و انا اشاهد علي الهواء مباشرة الان احتفالات الشعب الامريكي بتنصيبه رئيسا رابع و اربعين لهم .كم من الوقت سننتظر كي نري مثل ذلك في بلادنا؟هل فعلا سنري باعيننا مثل هذه المشاهد الحضاريه في بلادنا؟رئيسا يغادر في هليوكوبتر و رئيسا يتسلم السلطه متي نشاهد ذلك؟و متي نتوقف عن تحميل غيرنا مطالبنا اليس في ذلك دليلا علي العجز العربي؟ لماذا ينتظر رؤسائنا العرب ان ياتي اوباما الي الحكم؟ هل يعتقدون انه حلال المشاكل؟لماذا لا يستحي رؤسائنا العرب من انتظار الرؤساء الامريكيين واحدا تلو الاخر؟
سيادة الرئيس المزمن و جلالة الملك المزمن..ماذا تستفيدون من جثومكم علي انفاسنا كل هذه السنوات الطويله؟ماذا تستفيدون؟الا تبحثون عن العظمة و الفخامه و الالقاب؟لماذا لا تبحثون عن كل ذلك باسلوب شريف؟لماذا تكبدون انفسكم عناء حكمنا اذا كنا نكرهكم لهذه الدرجة ؟لماذا لا تتبرعون ببعض الاعمال الجليله الايجابيه كي نحبكم و لو قليلا؟لماذا تحرصون علي ان نكرهكم كل هذا الكره؟الا تعرفون لكم الها؟الا تؤمنون بالله؟
و الله الشعب الامريكي يستحق كل خير اذا كانوا قادرين علي خلق حالة التغيير في بلادهم و سلطتهم علي العالم كله لم تات من فراغ بل هم فعلا في وضع يستحقون فيه ان يتسيدوا العالم .مبروك للشعب الامريكي و لا عزاء لنا

الاثنين، يناير 12، 2009

من مدرسة بحر البقر الي مدرسة الفاخوره


من شعر صلاح جاهين لاجل تلاميذ مدرسة بحر البقر
كتبها يوم 8 ابريل عام 1970 بعد ان اغارت طائرات العدو علي المدرسة و قتلت فيها اكثر من 30 طفلا و طفله و اصابت اكثر من خمسين
........................
الدرس انتهى لموا الكراريس
بالدم اللى على ورقهم سال
في قصر الامم المتحدة
مسابقة لرسوم الاطفال
ايه رايك في البقع الحمرا
يا ضمير العالم يا عزيزى
دى لطفلة مصرية سمرا
كانت من اشطر تلاميذى
دمها راسم زهرة
راسم راية ثورة
راسم وجه مؤامرة
راسم خلق جبارة
راسم نار
راسم عار
ع الصهيونية والاستعمار
والدنيا اللى عليهم صابرة
وساكتة على فعل الاباليس
الدرس انتهى
لموا الكراريس
ايه رأى رجال الفكر الحر
في الفكرة دى المنقوشة بالدم
من طفل فقير مولود في المر
لكن كان حلو ضحوك الفم
دم الطفل الفلاح
راسم شمس الصباح
راسم شجرة تفاح
في جناين الاصلاح
راسم تمساح
بالف جناح
في دنيا مليانة بالاشباح
لكنها قلبها مرتاح
وساكتة على فعل الاباليس
انتهى الدرس
لموا الكراريس
ايه رايك ياشعب ياعربى
ايه رايك يا شعب الاحرار
دم الاطفال جايلك يحبى
يقول انتقموا من الاشرار
ويسيل ع الاوراق
يتهجى الأسماء
ويطالب الاباء
بالثأر للابناء
ويرسم سيف
يهد الزيف
ويلمع لمعة شمس الصيف
في دنيا فيها النور بقى طيف
وساكتة على فعل الاباليس
الدرس انتهى
لموا الكراريس

......................
تابعوا مدونة فلسفة حياة و فنون جميله
اخر لوحة شرحناها علي فنون جميله
لوحة سنعود للفنان الفلسطيني اسماعيل شموط
......................

الثلاثاء، يناير 06، 2009

التنازع و الفشل


قال تعالي:
"و اطيعوا الله و رسوله و لا تنازعوا فتفشلوا و تذهب ريحكم و اصبروا ان الله مع الصابرين"
الانفال ايه 46
ثلاث اسباب للقوه تحددها هذه الايه :طاعة الله اول هذه الاسباب و الثاني طاعة الرسول و هي مقترنه دائما بطاعة الله ،اما السبب الثالث فبدا في قوله:"و لا تنازعوا...."فالنزاع سبب ضعف لمن يؤمن بالقران و من لا يؤمن به فهي نتيجه عقليه لا يشترط فيها ايمان بدين معين كي نعرفها و نتاكد من صدقها.و في الايه كلمات عميقة المعني توضح كيفية القوه و كيفيه تحولها الي الضعف.فقال تعالي بعد ان حذرنا من التنازع ووضح نتيجة هذا النزاع قال:"فتفشلوا و تذهب ريحكم...".فالفشل معرف ،فما هو معني "تذهب ريحكم"؟ربما كان معني الريح هنا هي الرياح التي تهب كالعواصف و هي مذكوره هنا باعتبارها معني و رمز و دليل للقوه و ذهابها هو ذهاب للقوه .و ربما كان معني الريح هنا هو الريح التي نشمها من الشخص اذا جلسنا معه مثل قوله "ص" في حديث نافخ الكير و حامل المسك :"اما ان تشم منه ريحا طيبه او يحرق ثيابك ،.............." و للريح بهذا المعني دلاله قويه علي نتيجة الضعف و هو عدم ذهاب الضعفاء فقط بسبب التنازع و عصيان الله و رسوله ،بل ذهابهم و ذهاب كل اثر دل عليهم في يوم من الايام من اثار بنيان و اثار عمران بل يتعدي الامر الي ما هو اشد قسوة في فنائهم بان تذهب ريحهم بعد ولت وجوههم و اجسامهم و ذكراهم.كل هذا يعصمنا منه ان نطيعه الله و رسوله و نترك النزاع فيما بيننا.
..................................
تابعوا مدونتنا فنون جميله و فلسفة حياة
علي فنون جميله شرح للوحة هروب للفنان الايراني مرتضي كاتوزيان
و لوحة حائط البراق او المبكي للفنان الفرنسي جان ليون جيروم
.......................

الخميس، يناير 01، 2009

قصه من تلمود اليهود



في التلمود اليهودي قصه تقول ،ان رجلا طيبا طلب من الحاخام ان يعلمه الحكمة و النجاح في الحياة نفنصحه الحاخام بان يذهب لزيارة رجل طيب يعيش في مدينة بعيده .فذهب اليه فوجده ياكل و يشرب و يتكلم ككل الناسنفلميجد في كل ما يفعله او يقوله شيئا جديدا .و كان الرجل الطيب يعود يائسا .. لولا ان احد الاغنياء زاره في بيته ،فوجده يقلب في دفاتر امامه و يخاطب ربه قائلا:لقد افطرت في عيد الصيام يوما..فانا مدين لك بيوم ..و لم اتصدق علي شحاذ ،فانا مدين لك بصدقه ..و شربت الخمر في عيد الصيام ،فانا مدين لك باعتذار و صوم..و لكنك انت ايضا ادخلت ابن اختي السجن و هو بريء ،فانت مدين لي ببراءة واحد من اقاربي ..و انت قبضت روح زوجتي و كانت في غاية الصحه ،فانت مدين لي بحياة زوجتي..ثم انني تزحلقت فانكسرت ساقي فانت مدين لي بتصحيح هذه الساق.


ثم سكت الرجل و قال مخاطبا ربه:ما رايك لو انني اعفيتك من ديونك و انت اعفيتني من ديوني؟اذن فانت موافق شكرا


من كتاب مقالات في السياسه المجلد الاول


تاليف انيس منصور ص588،589